أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات


تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 29th December 2017 , 11:46   [1]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي منتدى النصابون الغير عرب


 

ذاك المنتدى يملكه الأمازيغي أفطس الأنف الذي يدعي أنه شريف هاشمي وهو كذاب أشر فهو على سلالة الأمازيغ الجينية(e) فهو ليس حتى على سلالة العرب الجينية(J) ومع ذلك يصر بكل وقاحة أنه عربي شريف هاشمي. إذا لم تستحي فاصنع ما شئت. وبعيدا عن الجينات وعلم الوراثة يكفي أن ننظر إلى شحنته الغير عربيةلنعرف أنه غير عربي. ولقد جرت مناظرة بيني وبينه وفي منتداه وفي عقر داره ومن الجولة الأولى هزم بسؤال واحد وأمام أنصاره من العجم أمثال الدوري وهو أردني من النور وعلى سلالة جينية غير عربية والأمازيغي الجاهل ابو حسين الفزاري من أصحاب السلالة الجينية(e) ومع ذلك يكذب عيني عينك ويدعي أنه من فزارة وهو خضيري أمازيغي والأردنية معلمة أجيال وهي من نور الاْردن وبقية الشلة الخضيرية ابو مروان والجارود وابن جناب. المشكلة أن الأفطس الأمازيغي وشلته على مذهب الصوفية القبورية ويتظاهرون أنهم من أهل السلف وآخر موضوع بعد مناظرتي لهم قاموا بطرحه هو موضوع يتعلق بالسحر والاستعانة بالجن والشياطين يروّجون من خلاله لجواز عمل السحر والذهاب للسحرة والاستعانة بهم ولا يشك مسلم في أن هذا كفر بواح لنا فيه من الله برهان لكن لا يستغرب هذا من الصوفيين القبوريين كالأفطس وربعه وأنا عندما طلبت أن تكون المناظرة بيني وبين كبير القوم الأفطس الأمازيغي لعلمي أن ما دونه هم من الجهال الرعاع الغير مؤهلين علميا فمستوى تعليمهم لا يتجاوز مرحلة الثانوية العامة والواحد منهم لا يحسّن كيف يتوضأ للصلاة ومع ذلك يقوم بتفسير القرآن وهو والله لا يستطيع أن يحدد أركان وشروط وواجبات الصلاة. أخترت الأفطس لكي أناظره لأنه قدوتهم وهو بالنسبة لهؤلاء الحمير الأغبياء كولي من الأولياء وهم المريدين كما هو في مذهبهم الصوفي القبوري وفيه يعظمون أولياءهم ويرفعونهم إلى درجة الأنبياء وأعلى. هذا الأفطس الغير عربي والمتعالم قمت بتوفيق من الله بفضحه وتعريته وبيان جهله وحمقه أمام مريديه الأكثر جهلا وحمقا منه. وبعد أن جدعت أنفه الأفطس وأرغمته على نشر بحثي في منتداهم رغم معارضة شديدة من النوري الأردني ابو عمر الدويري وبقية الهمل الخضيرية لأن البحث أرعبهم وفضح أصلهم وفصلهم ولعلمهم أيضا أنهم لا قبل لهم بما جاء فيه من خزي لهم والحمد لله فقد اطلع عليه الكثير من المتابعين وتحقق الهدف ووصلت الرسالة ولقد كنت على ثقة من فضح هؤلاء المستعربة. أنا فقط حزين لشئ واحد وهو تكالب هؤلاء المستعربة من نور وغجر وصلب على الأخت العربية الحرة الأصيلة الشاعرة هند المطيري لمجرد أنها انتقدتهم ومالت شيئا قليلا إلى طرحي. مكانك يا هند وأنت الحرة العربية الأصيلة ليس وسط هؤلاء المستعربة وأنت ابنة مطير الغطفانية الهوازنية هامة مضر وفخرها وإنه لينقص من قدرك ويحط من قيمتك أن تزاملي غجرية نورية مثل الأردنية التي تسمي نفسها معلمة أجيال وهي لا تساوي شسع نعلك. أنا متأكد أن منهم من يتابعني هنا وسوف يموت كمدا. وأخيرا أحب أن أَشِيرَ إلى أمر أخير وهو أن أفطسهم زغروت لو صمد قليلا ولم يهرب وله ضراط لوضحت للمتابعين الكرام وغير الكرام جميع النقاط الملتبسة عليهم والواردة في البحث من خلال ردودي على ولي الفقيه تبعهم الحمار المتعالم. وأنا لم أشأ أن أفضحه أكثر فقد كان يراسلني على الخاص ويطلب مني أن أعترف به كواحد من الأشراف بني هاشم حيث كان يقول لي أنه مصري الجنسية وأن اصوله من بلاد الحرمين من ينبع الحجازية فيقول أنا أصلي ينبعي فقلت له خسئت لست من الأشراف الهواشم وأنت الأمازيغي القح شكلا وسحنة ودما وجينات. ثم إن النسبة إلى ينبع عندنا ينبعاوي يا قبطي وليس ينبعي.

التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 19:30 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 29th December 2017 , 17:58   [2]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: منتدى النصابون الغير عرب


 

لقد وعدت القبطي الأفطس الأنف أيمن زغروت بعد أن يجيب عن سؤالي. وكان السؤال الأول الذي طرحته عليه أثناء المناظرة التي وافق عليها على مضض بعد أن حصرته في زاوية وكان جوابا لإحدى شبهه التي رد بها علينا غير أن المستعرب هرب من السؤال هروبا مذلا وكان ذلك أمام مرأى ومسمع من المتابعين وفي عقر داره في منتداه وبين أنصاره من المستعربة الذين دائما ما كانوا يعززون له ويعزز لهم وعدته أنني سوف أرد على كل شبهاته الغبية على الرغم انها لا تستحق أي رد فكان جوابه قيامه بحضري ولفائدة. المتابعين سوف أقوم هنا بالرد. وسوف يكون ردي على كل نقطة أثارها على حدة. والبداية مع شبهته الأولى:
وهي كيف عرفنا تحورات أبناء نوح عليه السلام الجينية دون أن نأخذ عينات منهم مباشرة؟
وجواب هذه الشبهة فيما يلي:
نحن إذا جمعنا كل ما ورد في كتب التواريخ والسير والأنساب والتوراة والآثار الإسلامية عن أبناء نوح نجد أن لنوح من الأبناء أربعة هم: سام وحام ويافث وكنعان (يام) فأما يام فهلك غرقا بالطوفان لكونه كان كافرا ولم يركب مع أبيه وإخوته في السفينة (الفلك) وقال في حوار له مع أبيه حين طلب منه أن يركب معه فقال: سآوي إلى جبل يعصمني من الماء . قال له أبوه: لا عاصم اليوم من أمر الله. وقد طلب نوح من ربه أن ينجي ابنه يام (كنعان) فقال: رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق ..... فرد عليه ربه: إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح ..... قال بعض أهل العلم إنه لم يكن ابنه من صلبه وإنما ربيب وكان مجهول الأبوين وكان من سفاح لا نكاح. وقد هلك ولا ذرية له. وأما يافث وحام فهما شخص واحد ولعل اسمه حام ولقب بيافث أو العكس. وأما إن كانا ولدان مستقلان فلا بد أن أحدهما مات ولم يعقب ذرية والدليل أنه ليس لنوح من الأبناء جينيا إلا ولدان هما: صاحب التحور الجيني: F4306 وهو التحور الجيني لحام أو يافث أو لهما معا على اعتبار إنهما شخصا واحدا باسم ولقب. الابن الثاني لنوح هو صاحب التحور الجيني: YSC65 وهو التحور الجيني لسام بن نوح.
هذا ردي العلمي على الأفطس البربري المستعرب الزغروت الذي يقول كيف عرفت التحور الجيني لأبناء نوح وأنت لم تراهم أو تعاصرهم ولم تجمع عينات منهم فتحللها؟ ذلك لأنه جاهل بالتاريخ والسيرة والأنساب وجاهل بكتاب الله وسنة نبيه وجاهل بما جاء في الكتب السماوية الأخرى وأكثر جهلا بعلم الوراثة الجينية. وإلا فإن تحليل الفل جينيوم لشخص عربي حاضر بيننا اليوم يظهر أسلافه إلى جده آدم والبهيمة المستعرب يجهل ذلك.

التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 19:26 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 30th December 2017 , 00:34   [3]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: منتدى النصابون الغير عرب


 

اعتماد الكاتب على المتشابهات في الأسماء و إلصاق القديم السحيق بالجديد فقط لتشابه الأسماء , مثل جاشان المصرية يجعلها جازان اليمانية , و شنعار يجعلها شنار , و سنفصل عنها لاحقا ان شاء الله.

هذه كانت إحدى شبهات المستعرب الزغروت.

وهنا الرد عليها:

مشكلة أيمن أن خلفيته الدينية الشرعية والتاريخية ضحلة جدا وبضاعته منها قليلة ان لم تكن معدومة فهو مجرد صوفي قبوري خرافي ناهيك عن النواحي العلمية كعلم وراثة الجينات لذلك ليس لديه القدرة على الإحاطة بالنصوص الشرعية(قرآن وسنة وكتب سماوية أخرى) والتاريخية والعلمية والربط بينها ودراستها وتحليلها وقياسها على نصوص الكتاب والسنة ومن ثم الاستنباط الصحيح الذي لا يتصادم مع كتاب الله وسنة نبيه فمثل هذه القضايا تحتاج إلى النظر إلى كامل النصوص والأدلة مجتمعة لكي نخرج بتصور سليم وتكون الصورة أمامنا واضحة بكامل حجمها أما النظر إلى جزء من الصورة فلن يعطي الانطباع الحقيقي والتعريف الصحيح لها. نحن جمعنا كامل النصوص في هذه المسألة من تاريخ وجغرافيا ولغة العرب والشعر العربي والموروث النسبي وما ورد عند أهل الكتاب وقارنا كل ذلك بما استجد من علوم إنسانية كعلم الوراثة الجينية البشرية المحسوسة النتائج والتي نراها بأم العين كوضوح النهار وهي من آيات الله الكونية التي مكن الإنسان في عصرنا من إكتشافها ومعرفتها ثم قسنا كل ذلك وربطناه بما لا يتعارض مع نص شرعي معصوم فأتضحت أمامنا الصورة كالآتي:
- من كامل النصوص تبين أن مصر الوارد ذكرها في القرآن الكريم هي مصراييم وموقعها الجغرافي جنوب مكة وفرعون الوارد ذكره في القرآن الكريم عربي الاسم والصفة والعرق وليس كما يظن انه رمسيس او أمنحوتب او رع او خلافه من الأسماء الأعجمية القبطية الحبشية
- ومن مجمل النصوص تبين أيضا أن جاسان باللهجة العبرية هي نفسها جازان المعروفة بالعربية لأن النصوص التوراتية حددت موقعها جنوب مصراييم التوراتية التي هي مصر القرآنية وبالنظر إلى النصوص مجتمعة تبين أن جاسان التوراتية هي جازان المعروفة اليوم لكن افطس الأنف القبطي يريدها في بلاده أرض القبط ويريد فرعون أن يكون حبشيا قبطيا نوبيا وهذا من سابع المستحيلات فلا النصوص تسعف ولا جينات مومياء ملوك القبط تنفع أن تكون لفرعون القرآن العربي بنص القرآن ولا مصر هي أرض القبط فاسم ارض القبط الذي يلحد إليه ألبربري أيمن أعجمي وأرض مصر القرآن عربية حجازية تهامية فشتان بين مصر القرآن و إيجيبت(Egypt) القبطية
- كذلك الحال بالنسبة لشنعار التوراتية تبين من نصوص التوراة انها هي وحاران وجبل سعير تقع جنوب مكة وشرق مملكة مصراييم(مصر) وهي ما تزال موجودة اليوم على أرض الواقع بنفس مسمياتها وفي نفس مواقعها التي حددتها التوراة مع اختلاف بسيط في ألفاظها العربية فجبال سعير التوراتية هي نفسها جبال عسير وحاران التوراتية هي نفسها حاران العسيرية وشنعار التوراتية هي نفسها شعار العسيرية وفي نفس مواقعها التي حددتها التوراة في عسير جنوبي مكة اذا هذه حقائق وليست مجرد صدف أو تشابه أسماء تثبتها نصوص القرآن والسنة ونصوص التوراة والنصوص التاريخية والجغرافية وقد تم تفصيل ذلك في البحث الموسوم(كل الأنبياء عرب وكلهم من جزيرة العرب)

التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 19:35 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 30th December 2017 , 15:51   [4]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: منتدى النصابون الغير عرب


 

الشبهة الثالثة :

يقول المستعرب الأمازيغي أيمن زغروت:

جرأة الكاتب على تغيير الحقائق و الثوابت بدون دليل نصي او استنباطي مقبول , مثل تجرؤه على ادعاء ان قوم رسول الله صلى الله عليه و سلم كنانة هم كنعان , رغم ان كنانة جد النبي العاشر و يحفظه كل احفاده من الصحابة و لم يرد عن النبي او احد الصحابة ان جدهم اسمه كنعان و ليس كنانة . و لتتصور اخي الواثق لو قام احد الناس بتغيير اسم جدك الى اسم عبراني ألن تغضب ؟ فما بالك بنبيك المصطفى الهادي البشير اكرم الخلق و احق الناس بالإكرام و ان نذكر ابائه بما ذكره هو في صحيح حديثه و متواتره و ليس ما شطحت به من منكر , فلتتب الى الله عز و جل قبل فوات الأوان.

وفيما يلي الرد على هذه الشبهة:

إما ان الأفطس غبي أو يتغابى والصحيح أنه يريد حفظ ماء وجهه أمام مريديه المساكين في منتداه بحيث يقول أي كلام. وأنا أقول له نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هاشمي قرشي إسماعيلي إبراهيمي كناني عابري(عبراني) عربي من نسل آدم رغما عن أنفك الأفطس يا مستعرب يا بشري. وفي البحث المرفوع هنا في الموقع قد فصلت الأمر في موضوع كنانة وللمتابع الرجوع إليه لينظر كم ان هذا الأمازيغي المستعرب غبي وأفاك حين قال أنني انسب نبينا محمد إلى غير أجداده لقد كذب البعيد.

