أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

عمل, سيارات, وظيفة ,العاب, خليج, زواج, جهاز , عقار , voiture , job , موبايل , تحميل , telecharger , download , وظائف , facebook , خيل حصان , جمال , télécharger , muslima , golf , gold , cars , cars
إعلانات المنتدى

مركز التحميل
:: هام جداً ::نرجو ان تراعي في تحميل الصور حرمة الدين الإسلامي الحنيف وان هناك من يراقبك قال تعالى : (( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

الأذكار      من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة       عن عبد الله بن عمرو، أن رجلا، سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أى الإسلام خير قال ‏" ‏ تطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ‏"‏‏. ‏    إفشاء السلام من الإسلام ثلاث من جمعهن فقد جمع الإيمان الإنصاف من نفسك، وبذل السلام للعالم، والإنفاق من الإقتار‏.‏       اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي       اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي ولا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت       اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد

تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

آل البيت في المغرب العرب ليبيا و المغرب و الجزائر و تونس وموريتانيا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 25-07-10 , 15:26   [46]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 14
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 14
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : morocco

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد فائني اعتقد ان الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وابناء عمومتهم مقصرين تجاه ال البيت في المغرب حتى اننا نرى الاشراف غير مهتمين بهدا الشرف الدي يتمناه كل يعرف قدر هدا البيت وهدا ليس تقصير منهم وانما هو جهل بهدا الشرف وبما لهم و ما عليهم وهدا ناتج حسب علمي ان الاشراف عندما يصل احدهم الى مكانة علمية يرسلونه الى مكان لنشر الدين الشرعي المشكل انه عندما يصبح له احفاد يتائترون بتقاليد تلك البلاد ولا يتحصلون على علم شرعي يوقف انجرارهم نحو تلك التقاليد والعادات حتى انهم مع مرور السنين ينسون انهم اشراف وان بقت على السناتهم فلا يعرفون اصلهم ولا مفهوم كلمة شرف لدا يجب ان يكون دور الرابطة هو لم شتات هؤلاء الاشراف وتعليهم ما جهلوه من دينهم وما لهم وما عليهم وفتح فروع صغيرة للحسنيين و الحسينيين تسهيل الاجراءات للانخراط في الرابطة اقامات ندوات في مختلف المناطق اعلان اسماء النقباء سواء حسنيين او حسينيين في كل المناطق وان يكونوا حدرين بهده المهام كتيبات لاسر ال البيت لارشادهم ويجب الا ننسي ان هناك اشراف فقراء .........لقد عمدت لاكتب هدا لاني احب ال البيت واحب ان اراهم على راس الخالق بطاعتهم لله وجدهم رسول الله صلى الله عليه وسلم واله وصحبه اجمعين احب هدا الشعر للشافعي يا آل بيت رسول الله حبكمفرض من الله في القران أنزلهيكفيكم من عظيم الشأن أنكممن لم يصلي عليكم لا صلاة له
اخوكم سامي الحر اتمنى ان يوفق الرابطة لما يحب الله ويرضىالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سامي الحر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 15:39   [47]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 14
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 14
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : morocco

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماهو دور النقباء وماهي شروط احتيارهم


سامي الحر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 15:58   [48]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 14
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 14
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : morocco

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كنا نتحدت نحن مجموعة من الافراد عن ال البيت والسادات واولياء الله الصالحين فدكر ان الجنرال الدكتور مولاي ادريس عرشان لديه بطاقة الشرفاء الادارسةهل هو ادريسي حقا للافادةشـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


سامي الحر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 16:19   [49]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 14
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 14
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : morocco

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

قدم هشام بن عبد الملك للحج برفقة حاشيته وقد كان معهم الشاعر العربي الفرزدق وكان البيت الحرام مكتظاً بالحجيج في تلك السنه ولم يفسح له المجال للطواف فجلب له متكأ ينتظر دوره وعندما قدم الامام زين العابدين الحسين بن علي بن ابي طالب كرم الله وجهه انشقت له صفوف الناس حتى ادرك الحجر الاسود فثارت حفيظة هشام واغاضه ما فعلته الحجيج لعلي بن الحسين رضى الله عنه فسئل هشام بن عبد الملك من هَذا؟
فأجابه الشاعر العربي الفرزدق هذه القصيدة وهي من اروع ماقاله الفرزدق:
هَذا الّذي تَعرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُوَالبَيْتُ يعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُهذا ابنُ خَيرِ عِبادِ الله كُلّهِمُهذاالتّقيّ النّقيّ الطّاهِرُ العَلَمُهذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُبِجَدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُواوَلَيْسَ قَوْلُكَ: مَن هذا؟ بضَائرِهالعُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجمُكِلْتا يَدَيْهِ غِيَاثٌ عَمَّ نَفعُهُمَايُسْتَوْكَفانِ، وَلا يَعرُوهُما عَدَمُسَهْلُ الخَلِيقَةِ، لا تُخشى بَوَادِرُهُيَزِينُهُ اثنانِ: حُسنُ الخَلقِ وَالشّيمُحَمّالُ أثقالِ أقوَامٍ، إذا افتُدِحُواحُلوُ الشّمائلِ، تَحلُو عندَهُ نَعَمُما قال: لا قطُّ، إلاّ في تَشَهُّدِهِلَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُعَمَّ البَرِيّةَ بالإحسانِ، فانْقَشَعَتْعَنْها الغَياهِبُ والإمْلاقُ والعَدَمُإذا رَأتْهُ قُرَيْشٌ قال قائِلُهاإلى مَكَارِمِ هذا يَنْتَهِي الكَرَمُيُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِهفَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُبِكَفّهِ خَيْزُرَانٌ رِيحُهُ عَبِقٌمن كَفّ أرْوَعَ، في عِرْنِينِهِ شمَمُيَكادُ يُمْسِكُهُ عِرْفانَ رَاحَتِهِرُكْنُ الحَطِيمِ إذا ما جَاءَ يَستَلِمُالله شَرّفَهُ قِدْماً، وَعَظّمَهُ جَرَىبِذاكَ لَهُ في لَوْحِهِ القَلَمُأيُّ الخَلائِقِ لَيْسَتْ في رِقَابِهِمُلأوّلِيّةِ هَذا، أوْ لَهُ نِعمُمَن يَشكُرِ الله يَشكُرْ أوّلِيّةَ ذافالدِّينُ مِن بَيتِ هذا نَالَهُ الأُمَمُيُنمى إلى ذُرْوَةِ الدّينِ التي قَصُرَتْعَنها الأكفُّ، وعن إدراكِها القَدَمُمَنْ جَدُّهُ دان فضْلُ الآنْبِياءِ لَهُوَفَضْلُ أُمّتِهِ دانَتْ لَهُ الأُمَمُمُشْتَقّةٌ مِنْ رَسُولِ الله نَبْعَتُهُطَابَتْ مَغارِسُهُ والخِيمُ وَالشّيَمُيَنْشَقّ ثَوْبُ الدّجَى عن نورِ غرّتِهِكالشمس تَنجابُ عن إشرَاقِها الظُّلَمُمن مَعشَرٍ حُبُّهُمْ دِينٌ، وَبُغْضُهُمُكُفْرٌ، وَقُرْبُهُمُ مَنجىً وَمُعتَصَمُمُقَدَّمٌ بعد ذِكْرِ الله ذِكْرُهُمُفي كلّ بَدْءٍ، وَمَختومٌ به الكَلِمُإنْ عُدّ أهْلُ التّقَى كانوا أئِمّتَهمْأوْ قيل: من خيرُ أهل الأرْض؟ قيل: هملا يَستَطيعُ جَوَادٌ بَعدَ جُودِهِمُوَلا يُدانِيهِمُ قَوْمٌ، وَإنْ كَرُمُواهُمُ الغُيُوثُ، إذا ما أزْمَةٌ أزَمَتْوَالأُسدُ أُسدُ الشّرَى، وَالبأسُ محتدمُلا يُنقِصُ العُسرُ بَسطاً من أكُفّهِمُسِيّانِ ذلك: إن أثَرَوْا وَإنْ عَدِمُوايُستدْفَعُ الشرُّ وَالبَلْوَى بحُبّهِمُوَيُسْتَرَبّ بِهِ الإحْسَانُ وَالنِّعَمُ


سامي الحر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 16:26   [50]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.

الصورة الرمزية الشريف مولاي سمير

الملف الشخصي
 
 
 

Important سلسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول1


 

قال الشيخ سيدي عبد الله ابن محمد بن الشارف ابن سيدي علي حشلاف:


بسم الله الرحمن الرحيم


وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه وسلم


الحمد لله الذي خلق بني آدم وجعلهم شعوبا وقبائل، واصطفى منهم نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم فكان سيد الأواخر والأوائل. وقد صح عنه في صحيح الأخبار، مما رواه الثقات الأخيار، أن الله اصطفى من بني آدم العرب واصطفى من العرب كنانة واصطفى قريشا من بني كنانة و اصطفى من قريش بني هاشم و اصطفاني من بني هاشم فأنا خيار من خيار من خيار صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الثقات الأخيار (وبعد) فيقول خديم العلم وذويه الأشراف عبد الله بن محمد بن الشارف بن سيدي علي حشلاف المستغانمي منشأ قاضي الجماعة بالجلفة المالكي مذهبا قد طلب مني بعض الأحباب أن أحرر لهم شجرة نسبهم المتصل بسيد ولد آدم بلا ارتياب فأجبتهم لمرامهم و التزمت بأن أذكر كل أصل على ما أرخه المؤرخون في زمانهم و ما قرره النسابون في محلهم ولا أزيد على ما في الأمهات إلا بعض الأفراد ممن اشتهر من أعيان العائلات من الشرفاء الأعيان حيث أن تتابع ( سالجميع مما يعجز عنه الإنسان لكثرة فروع الأشراف وتفرقهم في جميع الأصقاع والأطراف ولا أتعرض لمن تغيرت ألقابهم ولا لمن انتقلوا بعد عن مواطن سلفهم إلا النادر القليل حتى لا يفضي بي إلى التطويل مع قلة بضاعتي وعدم فصاحتي و صناعتي وسميته: لسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول)
يشتمل على مقدمة وخمسة أقسام و خاتمة فالمقدمة فيها ثمانية فصول ( الفصل الأول) في فضل علم النسب وما يترتب عليه من المصالح العامة إلخ (الفصل الثاني) في أسماء الكتب المقتطف منها هذا الكتاب المعتمد عليها في جميع الأنساب ( الفصل الثالث ) في مولد النبي صلى الله عليه وسلم ونسبه الشريف ومبعثه ولحوقه بالرفيق الأعلى على سبيل الاختصار (الفصل الرابع) في أزواجه وسراريه وأولاده الطاهرين (الفصل الخامس) في ذكر آله الفخام و تفضيلهم وما يجب لهم من الاحترام (الفصل السادس) في انتقال مولانا إدريس للمغرب ولحوق مولانا سليمان به في الأمد الأقرب (الفصل السابع) في مبايعة مولانا إدريس و غزوته وسبب وفاته (الفصل الثامن) في نشـأة نجله الأبر مولانا إدريس الأصغر وذكر بعض فضائل مدينة فاس وسبب تسميتها بذلك وسبب وفاته.
القسم الأول: في شجرة الإدريسية * وفروعها الزكية.
القسم الثاني: في الشجرة السليمانية * وفروعها الكريمة.
القسم الثالث: في الشجرة الموسوية القادرية * و فروعها المباركة.
القسم الرابع: في الشجرة الحسنية العلوية * وفروعها السمية.
القسم الخامس: في الشجرة الحسينية * وفروعها الطيبة.
( الخاتمة) ختم الله لنا ولكم بالسعادة في ذكر عبد القوي الحسني وعبد القوي الحسيني وعبد القوي التجاني ونسب زيان بن يغمراس الزناتي و الشريف زيان وما وجدته أيها الواقف عليه من خطأ فذلك من قصوري لا من تقصيري و المؤمن ممن تحلى بحلي الإنصاف أن وجد للسداد وجها فليسلكه ولا يصرف عنه وجها و ليبينه عليه بعبارة خالية من التشنيع متجافية عن اللوم والتقريع.

فاعضوا على ما كان و اعفوا وسامحوا و إن كان خرق فليداركه راقع

ولا تحجبه المعاصرة فإنها من أعظم الموانع للخيرات و المنصف على بصيرة من عيوب نفسه ويعلم أنه ليس خاليا من العيوب و الزلات و إن المرء كله عيوب و عورات .


ومن يلتمس للناس عيبا يجد لهم عيوبا ولكن الذي فيه أكثر


وإني فيما يصدر مني ذو عذر مقبول عند ذوي الفضل و البصائر حيث إنني ضعيف عديم الخلان و العشائر مشغول الفكر تطلبني كثرة العوامل مع فتن الوقت و الشواغل خصوصا قلادة القضاء و الانغماس في متعلقاتها أسأل الله أن يعينني على حمل عبئها و إن يوفقني فيها إلى الصواب إنه جواد كريم فتاح وهاب وزيادة لست لذلك أهلا ولا سلكت فيما رمته سهلا ، فنسأل الله أن لا يلحقني ندما فيما جرى به القلم فإن القصد الجميل والله على ما نقول وكيل و ورحم الله القائل.
فالناس لم يضفوا في العلـم لكي يصيروا هـدفا للــذم
ما صنفوا إلا رجـاء الأجر والدعــوات وجميل الذكـر
لكن فديت جسـدا بلا حسد وما يضيـع الله حقـا لأحـد
والله عند قـول كل قائـل وذو الحجا من نفسه في شاغل
وأسأل الله صـلاح الحال لي ولكم و الفـوز في الأمـال

وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب وهذا حين الشروع في المقصود مستعينا بالرب المعبود.