تنبيهات:

1. قحطان = يقطن بالعبرية في التوراة
2. قابيل = قابين بالعبرية في التوراة
3. جبال عسير = جبال سعير بالعبرية في التوراة
4. أرض كنانة = أرض كنعان بالعبرية في التوراة
5. مصر = مصراييم بالعبرية في التوراة وهي جنوب مكة
6. أرض نمرة = أرض الممرة بالعبرية في التوراة
7. وادي عربة في مكة = وادي أربه وأربع بالعبرية في التوراة
8. جبل المروة = جبل المريا بالعبرية في التوراة
9. وصف مكة بقادس قديما عند العرب = قادش بالعبرية في التوراة
10. بئر شبع وشبعة من مسميات بئر زمزم عند العرب قديما = بئر سبع بالعبرية في التوراة
11. جازان = جاسان بالعبرية في التوراة
12. عقبة شعار في محايل عسير نسبة إلى مملكة شعار التي كان يحكمها النمرود الذي حاج إبراهيم في ربه وعاصمة شعار حاران الأَرْض التي كان يسكنها النبي إبراهيم وقومه = شنعار بالعبرية في التوراة
13. فلسطين الحقيقية مجموعة قرى جنوب مكة وهي اليوم تشكل الحارات الجنوبية من مدينة مكة = قرى جرّار بالعبرية في التوراة وملكها ابو مالك الفلسطيني أيام النبي إبراهيم وهو الذي قام رجاله بالسطو على بئر زمزم ودفع لهم النبي إبراهيم مبلغا على ان يرفعوا أيديهم عنها وتعاهد مع ملك الفلسطينيين ابو مالك على ذلك كما جاء في التوراة في سفر التكوين.

وهناك الكثير غير الذي عرضناه لو استعرضناه لطال بِنَا المقام وبهذا نكون قد كشفنا كذب الأمازيغي المستعرب.

التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 21:01 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 30th December 2017 , 18:07   [5]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: منتدى النصابون الغير عرب


 

المستعرب الأمازيغي أيمن زغروت القبطي ابن النيل يتهمنا أننا نتكلم بدون دليل من نص من القرآن أو السنة يا كذاب انا من يتكلم بالدليل بنصوص واضحة محكمة من كتاب الله وبنصوص واضحة مما صح من الأحاديث عن نبينا صلى الله عليه وسلم وأما أنت يا صوفي يا قبوري فقول الولي عندكم مقدم على قول الله وقول رسوله لذلك أنتم لا تولون نصوص القرآن والسنة أي أهمية وتأخذون بالرأي والقياس حتى في وجود النص. ومن الأمثلة على ذلك:
1. في مسألة نكاح المحارم. نحن قلنا انه حرام لا يجوز وقد وصفه الله لشدة قبحه بالمقت وسوء السبيل. مستدلين على ذلك بنصوص ثابتة وواضحة ومحكمة من كتاب الله وسنة نبيه كآية المحرمات من النساء هذه الآية العظيمة الجامعة المانعة يتجاوزها الصوفي القبوري الأمازيغي المستعرب أفطس الأنف ويقول في ظل وجود هذه الآية أن نكاح المحارم كان حلالا في شرع من سبقنا من الأمم وأنه من شرائع الأنبياء السابقين ولا يستدل على كفره هذا بأي نص قرآني أو من السنة المطهرة لأنه لا يوجد لذلك يلف ويدور ويأخذ برأي هنا ورأي هناك وكلها من مصدر واحد هو الإسرائيليات وعندما ضغطنا عليه بوجوب الإتيان نصوص من القرآن والسنة تبيح نكاح المحارم قام الصوفي القبوري يقيس على نصوص قرآنية في مواضيع لا علاقة لها بموضوعنا متناسيا الغبي أن القياس لا يصح في ظل وجود النص ونحن لدينا نصوص بالتحريم فيجب معارضتها بنصوص تقول بالتحليل لا أن نعارض النص بقياس. اذا من منا يا مستعرب يتكلم بدون دليل من نصوص الشرع المطهر.
2. في مسألة النسب النبوي الشريف. نحن نقول وقولنا مبني على نصوص القرآن والسنة. فالنبي محمد عليه الصلاة والسلام من نسل النبي إبراهيم منصوص على ذلك في كتاب الله وفي أحاديث نبوية صحيحة وصريحة. والنبي كما في أحاديث نبوية ثابتة من نسل اسماعيل وهو قرشي هاشمي من النضر ثم من نسل اسماعيل ثم من نسل إبراهيم ثم من كنانة. وكنانة عربية من نسل سام بن نوح وصولا إلى آدم ونملك على ذلك ما يثبت من نصوص القرآن والسنة وتوافق معها الموروث التاريخي وعلم الجينات المصدر عندنا نصوص الشرع وما وافقها من موروث تاريخي او مما استجد من علوم العصر في مجال الوراثة الجينية. أما الأمازيغي المستعرب فهو لا يقيم وزنا لنصوص الشرع إذا لم تخدم توجهه فمثلا نحن نقول أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هاشمي قرشي إسماعيلي إبراهيمي كناني عربي سامي ليس قحطانيا ولا عدنانيا ولا مضريا ولا قيسيا ولا ربعيا والأمازيغي يقول ان النبي عدناني مضري والأمة تحفظ اسماء أجداده إلى كنانة وإلى عدنان. نقول له ما هو دليلك على ذلك من كتاب الله وسنة نبيه فلا يجيب ولن يجيب لانه لا دليل شرعي من كتاب الله وسنة نبيه على ذلك أما كونه عليه الصلاة والسلام هاشمي قرشي إسماعيلي إبراهيمي كناني عربي سامي فثابت بنصوص الشرع من كتاب الله وسنة نبيه الثابتة الصحيحة وهو ما نقول به. فمن منا أيه الأحمق الأمازيغي المستعرب يتكلم بالرأي وبدون دليل؟ والأمازيغي يكفينا منه أنه ينتسب إلى غير أبيه وهذا بحد ذاته كفر وصاحبه ملعون تلعنه الناس والملائكة وقبل ذلك يلعنه الله فلا تقبل له شهادة ولا يقبل منه عدل ولا صرف. يضاف الى ذلك هو صوفي جلد يستخدم تقية الروافض بالإدعاء أنه سني سلفي وهو كذاب.

التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 21:04 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 30th December 2017 , 22:44   [6]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: منتدى النصابون الغير عرب


 

الشبهة الرابعة أو الكذبة الرابعة للمستعرب الأمازيغي أيمن زغروت:

يتهمني فيها أنني أقول أن البشر وأشباه البشر يمكن ان يحصل بينهم التزاوج والإنجاب كما ذكر أنني قلت أن إنسان النياندرثال من أشباه البشر وليس من البشر ثم يتساءل فيقول : فكيف يحدث بينه وبين البشر تزاوج وهم مختلفي الجنس ومختلفين في عدد الكروموسومات. الرجل بكل صراحة يكذب ويدلس وكذبه مفضوح كما أنه في علم الوراثة أجهل من حمار.

وفيما يلي نورد نص شبهته:

يقول المستعرب أيمن زغروت:

خلط الكاتب خلطا عجيبا بين وجود اشباه للبشر ببصمات جينية بها عدد كروموسومات مختلف عنا و بين الانسان المعاصر (بني ادم) فاغلب علماء المسلمين المعاصرين يجمعون على وجود اشباه بشر كالنياندرثال المنقرض و غيره لكنه ليس من بني ادم و هو غير مكلف و لا يمكن التزاوج بينهم و بيننا لاختلاف عدد الكروموسومات و هذه حقيقة علمية بحتة غير قابلة للنقاش .

وفيما يلي ردي على هذه الشبهة من خلال ما حاء في البحث:

أنواع البشر وموقعهم في خارطة الأحياء وتاريخ وجودهم في الأرض من منظور العلم والشرع:
علماء البيلوجيا عندما درسوا الكائنات الحية من جميع النواحي مورفولوجيا وتشريحيا وجينيا وسلوكيا وأنماط التغذية والنمو والتكاثر والتكيف قاموا بتصنيفها بناء على ذلك في خمس ممالك (مملكة بدائيات النواة ومملكة الفطريات ومملكة الطلائعيات ومملكة النبات ومملكة الحيوان) بحيث تجمع أفراد كل مملكة صفات وخواص تميزهم عن باقي الأفراد في الممالك الأخرى وكل مملكة قسمت إلى مجموعات كل مجموعة لها صفات تخصها وتميزها عن غيرها وما يهمنا هنا هو مجموعة تقع ضمن المملكة الحيوانية أطلق عليها اسم الثدييات (mammals) وأفراد هذه المجموعة لا يعني كونهم في مجموعة واحدة أن لهم سلفا واحدا مشتركا فقد أثبت العلم الجيني السلالي أن كل نوع مستقل بذاته من حيث المنشأ والسلف وما يربطهم هو صفات مشتركة بينهم في التركيب العضوي والتكوين الخلقي والمظهر الخارجي والداخلي والسلوك وطرق التغذية والنمو والتكاثر والتكيف ثم قسم علماء البيولوجي الثدييات إلى عدة أقسام كل قسم تجمع أفراده صفات وخواص مشتركة خاصة تميزه عن غيره ولا يجمع أفراده سلف واحد مشترك بل أن كل فرد مستقل بذاته منشأ وسلفا وأهم قسم من أقسام الثدييات ويهمنا أمره هو القسم الذي أطلق عليه اسم الثدييات الرئيسية (الرئيسيات: (primates وعلماء البيولوجي قسموا الرئيسيات إلى قسمين كل قسم يضم مجموعة من الأنواع بصفات خاصة تميزها عن أفراد القسم الآخر ورغم أن هذه الأنواع تربطها صفات خاصة مشتركة إلا أنه لا يربطها سلف واحد مشترك فلكل نوع سلفه. القسم الأول من الثدييات الرئيسية: أطلق عليه اسم الرئيسيات البدائية ويضم:
1. اللوريسات: قدر العلماء أنها كانت موجودة منذ 85 مليون سنة.
2. الليمورات: قدر العلماء أنها كانت موجودة منذ 75 مليون سنة.
3. الهبارات (الثدييات الرئيسية رطبة الأنف وحيدة العرق): ويقدر أنها وجدت في الأَرْض منذ 63 مليون سنة.
القسم الثاني من الثدييات الرئيسية: أطلق عليه اسم الرئيسيات الراقية (النسناسيات) ويضم:
1. السعالي البدائية: قدر وجودها في الأَرْض منذ 58 مليون سنة وتضم الترسيريات.
2. السعالي الراقية: قدر وجودها في الأَرْض منذ 40 مليون سنة وتضم:
■ سعادين العالم القديم: مثل رباح البابون ورباح المكاك.
■ القرود: وقد قدر أنها كانت موجودة في الأرض منذ 8 مليون سنة وتضم كل من القرود الدنيا (الشقيات) مثل: الجيبون والقرود العليا (أشباه البشر) مثل: {الغوريلا والشمبانزي الشائع والشمبانزي القزم (البونوبو) وإنسان الغابة (اورانغوتان)} بالإضافة إلى القرود المنقرضة منذ (8 – 4.2) مليون سنة مثل: (أورورين جنسس وارديبيتيكوس واوسترالوبيتيكوس). وقد صنف علماء البيلوجيا البشر ضمن مجموعة القرود بجوار مجموعة القرود العليا (أشباه البشر) ليس لأن سلفهم مشترك ومنشأهم السلالي واحد وإنما لأن صفات خاصة تجمعهم وتميزهم عن غيرهم والعلم الجيني أثبت أن لكل نوع من أنواع الكائنات الحية سلف خاص مستقل حتى تلك التي يمكن أن تتزاوج فيما بينها لا يربطها سلف مشترك سواء القرود مع بعضها البعض أو البشر مع بعضهم البعض علما أن التطوريين (أنصار نظرية التطور) كانوا وما يزالون يعتقدون أن الأحياء بما فيها الثدييات تطور الحديث منها عن القديم حتى بعد ما أثبت العلم الجيني بطلان هذا الاعتقاد حيث أثبت أن لكل نوع سلالة جينية وسلف مختلف عن سلف أي نوع آخر ولو كان من نفس الجنس والرتبة والطائفة. وقسم علماء البيولوجي البشر المنقرضين منهم والمعاصرين بناء على دراسات قاموا بها على البشر من جميع النواحي إلى الأقسام التالية:
1. الإنسان البدائي: homo archaic إنسان منقرض اكتشفت هياكله العظمية وتمت دراستها ويضم:
■ الإنسان العامل: homo ergester قدر أنه كان موجودا في الأَرْض منذ 1,9 مليون سنة.
■ الإنسان المنتصب القامة: homo erectus قدر أنه كان موجودا في الأَرْض منذ 1,6 مليون سنة.
2. الإنسان الحديث (العاقل): homo sapien ويضم:
■ إنسان هدلبيرج: homo sapien heidlberg منقرض ومن هياكله العظمية المكتشفة قدر أنه كان موجودا منذ 400000 - 600000 سنة.
■ إنسان النياندرثال : homo sapien neanderthal انقرض قبل حوالي 30000 - 40000 سنة ومن هياكله العظمية استطاع العلماء تقدير أنه كان موجودا منذ 350000 سنة.
■ إنسان روديسيا: homo sapien rhodesien منقرض ومن هياكله العظمية المكتشفة قدر العلماء أنه كان موجودا منذ 200000 سنة.
■ إنسان أيدالتو: homo sapien idaltu منقرض ومن هياكله العظمية المكتشفة استطاع العلماء تقدير أنه وجد في الأَرْض منذ 90000 سنة.
■ الإنسان المعاصر: homo sapien sapien يضم عدة سلالات جينية وكل سلالة جينية تمثل نوعا مستقلا من حيث المنشأ والسلف بمعنى أن أنواع الإنسان المعاصر لا سلف مشترك واحد يجمعهم بحسب علم الجينات السلالي وأقدم سلالة جينية للإنسان المعاصر بمعنى أقدم نوع من الإنسان (البشر) المعاصرين يقدر عمره بما يقارب 200000 سنة أي أنه قد عاصر إنسان روديسيا لمدة 200000 سنة وعاصر إنسان أيدالتو مدة 90000 سنة وعاصر إنسان النياندرثال مدة 150000 سنة وأثبتت دراسات عملت على الجين الأنثوي (جين الميتوكوندريا) في الإنسان المعاصر الذي يتتبع السلف من جهة الأمهات أثبت حدوث تزاوج بين الإنسان المعاصر وإنسان النياندرثال حيث وجد أن ما نسبته 4% من الإنسان المعاصر يحملون جينات أمهات من إنسان النياندرثال. هذا ما قاله العلم عن البشر وأنواعهم وعن أصل الإنسان ومنه نستنتج الآتي:
1. أن العلم وضع البشر مع أشباه البشر (القردة العليا) كناحية تصنيفية لا أكثر لوجود صفات مشتركة بين البشر وأشباههم من الحيوانات الثديية وعلم الجينات أبطل اعتقاد التطوريين أن أسلاف البشر من القرود العليا.
2. البشر أنفسهم عدة أنواع منهم البدائيين ومنهم الراقين وكل نوع من أنواع البشر مستقل بذاته من حيث المنشأ والسلف ولا يربطه بأنواع البشر الأخرى غير صفات مشتركة تجمعهم وتميزهم عن غيرهم.
3. يمكن لأنواع البشر المختلفة المنشأ والسلالة والسلف التزاوج فيما بينها.
4. وجود البشر في الأَرْض قديم جدا يصل إلى قرابة 2 مليون سنة ومؤخرا اكتشف باحثوا آثار وحفريات سعوديون في الشميسي وعسفان وحرة العجيفا بمنطقة الخيف بمكة المكرمة جمجمة بشرية قدر عمرها بحوالي 29 - 30 مليون سنة مما يعني أن الوجود البشري في الأَرْض مرتبط بوجود الثدييات الرئيسيّة الراقية منذ 55 مليون سنة وقد تكشف لنا الحفريات في المستقبل أن الوجود البشري مرتبط بوجود الثدييات الرئيسيّة البدائية منذ 85 مليون سنة.
5. البشر المعاصرين أنواع مختلفة لا سلف مشترك يجمع بينهم كل نوع (سلالة جينية) مستقل بذاته نشأة وسلفا.
6. عمر (الإنسان) البشر المعاصرين في الأَرْض يصل إلى قرابة 200000 سنة.
7. البشر أبناء آدم يمثلون نوعا واحدا من أنواع البشر في الأَرْض المعاصرين متمثلا في السلالة الجينية (J) وكل سلالة جينية من السلالات الجينية البشرية للبشر المعاصرين غير آدم لا يجمعهم سلف مشترك مع بعضهم البعض ولا مع سلالة آدم الجينية.
8. عمر آدم بناء على النصوص الشرعية وعمر السلالة الجينية (J) لا يتعدى في أحسن الأحوال 25000 سنة وهذا أصغر بكثير من عمر البشرية في الأَرْض.
9. نصوص الشرع تؤيد ما قاله العلم وتتفق معه تمام الاتفاق فالأحاديث والآثار النبوية الشريفة أشارت إلى أن عمر آدم لا يجاوز 25000 سنة في حين أن الوجود البشري في الأَرْض كان قبل ملايين السنين والقران الكريم والسنة النبوية المطهرة بينت أن آدم مصطفى ومختار من قبل الله اختاره من البشر وأرسله إليهم معلما ومرشدا ونبيا وهذا معناه أنه لم يكن هو كل البشر في الأَرْض ونصوص القران بينت أن الله كرم بني آدم على باقي البشر بأن جعل فيهم الخلافة وهي النبوة فجميع الأنبياء من بني آ دم.
10. وجود آدم وأبناؤه ضمن بشر آخرين في الأَرْض مكنهم من التزاوج معهم وهو الأمر الطبيعي والفطري الذي شرعه الله وبناء عليه يتم التناسل الشرعي لا عن طريق نكاح المحارم بزواج أبناء آدم بأخواتهم كما في روايات أهل الكتاب وأن ذلك كان حلالا لضرورة التكاثر في ظل عدم وجود بشر آخرين وفي الختام أرجو من الإخوة البشر الذين هم من غير بني آدم أن يعذروني ولا يحملوا علي في صدورهم.
مما تقدم يتضح أن الرجل يكذب كذبا مفضوحًا. كما انه جاهل جهل مركب وليس لديه القدرة على فهم ما يقرأ.

التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 21:20 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 1st January 2018 , 14:42   [7]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

Statement رد: منتدى النصابون الغير عرب


 

الشبهة الخامسة:

ذكر في هذه الشبهة كلاما لا يمت لعلم الوراثة الجينية بأي صلة وينم عن جهل بهذا العلم ولكن لأن هذا المستعرب يكابر فلا بد ان يجادل حتى فيما ليس له به علم

وفيما يلي نص كلامه!!!!

يقول المستعرب:

ذكر الكاتب استنتاجاته دون توضيح ما بنى عليه فرضيته علميا و لا انها نقلت عن عالم محدد مشهود له فادعى ان التحور j هي أبناء ادم فقط دون بقية التحورات الأخرى , ان هذا الفعل غباء علمي فج حيث انه علميا كل التحورات متتطابقة في اكثر التفاصيل و بينها جميعا قواسم مشتركة جمة و كل تحور هو احد أبناء تحور اسبق منه , فمن المسلم به ان التحور k مثلا هو ابن للتحور B و هو ابن للتحور A و هكذا.

وفيما يلي الرد على هذه الشبهة:

المشكلة أن هذا الكائن الأمازيغي لا يعرف ما معنى وراثة جينية ولا كيف تحدث ولا يعرف معنى بصمة أو طبعة جينية ولا يدرك معنى المادة الوراثية ولا مما تتكون ولا يفرق بين الحمض النووي DNA والحمض النووي RNA ولا تركيبهما الكيميائي ولا يدري ما وظيفة كل منهما ولا يعرف ما المقصود بالجينيوم البشري ولا التحورات الجينية ولا كيف تنشأ التحورات الجينية وأسباب حدوثها وما ينتج عن ذلك ولا كيف يتم توريثها ولا يفرق بين السلالة الجينية والتحور الجيني. وعلى الرغم من كل هذا القصور العلمي لديه نجده يفتي ويقرر أن جميع السلالات الجينية البشرية متناسلة من بعض وأن السلالة الجينية A الأقدم عمرا هي سلف لجميع السلالات الجينية الأصغر عمرا منها هكذا بكل بساطة وكأننا نستمع لأحد علماء البيولوجيا أو علماء الوراثة الجزيئيّة أو علماء الفيزياء الحيوية أو علماء الكيمياء الحيوية بحيث أشعرنا وكأننا نتابع محاضرة لجمس واتسون أو فرانسيس كريك أو موريس ويلكنز أو آليك جيفريز أو جريجور مندل أو كارلينيوس. والعجيب في الأمر أن هذا الكائن الغريب لم يشرح لنا كيف تكون السلالة الجينية (J) مثلا ابنة للسلالة الجينية (F) الأقدم عمرا منها ثم إن علم الوراثة الجينية إلى حد هذه اللحظة لم يتوصل إلى هذا الإكتشاف العظيم وهذا الفتح العلمي الغير مسبوق للقبطي المستعرب.