الفصــــل الأول



(في فضل علم النسب وما يترتب عليه من المصالح العامة) إعلم أيها الأخ في الله أنه ورد في علم التاريخ المشتمل على علم الأنساب آثار وآيات وأخبار مما هو متعارف مشهور في كتبه مدون مسطور فإنه من الفنون التي تداولها الأمم والأجيال و تشد إليها الركائب و الرحال وتسموا إلى معرفتها السوقة والاغفال و تتنافس فيها الملوك و الاقيال ويتساوى في فهمها العلماء والجهال فقد ورد وتقرر في الشريعة الغراء باعتبارها في مواضع ( منها ) العلم بنسب النبي صلى الله عليه وسلم وإنه النبي القريشي الهاشمي الذي كان بمكة وهاجر منها إلى المدينة وتوفي ودفن بها فإنه لا بد من صحة الإيمان بمعرفته ولا يعذر مسلم في الجهل به إلخ ما هو مقرر بمحله ( قال المغرزي) في قلائد الجمان ما نصه: لا خفاء إن معرفة علم التاريخ المشتمل على الأنساب من الأمور المطلوبة و المعارف المندوبة لما يترتب عليه من الأحكام الشرعية و المعالم الدينية (فمن) فوائد علم التاريخ واقعة رئيس الرؤساء مع اليهودي الذي أظهر كتابا فيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بإسقاط الجزية عن أهل خيبر وفيه شهادة الصحابة منهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه فحمل الكتاب إلى رئيس الرؤساء ووقع الناس في حيرة عظيمة من شأنه فعرض على الحافظ أبي بكر الخطيب فتأمله وقال هذا مزور فقيل من أين ذلك فقال شهادة معاوية و هو أسلم عام الفتح وفتح خيبر سنة سبع وشهادة سعيد بن معاذ وسعيد مات يوم بني قريظة قبل فتح خيبر ففرج بذلك عن الناس غما قال الجلالي السيوطي بعد نقل ما مر وقع الاستدلال بالتاريخ في الكتاب العزيز قال تعالى (( يا أهل الكتاب لما تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون )) فاستدل على بطلان دعوى اليهود في إبراهيم أنه يهودي و دعوى النصارى أنه نصراني بقوله وما أنزلت التوراة و الإنجيل إلا من بعده وهذا من لطائف الاستدلال ومقاييسها( ومنها ) اعتبار النسب في الأمانة التي هي الدعامة العظمى فقد حكى الماوردي في الأحكام السلطانية الإجماع على كون الإمام قرشيا ثم قال ولا اعتبار بضرار حيث شدت فجوزها في جميع الناس وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الأئمة من قريش قال أصحابنا الشافعيون فإن لم يوجد قرشي اعتبر كون الإمام كنانيا من بني كنانة بن خزيمة فإن تعذر اعتبر كونه من بني اسماعيل عليه السلام فإن تعذر اعتبر كونه من بني إسحاق عليه السلام فإن تعذر اعتبر كونه من بني جرهم لمصاهرتهم اسماعيل عليه السلام بل قد نصوا على أن الهاشمي أولى بالإمامة من غيره من قريش فلولا المعرفة بأنسابهم لفاتت معرفة هذه القبائل و تعذر حكم الإمامة العظمى التي بها عموم صالح الأمة و حماية البيضة وكف الفتنة و غير ذلك من المصالح الدينية و الدنيوية ( ومنها ) التعارف بين الناس حتى لا يعزي أحد إلى غير إبائه ولا ينسب إلى غير أجداده وإلى ذلك الإشارة قال تعالى (( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم )) ولولا معرفة الأنساب لفات إدراك ذلك وتعذر الوصول إليه والتفريط في معرفة النسب مذموم حتى قالوا لا خير فيمن جهل أصله.

لا خير في امرئ لأصله جهل وأجزم بأنه غبي لا يعقل


وقد أتــى بحثــه الكتاب وسنـة صححهـا الكتاب


وما يعزي لمولانا الصديـق مشتهـر عند ذوي التحقيق


(ومنها) معرفة الأئمة من علماء الملة من الأمور العلية يعني به كل ذي همة زكية إذ هم نقلة الدين و حملة الشريعة المحمدية وبه يتميز الصالح من الطالح و المسخوط من المقبول ويعرف ذو العدل منهم ومن هو مجهول فيعطي كل ذي حق حقه كما ورد به أمر من الرسول ( ومنها ) مراعاة النسب الشريف في المرأة المنكوحة فقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال تنكح المرأة لأربع لدينها وحسبها ومالها وجمالها فراعى النبي صلى الله عليه وسلم في المرأة الحسب وهو شرف الآباء( ومنها) اعتبار النسب في الزوج و الزوجة عند الشافعي حتى لا يكافي القريشية من العرب ممن ليس بكناني وقرشي على الأصح وقد يأتي تحقيق ذلك وبيان ما يجب من الاحترام للمرأة الشريفة وفي اعتبار النسب في العجم وجهان أصحهما الاعتبار فإذا لم يعرف النسب تعذرت هذه الأحكام ثم ليعلم أنه قد ذهب كثير من أئمة أفإذا لمك فففففمنمالدين الأعلام الذين يكشف عن القلب الظلام كالبخاري وغيره إلى جواز الرفع في الأنساب احتجاجا بعمل السلف فقد كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه في النسب بالمقام الأرفع و الجاه الأعلى وذلك أدل دليل و أعظم شاهد على شرف هذا العلم وجلالة قدره وقد حكى صاحب الريحان و الريعان عن أبي سليمان الخطابي انه قال كان أبو بكر رضي الله عنه نسابا فخرج ذات يوم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقف على قوم ربيعة فقال ممن القوم قالوا ربيعة فقال أي ربيعة أنتم أمن هامتها أم من نهارمها …. بل من هامتها العظمى فقال أبو بكر من أيها قال من ذهل الأكبر قال أبو بكر فمنكم عوف الذي يقال له لاحن بوادي عوف قالوا لا قال فمنكم بسطام برقيس أبو القراء ومنتهى الأحياء قالوا لا قال فمنكم المزدلف الحر صاحب العمامة الفرداء قالوا لا قال فمنكم أخوال الملوك من كندة قالوا لا قال فمنكم أصهار الملوك من لخم قالوا لا قال فلستم بذهل الأكبر بل أنتم من ذهل الأصغر فقام إليه غلام من شيبان يقال له دغفل قد حان وجه بقله فقال إن على سائلنا أن أسأله يا هذا إنك قد سألتنا فأجبناك ولم نكتمك شيئا من خبرنا فمن الرجل أنت قال أبو بكر أنا من قريش قال بخ بخ أهل الشرف و الرئاسة فمن أي الفريقين أنت قال من ولد تميم ابن مرة فقال الفتى أمكث و الله من سواء الثغرة فمنكم قصي الذي جمع القبائل من فهر وكان يدعى مجمعا قال لا قال فمنكم هاشم الذي هشم الثريد لقومه قال لا قال فمن أهل الندوة قال لا قال فمن أهل السقاية أنت قال لا قال فمن أهل الحجابة أنت قال لا واجتذب أبو بكر زمام ناقته فقال الفتى.


صادف ردء السيل درأ يدفعه يبهضه حينا وحينا يصدعه


أما و الله يا أخا قريش لو لبثت لأخبرتك أنك من رعاء قريش و لست من الذوائب فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك فتبسم فقال علي كرم الله وجهه يا أبا بكر لقد وقعت من الغلام الأعرابي على باقعة قال يا أبا الحسن ما من طامة إلاَّ وفوقها طامة وذغفل هذا هو دغفل ابن حنظل النسابة الذي يضرب به المثل في معرفة النسب. قدم مرة على معاوية بن أبي سفيان في خلافته فاختبره فوجده رجلا عالما فقال له بم نلت هذا يا دغفل فقال بقلب عقول ولسان سئول وآفة العلم النسيان وممن اشتهر في معرفة الأنساب أيضا ابن الكيس بن سعد بن ثعلب بن وايل وفيه يقول مسكين .



فحكم ذغفلا وارحل إليـه ولا تدع المعطى إلى الكلام


أو ابن الكيس النمري زيدا ولو أمسى بمخترق السمال


وقد صنف في علم النسب جماعة من أجلة العلماء و أعيانه كأبي عبيد القاسم بن سلام والبيهقي وابن عبد البر وابن حزم وأبو الفضل عياض و ابن حماد و ابن رشيق و ابن علوان و الإمام ابن فرحون والحافظ السيوطي و ابن خلدون وغيرهم و ذلك دليل على شرف علم النسب ورفعة قدره و الحامل لأهل التاريخ ما مر.

الفصــل الثــاني


( في أسماء الكتب المقتطف منها هذا الكتاب المعتمد عليهم في جميع الأنساب) الدر السني لسيدي عبد السلام والدرر المفاخر له أيضا والدرة البهية لأبي العلا مولاي أحمد الحسني الفاسي والدرة السنية في السلالة الإدريسية للشيخ الأكبر سيدي محمد السنوسي الخطابي المستغانمي وكتاب صحاح الأخبار للشيخ الرفاعي وكتاب واسطة العقدين في ترتيب (الكنانين) السعيدين لجماعة علماء المغرب بإذن أمير المؤمنين الشريف العلوي وكتاب سيدي عبد القادر الراشدي قاضي قسنطينة وكتاب روضة المناظر في أخبار الأوائل والأواخر وكتاب عقد الجمان النفيس وكتاب تعطير الأكوان للشيخ سيدي محمد الصغير الحسني و السلسلة الوافية للسيد أحمد بن محمد بن أبي القاسم العشماوي ثم المكي و كتاب التحقيق في النسب الوثيق له أيضا وكتاب المنصور الفشتالي في الشرفاء وكتاب أبي القاضي المكناسي في الشرفاء و التقسيم لسيدي عبد القادر الفاسي في الشرفاء و الأنوار السنية فيما لسجلماسة من النسبة الحسنية لليوسي ورحلة ابن قنفوذة القسنطيني والحلل السندسية للشيخ أبي رأس المعسكري ثم الناصري وعجائب الأسفار له أيضا وسلسلة الفصول لابن خلدون التلمساني وبغية الرواد له أيضا و العبر لابن خلدون ومروج الذهب للمسعودي والقرطاس في أخبار فاس ونفح الطيب في غصن الأندلس الرطيب للمقري وكتاب أبو بكر السيوطي في الشرفاء يضا
و الرياض الزاهرة لابن شليل القرشي المستغانمي والديباج لابن فرحون مع تكملته وعقد العقيان فيما رواه لبني زيان و الخلاصة النقية في أمراء إفريقية وكتاب المقرب في نوازل إفريقية و الأندلس والمغرب للإمام الونشريسي وكتاب العمدة و تحفة الألباب لسيدي عثمان المالقي لمستغانمي وتحفة الأحباب للسخاوي وتعريف السلف برجال الخلف للشيخ الجعناوي وتحفة الألباب للشيخ عبد القادر الخطابي المستغانمي وتحقيق الصفا و كتاب الشيخ الجوزي في الشرفاء وجمهرة النسب لابن هشام والمنن للشعراني و المورود له أيضا وكتاب إسعاف الراغبين و نور الإبصار ودرر التيجان و تاريخ الخميس و الأقنوم لأبي زيد الفاسي واثمد الابصار في ذكر الشرفاء الأخيار لسيدي عبد الرحمان الفاسي ورفع التدليس في ذرية مولانا إدريس وكتاب علي بن محمد بن فرحون في الشرفاء وكتاب التحقيق في النسب الوثيق والعقد الفريد لابن عبد ربه و الوسيط لأحمد بن الأمير و الطبقات له أيضا وبهجة الأنوار في نسب آل النبي المختار للمؤلف وكتاب كنوز الأسرار و رقم الحلل في نظم الدول وتحفة الزائر في مآثر الأمير عبد القادر و الروض الهتون في أخبار مكناسة الزيتون وكتاب تحفة الأفاضل في ترجمة سيدي نائل و كتاب نصح الملوك لابن السكاك وكتاب الألقاب للحافظ ابن حجر وكتاب المقباس لمحمد بن عبد المالك الوراق و الكبرى له أيضا و البرنسي له أيضا والبستان في علماء بجاية و الجزائر وتلمسان وكتاب روضة الأزهار وكتاب ابن الجوزي المسمى بالمدهش و الاعتبار في مستودع الأمصار و نزهة الأنظار للشيخ الورثيلاني وأقول.


وغير هذا كثرة لا يحصى وحصرها جزما فلا يستقصى


وفي الذي ذكرته كفايـة فأظفر به لقد بلغت الغايــة



وزيادة على ما ذكر قد ثبت لدينا شرف بعض العائلات بحسب ما لهم من الحيازة لنسبهم وشهرتهم لدى الخاصة و العامة حيث أنهم مصدقون في أنسابهم حسبما لهم من الحيازة كما نص عليه مالك رضي الله عنه بقوله الناس مصدقون في أنسابهم على ما حازوه وعرفوا به كحيازة الأملاك وقال أن الشرف منه مظنون ومنه مشهور ومنه متوافر إلى أن قال فالمتواتر على سبيل العموم الذي لا يشك فيه في سائر البقاع هو عمود شرف نسبهم في الجملة من غير تعيين لفروعه و المتواتر على سبيل الخصوص هو غالب فروعه الشهيرة المتفرقة في الأقطار فكل فرع من تلك الفروع الشهيرة تواتر شرفه عند أهل قطره إلخ ما قرره.

الفصــل الثـالث


( في مولد النبي صلى الله عليه وسلم ونسبه الشريف و مبعثه ولحوقه بالرفيق الأعلى ) فنقول هو (( محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ابن كلاب بني مرة بن كعب بن لوي بن غالب بن فهر بن مالك ابن النظر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مصر بن نزار ابن معد بن عدنان ومنه إلى إسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام )). وقد نهى عليه الصلاة و السلام أن لا يتجاوز عدنان ونهيه عليه الصلاة والسلام عن تجاوز عدنان لعلمه عن تباعد الأنساب وكثرة الآراء لطول المدة و الاعصار وأما نسبه الشريف فلم يدخله تغيير و تبديل.


نسب وكأن عليه من شمس الضحى نور ومن فلق الصبح عمودا


ما فيـه إلا سيـــد من سيــد حاز المكارم و التقى الجودا


فكان مولده صلى الله عليه وسلم عام الفيل و بين عام الفيل وعام الفجار عشرون سنة و الذي صح أنه كان ولد بعد قدوم أصحاب الفيل لمكة بخميسن يوما و كان قدومهم لمكة يوم الإثنين لثلاث عشر بقيت من المحرم عام 882 من عهد ذي القرنين فكان مولده صلى الله عليه وسلم لثمانية خلون من ربيع الأول في دار ابن يوسف التي بنتها بعد الخيزران أم الهادي و الرشيد مسجدا و كان أبوه عبد الله غائبا بأرض الشام فانصرف إليها مريضا فمات بالمدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم إذ ذاك حمل وقد تنوزع في ذلك ومنهم من قال مات في السنة الثانية من مولده صلى الله عليه وسلم. وأمه آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب وفي السنة الأولى من مولده رفع لحليمة بنت عبد الله بن الحرث ترضعه وفي السنة الثالثة من مولده شق الملكان بطنه واستخرجا قلبه فشقاه وأخرجا منه علقة سوداء ثم غسلا بطنه وقلبه وفي السنة الرابعة ردته حليمة إلى أمه وقيل في مستقبل السادسة وبين ذلك و بين عام الفيل خمس سنين و شهران و عشرة أيام وفي السنة السابعة من مولده خرجت به أمه آمنة إلى أخواله لتزورهم فتوفيت بالوباء وقامت به أم أيمن و في السنة الثامنة توفي جده عبد المطلب وضمه عمه أبو طالب إليه وبقي في حجره ومن مولده إلى مبعثه أربعون سنة ويوم ثم بعثه الله على فترة من الرسل رحمة للعالمين بما اختصه به من النبوة و الرسالة فقام بمكة ثلاث عشر سنة و أخفى أمره ثلاث سنين و أنزل عليه القرآن بمكة اثنان وثمانون سورة ونزل تمام بعضها بالمدينة و أول ما نزل عليه من القرآن إقرأ باسم ربك وذلك بحراء وهو أول موضع نزل فيه القرآن و خاطبه بأول السورة إلى قوله علم الإنسان ما لم يعلم نزل تمامها بعد ذلك وكان يتعبد في غار حراء و خوطب بفرض الصلاة ركعتين ثم أمر بإتمامها و أقرت في السفر ركعتين وزيد في الحضر وأسرى به البراق و أول من أسلم أبو بكر الصديق رضي الله عنه ودعا قومه للإسلام فأسلم على يديه عثمان بن عفان و الزبير بن العوام وعبد الرحمان بن عوف وسعد بن أبي وقاص وطلحة وعبيد الله فجاءهم النبي صلى الله عليه وسلم فأسلموا هؤلاء و سبقوا الناس بالإيمان ثم أمره الله تعالى بالهجرة وفرض عليه الجهاد وذلك في السنة الأولى من الهجرة و خرج صلى الله عليه وسلم من مكة ومعه أبو بكر و عبد الله بن آريقط الديلي هو الدليل بهما على الطريق ولم يكن مسلما يومئذ وجعل له جعلا على ذلك وكان مقام علي بن أبي طالب في مكة بعد النبي صلى الله عليه و سلم ثلاثة أيام وكان دخول النبي صلى الله عليه وسلم المدينة يوم الإثنين لإثني عشر ليلة مضت من ربيع الأول فقام بها عشر سنين ثم قبضه الله إليه يوم الإثنين لإثني عشر ليلة مضت من ربيع الأول في الساعة التي دخل فيها المدينة في منزل عائشة رضي الله عنها وكانت علته إثني عشر يوما وقبض صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاثة وستين سنة وتولى غسله أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و دفن في حجرته التي بناها لعائشة صلى الله عليه وسلم.


الفصـل الـرابـع


( في زوجاته وسراريه و أولاده ) الطاهرين صلى الله عليه وسلم قال ابن الكلبي إن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج خمسة عشر إمرأة ودخل بثلاثة عشر وجمع بين أحد عشر وتوفي عن تسع نسوة.


توفي رسول الله عن تسع نسوة اليهن تعزى المكرمات وتنسب


فعـائشة ميمونـة وصفيــة وحفصة تتلوهن هند وزينـب


جويرية مع رملة ثم ســودة ثلاث وست نظمهن مهــذب


فأول زوجاته صلى الله عليه وسلم ( خديجة) بنت خويلد وكانت قبله عليه الصلاة و السلام تحت عتيق ابن عابد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ومات عنها وتزوجها بعده أبو هالة بن رازار ابن النباش التميمي فولدت له هندا ثم مات عنها و تزوجها بعده النبي صلى الله عليه وسلم فولدت له ثمانية أولاد كما يأتي آنفا ولم يتزوج عليه الصلاة والسلام على خديجة حال حياتها وكان موتها قبل الهجرة بثلاث سنين ثم تزوج بعدها عليه الصلاة والسلام ( سودة ) بنت رعمة وقيل ( عائشة ) فكانت بنت ست سنين ودخل عليه الصلاة والسلام بها في المدينة وهي بنت تسع سنين ومات عنها وهي بنت ثمانية عشر سنة وماتت وهي بنت ثمانية وخمسون سنة وأما سودة فكانت ثيبا وكانت قبله عليه الصلاة و السلام عند السكران بن عمر بن عبد شمس ومات عنها فخلف عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل بها عليه الصلاة و السلام بمكة ثم بعدها تزوج عليه الصلاة والسلام ( حفصة) بنت عمر بن الخطاب وكانت قبله عليه الصلاة والسلام تحت حنيس بن حذافة السهمي وكان بدريا ولم يشهد من بني سهم بدار غيره وماتت بالمدينة في خلافة عثمان ثم تزوج عليه الصلاة والسلام (أم سلمة) بنت أبي أمية المخزومية وكانت قبله عليه الصلاة والسلام تحت أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومي شهد بدرا و أصابته بعد الجراحات فمات عنها فتزوجها صلى الله عليه وسلم وماتت سنة تسع وخمسين وقيل بعد قتل الحسين ثم تزوج عليه الصلاة والسلام (زينب) بنت خزيمة من بني عامر بن صعصعة ويقال لها أم المساكين وتوفيت في حياته عليه الصلاة و السلام ولم يمت غيرها وغير خديجة في حياته عليه الصلاة والسلام وكانت قبله عليه الصلاة والسلام تحت الطفيل بن الحرث بن عبد المطلب ثم تزوج عليه الصلاة والسلام ( جويرية) بنت الحارث بن أبي ضرار الخزاعية من بني المطلق وكانت تحت مالك بن صفوان ثم تزوج عليه الصلاة والسلام ( أم حبيبة) بنت أبي سفيان بن حرب وكانت قبله عليه الصلاة والسلام تحت عبد الله بن جحش وكان من مهاجرة الحبشة فتنصر ومات بها فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى النجاشي فخطبها عليه وتزوجها بالحبشة و ساق النجاشي لها المهر عن النبي صلى الله عليه وسلم أربعمائة دينار و قيل خطبها إلى عثمان بن عفان فزوجها منه وبعث بها إلى النجاشي فأمهرها كما ذكرنا وأرسلها إليه وماتت في خلافة أخيها معاوية ثم تزوج عليه الصلاة و السلام ( زينب ) بنت جحش وكانت قبله عليه الصلاة و السلام تحت زيد ابن حارثة مولاه فزوجها الله للرسول صلى الله عليه وسلم وبعث في ذلك جبريل عليه السلام فكانت تفتخر على نساء النبي صلى الله عليه وسلم تقل لهن أنا أكرم منكن وليا وسعيرا وهي أول من توفيت من أزواجه عليه الصلاة والسلام بعد موته صلى الله عليه وسلم فماتت في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ثم عام خيبر تزوج عليه الصلاة و السلام ( صفية) بنت حي بن أخطب وكانت قبله عليه الصلاة و السلام تحت سلام بن مشكمر فتوفي عنها وخلف عليها ضانة بن الربيع بن أبي تحقيق فقتل وتزوجها عليه الصلاة و السلام وماتت سنة ستة وثلاثين من الهجرة ثم تزوج عليه الصلاة و السلام ( ميمونة ) بنت الهلالية وكانت قبله عليه الصلاة و السلام تحت عمر الثقفي فمات عنها وخلف عليها أبو الزهير بن عبد العزة ثم تزوج عليه الصلاة و السلام (عمرة القضا) بنت سرف وهي خالة ابن العباس و خالد ابن الوليد ثم تزوج عليه الصلاة و السلام ( إمرأة ) من بني كليب يقال لها شاتا بنت رفاعة وقيل سنا بنت أسما بن صلت وقيل ابنت صلت بن حبيب توفيت قبل أن يدخل بها وقيل الشنبا دخل بها ومات إبنه ابراهيم فقالت لو كان نبيا ما مات إبنه فطلقها ثم تزوج عليه الصلاة و السلام ( غزية) بنت جابر الكلابية قال ابن الكلبي غزية هي أم شريك فلما قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم وأراد أن يخلوا بها استعاذت منه فردها ثم تزوج عليه الصلاة و السلام ( العالية) بنت ضبيان فجمعها ثم فارقها ثم تزوج عليه الصلاة و السلام ( قتيلة) بنت قيس أخت الأشعث فتوفي عنها قبل أن يدخل بها فارتدت ثم تزوج عليه الصلاة و السلام (فاطمة) بنت الضحاك وقيل خولة بنت الهذيل بن هبرة (وليلة) بنت الحطيم عرضت عليه نفسها فتزوجها عليه الصلاة و السلام وفارقها ( و أما من خطبهن) ولم ينكحهن فأم هاني بنت أبي طالب وظباعة بن عامر بن أبي قشير وصفية بنت شامة الأعوى العنبري و أم حبيبة بنت عم العباس فوجد العباس أخا له من الرضاع فتركها وجمرة بنت الحرث بن أبي حراثة خطبها فقال لها أبوها بها سوء ولم يكن بها وجع فرجع إليها فوجدها قد برصت نسأل الله العافية وحسن الاعتقاد ( وأما سراريه ) فمارية القطبية ولدت له مولانا ابراهيم وريحانة بنت زيد و القرضية وقيل هي من بني النضير وذكر محمد بن جرير الطبري قال حدثني الحارث قال حدثني سعد قال محمد بن عمر الواقدي كانت سراري النبي صلى الله عليه وسلم ثمانية و أربعين سرية وقيل ستة و ستين و الخلاف في ذلك والله أعلم ( وأما أولاده ) صلى الله عليه وسلم فثمانية وهم القاسم و الطيب والطاهر و عبد الله و زينب و رقية و أم كلثوم و فاطمة الزهراء و الصحيح سبعة عبد الله يلقب بالطيب وكلهم من خديجة إلا إبراهيم فمن مارية بنت شمعون القبطية التي كان أهداها له المقوقس ملك مصر فأما الذكور فماتوا صغارا و البنات بلغن ونكحن وولدن ولما قبض صلى الله عليه وسلم لم يخلف ولدا إلا فاطمة الزهراء لحكمة يعلمها الله ومن عجيب أسرار العزيز الجبار جعل الله سلالة سيد الأبرار ومعدن الوحي و الأسرار في صلب ابن عمه وصهره وعرس بضعته وريحانة قلبه فاطمة الزهراء وقد توفيت بعده عليه الصلاة والسلام بأربعين يوما وقيل ستة أشهر و الخلاف في ذلك وحين توفيت خلفت خمسة أولاد وهم ( الحسن السبط وسيدنا الحسين) شهيد كربلاء ولد مولانا الحسن في نصف شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة وولد مولانا الحسين بعده بخمسين ليلة على الصحيح (قال الشريف محمد صاحب الرابطة الشريفية*و قال بعضهم إن ما كان بينهما طهر واحد و مدة الحمل وولد لخمس ليال خلون من شعبان سنة أربع من الهجرة و قال قتادة ولد الحسين لست سنين وخمسة أشهر و نصف من التاريخ* من كتاب البداية و النهاية لابن كثير الدمشقي ) وأخوهما محسن مات صغيرا و أم كلثوم وزينب ( فأما الحسن السبط) تولى الخلافة بعد وفاة والده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه حين قتله ابن ملجم ألجمه الله بلجام من النار وسلم في الخلافة لمدة ستة أشهر عملا بحديث كان أورده جده صلى الله عليه وسلم في حقه ثم تولى الخلافة بعده سيدنا الحسين على الحجاز والعراق فحينئذ أتته رسل أهل الكوفة أنا قد حبسنا أنفسنا عليك ولسنا نحضر الجمعة مع الوالي فأقدم علينا فقدم عليهم فكان من قضيته ما كان بعد أن أشارت عليه جماعة من الأصدقاء و الأقارب بعدم الخروج إلى الكوفة و أنشده الفرزدق في طريقه بقوله.


فإن تكن الدنيا تعد نفيـــسة فإن ثواب الله أعلا وأنبـــــل


و إن تكن الأبدان للموت نشأت فقتل امرئ في الله بالسيف أفضـل


و إن تكن الأرزاق قسما مقدار فقلة حرص المرء في الكسب أجمل


وإن تكن الأموال للترك جمعها فما بال متروك به المرء يبخــل


وفي ذلك المجال أنشد نفسه الكريمة رضي الله عنه وعنا به بقوله.


أنا ابن علي الحبر من آل هاشـم كفانـي بهذا الفخر أجمل مفخـر


وجدي رسول الله أكرم من مشي ونحن سراج الله في الناس يزهر


وفاطمــة أمـي سلالة أحمـد وعمـي يدعي ذا الجناحين جعفر


وفينا كتــاب الله أنزل صادقا وفينا الهدى والوحي بالخير يذكر


وقد قتل الحسين بكربلاء يوم عاشوراء (وقال الشريف محمد صاحب الرابطة الشريفية * قتل يوم الجمعة يوم عاشوراء في المحرم سنة إحدى و ستين من الهجرة وله أربع و خمسون سنة و ستة أشهر ونصف* عن كتاب البداية و النهاية لإبن كثير الدمشقي) ومعه خمسة و أربعون نفسا من الفرسان و نحو مائة رجل فمن ذلك سبعة عشر شابا من أهل بيته وقد صنف جماعة في مقتل الحسين فمنه الغث ومنه السمين ولما قتل رضي الله عنه فله من الأولاد اثنى عشر وقيل ستة وقد انحصر عقبه في علي ( زين العا بدين ) فهو ينبوع كل حسيني بالمشارق والمغارب وقد نص على ذلك في درة التيجان بقوله:



أما الحسين السبط و الجاه العلي فانحصر العقب في ابنه علي


وهو زين العـابدين الأزهــر عرف بالأصغر وهو الأكبـر


ولد زين العابدين في يوم الخميس خامس شعبان سنة ثمان و ثلاثين من الهجرة في حياة جده، مولانا علي رضي الله عنه و توفي في ثاني عشر المحرم سنة أربع وتسعين هجري وسنه سبع وخمسون سنة ودفن بالبقيع مع عمه الحسن وسنذكر فروعه في الشجرة الحسينية بحسب الإمكان بحوله وقوته ( و أما مولانا الحسن السبط ) فكان ولد في نصف رمضان سنة ثلاث من الهجرة و توفي بالمدينة سنة تسع و أربعين أو خمسين من الهجرة ودفن إلى جنب أمه و خلف إثنى عشر ولدا وخلفه في ولدين هما ( زيد وحسن المثنى) ولم يكن له عقب إلا منهما فأما زيد فقد خلف ولدا واحدا وهو الحسن فكان أميرا على المدينة في دولة المنصور ولما توفي خلف ثمانية أولاد وهم ( القاسم وعلي و اسماعيل و إسحاق و زيد و عبد الله و ابرهيم و الحسن) كما في الجمهرة فأما القاسم فعقبه في سبطين محمد و عبد الرحمان وأما محمد فخلف ابراهيم وله عقب كثير في بلدان كثيرة من أبنائه الوزير ناصر بن مهدي و قد انقرض عقبه وأما عبد الرحمان فأعقب من ثلاثة علي و محمد و جعفر فمنهم بنو المبعوث وبنوا ابن المغيث وبنوا ابن تفينة وبنو شكر وبنوداود هؤلاء أعقاب القاسم بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي وأما الفرع الثاني علي بن الحسن ابن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب فعقبه من ولده عبد الله وأما الفرع الثالث إسماعيل ابن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب ويلقب بالمهفهف فقد خلف ولدين محمدا وعليا أما محمد فعقبه من ولده زيد وأما علي فله عقب كثير مشهور ومنهم بنو المرجان و أما الفرع الرابع إسحاق بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب وكان يلقب بالكواكبي خلف هارون و الحسن على ما قيل وزاد بعضهم إسماعيل وقيل لا عقب له لكن في الجمهرة ذكر أن له عقبا و أما الفرع الخامس زيد بن الحسن إبن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب ويكني ابن الطاهر فله العقب والفرع السادس عبد الله بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب وكنيته أبو محمد وقيل أبو زيد له فروع كرام منهم فرقة بمحروسة قسنطينة تعرف بأولاد عزوز الشريف دفين ميلة قرية صغيرة بازاء قسنطينة وله مسجد وزاوية بها ومن حفدته صاحب الحقيقة والشريعة المشهر أبو العباس أحمد زروق الكائن مسجده بجامع الجوزاء بداخل محروسة قسنطينة ومن حفدته العلامة الجليل الشريف الأصيل الشيخ سيدي محمد فتحا بن المداني بن عبد العزيز فكان رحمه الله من العلماء العاملين والصلحاء تولى خطة القضاء في الدولة الإسلامية ثم الإفتاء في الدولة الفرنسية ثم القضاء كذلك ثم التدريس بالمسجد الأعظم بقسنطينة ثم رئاسة المجلس العلمي وله مناقب في الأحكام الشرعية وقد توفي في خطة القضاء بقسنطينة ولم يحضرني في تاريخ وفاته رحمه الله ومن حفدته الآن حضرة العلامة الشيخ ابن عزوز بركات بن عزوز بن محمد بن فتحا المذكور ابن المداني بن عبد العزيز بن محمد بن عاشور بن محمد الأكير بن المبارك بن سيدي عزوز الشريف دفين ميله ابن سيدي أبي زيد عبد الرحمان بن أبي عبد الله محمد بن إسحاق بن ابراهيم بن قاسم بن أبي محمد عبد المالك بن أبي علي حسن بن أبي إسحاق بن ابراهيم بن أبي زيد عبد الرحمان شهر المسعود بن أبي الحسن بن أبي عبد الله محمد بن أبي مصعب بن عباد بن أبي إسحاق بن إبراهيم بن قاسم ابن أبي عبد الله ابن محمد بن عبد العزيز بن أبي عبد الله محمد بن أبي الربيع سليمان بن أبي محمد عبد الله بن أبي علي الحسن الأنور بن أبي كثير سيدنا زيد الأبلج المدني بن أبي محمد الحسن بن أمير المؤمنين سيدنا علي بن أبي طالب و ابن فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى االله عليه وسلم والسيد عزوز بركات المذكور و هو الممدوح بهاته القصيدة.