وأنا هنا أريد فقط أن اشرح مسألة بسيطة كوني دارس وراثة جينية أنه لا يمكن بحال لأي سلالة جينية بشرية من السلالات الجينية البشرية التي تم الكشف عنها بعد التطور الهائل الحادث في علم الوراثة أن تكون ناشئة عن سلالة جينية بشرية أخرى من الناحية العلمية البحتة. لماذا يستحيل ذلك علميا؟ لمعرفة ذلك لا بد ان نوضح بطريقة مبسطة بعض المفاهيم العلمية مثل:

1. المادة الحيوية الوراثية: هي عبارة عن الكروموسومات (الصبغيات) Chromosoes المتكونة في نواة كل خلية من خلايا الإنسان ويتركب الكروموسوم كيميائيا من الحمض النووي(DNA) ويتركب الحمض النووي من سكر خماسي ذرات الكربون + مجموعة فوسفات أو مجموعتين أو ثلاث + قاعدة نيتروجينية إما (A أو T أو C أو G)
2. تحتوي نواة كل خلية جسدية في جسم الإنسان على 46 كروموسوم في شكل أزواج أي 23 زوج من الكروموسومات 22 زوج منها من نوع (XX) وتسمى بالكروموسومات الجسدية لأنها تحدد وتنقل الصفات الجسدية وزوج واحد من نوع(XY) تسمى بالكروموسومات الجنسية لأنها تحدد وتنقل صفة الجنس.
3. الخلايا الجنسية وهي الأمشاج أو النطف أو الجاميتات ويوجد نوعين منها المذكرة وهي الحيوانات المنوية والمؤنثة وهي البويضات.
4. يتم إنتاج الجاميتات(Gametes) المذكرة كالحيوانات المنوية (Sperms) في الخصية (Testis) بطريقة الإنقسام الإختزالي (Meiosis) للخلايا التناسلية الجرثومية الأولية (Primordial germ cells) حيث تنقسم الكروموسومات البالغ عددها في الخلية الجرثومية الأولية 46 منها 45 كروموسوم من نوع X وكروموسوم واحد من نوع Y إلى النصف وتنقسم الخلية إلى خليتين كل واحدة تحوي نصف عدد الكروموسومات أي في كل خلية 23 كروموسوم منها 22 كروموسوم من نوع X ويكون الكروموسوم رقم 23 في إحدى الخليتين من نوع Y ثم ينقسم كل كروموسوم إلى شريطين متماثلين في كلتي الخليتين كل شريط يسمى كروماتيد فيصبح في كل خلية 46 كروماتيد وتنقسم كل خليه من الخليتين الناتجتين عن الانقسام الأول إلى خليتين جديدتين بحيث يصبح الناتج أربع خلايا جنسية كل واحدة بها 23 كروماتيد وكل كروماتيد ينسخ من نفسه نسخة مشابهة فيرتبط كل نسختين (كروماتيدين) بنقطة ارتباط تسمى سنترومير ويصبح كل كروماتيدين مرتبطين عبارة عن كروموسوم والمحصلة النهائية انتاج أربع خلايا كل خلية بها نصف عدد الكروموسومات الذي كان في الخلية الجرثومية الأولية وكل خلية من الخلايا الأربع الناتجة عبارة عن مشيج ذكري أي نطفة ذكرية وهي ما يسمى بالحيوان المنوي أو الجاميت المذكر اثنتين منها تحتوي على 23 كروموسوم منها 22 من نوع X وواحد من نوع Y أما الحيوانين المنويين الآخرين فيحتوي كل واحد منهما على 23 كروموسوم جميعها من نوع X
5. يتم إنتاج الجاميتات (Gametes) المؤنثة كالبويضات (Oocytes) في المبيض (Ovary) بطريقة الإنقسام الإختزالي (Meiosis) للخلايا التناسلية الجرثومية الأولية (Primordial germ cells) الموجودة في المبيض بنفس الطريقة كما في حالة انتاج الحيوانات المنوية. والخلايا الناتجة هنا تسمى بويضات وكل واحدة بها 23 كروموسوم من نوع واحد هو كروموسوم X
6. عندما يحصل تزاوج بين ذكر وأنثى يقوم حيوان منوي واحد بالدخول في بويضة واحدة ويخصبها فتتكون خلية واحدة كبيرة تسمى اللاقحة (Zygote) ويكون عدد الكروموسومات فيها 46 منها 23 جاءت عن طريق الحيوان المنوي القادم من الأب و 23 جاءت عن طريق البويضة القادمة من الأم فإذا كان الحيوان المنوي الملقح للبويضة يحتوي على كروموسوم Y يكون الجنين ذكرا وإذا كان الحيوان المنوي الملقح لا يحتوي على كروموسوم Y يكون الجنين أنثى.
7. تركيب الكروموسوم الذكري Y يتركب من شريطين متماثلين وملتفين حول بعضهما في شكل حلزوني ومرتبطين ببعضهما في المنتصف في نقطة تسمى السنترومير وكل شريط يسمى كروماتيد أحدهما من الأب بواسطة الحيوان المنوي والآخر من الأم بواسطة البويضة وكل كروماتيد يتكون من قطع كل قطعة تسمى نيوكليوتيد وكل نيوكليوتيد يتركب كيميائيا من سكر خماسي ذرات الكربون منزوع الأكسجين مرتبط من جهة بمجموعة فوسفات أو اثنتين أو ثلاث ومرتبط من جهة أخرى بقاعدة نيتروجينية وهناك أربع قواعد نيتروجينية يمكن ان تدخل في تركيب النيوكليوتيد هي (A,T,C,G) وإرتباط النيوكليوتيدات مع بعضها على طول الكروماتيد يكون عن طريق مجموعة الفوسفات ويكون عدد النيوكليوتيدات في شريط الكروماتيد عدد ضخم بالملايين وكل نيوكليوتيد يختلف عن الآخر حسب نوع قاعدته النيتروجينية وكل ثلاثة نيوكليوتيدات مرتبطة مع بعض تشكل قطعة من الكروماتيد وتسمى (أليل) وكل أليل يمثل شفرة أو كود خاصة بصفة معينة ينقلها من أحد الأبوين الآتي منه الأليل وكل أليل في الكروماتيد يرتبط بالأليل الذي يقابله في الكروماتيد المقابل ويكون الارتباط بين كل أليلين بواسطة رابطتين هيدروجينيتين أو ثلاث تربط بين القاعدتين النيتروجينيتين في كل أليل وترتبط القواعد النيتروجينية في الأليلات المتقابلة بترتيب معين على النحو التالي (AT,CG,TA,GC) وكل أليلين متقابلين ومرتبطين يمثلان قطعة في سلم الكروموسوم الحلزوني وهذه القطعة تسمى جين (مورث) به المعلومات الوراثية الخاصة بنقل صفة وراثية واحدة فقط من الأبوين إلى الجنين ويكون تحديد نوع الصفة الوراثية المنقولة من الأبوين إلى الجنين كالآتي: اذا كان أحد الأليلين المتقابلين والمرتبطين خاص بنقل صفة لون بشرة الأم فإن الأليل المقابل له يكون خاص بنقل صفة لون بشرة الأب وإذا كان الأليل الخاص بنقل صفة لون بشرة الأب سائدا والأليل الخاص بنقل صفة لون بشرة الأم متنحيا فإن الجين أو المورث المكون من هذين الأليلين سوف يظهر لون بشرة الأب في الجنين فتكون سائدة وتكون صفة لون بشرة الأم متنحية لكن قد تظهر الصفة المتنحية في أجيال لاحقة وتصبح هي السائدة وتتنحى الصفة التي كانت سائدة وهذا يكون بحسب نظام ترتيب إرتباط الأليلات المكونة للجينات وهذه الطريقة في نقل الصفات الوراثية بحسب قوانين مندل الوراثية لكن هناك نوع آخر من الوراثة يسمى الوراثة اللامندلية أي لم يتطرق لها مندل واكتشفت فيما بعد وفيها تكون الصفة الوراثية في الجنين مزيج بين الصفة الوراثية المنقولة من الأم والصفة الوراثية المنقولة من الأب.
8. كامل المادة الوراثية بتركيبها الكيميائي التي تشكل الكروموسومات في أنوية خلايا جسم الإنسان سواء كانت خلايا جسدية أم خلايا جنسية تسمى بالحمض النووي (DNA) وهذا الحمض النووي يوجد أيضا في عضيات الميتوكندريا وعن طريق الآتي منه من الأمهات يمكن التعرف على الأسلاف من الأمهات ومن أهم وظائف الحمض النووي (DNA) نقل الصفات الوراثية من الآباء إلى الأبناء والأحفاد ومن وظائف الحمض النووي (DNA) الأخرى صنع واستنساخ حُمُّص نووي آخر يسمى RNA والفرق بينهما أن السكر الخماسي الذي يدخل في تركيب الحمض النووي (DNA) يكون منقوص الأكسجين بينما لا يكون منقوص الأكسجين في الحمض النوري (RNA) كما انه توجد قاعدة نيتروجينية ترتبط به هي (U) لا توجد في الحمض النوري (DNA) وللحمض النووي (RNA) وظائف تختلف عن وظائف الحمض النووي (DNA) من أهمها إحتوائه على شفرة أو كود صنع البروتين في الخلية اللازم لبناء خلايا وأنسجة الجسم وأعضائه.
9. الكروموسوم (Y) هو الصبغي الخاص بتحديد نوع الجنس الذكري فقط لانه لا يوجد إلا في أنوية خلايا الذكور دون الإناث ومن أهم وظائفه الاخرى تحديد البصمة الوراثية للشخص وتحديد أسلاف الشخص ونسبه وعن طريقه يتم توريث التحورات الجينية للسلف المورثة للخلف.
10. البصمة (الطبعة) الوراثية الجينية: هي الكود أو الشفرة الوراثية الموجودة في الكروموسوم (Y) الذكري نتيجة لترتيب الإرتباطات بين القواعد النيتروجينية في الأليلات المكونة لجينات الكروموسوم (Y) في نظام معين بحيث يستحيل أن يكون له شبيه لدى شخص آخر إلا أن يكون توأما من التوائم المتماثلة (المتطابقة) لأن تكرار إرتباطات القواعد النيتورجينية على طول الكروموزوم (Y) بالمليارات لذلك فإن نسبة أن يتشابه تكراران أي تتشابه البصمة الوراثية لشخصين (1 : ترليون) وهذا محال لان سكان العالم من البشر لا يتجاوزون 6 مليار.
11. الفل جينيوم (الجينوم البشري): هو كامل الشفرة الوراثية على طول الكروموسوم الذكري (Y) وتقدر تردداتها المتكررة والمغايرة بالمليارات ولم يكتشف العلم منها لغاية الآن إلا قدرا ضئيلا جدا.