أحمـد الله عاطفــا أزكى ســلام يوصفا
كزهـر روض فوقـا يهـدي إلى الأخ السني
سلـيل آل المصطفى بركـات تـاج الظـفا
من الفنـون اقتطفـا ابـن عـزوز الحسني
لازلت فخـر الشرفا وقامعـا مـن عـفـا
طـعك راق وصفـا لهــذا قــد أنسنـي

إلى آخرها وهذا الفرع الكريم نسبته طاهرة صحيحة صريحة تشهد بها عدة رسوم من قضاة الإسلام وعلماء فخام أدام الله وجودهم ووفر عددهم ودمر حاسدهم آمين وأما الفرع السابع ابراهيم فله العقب أيضا وأما الفرع الثامن الحسن بن الحسن بن زيد فله العقب وقد أسلفنا أن مولانا الحسن السبط أعقب من فرعين ومنهما فروع الشجرة الحسينية وهما ( زيد و الحسن ) المثنى فأما زيد فقد أسلفنا الكلام عليه حسبما يناسب المقام ثم نوجه الوجهة للفرع الثاني وهو الحسن المثنى فكان حضر مع عمه صف كربلاء فلما قتل الحسين وأسر الباقون من أهله أسر الحسن المثنى من جملتهم فجاء اسماء ابن خارجه وانتزعه من الأسارى ولما توفي أعقب سبعة رجال فخام وهم ابراهيم الغمري و الحسن المثلث و داود وجعفر ومحمدا وعليا وعبد الله المحض فأما ابراهيم فعقبه من ولده إسماعيل وأعقب إسماعيل من فرعين الحسن و ابراهيم ولكل منهما عقب ومن عقبه شرفاء طباطبا ومن عقبه يحي المهاب أمام الزيدية وإليه تنسب الهادية وأما الحسن المثلث فله عقب كثير بالمشرق و الينبع وغيره وبالمغرب شرفاء سملالة من سوس الأقصى ومنهم سيدي أحمد بن موسى دفين سملاله ومنهم الامام الجزولي سيدي محمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر بن سليمان مؤلف دلائل الخيرات وأما داود فله عقب بالديار المشرقية ومن عقبه بنو عجر و الطاوس وغيرهم وأما جعفر فله عقب بالمشرق يعرفون ببني حضينة وأما علي فلا عقب له وأما محمد فلا أقف له على عقب وأما عبد الله الكامل ويلقب بالمحض ففيه العقب والبيت فكان سيد أهل زمانه علما روي عنه الإمام مالك وكان من خيار آل البيت وله مع العباسيين وقائع يطول شرحها توفي على ما قاله المسعودي وغيره في سجن المنصور سنة 144 أربع و أربعين ومائة من الهجرة وعمره خمس و سبعون سنة قاله ابن حجر وقد خلف سبعة رجال كرام وهم محمد النفس الزكية و الإمام إدريس و الإمام سليمان و الإمام موسى الجوه و الإمام ابراهيم و الإمام عيسى و الإمام يحي وقد نظمهم صاحب الشجرة القادرية بقوله


محمد ابراهيم وموسى سليمان إدريس وعيسى


كل الثلاثة أشقاء فريق أخوهم يحي وماله شقيق


وقد استطرد ذكرهم هنا ليكون ذريعة لما نحن بصدده من عرض كتابنا كي يتمكن تقسيم الشجرات و ترتيبهم حسبما يأتي والله المستعان.


الفصـل الخـامس


في ذكر آل النبي عليه الصلاة و السلام و ما يجب لهم من الاحترام قال المؤلف آل المصطفى صلى الله عليه وسلم في مقام الزكاة بنو هاشم و المطلب على ما للشافعية وبنو هاشم على ما عند المالكية و الحنابلة وخصصت الحنفية خمسة فرق من بني هاشم وهم آل علي و آل جعفر و آل عقيل وآل العباس و آل الحارث بن عبد المطلب أما في مقام الدعاء فجميع أتباعه في العمل الصالح وقيل كل من آمن به ومات مؤمنا تطلق عليه لفظة الآل وقد ورد ضعيفا آل محمد كل تقي و المصطلح عليه الفرق الخمسة دون غيرهم قال الجلال السيوطي في رسالته الزينبية اسم الشريف يطلق في الصدر الأول على كل من آل البيت سواء حسنيا أو حسينيا أم عقيليا أم علويا من ذرية محمد بن الحنفية أو غيره من أولاد علي بن أبي طالب أم جعفريا أم عباسيا ولهذا تجد تاريخ الحافظ الذهبي مشحونا بذلك يقول الشريف العباسي العقيلي الشريف الجعفري الشريف الزينبي فلما ولى الخلافة الفاطميون بمصر قصروا اسم الشريف على ذرية الحسن و الحسين فقط واستمر ذلك بمصر قلت هذا الاصطلاح عم الآن جميع البلد شرقا وغربا فمهما يقولون الشريف الا و يعنون به الحسينيين ولا يشاركهما الغير في هذه النسبة وقال الحافظ ابن حجر في كتاب الألقاب الشريف ببغداد لقب لكل عباسي وبمصر لقب لكل علوي أهاو لا شك أن المصطلح القديم المولى هو إطلاقه على كل علوي وجعفري و عقيلي وعباسي كما صنعه الذهبي وكما أشار إليه الماوردي والقاضي أبو يعلا والفرا من الحنابلة كلاهما في الاحكام السلطانية ونحوه قال ابن مالك في الفتية وآله المستكملين الشرفا وقد يقال اصطلاح أهل مصر الشرف أنواع عام يجمع أهل البيت و خاص بذرية الحسن والحسين رضي الله عنهما ( فإذا عرفت ) أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيجب عليك إكرامهم وتوقيرهم وإيثارهم والتجاوز عن مساويهم كل ذلك لأجل قرابتهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم الطاهر المطهر وقد قال تعالى في حقهم (( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهرهم تطهيرا )). وقد نص الإمام الشافعي على فرضية محبتهم وبغض آل البيت من المعاصي. فإن قلت كل الناس يدعي الشرف و تعظيمهم مشقة عظيمة وعسرعظيم في الدين وتصديقهم تعسف فكيف العمل فهل يصدق الجميع أم يكذب الجميع أم البعض دون البعض قلت الحق بين والدعاوي كلها باطلة وانوار النبوة ظاهرة بينة لا غبارعليها فإن قلت هذا لارباب القلوب ومن يراعي الخواطر لعامة الناس فكيف الحال قلت أن الشريف يصدق في نسبه كما يصدق في ماله وذلك لحيازته كما تقدمت إليه الإشارة فلا بد من توقيرهم والاقتداء بهم ورحم الله القائل.
أولاد طه ونون والضحى وكــذا في هل أتى قد أتى مخصوص مدحهم
قد شرف الإنس إذ هم في عديدهم كالأرض إذ شرفت بالبيت والحــرم
فإن شاركتهم الأعداء في نسـب فالتبر من حجر والـمسك بعض دم
نفوسهم أشرقت بالنور وانكشفـت لهـا حقـائق ما يأتي من القـــدم
ومن سار نحوهم أغنـاه نورهم عن الدليـل ونجم اللـيل في الظــلم
فضـائل جعلت لليل الفرج ضحى وأخجلت كل ذي فخر وذي شيــــم

قال سيدي عبد الوهاب الشعراني رحمه الله في المنن ومما من الله تبارك وتعالى به علي كثرة تعظيمي للشرفاء و إن طعن الناس في نسبهم وأرى ذلك التعظيم من بعض ما يستحقونه علي وكذلك أولاد العلماء و تعظيمهم و إكرامهم من طريق الشرع ولو كانوا على غير قدم الاستقامة ثم من أقل ما أعامل به الشريف أن أعامله مثل ما أعامل به والي مصر أو القاضي العسكر ومن جملة الأدب مع الشرفاء أن لا يجلس أحد على فرش أو مرتبة أو صفة و الشريف بضده وكذلك لا نتزوج شريفة إلا أن كان أحدنا يعرف من نفسه القدرة على القيام بواجبها و أن يعمل على رضاها ولا يقتر عليها في المأكل و الملبس دون قترتنا و كذلك لا نمنعها من شهوة مباحة سألتنا فيها و إنما أتينا بهذه النبذة لما في ضمنها من الأسرار المحمدية والأنوار الأحمدية وتنبيها للغافل عن قدر آل البيت الكرام وليعلم أن لهم مقاما أي مقام لأن الفرع من الأصل فيجب له ما يجب دون إيهام فيعطيهم ما يناسبهم من الاحترام ويراهم بعين التوقير و يتحقق أن مرتبتهم العالية بأعلى سنام فلا تشأن بنقص ولا وصم ولا تسام ويوقن أن لغيره نسبتهم حساما وأي حسام فكم من طاعن طعنته رماحها وكم من شائن وشان اذرته رياحها و كم من بغيض غامض ماءه وطويت أعلامه وكم من ناقد قدت أمعاءه و طاشت أخلاقه و كم من جريئ جرت حبال جراته إلى الهاوية وكم من ناقص منقص نقصت أيامه وصارت ربوعه خالية وكم من مهين ذل بعد عزه وهان واعترى أركان مجده و هي وكم وكم إلخ فاعلم ذلك وأعرف منزلة أهل بيت النبوة وما خولهم الله من الفضل الوهبي و اختصم به من الشرف القربي.

فيا سعادة من كان من آل بيت النبوة و ياسعادة من رزقه الله الأدب معهم و أعطاهم حقهم.

هنيئـا لنـــا بالمصطفـى وببنتـه لقـد خصنــا الرحمان بين عبـاده
فنسبتنـا جلت علــى كـل نسبـة
بفاطمة الـزهراء تحقـق عـــزنا
سعـدنا و فـزنا بالنبـي محمـــد
أضاءت لنا الدنيـا ونحن نجومهـــا
ونحـن ملـوك الأرض شـرقا ومغربا محبتنا فرض علـى كـل مسلم
وفي سورة الأحزاب قد جاء مدحنــا
على جـدنـا صـلى الإلـه بنفسـه
ونحن عن التعريف في غايــة الغنـى
ترى الشمس هل يخفي عن العين ضوؤها
فبشــرى لنـا بشـرى بنسـب أحمد
لنا حقــق الرحمـــان كـل مـزية
قبيلتنــا أعــلا القبـــائل رتبـة

علينــا بحـق الحمــد في كل لحظــة


ورزقنا المـولى عز وجل مهــابـــة


فـأوحى إلـه العـالميــن في حقــنـا


بــنو هــاشم فـــرسان أمة أحمـد


ولم يات من حــواء ولا نــســل آدم

علـي لنـا أصـل ونحـن فـروعــه

فيــا له من جــد ويا لها من أم
بقوم هم الأسرات في الأهل و القوم
ومن مثلنا في الناس من عرب أو عجم
وطابت لنا الأيــام يوما على يوم
وذلك فضــل الله في سابق الحكم
وليس على نجم السعادة من من غيم
نحن ولاة الأمر في البدء و الختم
بهـا قد أتى بما مستوضح الفهم
بقـول الإله جـل عن شبه الوهم
فحسبك من عظم وحسبك من فخم
لأن بهــاء النور يغني عن الوسم
وهل تختفي الأقمار أو ساطع النجم
ويا فخـرنا بالجـد و الأب و العـم
فأطلق لسان المدح لا تخش من لوم
ومنهـا بدا أهل السعــادة و الحلــم
فنعمتنا جلت عن الكيــف والكـــم
فصـرنا لـيوثا لا نخــاف الهجـم
إلى الهاشمي المختار خير أولي العـزم
لديهم لواء النصر في الحرب والسلـم
كمثــل قـريش في الفخامة و العظم
فأمدـد بـه ركنا يصــان عن الهدم



الفصـل الســادس


( في انتقال مولانا إدريس للمغرب ولحوق مولانا سليمان به في الأمد الأقرب ) فلما انتهت الولاية من بني أمية لبني العباس ولحقت الولاية لهارون الرشيد حصل الأذى منه للعلويين ما هو معلوم من العباسيين حيث جار الرشيد في حقهم وسعى كل السعي في قطع دابرهم إلا من عصمه الله فهربوا منه إلى الأراضي البعيدة من ولايته فممن هرب من الشرفاء للمغرب الأقصى مولانا إدريس بن مولانا عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي ابن أبي طالب بن مولاتنا فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن شهد فخا مع مولانا محمد النفس الزكية فلما قتل النفس الزكية في جماعة في فخ فر مولانا إدريس ولحق به مولانا سليمان كما يأتي وقد قدمنا الرشيد في الذكر أولا حيث هو خاتمة الشر للإشراف وأما الفتنة والإذاية ابتدأت من المهدي كما يأتي آنفا ( ففي الأنيس) أن مولانا محمد النفس الزكية لما قوت شوكته بمكة وبايعه أهل المدينة بأمر الإمام مالك رحمه الله قاتل المهدي في عسكر عظيم من الحجاز واليمين وغيرهم على ثلاثة أميال من مكة فقتل النفس الزكية بعد قتال شديد و انهزم جيشه وقتل منهم كثير وذلك يوم السبت من ذي الحجة سنة تسع و ستين ومائة هجرية فعند ذلك فر مولانا إدريس من مكة ومعه مولاه راشد حتى وصلا مصر فلقيهما رجل من أهل الخير و الدين و المحبة لأهل البيت فاستأمناه على سرهما فأعطاهما الأمان فأخبراه بأمرهما فأكرمهما و قاما عنده وذكر راشد يريد المغرب بلاد البربر قائلا أنه بلادنا لعلنا نأمن فيه وهذا يدل على أن راشد أصله من البربر وقدقال صاحب الاستبصار راشد أصله من البربر قبيلة أوروباوية قيل أنه سبي مع أبيه في غزوة موسى بن نصير ثم قفل مع أبيه للمشرق وهو صغير ثم أتى مع إدريس للمغرب ودله عليه ولما استقرا عند الرجل بمصر اتصل خبرهما لعامل مصر علي بن سليمان الهاشمي فبعث إلى الرجل فقال له إنه رفع خبر الرجلين اللذين عندك و أن أمير المؤمنين قد كتب لي في طلب من وجد من العلويين والبحث عنهم وقدبعث عنهم عيونه على الطرقات وجعل الرصاد في الطرقات فلا يمر أحد حتى يعرف بصحة نسبه وحاله ومن أين أتى وإلى أين يريد وأنا أكره أن أتعرض لدماء أهل البيت من أن ينالهما الأذى بسببي فلك ولهما الأمان فسر إليهما بمقالي وقال لهما يخرجان من عملي لئلا يصل خبرهما إلى المهدي فيخرجكما من يدي وقد أجلت لهما في الخروج ثلاثة أيام فسار الرجل و أعلمهما فعزما على الخروج إلى المغرب فاشترى لهما راحلتين وجعل لهما زاد يبلغهما إلى إفريقية وخرجا إلى مدينة برقة ومنها إلى إفريقية ثم ارتحلا إلى تلمسان ومنها إلى طنجة ومنها لمدينة زرهون أعني مليلي وكانت يومئذ قاعدة جبل زرهون متوسطة خصبة كثيرة المياه والغرس و الزيتون وكان لها سور وهي بلدة قديمة بناها القبط وهي المعروفة بقصر فرعون وكان مولانا إدريس نزل على عاملها يومئذ اسحاق ابن عبد المجيد بن مصعب الأروباوي المعتزلي فاقبل على المولى إدريس و أكرمه وبالغ في بره و إحسانه فأظهر له مولانا إدريس أمره و عرفه بنسبه فوافقه على حاله وأنزله معه بداره وتولى خدمته بنفسه والقيام بشؤونه وكان دخول مولانا إدريس المغرب الأقصى ونزوله على عبد المجيد في غزة ربيع الأول عام 172 من الهجرة كما نص على ذلك صاحب الأقنوم بقوله.