مما تقدم من تعريف مبسط لبعض المصطلحات الوراثية نستنتج بعض الثوابت العلمية في علم الوراثة الجينية منها:

- جميع الصفات الوراثية التي حملها أسلافنا ورثناها عنهم بعضها تكون سائدة فينا فتظهر علينا وبعضها تكون غير ظاهرة علينا إلا انها موجودة فينا بشكل متنحي وقد تظهر في أجيالنا اللاحقة
- صفة نوع الجنس الذكري يتم تحديدها وتوريثها من الآباء إلى الأبناء والأحفاد عن طريق الكروموسوم الذكري (Y) فقط وهذا الكروموسوم لا يوجد إلا في أنوية الخلايا الذكور دونا عن الإناث.
- كل إنسان له بصمة جينية لا يمكن أن توجد لدى أي شخص آخر إلا إن كان الشخص الآخر توأما متماثلا (متطابقا) والسبب هو ان الشفرة الوراثية التي تمثل بصمة وراثية لشخص ما ناتجة عن ترتيب متكرر لمليارات المرات التي يستحيل ان يكون لها مثيل لدى شخص آخر ونسبة حدوث ذلك تعادل (1 : ترليون) وهي نسبة مستحيلة الحدوث. وعلية يستحيل وجود شخصين لهما نفس البصمة الجينية حتى لو كان اب وابنه أو أخ وشقيقه إلا في حالة واحدة أن يكون توأمه المتماثل (المتطابق)
- من فحص الفل الجينيوم للشفرة الوراثية المسجلة على الشريط الكروموسومي (Y) الذكري نستطيع معرفة أسلاف شخص معاصر وصولا إلى السلالة الجينية الأم التي نشأ منها وذلك لأن الجينيوم البشري يحتوي على كامل الشفرة الوراثية التي تحدد جميع التحورات الجينية التي حصلت للأسلاف وصولا إلى السلف الأول الذي تمثله السلالة الجينية التي نشأت منها التحورات الجينية.
- التحور الجيني ناتج عن خلل (خطأ) حصل في نظام الترتيب المتكرر في جزء محدد من أماكن إرتباط القواعد النيتروجينية لحدوث طفرة جينية لأي سبب من الأسباب وأي تحور جيني في عمود الآباء يتم توريثه للأبناء بواسطة الكروموسوم الذكري (Y) الذي ينتقل من الآباء إلى الأحفاد عبر الأجيال بمعنى أن جميع التحورات الجينية في عمود النسب تورث عبر الأجيال وهذا يمكننا من معرفة الأسلاف فأي شخص معاصر تحمل شفرته الجينية التحورات الجينية لأسلافه في عمود نسبه وهذا لا يعني أن بصمته الوراثية تشابه بصمات أسلافه الوراثية فكل له بصمته الخاصة به فلكل شفرة وراثية تخصه وما يفرق بصمته الوراثية عن بصمات أسلافه هو شفرته الوراثية الخاصة به رغم شمولها شمولها على تحورات أسلافه الجينية وللتوضيح أكثر نقول إن الأبناء يرثون تحورات آبائهم بالإضافة إلى تحوراتهم الجينية التي تحدث فيهم ولا توجد في أسلافهم
- لكي نعرف اننا ننتمي إلى سلف لنا عاش قبل 10000 سنة مثلا يمكن ذلك من خلال فحص الفل جينيوم الذي يظهر جميع التحورات الجينية التي ورثناها من سلفنا الأول الذي يمثل تحوره الجيني سلالتنا الجينية التي ننتمي إليها والتي ليس لنا بعدها سلف جيني لكونها أقدم تحور جيني يظهر في كامل شفرتنا الوراثية والتي تربطنا بذلك السلف بتتابع عمودي للتحورات الجينية التي ورثناها بحيث يكون الأحدث عمرا منها ناشيئ عن الأقدم عمرا
- كيف نعرف أن تحوّرا جينيا إبنا لتحور جيني آخر؟ هذا السؤال غاية في الأهمية. يتم ذلك من خلال النظر في التسلسل العمودي للتحورات الجينية للعينة المفحوصة بفحص الفل جينيوم حيث تظهر التحورات الجينية كعلامات جينية في الشفرة الوراثية كل علامة جينية تمثل قيمة جينية تعبر عن عمر التحور الجيني من خلال موقعه على شريط الكروموسوم الذكري (Y) ويكون صاحب التحور الجيني الأقدم منه عمرا ولا تفصله عنه أي علامة جينية أخرى أبا جينيا له وعند الوصول إلى آخر علامة جينية التي تمثل القيمة الجينية التي يعبر بها عن آخر تحور جيني في نهاية الشفرة الوراثية عند نهاية الشريط الكروموسومي الذكري (Y) وفي نهاية كامل الموروث الجيني الذي ليس بعدة موروث جيني نكون قد وصلنا إلى أقدم تحور جيني الذي ليس له سلف عندها يسمى هذا التحور الجيني بالسلالة الجينية ويرمز لها برمز معين كارموز التالية لبعض السلالات الجينية البشرية (A,B,C,D,E,J,F,L,H,G,O,R) ...إلخ وصاحب هذه السلالة الجينية يمثل السلف الأول أو الجد الأول الجامع.
- هل السلالات الجينية المكتشفة نشأت من بعض بمعني أن السلالة الجينية الأحدث عمرا نشأت من الأقدم عمرا؟ وجواب هذا السؤال فيه رد على المستعرب أيمن زغروت. يستحيل علميا أن تكون السلالات الجينية البشرية قد نشأت من بعض وإنما هذا كان عبارة عن فرضية إفترضها التطوريون أنصار دارون صاحب نظرية التطور الذين يعتقدون أن لا خالق للكون وأن الكون ظهر صدفة وأن جميع الأحياء بدأت بخلية بكتيرية واحدة ثم تطورت عنها جميع الكائنات الحية بما فيها الإنسان ولكي يبرهنوا على ذلك افترضوا أن جميع السلالات الجينية البشرية المكتشفة نشأت من السلالة الجينية الأقدم وهذه بدورها تطورت من أشباه البشر وأشباه البشر نشأت وتطورت من القردة العليا والقردة العليا من القردة الدنيا التي تطورت عن النسناسيات وهي بدورها تطورت من الثدييات البدائية والثدييات البدائية تطورت من الطيور التي تطورت من الزواحف وأسلاف الزواحف هي البرمائيات وأسلاف البرمائيات الرخويات وأسلاف الرخويات القشريات وأسلاف القشريات