قد جاءنا راشد بإدريس الإمام وفي وليلى عام قعب قد أقام


( وأما مولانا سليمان ) فكان بعثه مولانا محمد النفس الزكية إلى مصر يدعو الناس لمبايعته فلما اتصل به خبر وفاة النفس الزكية فر إلى بلاد النوبة ومنها إلى السودان ثم رجع لزاب إفريقية ثم ارتحل لتاقدمت و أقام بها أياما ثم انتقل لتلمسان واستوطنها في خلافة مولانا إدريس وتزوج بها فولد له عشرة أولاد وهم ( أحمد و إدريس و ابراهيم وعلي وسليمان وعيسى و الحسن والحسين وعبد الله ومحمد ) ومنهم تفرعت الشجرة السليمانية حسبما يأتي تفصيلهم وقيل الداخل لتلمسان هو ابنه محمد دفين جبل وهران على أحد الروايات و الله أعلم.


الفصــل السابــع


( في مبايعة مولانا إدريس وغزواته وسبب وفاته رضي الله عنه) تقدم أن مولاناإدريس كان نزل عند إسحاق بن عبد المجيد أمير البرابرة ولما تحقق عنده نسبه وكثرة علمه وعمله خلع نفسه حيث سبقت له العناية الربانية وجمع إخوته قبائل أوروبا و عرفهم بنسب المولى المذكور وفصله وقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا له الحمد لله الذي أتانا به وشرفنا بجواره فنحن العبيد وهو سيدنا نموت بين يديه فما تريد منا فقال تبايعوه حيث هو أحق بالإمامة من غيره فقالوا سمعا و طاعة ما منا من يتخلف ويتوقف على طاعته ومبايعته فبايعوه قبائل أوروبا وذلك يوم (الجمعة ) الرابع من شهر رمضان المعظم سنة إثنين وسبعين ومائة من الهجرة وكانوا في ذلك الوقت أعظم قبائل المغرب وأكثرهم عددا وأحدهم شوكة. ثم بعد حصول البيعة وفدوا عليه قبائل زناتة و أصناف قبائل البرابرة فمنهم زواغة وزرارة ولمتونة وسدارتت وغياثة وبقرة ومكناسة وغمارة فبايعوه ودخلوا تحت طاعته وعند تمام بيعته استوزر عبد المجيد وأخاه عمران ولدي مصعب و مولاه راشد الأوربوي وتزوج بنت وزيره عبد المجيد المذكور السيدة كنزة المرضية فهي في غاية الحسن والجمال والقدر والاعتدال والبهاء والكمال ولما دخلت القبائل تحت طاعته وصاروا في أمره ونهيه أخذ عند ذلك جيشا عظيما من وجوه قبائل زناتة وأوروبا وصنهاجة وهوارة وغيرهم وخرج غازيا بلاد تمسنا ثم إلى بلاد تادلة ففتح معاقلهما وحصونهما وكان أكثر هذين البلدين على دين النصرانية واليهودية والمجوسية و الإسلام بها قليل فأسلم جميعهم على يديه بعد حروب يطول ذكرها ثم رجع إلى مدينة وليلى بقصد الاستراحة ثم خرج بقصد الغزو لمن بقي من أهل المغرب على دين النصرانية واليهودية و المجوسية وقد كان بقي منهم بقية متحصنون في الجبال و الحصون المنيعة فلم يزل يجاهدهم إلى أن دخلوا في الإسلام طوعا وكرها وفتح بلادهم ودمر منها حصون فندلاوة وحصون مديونة وبطلولة وقلاع غياثة وبلاد فازر ثم رجع إلى وليلى فدخلها في النصف من جمادي الأخرة عام 173هجرية فقام بها النصف من رجب حتى استراح الناس وخرج في النصف الثاني منه برسم الغزو لمدينة تلمسان وما حولها من قبائل مغراوة وبني يفرن فنزل بقربها فأتاه أميرها يومئذ محمد بن حرز المغراوي فطلب منه الأمان فأمنه وبايعه وجميع من معه بمدينة تلمسان فدخلها حينئذ مولانا إدريس صلحا فأمن أهلها وبني مسجدها و أتقنه وصنع فيه منبرا وكتب عليه بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أمر به إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وذلك في شهر صفر عام 174 أربعة وسبعين ومائة من الهجرة ثم رجع إلى وليلى ولما عظم أمره رحمه الله بلغ خبره لهارون الرشيد فأحزنه ذلك وخاف أن يتطاول أمره ويعظم قدره حتى يصل إليه لما يعلم من كماله وفضله و إقبال الناس عليه فاغتم لذلك غما شديدا وبعث لوزيره ومدبر مملكته يحي بن خالد البرمكي الذي قطع الله دابره ليستشيره فيه وقال له أنه من ولد علي بن أبي طالب و ابن فاطمة الزهراء وقد قوى سلطانه وكثرت جيوشه واشتهر اسمه وظهرت فتوحاته وقد فتح تلمسان وهي باب إفريقية ومن ملك الباب لا شك يدخل الدار وقد عزمت على أن أبعث إليه جيشا عظيما لقتاله ثم تفكرت في بعد البلد و طول المسافة وتنافر المغرب من المشرق ولا طاقة لجيوش العراق للوصول إلى سوس من أرض المغرب فرجعت عن ذلك وقد هالني أمره فأشر علي برأيك فقال يحي بن خالد يا أمير المؤمنين الرأي عندي أن تبعث إليه رجلا ذا حزم ومكر وخديعة و لسان وإقدام وجراءة فبقتله وتستريح منه فقال الرأي ما رأيت فمن يكن الرجل قال يا أمير المؤمنين عندي رجل أعرفه في جيشي إسمه ( سليمان بن جرير) من أهل الحزم والإقدام و الفتك والشجاعة والعلم و بالجدل والدهاء فبعثه إليه فقال أسرع بذلك فخرج في الحال وطلب سليمان وعرفه المقصود منه ووعده على ذلك الرفعة و المنزلة العلية و أعطاه مالا جزيلا وتحفة مستظرفة وجهزه بما يحتاج إليه فخرج من بغداد مجد السير مظهرا للنزع إلى إدريس فيمن نوزع متبرئا من الدعوة العباسي ومنتحلا للطلب حتى وصل إلى المغرب فقدم على مولانا إدريس بمدينة وليلى بعد رجوعه من تلمسان فسلم عليه فسأله الإمام عن إسمه ونسبه ومن أي البلاد قدم وما سبب قدومه فذكر له أنه من موالي أبيه وقد اتصل به خبره فأتاه لأجل خدمته لمحبته وولايته لأهل البيت فأنس به مولانا إدريس وسكن إلى قوله وسر به سرورا عظيما ووصل من قلبه بمنزلة رفيعة لما رأى منه من الأدب والسياسة و المعرفة التامة وزيادة أنه من الوطن وحبه من الإيمان فصار لا يقدر أن يفارقه ولا يأكل إلا معه ( قال في المسالك ) أصل سليمان من ربيعة كان متكلما يرى رأي الزيدية وكان جلوا شجاعا أحد شياطين الإنس فكان إذا جاس مع الإمام بين رؤساء المغرب ووجهائهم يذكر لهم فضائل أهل البيت وعظيم شأنهم ويقيم الدليل على إمامة مولانا إدريس ويؤيد ذلك بالحجج البينة والبراهين القاطعة فأحبه مولانا إدريس وبالغ في إكرامه وملازمته إليه وسليمان يترقب في الفرصة ويعمل في قتله الحيلة فلم يجد لذلك سبيلا من أجل مولاه راشد الذي لا يزايله ولا يفارقه ليلا و لا نهارا إلى أن أراد الله نفوذ قضائه وظهور حكمته فغاب راشد ذات يوم في بعض شؤونه فدخل سليمان على مولانا إدريس على حسب عادته فوجده وحده فجلس بين يديه يتحدث معه بحيلة وشيطنته وجال بصره فلم ير راشد فانتهز الفرصة فقال يا سيدي جعلت فداك إني جئت من المشرق بقارورة طيب رأيت سيدي و مولاي الإمام أولى وأحق بها فخذ تطيب بها فقد آثرتك على نفسي وهي من بعض ما يجب لك عليَّ ثم أخرجها من وعاء ووضعها بين يديه بلطافة فشكره الإمام على ذلك ثم أخذها ففتحها وشمها فتحصل مراد سليمان منه وتمت حيلته وغيلته وتمت شيطنته حيث سبقت له الشقاوة فجعل يديه في الارض وقام وخرج كأنه يريد قضاء حاجة الإنسان فسار إلى منزله وركب فرسا من عتاق الخيل وسباقها كان اعتده لذلك وخرج حينا يطلب النجاة و كانت القارورة مسمومة فلما استنشقها مولانا إدريس صعد السم إلى دماغه فغشي عليه وسقط على الارض على وجهه وصار لا يعقل ولا يعلم أحد ولا ما أصابه و اتصل خبر غشيته لمولاه راشد فأقبل مسرعا فدخل عليه فوجده بجود بنفسه الكريمة وقد أشرف على الهلاك وهو لا يقدر أن يرد الكلام فقعد عند رأسه متحيرا من أمره ولا يعلم ما به حتى قطع سليمان مسافة من الأرض وأقام مولانا إدريس في غشيته إلى عشية النهار وتوفي رحمه الله عليه و لسان حاله يقول.

فلا ترج من دنياك ودا وإن يكن فما هو إلا مثلا ظل سحــاب

وكانت وفاته رحمه الله سنة 177 سبعة وسبعين ومائة هجرية وقد نص على ذلك صاحب الأقنوم بقوله .

ومنذ ملكه إلـى أن وصـــلا إلــى الرشيد حين ذاك أرسلا
من سمه فمات عام زعق ( 177) وقــام راشـــد بأمر الخلق
وكان قد ترك حملا وضعـــا وولد إدريس منـــه بيعــا

فلما توفي نظر راشد إلى سليمان فلم يجده وأخبر أنه لقي على أميال كثيرة فعلم حينئذ أنه سمه فركب في جمع من البرابرة في طلبه وجدو السير طول ليلهم وتقطعت الخيل في أثره فلم يلحقه من القوم إلا راشدا وحده أدركه وهو يجوز وادي ملوية فصاح عليه راشد وشد عليه بالسيف فقطع يده اليمنى وشجه في راسه وكبا جواد راشد به وفر سليمان حتى وصل إلى العراق وولاه الرشيد بريد مصرهم وما ظنك برجل تجاسر على بيت النبوة وتجرأ على حرمة مولانا علي وسيدتنا فاطمة الزهراء ومولانا الحسين وقتل إمام المسلمين وخليفة سيد المرسلين لأجل حظ دنيوي وقدر الله نافذ لا محالة والويل لمن قدر الله الشر على يديه وأما يحي البرمكي صاحب الرأي الفاسد فآل أمره إلى أن قتل شر قتلة وتشتت شمله وقطع الله دابره ودار عليه الزمان بضروب الامتحان إلى أن ألقي على المزابل كالقمامات فهذه عاقبته في الدنيا ولما رجع راشد إلى أوليلى أخذ في تجهيز مولانا إدريس وغسله وكفنه وصلى عليه بصحن رابطة أوليلى ودفن قريبا من الباب وقبره معروف وقد ساعدتني الأقدار في سنة 1917 ميلادية فقمت بزيارة المكان الذي دفن فيه ببلدة زرهون .


الفصــل الثــامن


( في نشأة نجله الأبر مولانا إدريس الأزهر وذكر بعض فضائل مدينة فاس وتسميتها بذلك مع سبب وفاته إلخ ) قال محمد بن عبد المالك الوراق في كتابه المقباس و الكبرى و البرنس ان الإمام مولانا إدريس بن عبد الله الكامل لما توفي لم يخلف ولدا سوى جارية من البربر إسمها كنزة حاملة في السابع من حملها فحينئذ جمع راشد رؤساء القبائل من البربر فراغه من دفن مولانا إدريس وأخبرهم بأن مولانا إدريس لم يخلف ولدا سوى جارية حاملة في الشهر السابع فإن رأيتم أن تصبروا حتى تضع حملها فإن كان ذكرا ربيناه حتى يبلغ فنبايعه وهو من أهل البيت وذرية رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن كان جارية نظرتم لأنفسكم من ترضوه لذلك فقالوا أيها الشيخ الرأي ما رأيت فإنك عندنا عوض إدريس تقوم بأمرنا كما كلن آمرنا وتصلي بنا وتحكم بيننا بما يقتضيه الكتاب و السنة حتى تضع الجارية حملها فإن كان ذكر بايعناه وإن كانت أنثى نظرنا في أمرنا على أنك أنت أولى وأحق الناس به لفضلك ودينك وعلمك فشكرهم راشد على ذلك ودعا لهم و انصرفوا فقام بأمر البربر حتى تمت الجارية أشهر الحمل فوضعت مولانا إدريس فأخبر راشد رؤساء البرابرة وجمعهم وأخرجه لهم وكان ازدياده يوم الإثنين من رجب الفرد عام 177 سبعة وسبعين ومائة هجرية وصفته كصفة والده أبيض اللون مشرفا بالحمرة تام القد جميل الوجه أقن الأنف مليح العينين واسع المنكبين هش الكفين أبلج أدعج وسماه باسم والده وقام بأمره وأحسن في أدبه واقراه القرآن وحفظه وله من السنين ثمانية أعوام ثم علمه العلم فكان بليغا أديبا عالما بكتاب الله قائما بحدود الله راويا للحديث عارفا بالفقه والسنة ورعا تقيا فأخذ له راشد البيعة على سائر البرابرة و ولما مات راشد باشر إدريس القضاء والفصل بين الناس بنفسه وقام بأمر الأحكام والشرائع حتى قدم إليه عامر بن سعيد القيسي فاستقضاه وقيل بعد وفاة راشد قام بأمر إدريس أبو خالد بن إلياس العبدي فأخذ له البيعة على جميع القبائل وذلك بعد موت راشد بعشرين يوما وسار رحمه الله عنه بسيرة سلفه الصالح فنشر العدل وأظهر الحق ونصر الشريعة ونصح لله فاستقام أمره وعظم سلطانه وقويت جنوده وأتباعه وله غزوات كثيرة لا يسعني تتبعها خوفا من التطويل ووفدت الوفود من أقصى البلد وقصدته الناس من كل ناحية ولما تمهد له الملك وضاقت عليه مدينة أوليلى عزم على الانتقال منها و بناء مدينة يسكنها هو وخاصة وجوه مملكته فركب في خاصته وخرج يتخير البقاع وذلك سنة 190 تسعين ومائة هجرية فوصل إلى جبل زالغ فأعجبه ارتفاعه فاختط مدينة بسندة متمائل الجرف وشرع في بنائها فبنى جزءا من سورها فأتى السيل من أعلا الجبل فهدم ما كان بناه من السور فلما رأى ذلك أمير المؤمنين رفع يديه على البناء ثم بعث وزيره عمير بن مصعب ينظر موضعا يصلح للبناء فخرج وسار إلى أن وصل موضع مدينة فاس الآن فنظر على مابين الجبلين غيظة من الأشجار منبعة العيون كثيرة الأشجار وهناك بيوت يعرفون بني الخير فرفع الخبر لمولانا إدريس وأخبره بذلك فأعجبه وسأل عن مالك الأرض فقال له قوم من زواغة يعرف ببني الخير فقال الأمير هذا قال حسن فبعث إليهم واشترى منهم الأرض بستة آلاف درهم ودفع لهم الثمن وأشهد عليهم بذلك وشرع في البناء وحين أراد الشروع في البناء رفع يديه إلى السماء وقال اللهم إجعلها دار علم وفقه يتلى فيها كتابك وتقام فيها حدودك واجعل أهلها متمسكين بالسنة والجماعة ما أبقيتها ثم أخذ المعول بيده وابتدأ بحفر الأساس فعند ذلك مر به شيخ راهب من رهبان النصارى قد سما على مائة وخمسين سنة وكان مترهبا في صومعة قريبة من تلك الجهة فوقف على مولانا إدريس وسلم عليه فرد عليه السلام ثم قال أيها الأمير ما تريد تصنع بين هذين الجبلين قال له أريد أن أختط مدينة هنا يعبد الله فيها و يتلى كتابه وتقام بها حدوده قال أيها الأمير عندي لك خبر فقال له الأمير ما هو أيها الراهب قال إنه أخبرني راهب كان في هذا الجبل توفي منذ سنة أنه وجد في كتاب علمه أنه كان في هذا الوضع مدينة تسمى سافا فأخربت منذ ألف عام فقال له مولانا إدريس وأنا بانيها بحول الله وقوته فقال له كيف تسميها قال باسم المدينة الأولى التي كانت قبلها ساف ولكن أقلب الحرف الأول آخرا وأسميها ( فاسا) فلم تزل منذ بنيت دار علم وأهلها يسمون على سائر أهل المغرب علما وعملا وفضلا وكان تأسيسها عام 192 إثنين وتسعين ومائة هجرية كما أشار بذلك صاحب الأقنون بقوله

وهو ابن أحد عشر من السنين واختط عام قضب فاس المعيـن
ومــات في ريب وبعد وليا ولــــده محمد تـوفيـــا
سنــة ركإ ثم بـعده عـلي ومـات في رد وبـــعده ولي
يحي الحفيد بعد أبو الحسـن وقام موسى عام سيــح فامتهن
وهو ابنه فانقرضت ذي الدولة في عكـــه فمــن بهم للمله
(318)

وبعدها أسست عدوة الأندلس وبعدها أسست عدوة القرويين أما جامع القرويين فما بني إلا في عام 245 خمسة وأربعين ومائتين هجري في أيام مولانا يحي بن مولانا يحي بن مولانا إدريس ونقلت الخطبة إليه وتعطلت من مسجد الشرفاء لأمور يطول شرحها وكان انتقل مولانا إدريس لمدينة فاس وبقي بها إلى عام 312 إثنى عشر وثلاثمائة فقبضه الله إليه بسبب حبة عنب ابتلعها.


ومن لم يمت بالسيف مات بغيره تعددة الأسباب و الموت واحد


ودفن رحمه الله بمسجده بازاء الحائط الشرقي على ما لصاحب الأنيس وقد تمكنت من زيارة قبره في سنة 1917 إفرنجية كما قمت بزيارة قبر مولانا أحمد التجاني رحم الله ورحمنا جميعا آمين ( وروائع هذه المدينة ) لا تحصى وعدها لا يستقصا لما احتوت عليه من الصالحين والعلماء العاملين والأتقياء ومما لا يختلف فيه إثنان من الروائع المحسوسة دخول ماء نهرها لجميع منازلها فينتفع به ويخرج بالفضلات والقذورات فتبقى المدينة نقية طيبة الرائحة وهذا لا يوجد في غيرها من المدن ففي الأنيس وغيره أن ماء نهر وادي أسبو عذب وخفيف لخروجه من أعلاها في بسيط من الأرض على الكرافس والسعداء من مبعثه إلى أن يدخل للمدنية في مروج خضراء لا تزال صيفا وشتاء حتى يدخل البلد و ينقسم في داخلها على جداويل كثيرة ومن روائع هذا الماء فإنه يفتت الحصاء ويذهب العناء لمن اغتسل به ويلين البشرة و سرع الهضم وإن شرب على الريق فلا يضر وذلك لأجل جريانه على الكرافس والسعدا فهو في نهاية الخفة إلخ ورحم الله أبو الفضل القائل.


يا فاس منك جميع الحسن مسترق وساكنوك أهنيهـــم لقـد رزقوا


هــذا نسيمــك أم راح لراحتنا ومـــــاؤك الصافي أم الورق


أرض تخللهـا الأنهـار داخلهـا حتى المجالس و الأسواق و الطرق


وللفقيه أبو عبد الله
يا فاس حيا الله أرض من تــرى وسقـــاك صوب الغمام المسبـل
يا جنة الدنيا التي أريت عــلى حصن بمنظـــرها البهي الأجمل
غرف على غرف ويجري تحتها مــاء الذ من رحيـق الجــدول
وبسـاتن قــــــد زخرفت بجداويل كالأيم و كالفيصـــــل
وبجـامع القـروي شرف ذكره أنــس بذكـره يهيـــج بملمـل
وبصحنه زمان الصيف محاسن فـــوق العشي الغرب منه استقبل

ولغيره فلو تبعنا ذكر محاسن هذه البلدة وما قيل فيها من الأشعار لخرجنا عن المقصود ولكن في هذا القدر كفاية ولما توفي مولانا إدريس بن إدارس بن عبد الله الكامل خلف من الأولاد بضعة عشر و أنهى بعضهم إلى عشرين فأكثر وجلهم أعقبوا والمشتهر منهم إثنى عشر وهم السيد (القاسم و السيد محمد والسيد عيسى و السيد عمر و السيد أحمد و السيد عبد الله، و السيد داود و السيد يحي و السيد جعفر والسيد حمزة و السيد علي والسيد كثير ) و زاد العشماوي عمران ( وزاد بعضهم لحسن و الحسين وسيأتي الكلام عليهم وعلى فروعهم رحمهم الله ورحمنا آمين.

الشريف مولاي سمير غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 16:32   [51]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.

الصورة الرمزية الشريف مولاي سمير

الملف الشخصي
 
 
 

Important :تتمة سلسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول2


 

بسم الله الرحمن الرحيم القسـم الأول
في الشجــرة الإدريسيـة و فروعهـا الزكيـة

أقول وعلى الله أتوكل و بحوله نستعين فإن مولانا إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وابن مولاتنا فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فتقدم أنه لما توفي رحمه الله خلف بضعة عشر وانهى يعضهم إلى عشرين والمشتهر منهم (بنو القاسم وبنو محمد وبنو عمران وبنو عيسى و بنو أحمد وبنو عبد الله وبنو داود و بنو يحي وبنو كثير وبنو عمر وبنو حمزه ) وأولاد على وقد تفرع من هذه الفروع الكريمة فروع كثيرة وشعوب عديدة في أقطار متبائنة سنذكرها بحول الله وقوته ( أقول الفرع الأول من الشجرة الإدريسية) وهو المولى محمد بن إدريس بن إدريس فكان رحمه الله قام بأمر الخلافة من بعد أبيه وقسم الملك على اخوته بإشارة من جدته الست كنزة وبقي هو بمحروسة فاس إلى أن قبضه الله إليه في سنة 221 أحد و عشرين ومائتين هجرية ودفن مع أبيه وخلف سبعة فروع كرام وسادة فخام وهم السيد ( علي ) و السيد (أحمد) و السيد ( إبراهيم ) و السيد ( عبد الله ) و السيد ( القاسم) والسيد ( المهدي ) و السيد ( يحي ) وقال الإمام السيوطي خلف إثنى عشر ولدا فزاد عن الأولين ( محمد وجعفر وإدريس و الحسن و الحسين ) وكلهم فيهم العقب والخلف كما لأبناء عمهم و امتدت فروع شجرتهم في جميع النواحي و الأصقاع وعمروا الأرض و البقاع وقوت شوكتهم وصار الملك يتداول بين خلفهم وخلف أبناء عمهم إلى أن أراد الله ظهور حكمته فسلط عليهم الظالم موسى بن العفية البربري الجلوتي فبدد شملهم وفرق جمعهم وسعى في قطع دابرهم حيث سبقت له الشقاوة فكان مدة ملكهم مائتين وستة وأربعين سنة 146 ولما جار عليهم فروا من محل سلفهم وتفرقوا على البراري والقفار خوفا من الفضيحة والعار قال صاحب كنوز الأسرار أول من فر من الأدارسة لجبل الاعلام السيد ( سلام بن مزوار بن علي المكني حيدرة بن محمد بن مولانا إدريس ) ثم فر إلى الجبل أيضا السيد محمد بن ميمون بن جباره ابن علي بن محمد بن مولانا إدريس ثم فر إلى جبل زواوة الكتاني أمير الناس يحي ابن عمران بن يحي بن يحي بن محمد بن إدريس بن إدريس ثم فر إلى فجيج واستوطن عين وتدغين ( السيد عبد الرحمان بن علي بن إسحاق بن أحمد بن محمد ابن ادريس بن إدريس ) ثم فر إلى عدوة الأندلس أولاد عيسى بن عبد الله بن ابراهيم بن علي بن محمد بن إدريس بن إدريس ثم فر إلى العدوة أيضا أولاد أمرئ ابن عزوز بن غانم بن محمد بن دواد المهدي بن محمد إدريس بن إدريس ثم فر إلى سجلماسة السيد عبد الرحمان بن علي بن ابراهيم بن علي بن محمد بن إدريس بن إدريس ( وقال الإمام السيوطي) خرج من مدينة فاس سبعمائة رحيل من الشرفاء فارين إلى جبال غمرة وإثنا عشر رحيلا إلى جبال تادلة وسبعة إلى فجيج وأربعة إلى سجلماسة وعشرة إلى سوس الأقصى وأربعة إلى دكالة و أربعة إلى تامسنا وسبعة إلى أوطاط و سبعة إلى وادي عزة وثمانية إلى الساقية الحمراء و عشرة إلى الأندلس و لصاحب الدر قال:
وفي ابن خلدون عن المروانـي أخرج جميع الشـرفا الأعياني
إلــى الجــزيرة لما غلـبا على بلادهــم وحاز المغربا
وفرعت فـاس من الأشـراف و هرب الكل إلى الأطـراف
لهم ديار تعـرف بالسحـاري وفي جبال الغـرب والبراري
مثــل فجيج وكـذا المصمده وغيرهم ما لست أحصى عدده
حتى أتى بعـض ملوك الغرب وجمع الناس لمــولد النبي
مستدعي الإشـراف ممن عرف فجاء بعض من كبار الشـرفا
منحــه التبجـيل و التعظيـم والقرب و الإجلال والتكريـم
إلخ ما يأتي: فلما تسلط عليهم الظالم ابن العفية قيحه الله تفرقوا وهاجروا فاس موطن سلفهم وتغيرت أنسابهم وبدلوا ألقابهم خوفا على أنفسهم وحريمهم فضاع نسبهم فصار الشخص ينسب نفسه للبلد التي يسكن بها وهذا هو السبب الأقوى في تغيير الأنساب فنسبة الشخص للبلد التي يسكنها دون نسبة إلى أصله وقبيلته فالقريشي مثلا إذا سكن الجزائر أو تونس أو مصر ويقال أنا جزائري أو تونسي أو مصري فينقلب عليه اسم تلك البلد ويتناسى نسبه وقبيلته وأصله قال الحافظ الواقي في الفتيه في مصطلح الحديث وضاعت الأنساب بالبلدان فنسب الأكثر للأوطان ولذا قال صاحب عجائب الأسفار يتعذر معرفة نسب الأشراف في وقتنا لاندماجهم في البرابر و العرب و قد نفى الكثير من الأشراف لهذا السبب فتمادوا رحمهم الله على إخفاء نسبهم إلى أن ظهرت الدولة المرينية رحم الله رجالها فسارت سيرة العدل و الإنصاف فكانت هي السبب في رجوع الأشراف لمحل سلفهم وظهور نسبهم.
القســـم الثـاني
في الشجــرة السليمانية وفروعها الكريمة

قال المؤلف تقدم لنا أن أول من دخل المغرب الأقصى هو مولانا إدريس بن مولانا عبد الله الكامل بن مولانا الحسن المثنى بن مولانا الحسن السبط بن مولانا علي كرم الله وجهه ومولاتنا فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعدهم مولانا سليمان وقيل أول من دخل المغرب ونزل تلمسان هو مولانا سليمان وصححه الحلبي و أبو الربيع العلمي اعتمادا على ما للنوفلي و ابن خلدون وابن أبي زرع وغيرهم وقيل الداخل له و النازل بتلمسان هو ابنه محمد دفين جبل وهران و عليه جمهور المتقدمين قالوا إن سليمان قتل بفخ كما عند مصعب وابن حزم وغيرهما والمبايع له بتلمسان هوابنه محمد دفين جبل وهران وعقبه بعين الحوت واتوات ووادي الشلف و تونس و آشكول وتاهرت و تراره ووادي ملويه و الشقراني من مستغانم وبمصرو السودان وتادلة وسجلماسة و قشتالة وبقبيلة الأخماس و فاس ووادي الرمان و غير ذلك وسنذكر كل فرع بمحله قال صاحب القرطاس لما ظهر النفس الزكية بمكة فبويع له بالموسم و تبعه أهل مكة والمدينة والحجاز وكان له ستة إخوة حسب ما تقدم فبعث أحدهم لإفريقيا ليدعو الناس فأجابه بها خلق كثير من البربر و بعث آخر لخراسان ليدعو الناس أيضا للمبايعة وبعث سليمان لمصر ليدعو الناس للمبايعة أيضا فلما اتصل به خبر وفاة النفس الزكية فر إلى بلدة النوبة ومنها إلى السودان ثم رجع إلى زاب إفريقيا منها إلى تاقدامت وقام بها أياما ثم انتقل لتلمسان و استوطنها في خلافة مولانا إدريس وتزوج بها فولد له عشرة أولاد وقيل أحد عشر وهم محمد وأحمد و إدريس و إيراهيم و علي و سليمان و عيسى و الحسن و الحسين و عبد الله و قال الإمام السيوطي وأما مولانا سليمان قتل بفخ وخلف ولدا واحدا وهو محمد ومنه تفرعت أغصان هذه الشجرة وكل شريف حسني سليماني فهو من أولاد مولانا محمد بن سليمان دفين جبل وهران .

القسـم الثـالث
في الشجرة الموساوية القادرية وفروعها المباركة

قال المؤلف الكلام في هذا القسم على موسى الجون بن مولانا عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب بن فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم و الجون لقبه وهو من الأضداد يطلق على البياض و السواد ولقب به رحمه الله لشدة أدمته وكان رحمه الله طعن في السن وكان عالما عاملا محدثا فاضلا مجاب الدعوة ولما توفي خلف فرعين طيبين السيد ابراهيم والسيد عبد الله الملقب بالرضي ويكنى بأبي الكرام ومنهما امتدت أغصان هذه الشجرة وتفرعت فمن أولاد السيد ابراهيم بنو الأخيضير محمد بن يوسف بن ابراهيم ملوك اليمامة وقد قام ملكهم بها إلى زمن العباسيين و الملك وقتئذ المعتز فحارب إسماعيل بن يوسف منهم فهزمه وقتل من أصحابه خلق كثير ولم يزل الأخيضريون هناك مشهورون وأما السيد عبد الله الرضى أبو الكرام ففيه العقب والبيت .
القسـم الرابــع
في الشجرة الحسينية العلوية وفروعها السامية

قال المؤلف نتكلم في الشجرة السمية على مولانا إبراهيم و السيد عيسى والسيد يحي وتختم بفروع مولانا النفس الزكية وبهم نختم الشجرة السمية أقول وعلى الله قصد السبيل (فأما السيد إبراهيم ) فكان بعثه الإمام محمد النفس الزكية داعيا إلى البصرة فاجتمع عليه خلق كثير ممن قام بدعوته وحمل على أتباعه الإمام أبو حنيفة النعمان و لا زال يحارب عيسى بن موسى القائم بدعوة المنصور وقد أشرف على النصر بعد حروب ووقائع قتل فيها ابراهيم بسهم مسموم غدرا وخلف ولده السيد الحسن وخلف السيد الحسن السيد عبد الله وعقب عبد الله ولدين أبا عبد الله محمد الأعزابي يعرف بالحجازي وابراهيم الأزرق وعقبيهما بما وراء النهر وخرسان والعراق والينبع والله أعلم (أما السيد يحي ) بن عبد الله الكامل فكان بعثه النفس الزكية داعيا أيضا لبلد الديلم فلما قتل أخوه بايعه أهل تلك الأقطار وقويت شوكته فخافه الرشيد ودس إليه من قتله بعد أن أنزله من تلك الصياصي الديلمية وقد خلف ولده محمد الأنيش و أعقب محمد فرعين السيد أحمد و السيد عبد الله وإليه ينسب بنوا الصناد و الانيشيون ولهم شهرة بتلك الأقطار الديلمية وزاد بعضهم عيسى ولهم عقب كثير ببلد السدان القاصية والدانية فمنهم فرقة ببرنو وفرقة في حوصة وفرقة في فلال وفرقة في فزان وفرقة في اغدائس وفرقة في تنبكتوا وفرقة في الأنباط وفرقة في مكة المشرفة وغيرهم والله أعلم وأما أهل برنو فجدهم الجامع لشعبهم محمد بن أحمد بن عبد الله بن عثمان بن أبي محمد بن عبد الله بن عبد المالك بن عامر بن أحمد ابن محمد بن إبراهيم بن موسى بن عيسى بن يحي بن عبد الله الكامل وأما أهل حوصة فجدهم غانم بن إبراهيم أحمد بن عبد الله بن أبي القاسم بن منصور بن أحمد بن عبد الله بن عيسى بن علي بن محمد بن سعيد ين محمد بن أحمد بن محمد بن يحي بن عبد الله الكامل وأما أهل غدائس فجدهم عبد الله بن ايراهيم ين أحمد بن محمد بن علي بن أحمد ابن محمد ابن يحي بن عبد الله الكامل وأما أهل تنبكتو فجدهم عبد الكريم بن عبد الله ابن عبد الخالق بن أحمد بن أبي القاسم بن محمد بن علي بن عبد الجبار بن إبراهيم بن أحمد بن محمد بن موسى بن يحي بن عبد الله الكامل (وأما السيد عسيى) ابن مولانا عبد الله الكامل فلم أقف له على عقب و الله الدائم (و أما أصل الفروع الزكية الكريمة السمية) مولانا محمد النفس الزكية ذو الأغصان الطيبة التي امتدت شرقا وغربا فكان رحمه الله بايعه أهل المدينة بأمر الإمام مالك رضي الله عنه كما قدمنا فوقعت له حروب ووقائع كثيرة مع بني العباس ولازال يحاربهم إلى أن توفي 144 أربع و أربعين ومائة هجرية في حياة أبيه وحمل رأسه إلى المنصور وهو حمله لأبيه نكاية وله مئاثر كثيرة وفضائل غزيرة ولما توفي خلف سبعة أولاد قيل ستة وهم القاسم وبه يكني ويلقب الأكبر و عبد الله الأشتر وفيهما البيت و العدد وعلي والحسن بالتكبير خلافا لمصعب إذ جعله مصغرا و أحمد و إبراهيم و الطاهر وقد أثبتهم صاحب درة التيجان بقوله
محمد فرع المعالي قد سمـا ولد سبعة كالثريا في السمـا
فمنهم القاسم فيمــا ذكروا وعابد الإله وهو الأشتــر
وفهما العقب و الأنســاب و البيت والشرف و الإحساب
ثم علي و الحسين الباهـر أحمد إبراهيم ثم الطاهـــر
وذاك في الدر السني ما ذكر وعدهم سبعا وفي ذاك نظـر

و التحقيق ما في الدر السني واصل هذه الشجرة هو ينبوع النخيل مركز الأشراف ومعدن الأصداف وقد تفرعت على جميع الأصقاع خصوصا المغرب الأقصى فعدهم به لا يحصى وفصلهم فيه لا يستقصى فأول قادم من ينبوع النخيل على الأماكن السجلماسية هو السيد الجليل و الجهبد الأصيل مولانا الحسن بن قاسم بن مولانا محمد النفس الزكية سليل مولانا عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب بن فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك عام 664 أربع وستين وستمائة هجرية في دولة يعقوب المنصور المريني وسبب قدومه على سجلماسة قصة مشهورة يطول شرحها ومنه تفرعت الشجرة العلوية الحسينية بالمغرب الأقصى فكان منهم الزهاد والعباد والعاملون والعلماء الراسخون والغزاة المجاهدون والخلفاء الراشدون وذوو الشجاعة و الشهامة فقد حازو قصبة سبق في كل مضمار فلم يدانهم أبناء جنسهم في كل الأعصار والشمس لا تحتاج لدليل في رابعة النهار فمنهم سلاطين المغرب في التاريخ يتداولون الملك خلفا عن سلف منذ قرون إلى وقتنا هذا منهم السلطان الأفخم مولاي يوسف ونجله المبجل مولاي محمد وأعمامه العلامة الأفخم السلطان مولاي عبد الحفيظ والسلطان مولاي عبد العزيز وآبائهم وأجدادهم خلد الله ذكرهم في العالم وأدام العزة والسلطنة في خلفهم إلى يوم الدين ولهذه الشجرة فروع كثيرة قال صاحب الدرر إنهم يزيدون على ستين ألفا وهذا في سنة 1314 هجري ولا شك من تلك السنة إلى يومنا هذا قد زاد عددهم وقرهم الله آمين.
القسـم الخـامس
في الشجـرة الحسينيـة وفروعهـا الطيبـة
قال المؤلف عفا الله عنه وأما الفرع الكريم السامي الشامخ الفخيم مولانا الحسين شهيد كربلا بن مولانا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه بن مولاتنا فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تقدم الكلام على تاريخ ازدياده ووفاته وما خلفه من الأولاد وقد انحصر عقبه في إبنه علي الأصغر المكنى زين العابدين ولما توفي في سنة 94 هجري خلف من الأولاد خمسة عشر وقيل أكثر و الذي عند مصعب احد عشر وهم ( حسين الكبير والقاسم وعبد الرحمان وداود وسليمان ) وانحصر عقبه في ستة منهم وهم ( محمد الباقر وعبد الله الباهر ويعرف بالأرقط و زيد الشهيد و عمر الأشرف و الحسين الأصغر وعلي الأصغر ) أما علي الأصغر بن علي زين العابدين إبن مولانا الحسين خلف ولدا واحدا وهو السيد الحسين الأفطس و خلف الأفطس هذا خمسة أولاد وهم علي خزيدي و عمر و الحسن و الحسين و عبد الله الشهيد قتيل البرامكة أما علي أو الاخوة فخلف عليا أيضا وخلف علي هذا الحسن الرائس وعمر ابن الحسن الأفطس فقتل في وقعة فخ وخلف هذا الحسن خمسة فروع وهم إبراهيم وعمر و محمد والحسن و الحسين و كلهم أعقبوا ووقع الكلام في هذه الشعبة حتى نفاها أبو نصر و الصحيح خلافه وأن نسبهم وثيق وهو ثابت في جميع الجرائد الحسينية كما حققه جمع من أئمة هذا الشأن ومن أعقابه بنو طربلة وبنو ستيرة وأما الحسن بن الحسين الأفطس فكان ولي مكة المشرفة أيام قيام إسماعيل بن ابراهيم القمري بن عبد الله الكامل ثم دعا لنفسه فلم يتم له أمر وقد خلف فرعين وهما أبو عبد الله محمد والسيد الحسن ابن الحسين الأرقط فكان آية في العلوم ويلقب الدينور لإقامته بها ولد سنة تسع وثمانين ومائة هجرية وتوفي سنة أربع وسبعين ومائتين هجرية و له هناك عقب من ولديه عبد الله ومحمد ومن عقب الحسين الأفطس أولاد السمار وله عقب كثير بالمدينة المنورة على ما نقله الشريف السمرقندي وأما عبد الله الشهيد بن الحسين الأفطس من أبنائه بنو الفاخر وبنو الأغز بالمدائن من أرض العراق وكانت فيهم النقابة وأما السيد الحسين الأصغر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب فخلف سبطا واحدا وهو أبو عبد الله محمد المحدث توفي سنة تسع وخمسين ومائة هجرية ودفن بالبقيع وخلف سيدي محمد هذا خمسة أنجال وهم عبيد الله الأعرج و عبد الله وعلي الحسن وسليمان أما عبيد الله الأعرج فتختلف عن بيعة الإمام محمد النفس الزكية فخلف أن رآه ليقتلنه فلما اتي له به أسيرا غمض عينيه لئلا يراه فيحنث ثم عفا عنه ومن عقبه بو ميمون وبنو حمزة بالمشرق وبنو القاسم بالكوفة ومن أبناءه محمد الأشتر بن عبد الله الذي مدحه المتنبي بقصيدته العالية وقد تفرعت عنه فروع كثيرة وهم بنو عباس وبنو العشر و المصانسة وبنو عدام وبنو عجيبة وبنو الصائح وبنو مقلاع وبنو —-وبنو طبيق وبنو الأسود وبنو عجوج وبنو الفراش وآل المفاخر وبنو أبي — وبنو مصابح وبنو المهنا و بنو المختار وبنو حبيبة ومن عقب صاحب الترجمة أيضا شفق وبنو عكة عكدان وبنو فاس وبنو غيلان وبنو الأعرج وأولاد عرفة وبنو مخيط وبنو جزعر وبنو كثير وبنو رهيم والوحاحدة والحمرات والمعاينة والحمامرة وبنو السيف و الهواشم و الدرنة والملاعب والعرفات و غيرهم ممم لا يكاد يحصى وأما سيدي عمر بن علي زين العابدين فخلف عليا الأصغر المحدث وخلف علي هذا القاسم وعمر الشجري و الحسن فأما السيد القاسم فعقب جعفر الصوفي القائم بالطالقان وقيل انقرض عقبه وقيل لا وأما عمر الشجري نسبة إلى الشجرة قرية قريبة من المدينة وكان بها جماعة من الحسينيين والحسين فله عقب هناك بالمشرق وأما السيد الحسن فخلف السيد أحمد الصوفي المصنف المشهور والحسين المحدث الشاعر المعروف كما عند السمرقندي و الحسن الناصر الأطرش أمام الزيدية و إليه تنسب الناصرية منهم وكان له قيام بالديلم أسلم على يديه خلق كثير بتلك الأقطار الديلمية وله هناك عقب وأما السيد زيد الشهيد ابن مولانا زين العابدين فقد كان دعا لنفسه أيام هشام بن عبد المالك فبايعه أهل العراق وخارسان و الموصل الري والجزيرة فوجه إليه هشام جيوش الشام فخرج زيد للقائهم في جيوش أهل العراق فانهزموا عنه على عادتهم مع آبائه ولله دار البقاء فإنه قيل أن الشقاق والنفاق نشأ في أرض العراق ومنه شاع في جميع الأفاق فقتل زيد رحمه الله وحز رأسه وبعث به إلى هشام بالشام فأمر به فعلق في باب دمشق وقيل علق على باب روضة النبي صلى الله عليه وسلم قبح الله سعيه وقطع دابره ولما صلبت جثته رحمه الله نسجت العنكبوت على عورته وبقيت على ذلك أربعة أعوام وقيل إن بطنه الشريف ارتخى على عورته فغطاها ولا مانع من وجود الأمرين وصلب منحرفا عن القبلة فتحول إلى القبلة ولا زال مصلوبا إلى أن مات هشام وانتقل لدار البوار وتولى بعده الجبار العنيد الناكث المعاند الوليد الذي مزق المصحف الكريم لما استفال فخرج له وخاب كل جبار عنيد فمزقه وقال أتهددني بكل جبار عنيد فان سألك ربك فقل له مزقني الوليد فحرق الجثة بالنار ذلك تقدير العزيز الجبار وقد خلف زيد رحمه الله أربعة رجال وهم الحسين و عيسى و محمد ويحي أما السيد الحسين بن زيد فخلف أبا عبد الله محمد ويقال له ذو الدمعة الكثيرة لبكائه وهو خلف يحي والحسين وعليا فأما يحي فخلف سبعة وهم القاسم وعلي الزاهد وحمزه و محمد الاقساس وعيسى وعمر ويحي وبقية أولاد زيد فكلهم أعقبوا بالديار المشرفية فمن أعقابه بنو الشيبة وبنو الخالص وبنو المكارم وبنو ضنك وبنو الأمير وبنو المهذب وبنو قرة العين وبنو الأبرق وبنو أبي ثعلب وبنو ناصر وبنو الخطيب و بنو عيسى وبنو كاس وبنو عزيز وبنو أحمد وبنو بكر وينو فلية وبنو السدري وبنو سخطة وبنو الصابون وبنو زيد الشرف وبنو مقل وبنو أبي الحصراء وبنو شويكة وبنو أبي الفضائل وبنو المعرف وبنو عدنان وبنو أبي الفتوح وبنو شاكر وبنو سامة وبنو التقي وبنو عبد الحميد وبنو خزعل وبنو فضائل وبنو نصر الله وبنو الدباغ وبنو الجعفرية و بنو الطوير والزيود وبنو حكاك وبنو الحرة وغيرهم ممن لا يكاد يحصى وأما السيد عبد الله الملقب بالباهر بن علي زين العابدين فخلف إبنه أبي عبد الله محمد الأرقط وإليه ينسب بني العريص أما أبو جعفر محمد الباقر ويلقب الساكن والهادي وأشهرها الباقر ولد رحمه الله بالمدينة في ثالث صفر سنة سبع أو تسع وخمسين من الهجرة وتوفي سنة سبعة عشر ومائة هجرية وعمره ثمان وخمسون سنة وأما أولاده فستة وقيل سبعة وعقب من فرع واحد وهو السيد جعفر الصادق رحمه الله وهو سادس الأئمة كنيته أبو إسماعيل أو أبو عبد الله ولقبه الصادق لصدقه ولد بالمدينة سنة ثمانين من الهجرة وقيل ثلاث وثمانين أمه فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه وتوفي سنة ثمان أو تسع وأربعين ومائة هجرية وعمره ثمان وستون سنة ودفن في البقيع مع أبيه وجده رضي الله عنهم أجمعين وأما أولاده فسبعة أو أكثر وإنما أعقب من خمسة وهم السيد إسماعيل والسيد إسحاق والسيد محمد المأمون الديباج والسيد علي العريض والسيد موسى الكاظم أما السيد إسماعيل فكان أعرج وتوفي في حياة أبيه سنة ثمان وثلاثين ومائة هجرية بالعريض قرب المدينة ودفن بالبقيع وله أتباع من الشيعة يقولون بإمامته وقد خلف ولدين وهما سيدي محمد وسيدي علي أما سيدي علي فهو إمام الميمونة الطائفة المشهورة وتوفي في بغداد وأما السيد محمد بن إسماعيل ثاني الأخوين فكان كاتب عمه موسى الكاظم إلى أن قدم الرشيد للحج فوشى بعمه عند الرشيد و أفسد ما بينهما فقبض على موسى الكاظم وحبسه حتى كان من أمره ما كان فحظي محمد بن اسماعيل عند الرشيد وخرج معه إلى العراق فمات ببغداد ومن عقب إسماعيل صاحب الترجمة بنو البدلي وينو لقام وبنو صرخة وينو حماقات وينو حراكات وبنو غفلين والكل بالعراق ونواحيه وبنو البقيض وبنو عبد الله بالمغرب كما عند الشريف السمرقندي وآل البقيض ينسب العبيديون ولاة مصر وإفريقية بالمغرب وقد كثر الطعن فيهم جدا فنفاهم الأكثر وأثبتهم الأقل منهم ابن خلدون فقد حقق نسبهم فأولهم أبو محمد عبد الله بن محمد بن عبد الله بن ميمون بن محمد بن إسماعيل بن جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب و أما السيد إسحاق بن جعفر الصادق فمن عقابه بنو الحارث بن حمزة وبنو زهرة وبنو حاجب البار وأما السيد محمد المأمون الديباج بن جعفر الصادق لقب بالديباج لجماله قام بمكة وبويع بها وأخذ مال الكعبة فحاربه المأمون وظفر به ثم عفا عنه فتوجه إلى فرجان وبها توفي سنة ثلاث ومائتين هجرية وقد خلف ثلاثة رجال وهم علي والقاسم والحسين و من أعقابه بنو ناجي وبنو الهتار وبنو العروس وبنو الخوارزمية وأما السيد علي العريض بن مولانا جعفر الصادق كان عمر طويل وتوفي بالعريض قرب المدينة سنة أحد وستين ومائة وخلف احد عش ذكرا وعقبه من أربعة أحمد الشقراني والحسن وجعفر الأصغر وسيدي محمد ومن سيدي محمد هذا الشرفاء الصقليون غير الطاهريين منهم والسبتيين فإنهم من أولاد مولانا موسى بن اسماعيل بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب بن فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن أولاد جعفر الصادق فرقة بإزاء العين البيضاء بجبل العمور وفرقة ببلد السويد تعرف بأولاد ابراهيم التازي ومن هذه الفرقة أفراد بازآء شافع ابن زغبه تعرف بأولاد ابراهيم التازيى جدهم محمد بن أبي العطاء بن زيان بن عبد المالك بن عيسى الرضى بن موسى المرتضى بن عبد الله بن جعفر الصادق بن محمد الباقر إلخ وقال في الدرر السنية في السلالة الإدريسية فإن الشرف الحسيني المتفرع في نواحي الصحراء والساحل والريف وتلمسان وتونس و غيرهم فجدهم الأقرب إليهم المتفرع منه هذه الشجرة هو ( عبد الرحمن بن إدريس بن موسى بن إسماعيل بن موسى الكاظم ابن جعفر الصادق ين محمد الباقر بن علي زين العابدين بن مولانا الحسين بن علي ابن أبي طالب بن فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ) فكان عقب عبد الرحمان هذا أربعة أولاد أحمد وعبد القوي ومحمد الشراط كان قاضي بتاهرت وزيان كان قام بمدينة اتيارت وله عقب وأما الشريف ( عبد القوي ) فقام بالملك بعد أبيه بقصر تاقدمت في أواسط القرن السابع ولما مات خلف سبعة أولاد أو ثمانية وهم ( محمد الكبير ومحمد الصغير وعلي وأحمد وعبد السلام وعبد الرزاق وزيان وعبد القوي سمي باسم أبيه ) أما محمد الكبير فقام بالملك بعد موت أبيه ومنه انقطع ملك بني مولاي عبد الرحمن بن إدريس بتاقدمت ولي في سنة 698 هجرية وتوفي في سنة 741 هجرية فمدة ملكهم ثلاثة وأربعين سنة وأما علي فقد انتقل بإزاء وادي شلف وله فروع كرام وأما أحمد وزيان فقد انتقل بازاء تونس وأما محمد الثاني وعبد السلام وعبد الرزاق فقد انتقلوا إلى مدينة فاس ووصل خبرهم لأميرها يومئذ موسى بن أبي العافية البربري الجالوتي فقبض على محمد الثاني وقتله وقد خلف ولدا ابن عشرين يوما فهربت له جاريته المسماة حمامة إلى بطيوة وقامت به بإزاء جبل الحديد ولحق بها عبد الرزاق وعبد السلام و لهم عقب هناك بجبل الحديد والريف يعرف بأولاد حمامه والمذكور ها هنا بعض عقب إسماعيل بن موسى الكاظم قال النسابة السيد بن عنبة وولدا إسماعيل بن موسى الكاظم إنما هو من وولده موسى وجده ففيه نظر لما ستراه بعد فمنهم أولاد جعفر بن موسى المكلثمون بمصر ومنهم بنو السماء وينو أبي العساف وبنو الدولة وبنو الوراق وهم بمصر والشام الآن أولاد موسى الكاظم فرق عديدة في أماكن بعيدة فمنهم فرقة بمكة ومنهم فرقة بتلمسان ومنهم فرقة بنواحي وادي شلف ومنهم بفاس ومنهم فرقة بتونس ومنهم فرقة في التركمان ومنهم فرقة في العراق ومنهم غير ذلك فأما أهل مكة فجدهم علي بن أحمد بن عبد الرحمن بن إدريس بن موسى ابن إسماعيل بن موسى الكاظم لن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين ابن مولانا الحسين بن علي بن أبي طالب بن مولاتنا فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ومن أهل تلمسان ) فرقة يقال لهم أولاد الطاهر الصقلي وانتقلت من ذريته شرذمة إلى فاس ومن الصقليين فرقة قبائل بني مطهر من نواحي تلمسان جدهم جميعا الشريف السيد الطاهر الصقلي بن علي الفقيه بن يحي ين علي بن الحسن بن محمد القاضي بن إسماعيل بن الطاهر بن موسى بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن مولانا الحسين بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وابن مولاتنا فاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وأما أهل نواحي بلدة وادي شلف) فمنهم أولاد سيدي محمد بن عبد القوي المتولي الملك بعد أبيه حسبما تقدم ومنهم أولاد سيدي علي بن يحي المشهور محل استقرارهم ببلدة إفليتية بنواحي بلدة تيارت فمنهم من يعرف بأولاد سيدي علي بن يحي ومنهم من يعرف بأولاد سيدي الأزرق ولهم فروع كرام وعلماء فخام ولهم شهرة بين الأنام ونسبهم محقق ولم يستحضرني أسماء البعض من أعيانهم وفر الله عددهم وقد خلف سيدي علي بن يحي المذكور إثني عشر ولدا.

الشريف مولاي سمير غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 17:39   [52]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.

الصورة الرمزية الشريف مولاي سمير

الملف الشخصي
 
 
 

Thanks رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

كيف حالك إن شاء الله دائما بخير ؟


الشريف مولاي سمير غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 18:03   [53]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.

الصورة الرمزية الشريف مولاي سمير

الملف الشخصي
 
 
 

Important رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انني بصدد البحث عن احفاد وسلالات … الولي الصالح و النور الواضح و العنبر الفايح القطب الرباني الشريف الحسني كامل النسب من امه و ابيه المرحوم بكرم الحي القيوم الشيخ سيدي علي بوشنافةرضي الله عنه و كرم وجهه المعروف ضريحه بابردع في الصحراء بازاء جبل اكسن بقر واد الصوان و اصله من مناضة و خلف رضي الله عنه اثني عشر ولدا مثل جده ادريس بن عبد الله الكامل و هم محمد و احمد و عبد الله و عبد الرحمن و عبد الكريم و اسعيد و محمد و يوسف و طلحة و بلقاسم و عبد الرحمنو جعفر و الناصر فاما محمد و احمد و عبد الرحمن و عبد الكريم انتقلوا الى واد الجريد و اما اسعيد و محمد و طلحة و يوسف انتقلوا الى سوس الاقصا و اما بلقاسم و جعفر و الناصر و هم اهل الصحراء و اما عبد الله انتقل الى بلاد المحال بازاء الشلف كلهم صرخة واحدة جدهم اسمه سيدي علي بوشنافة المكنى بواشنافة بن عبد الرحمن بن علي بن احمد بن محمد بن عيسى بن الحسن بن موسى بن اعمر بن عمران بن عبد الله بن ابراهيم بمن محمد بن احمد بن رابح بن عبد الله بن محمد با ادريس بن ادريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه و سلم….
فهدا هو جدي سيدي علي بوشنافة و نرجو من الاخوة التدخل للاستزادة في الموضوع


الشريف مولاي سمير غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 18:17   [54]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 14
بمعدل : 0.01 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 14
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : morocco

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد وفيت بارك الله فيكموفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


سامي الحر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 21:54   [55]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.

الصورة الرمزية molay ahmed

الملف الشخصي
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 5
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 5
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : morocco

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

السلام عليكم ورحمة الله ارجوا من الاخوة الجزائرييين ان بتعاون معي في ايجاد شخص يدعى بن تريعة لان لديه شجرة احمد زروق ونشر في ديوان الاشراف الادارسة تفاصيلها وطلبت منه وكدلك طلب منه مدير الديوان الادلاء بنسخة اصلية من الشجرة لكن بدون جدوى


molay ahmed غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 25-07-10 , 22:14   [56]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 7
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 7
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : algeria

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

الادارسه الجزاييريين ما مصيرهم ليس لهم رابطه يااخوان


المهم حبل الوصال متصل ولو جفانا الاحبه


أبو الحسن البغداد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 26-07-10 , 02:34   [57]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 1
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 1
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : morocco

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

بسم الله الرحمن الرحيم
المرجو تعديل المعلومات المتضمنه في هذا الموضوع
لقد تم الغاء رخصه الفرع المتواجد بمرتيل منذ 2009
ونشكر منتداكم لاحتضانه قضايا الشرفاء عبر العالم
ولاتاحتكم المجال للقاء والتعارف بينهم
وشكرا لكم

مولاي حسن الرامي الغريب الادريسي
مستشار الرابطه الوطنيه للشرفاء الادارسه وابناء عمومتهم بالمغرب
مصور ومحرر صحفي بمجله آل البيت لسان الرابطه
ومراسل سابق بجريده اللقاء السياسي ـ الرباط


حسن الادريسي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 26-07-10 , 23:27   [58]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 3
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 3
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : britain

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

أخي و إبن عمي الشريف مولاي سمير بارك الله فيك على هاته المعلومات القيمة وأخرج الله من صلبك من يجدد هدا الدين. أخي رجاء هل كان للنفس الزكية ولدا يسمى أبو القاسمّ؟وهل كان له عقب؟


سيدي امحمد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 27-07-10 , 23:23   [59]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
عدد المشاركات : 3
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 3
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : britain

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

اخي وبن عمي الشريف مولاي سمير هل كان للمحمد النفس الزكية عقب اسمه ابا قاسم؟ وهل له اولاد ؟ وجزاك الله خيرا على المعلومات القيمة.


سيدي امحمد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 04-08-10 , 13:23   [60]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: الرابطة الوطنية للشرفاء الادارسة وأبناء عمومتهم بالمغرب


 

الى الاخوه الكرام اعضاء الرابطه الوطنيه للشرفاء الادارسه وابناء عمومتهم بالمغرب العربى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد انا من عائلة قويدر من فلسطين اللتى نزحت الى الاردن عام1948 والعائلة متواجده فى فلسطين والاردن وسوريا والمغرب والجزائر وانى ابحث عن اصول العائله ومن خلال مطالعاتى فى المنتديات علمت ان جذور العائله من المغرب العربى وانها من ذرية الامام مولاى سيدى بن عبدالله الغزوانى المغربى المراكشى وانى ابحث عن تسلسل ذرية الامام مولاى سيدى بن عبد الله الغزوانى اللتى غادرت المغرب الى فلسطين واستقرت هناك وتناسلت وتوزعت فى فلسطين والاردن وسوريا ومن خلال بحثى عن العلامه الشيخ حسن بن الشيخ على قويدر الازهرى المشهور وجدت ان الشيخ حسن قويدر هو من عائلة قويدر الخليليه اللتى سكنت الخليل وان العائلة يطلق عليها عائلة المغاربة اللتى جاءت من المغرب العربى وانها من ذرية الامام سيدى بن عبد الله الغزوانى المغربى المراكشى المتوفى تقريبا عام 935 هجرى ...والان وبعد هذه المعلومات المختصره هل بامكانكم ان تساعدونا فى البحث عن اصول العائله وان يتحقق لنا صدق انتسابنا الى الاشراف الادارسه الكرام ...وجزاكم الله عنا خير الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


رسمى لطفى قويدر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفاجأة أخرى ضد الرابطة الوطنية للشرفاء الأدارسة بالمغرب الأقصى الشريف يوسنيزم آل البيت في المغرب العرب 19 20-01-13 22:06


الساعة الآن 10:23.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا
عمل, سيارات, وظيفة ,العاب, خليج, زواج, جهاز , عقار , voiture , job , موبايل , تحميل , telecharger , download , وظائف , facebook , خيل حصان , جمال , télécharger , muslima , golf , gold , cars , car