المفصليات وأسلاف المفصليات الديدان وهكذا وصولا إلى الفطريات ثم البكتيريا وكذلك النباتات تطور الراقي منها من الأقل رقيا وصولا إلى الخلية البكتيرية الواحدة هكذا يفترض الملاحدة التطوريون لكن ما توصل إليه أحدث ما أنتجه العقل البشري من العلوم المبرهنة يبطل بما لا يدع مجالا للشك نظرية التطور ولو صحت فرضية تطور السلالات الجينية البشرية من بعضها لصحت نظرية التطور ولكن مع إكتشاف علم البصمة الوراثية البشرية ثبت علميا أن كل سلالة جينية ليس لها سلف جيني وهي تمثل سلفا جينيا لكل أصحاب التحورات الجينية المنحدرة منها. ولكي تكون سلالة جينية بشرية ابنة لسلالة جينية بشرية أخرى لا بد أن تكون هناك تحورات جينية متتابعة تصاعديا بشكل عمودي تظهر كقيم وعلامات جينية على كامل الشفرة الوراثية المطبوعة على طول الشريط الكروموسومي والتي تمثل كامل الموروث الجيني للشخص المفحوص ابتداءا من عنده وانتهاءا بأول سلف له ويجب أن لا تكون هناك حلقات مفقودة في التتابع التصاعدي للتحورات الجينية الظاهرة في الشفرة الوراثية بمعني يجب أن لا تظهر فجوات زمنية سحيقة تفصل بين تحور جيني وسلفه المباشر بحيث لا يكون الفارق الزمني بين عمر تحور جيني وأبيه المباشر أكثر من ثلاثة أجيال والتشابه في الترميز الجيني لتحور جيني في سلالة جينية بشرية معينة مع آخر من سلالة جينية بشرية أخرى لا يعني أن هذين التحورين تحوّرا واحدا فهو مجرد تشابه في الترميز ومثال ذلك الترميز الجيني L222.2 نجده يعبر به لتحور جيني في السلالة الجينية البشرية (J) كما نجده يعبر به لتحور جيني في السلالة الجينية البشرية (E) مع أنه لا علاقة للسلالتين الجينيتين ببعض. إذا لكي تكون على سبيل المثال السلالة الجينية البشرية (J) ابنة للسلالة الجينية البشرية (F) لا بد أن يظهر في صفحة فحص الفل جينيوم لمن يحمل السلالة الجينية (J) التحور الجيني الذي يربط السلالة J بالسلالة F وكذلك جميع التحورات الجينية أسلاف ذلك التحور الجيني صعودا وبنفس الأعمار ونفس الفترات الزمنية الفاصلة بين كل تحور جيني يمثل سلفا في السلالة F وهذا لم يحدث ولم يظهر من خلال فخص الفل جينيوم والثابت علميا من خلال الفحص أن آخر تحور جيني في السلالة الجينية J1 هو التحور الجيني المرمز له بالقيمة 267 وتتابع أسلافه من التحورات الجينية صعودا وبفترات زمنية لا تتجاوز ثلاثة أجيال بين التحور الجيني وسلفه المباشر كما أنها تظهر على صفحة الشفرة الوراثية للشخص صاحب العينة المفحوصة وصولا إلى التحور الجيني الذي يربطه بالسلالة الجينية J ثم بأعلى تحور جيني فيها والذي يأخذ القيمة 304 ثم تنتهي الشفرة الوراثية عنده وهذا معناه أنه لا يوجد تحور يمثل سلفا بعده وإلا لتم توريثه ولظهر على شريط التوريث وكيف يدعى بعد ذلك أن السلالة F سلفا للسلالة J وأن السلالة B سلفا للسلالة F وأن السلالة A سلفا للسلالة B ولم تظهر التحورات الجينية التي تربط السلالة J بالسلالة F ثم بالسلالة B وانتهاءا بالسلالة A على شريط شفرة التوريث الجينية مرتبة تصاعديا حسب أعمار التحورات الجينية وحسب الفترات الطبيعية الفاصلة بين كل تحور جيني وسلفه المباشر علما أن الفارق الزمني بين عمر السلالة J والسلالة الأقدم عمرا A يقدر بحوالي 175000 سنة وهذا يعني وجود كم كبير من التحورات الجينية التي تمثل أسلافا للسلالة J لكي تصل بها إلى السلالة A أين هي تلك التحورات الجينية لم لم تورث ولم نراها على شريط الكروموسوم الذكري (Y) في عينات أصحاب السلالة الجينية J المفحوصة بتقنية الفل جينيوم التي تظهر كامل محتوى الموروث الجيني على شكل تحورات جينية مرتبة تصاعديا من الشخص المفحوص إلى أول جد يمثل السلف الذي ليس قبله سلف. ومن هنا ونظرًا لكون العرب وعلى رأسهم بنو هاشم وقريش وسيد الخلق النبي محمد ثابت شرعا أنهم من ذرية آدم وثابت علميا بحسب علم الوراثة الجينية أنهم يحملون بصمة السلالة الجينية J التي تمثل سلفهم الأول الذي ليس قبله سلف إلا الطين نستطيع القول وبكل ثقة وثبات أن السلالة الجينية J تمثل وحدها بصمة آدم. وأن السلالات الجينية البشرية الأخرى تمثل بصمات لبشر آخرين غير آدم وهذا لا يتعارض مع ثوابت النصوص الشرعية من قرآن وسنة كما أنه رد شرعي وعلمي حقيقي واقعي على الملاحدة الذين يؤمنون بأن لا خالق للكون وأن الكون وجد صدفة وطور نفسه وأن الطبيعة هي من أوجد الحياة بداية بخلية حية واحدة بكتيرية ومنها نشأت جميع الأحياء وتطورت إلى أن أصبحت على ما هي عليه اليوم.

التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 21:40 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 3rd January 2018 , 10:55   [8]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: منتدى النصابون الغير عرب


 

????????????,


التعديل الأخير تم بواسطة الواثق ; 3rd January 2018 الساعة 16:09 .
الواثق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 22:05.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا