أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

عمل, سيارات, وظيفة ,العاب, خليج, زواج, جهاز , عقار , voiture , job , موبايل , تحميل , telecharger , download , وظائف , facebook , خيل حصان , جمال , télécharger , muslima , golf , gold , cars , cars
إعلانات المنتدى

مركز التحميل
:: هام جداً ::نرجو ان تراعي في تحميل الصور حرمة الدين الإسلامي الحنيف وان هناك من يراقبك قال تعالى : (( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

الأذكار      من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة       عن عبد الله بن عمرو، أن رجلا، سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أى الإسلام خير قال ‏" ‏ تطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ‏"‏‏. ‏    إفشاء السلام من الإسلام ثلاث من جمعهن فقد جمع الإيمان الإنصاف من نفسك، وبذل السلام للعالم، والإنفاق من الإقتار‏.‏       اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي       اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي ولا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت       اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد

تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

تاريخ الدول العربية قسم لنشر تاريخ وو ثائق والمعلومات عن الدول العربية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-01-12 , 16:28   [91]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -40- معركـــــــة الجزائــــر العاصمـــــة.


 
















معركة الجزائر العاصمة






معركة الجزائر العاصمة (نسخة عربية) - الجزء الأول



معركة الجزائر العاصمة (نسخة عربية) - الجزء الثاني



معركة الجزائر العاصمة (نسخة عربية) - الجزء الثالث



معركة الجزائر العاصمة (نسخة عربية) - الجزء الرابع



معركة الجزائر العاصمة (نسخة عربية) - الجزء الخامس و الأخير




بعد مرور عامين على إندلاع الثورة التحريرية ، حاولت السلطات الفرنسية التقليل من العمل العسكري لجيش التحرير الوطني معتمدة سياسة التضليل . لذلك عمدت قيادة الثورة إلى التخطيط لعمليات عسكرية كبرى من أشهرها هجومات 20 أوت 1955 .

بعد مؤتمر الصومام رأت قيادة الثورة ضروة نقل الثورة إلى المدن ،أين تتواجد الصحافة العالمية وتتمركز الدوائر الإستعمارية الرسمية، فكانت معركة الجزائر, ويقصد بمعركة الجزائر العاصمة، تلك العمليات الفدائية الجريئة التي عاشتها العاصمة الجزائرية نهاية سنة 1956 إلى غاية سبتمبر 1957، والتي جاءت إستجابة لتوجيهات لجنة التنسيق والتنفيذ بعد المصادقة على قرارات مؤتمر الصومام.


إذ إستقر الشهيد البطل القائد محمد العربي بن مهيدي بالعاصمة رفقة بن يوسف بن خدة وعبان رمضان وتمكّن من تأطير خلايا الفدائيين وتنظيم العمليات العسكرية في شوارع وأحياء العاصمة. وشملت العمليات وضع قنابل متفجرة في مراكز تجمع الجيش الفرنسي، "الحانات، ومراكز الشرطة" مثل تفجير كازنيو لاكورنيش يوم 9 جوان 1957 وإغتيال بعض الخونة و طغاة المعمرين مثل فروجي الذي أغتيل في شوارع العاصمة نهاية 1956, برز على ساحة العمليات فدائيون شجعان حيث صنعوا الحدث في شوارع مدينة الجزائر. من أمثال ياسف سعدي، حسيبة بن بوعلي، علي لابوانت، عمر ياسف "البطل الصغير"، محمود بوحميدي، طالب عبد الرحمان. وغيرهم كثيرون.... وإستشهد بعضهم في قلب العاصمة الجزائرية .


وقد تخلل معركة الجزائر إضراب الثمانية أيام الشهير من 28 جانفي إلى 07 فيفري 1957، والذي عجل بطرح القضية الجزائرية أمام هيئة الأمم المتحدة. وإعتبرت المعركة نقلة نوعية في مسار الثورة التحريرية، إذ نقلت العمل المسلح إلى قلب العاصمة الجزائرية أمام مرأى ومسمع من الصحافة الدولية والبعثات الدبلوماسية وبذلك لم يعد الحديث عن مجموعة من المتمردين في الجبال الجزائرية فقط.

وقدرت المصالح الفرنسية عدد المناضلين النشيطين في العاصمة الجزائرية بـ 5000 شخص. و تكلف الجنرال بيجار و العقيد ماسو بالقضاء على معركة الجزائر مستخدمين كل الوسائل: المداهمات ، التعذيب الوحشي ، الإغتصاب، الإختطاف....



فيلم معركة الجزائر الشهير:

( من الويكيبيديا) معركة الجزائر (بالايطالية: La battaglia di Algeri) هو فيلم جزائري أنتجه المخرج الإيطالي الكبير و الرّاحل جيلو بونتيكورفو عام 1966 بالأبيض و الأسود ، و يعتبر أضخم فيلم من ناحية التكلفة إذ أنّ الفيلم كلف مبلغ مليون جنيه استرليني و يعتبر مبلغ كبير آنذاك ، و قد حقّق وقتها نجاحًا كبيرًا و لسنوات لاحقة رغم منع عرضه في فرنسا طوال أكثر من 40 سنة ، اكتسب شهرة أكبر مع معطيات واقعنا الحالية ، و الفيلم يروي فترة من فترات كفاح الشعب الجزائري في العاصمة الجزائرية إبّان ثورة التحرير الوطني الكبرى من بطولات شعبية ضد الاستعمار الفرنسي ، نال الفيلم جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية عام 1966، و جائزة النّقد خلال مهرجان كان في نفس السّنة ، كما حصد ثلاثة أوسكارات سنتي 1967 و1969 كأحسن فيلم و أحسن إخراج و أفضل سيناريو .

ما يميز أيضا هذا الفيلم هو قيام المجاهد ياسف سعدي بتمثيل دوره في الفيلم اضافة الى التصوير في المواقع الحقيقية بشوارع العاصمة الجزائرية و خاصة حي القصبة المهيب. و قد عاد هذا الفيلم إلى الواجهة بعد احتلال العراق الشقيق حيث لقي رواجا كبيرا سنة 2003 حيث عرض في عدة ولايات أمريكية و في أغلب دور العرض و قد علق الناقد السينمائي ستيفن هونتر، بصحيفة «واشنطن بوست» قائلاً أن الفلم الجزائري «معركة الجزائر» كان أفضل فيلم لسنة 1968 ويبقى أفضل فيلم لسنة 2003 .




فلم // معركة الجزائر

هذا الفلم يصور بداية تعذيب أحد المساجين من الجزائريين و يلبسونه الزي العسكري الفرنسي عنوة و يرافقونه إلى حي القصبة ويصور بداية اختباء حسيبة بن بوعلي ورفاقها في دهليز سري بإحدى دور القصبة قبل ان يصور في آخر الفلم كيف تم تفجيره بالكامل.

ويصور الفلم أيضا كيف كانت حرب العصابات بشوارع و أزقة الجزائر العاصمة... وكيف كان سكان القصبة يواجهون الموت بين دهايز هذا الحي الرهيب.

و كيف كانت الفدائيات الجزائريات يواجهن الموت وهن يضعن القنابل في المقاهي والحانات و مراكز الشرطة حيث يتواجد العساكر و الضباط الفرنسيين بالزي المدني.
و يصور كيف كان التعذيب الجهنمي لأسرى الحرب من المجاهدين على يد الجنرالات والضباط الساميين الفرنسيين و يصور كيف قبض على القائد محمد العربي بن مهيدي مهندس حرب العصابات بالجزائر العاصمة.

و يصور في الختام كيف تم تفجير إحدى مبانى حي القصبة حيث تختبيء حسيبة بن بوعلي ورفاقها الفدائيون الشجعان و يصور كيف استشهد كل من حسيبة بن بوعلي و علي لابوانت والطفل عمر ياسف و محمود بوحميدي.

الضباط الأمريكيون يدرسون معركة الجزائر دراسة أكاديمية بحتة حتى يطبقون حرب شوارع المدن بالعراق و يتفادون حرب العصابات بشوارع العراق الشقيق.

فهل للأمريكان قلوب لا تعرف الخوف مثل الجزائيين.؟؟؟

بل يجب على العراقيين والفلسطينيين أن يدرسوا حرب الجزائر و معارك جيش التحريرالجزائري و يركزوا على معركة الجزائرالعاصمة و يقاوموا الاحتلال أيا كان بحرب العصابات لدحر المحتل دحرا تاما.

و يبقى السؤال مطروحا.
و الأمل قائما.



شاهدوا فلم معركة الجزائر يرحمكم الله

















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم








النشيد الوطني الجزائري




















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار












... نلتقي لنرتقي وسنعود لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...




















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 16:32   [92]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -41- العقيدة العسكرية لجبهة التحرير الوطني الحلقة الأولى.


 

















العقيدة العسكرية لجبهة التحرير الوطني
الحلقة الأولى.



المجاهدون الجزائريون



أسد جرجرة القائد كريم بلقاسم يعاين سلاح المجاهدين




تحمل المجاهد والعقيد المتقاعد محمد رمضاني خلال الثورة مهام قائد بالكشافة الإسلامية الجزائرية، وعضو دائم بهياكل جبهة التحرير الوطني مكلف بالدعاية والإعلام، ثم مجاهد بصفوف جيش التحرير الوطني مكلف بتدريب المكافحين في فنون حرب العصابات بالقاعدة الشرقية بمراكز التدريب: الزيتون، ملاق، قرن حلفاية وبيرانو.
  • في السنوات الأولى للاستقلال واصل مهمة التدريب بمركز ريشليو بميلة، سانتوجان بالعاصمة ومدرسة الدويرة ومدرسة الشرطة بعنابة. كما عمل أستاذا للتكتيك والتاريخ العسكري والتكوين السياسي والشحن المعنوي لضباط الجيش الوطني الشعبي طيلة مدة 15 سنة بالأكاديمية العسكرية بشرشال، وهو من باعثي متحفها للمقاومة ومجلتها الثقافية، وهو مؤسس المتحف المركزي للجيش ومديره العام لفترة 7 سنوات.
  • لكل حدث تاريخي شحنة انفعال ايجابية أو سلبية كامنة فيه تدفع الإنسان للانتصار أو للانكسار. ومن ثَم اعتبرت معرفة التاريخ فرض كفاية، لأنه منتج للمعنويات العالية التي تمثل 75٪ من قوة الإنسان، ويعد حكمة أكيدة ذات حمولة عاطفية ونفسية ومعنوية، يولد القوة الدافعة ويكثفها ويوفر الغذاء الضروري للمعنويات ويلعب دور المحرك الأساسي والدافع القوي للأفراد والجماعات للإنجازات الباهرة، ويشكل مصدرا غنيا لاكتساب الحيلة التي هي خير من الوسيلة.
  • التدريب العسكري هو إعداد الأفراد والأطقم والقادة للقيام بالعمليات القتالية وتحقيق النتائج الجيدة في الميدان ومسارح الحرب. كما يعتبر التكوين خطوة أساسية لضمان النجاح في القتال، فكل قطرة عرق تراق أثناء التدريب توفر الكثير من الدماء خلال القتال. والتكوين المتكامل هو الذي يشمل كافة الحالات التي يمكن أن تظهر خلال الحرب.
  • أما التدريب الناجح فهو الذي يركز على أن يبدأ بإتقان الأفراد للجزئيات قبل الكليات، ويهتم برفع مستوى الإتقان خلال التكوين للزيادة من مردودية الأداء أثناء القتال.
  • فقد كان التكوين خلال الثورة يتم في الليل والنهار وفي كل الظروف المناخية وينفذ التطبيقي منه تحت الرصاص الحي وبالأراضي المشابهة لتضاريس مسارح العمليات الحقيقية، لأن أهداف التدريب الأساسية هي اكتساب الأفراد والجماعات والأطقم والوحدات الصغرى للمعرفة والكفاءة والفعالية والنجاعة والمهارة والخبرة ودقة الأداء. وقد برعت الثورة في المزاوجة بين التفكير النظري والعمل التطبيقي المتزامن ربحا للوقت واستجابة لمتطلبات الحرب اللامتماثلة. وقد وفرت مقاطعة الطلبة الجزائريين للتعليم بالمدارس الفرنسية والتحاقهم بصفوف جيش التحرير فرصة ذهبية لقادة الثورة لاعتماد أعداد كبيرة منهم كمدربين في مختلف التخصصات القتالية بعد تكوينهم ابتداء من سنة 1956. ثم تطور هذا السلك عددا بعد التحاق الشباب المهاجرين بفرنسا وتونس والمغرب والقادمين من داخل الوطن والفارين من صفوف الجيش الفرنسي، وبذلك تمكنت قيادة الثورة من تأطير الوحدات العاملة بالمناطق والنواحي والأقسام بالولايات بالداخل وبالحدود الشرقية والغربية بالكفاءات، وتمكنت من تدعيم اختصاص المحافظين السياسيين وسلاح الإشارة والاستعلامات ومصالح الصحة والإمداد والتموين ومؤسسات التكوين للثورة بالمدربين الأكفاء بعد تكوينهم بالقواعد الخلفية وبالدول الشقيقة والصديقة.
  • مضمون العقيدة العسكرية للثورة:
  • كان محتوى عقيدة الثورة يشمل فلسفة شاملة ترتكز على سياسة استشرافية فعالة تحدد الأهداف وتقدر الإمكانات المختلفة وتوفرها وتضاعفها باستمرار، كما تضمنت عناصر الحرب غير المباشرة ذات الطابع الهجومي.
  • مصادر العقيدة العسكرية للثورة:
  • استمدت العقيدة العسكرية للثورة فلسفتها ومضمونها من مخزون الفن العسكري الجزائري المطبق من طرف الأسلاف والأجداد خلال الحروب والثورات التي خاضوها ضد الغزاة، فثلاثة أرباع تاريخ الجزائر حروب وثورات ضد المحتلين والغزاة والظالمين، الزاخر بالحيل ومن التجارب الناتجة عن ممارسة الحروب وفنون القتال المستخلصة من تاريخ الحروب والثورات الوطنية عبر العصور وكذلك من الخبرة القتالية المتراكمة عبر العقود والمكتسبة من الحروب الفرنسية التي شارك فيها الجزائريون كمقاتلين في صفوف الجيش الفرنسي وعددها 8 حروب : حرب القرم 1853 - 1856، حرب 1859 - 1860، حرب 1861 - 1867، حرب 1883 - 1885، حرب 1870 - 1871، الحرب العالمية الأولى 14 / 1918، الحرب العالمية الثانبة 1939-1945، حرب الهند الصينية 1945-1954. كما استلهمت روح العقيدة العسكرية للثورة من الصفات النفسية للجزائريين مثل روح التحدي والمبادرة وقوة التحمل، المخاطرة، العناد، العملية، الصدامية، التضحية، السير وراء القدوة الحسنة والإرادة القوية وكذلك من طبيعة تضاريس الأراضي الجزائرية.
  • محددات الاستراتيجية العسكرية للثورة:
  • الاستراتيجية هي التصور الكلي للنظريات والمبادئ التي تطبق خلال الحرب الكلية. ومن أهم محددات الاستراتيجية العسكرية للثورة:
  • * القيم المعنوية والروحية والوطنية وإرادة القتال للشعب الجزائري، فالجماهير شكلت روح الثورة.
  • * خصائص التضاريس الجغرافية للتراب الوطني: كثافة الغطاء النباتي، الجبال الحصينة، توفر الملاجئ الطبيعية، إمكانية التمويه والتسلل والتمركز والاحتماء والمراقبة والحركة والمناورة والاختفاء ونصب الكمائن والرصد الخ...
  • * ميلان ميزان القوى لصالح العدو في العدد والعدة.
  • * توفر الموارد البشرية من فئة الشباب بمئات الآلاف، متكونون نظريا وعمليا في الحروب الفرنسية خلال الحرب العالمية الأولى = 225 ألف، الحرب العالمية الثانية = 500 ألف شارك منهم في الحرب 200 ألف. والحرب الفيتنامية الفرنسية.
  • * تواجد 1 مليون من الاستيلائيين الفرنسيين بالجزائر وفئة العملاء المفبركة من الجزائريين: 262 ألف حركي ومستلب.
  • * وجود 700 ألف عامل جزائري مهاجر بفرنسا.
  • * استراتيجية قوات الخصم العسكرية البرية، البحرية والجوية المرتكزة على: الحصار، التمشيط، المطاردة، التربيع والتجميع الإجباري للسكان في المحتشدات لتجفيف البحر ليموت السمك، السدود المكهربة، الدفاع الثابت عبر آلاف نقاط الاسناد، القوة الثالة من العملاء... إلخ.
  • * الحروب اللامتكافئة الملهمة: الصينية، الفيتنامية، الكوبية.
  • محددات التكتيك العسكري للثورة:
  • * طبوغرافية الأراضي الجزائرية وتنوع تضاريسها، فهي هبة جغرافية تتميز بالشساعة وتعدد المناطق الجغرافية، تتيح إمكانية حرية الحركة والتنقل المخفي.
  • * التراث التاريخي الوطني الغني بالحيل العسكرية القابلة للاستثمار.
  • * نوعية الأسلحة المتوفرة لدى الثوار وكذا الأعداء.
  • * أهداف الثورة المطلوب تحقيقها وهي دحر القوات الفرنسية واستعادة السيادة الوطنية والاستقلال والحرية.
  • * نوعية الموارد البشرية والوسائط المادية والمالية المتاحة والكامنة والتي تخلق.
  • * تفوق قوات الغريم في شتى المجالات.
  • * ملاءمة مواقف الدول العربية عموما والمجاورة للجزائر خصوصا.
  • * توفر القادة والمكونين والمتكونين.
  • * التجارب المستنبطة من الحروب الكلاسيكية التي دارت رحاها عبر العصور بمختلف دول العالم.
  • * تكتيك العدو المعتمد على: التطويق، الحصار، الالتفاف، المطاردة، الهجوم البري والجوي في آن واحد، التمشيط الخ...
  • * التعذيب (39 نوعا) والحكم بالإعدام وتنفيذه بالمقصلة للردع والتخويف وتكسير إرادة القتال والنضال لدى المجاهدين والفدائيين والمسبلين وكافة أفراد الشعب.
  • * تجميع السكان في المحتشدات التي بلغ عددها 2600 محتشد، لحرمان الثورة من دعمهم المختلف الأشكال.
  • مبادئ الاستراتيجية العسكرية للثورة:
  • الاستراتجية العسكرية هي فن حشد الوسائل المختلفة الأشكال وقيادة وتوجيه مجمل العمليات العسكرية للحرب الكلية لتحقيق الهدف. أما أهم المبادئ التي اعتمدتها القيادة خلال مسيرة الثورة فيمكن حصرها كالآتي:
  • * الاعتماد على الشعب وعلى النفس لتحقيق الذات والإيمان بالقدرات الوطنية المتعددة الأشكال وعناصر القوة التي تمتلكها الجزائر يومئذ.
  • * الجهاد في سبيل الله والوطن، بمعنى بذل أقصى الجهود المختلفة والصادقة لإنجاز مختلف أنواع العمليات العسكرية.
  • * اعتماد الحرب الشعبية الشاملة، لإعطاء الفرصة للجماهير بالمشاركة في تحرير الوطن بالوسائل المتاحة والكامنة وتخليق المنعدمة، باعتبارها روح الثورة وأداتها وهدفها وقوتها الأساسية الضاربة ووقودها الدافع.
  • * اعتماد الحرب طويلة الأمد بمراحل نوعية تصاعدية أفقيا وعموديا لإنهاك العدو بضربات متواصلة ومتكاثفة لخلخلة وجوده وحرمانه من التقاط أنفاسه، تمهيدا لاقتلاع جذوره بعد القضاء على نقاط الضعف للثورة وتقوية عوامل قوتها.
  • * اعتماد الحرب اللامتماثلة المتحركة بدون خطوط قتال واضحة ولا قواعد ثابتة وعدم التمسك بالأرض.
  • * توسيع جبهات الحرب جغرافيا باستمرار لإجبار الخصم على بعثرة جيوشه، وجعلها ضعيفة في كل مكان عبر جبهات القتال الست وهي جبهة الأرياف، المدن، الحدود الشرقية، الحدود الغربية، الجنوب الأقصى وجبهة فرنسا.
  • * توسيع وتكثيف حالة اللا أمن في كل مكان وزمان لزعزعة معنويات قوات العدو والمعمرين.
  • * إضعاف الاقتصاد الفرنسي بالمقاطعة والتدمير واستنزاف قدراته المالية "2 - 3 مليار فرنك في اليوم".
  • * حرية العمل العسكري واللامركزية في اتخاذ القرارات، بسبب الاتساع الجغرافي للتراب الوطني، الأجهزة الحديثة للاتصال اللاسلكي ذات الإرسال والاستقبال البعيد المدى.
  • * إقامة القواعد الخلفية الآمنة المتعددة الأشكال بالداخل وعلى الحدود الشرقية والغربية والجنوب الأقصى وفي ليبيا ومصر.
  • قواعد التكتيك العسكري للثورة:
  • التكتيك هو فن استخدام القوات العسكرية والأسلحة وفنون القتال في الاشتباكات والمعارك، أي الحرب الجزئية وأهم قواعد التكتيك العسكري التي نفذها الثوار على نطاق واسع وبمهارة عالية انعكست نتائجها الايجابية المتعددة الأبعاد على الثورة بتحقيق انتصارات متتالية نالت إعجاب الأشقاء والأصدقاء والأعداء، يمكن إيجازها فيما يلي:
  • * الهجوم الخاطف ضد مواقع الغريم المنعزلة
  • * الكمين
  • * الإغارة
  • * التصفية الجسدية
  • * مقاوم واحد يقاتل 9 جنود نظاميين للعدو
  • * ثائر واحد يدعمه 5 مناصرين
  • * عدم أخذ "الثور الهائج" المتفوق من قرنيه
  • * المقاطعات المختلفة للإدارة الاحتلال ومؤسساته الاقتصادية
  • * الاستدراج
  • * العمليات الفدائية بالمدن، فالعملية الفدائية الواحدة بالمدينة تكون أحسن في نتائجها من 100 معركة في الجبل
  • * ثائر واحد أقوى معنويا من ثلاثة عساكر نظاميين للعدو
  • * الخداع والتظليل
  • * سرعة الحركة والتنقل الدائم
  • * الاستخدام الجيد للأرض للوقاية والتمويه
  • * التنقل وتنفيذ العمليات والمهام ليلا
  • * التنقل المخفي بناء على قانون FOMEC، بمعنى تكسير الشكل، السير عبر نقاط الظل، الثبات أثناء الاستطلاع الجوي، عدم إشعال الضوء والنار، إخفاء الألوان وطمس لمعان وبريق الأسلحة والمعدات
  • * الاحتماء بالنقاط الميتة والغابات الكثيفة والمنحنيات والتجاويف الرضية والخنادق اسطوانية... إلخ
  • * التمويه والإخفاء والذوبان في التضاريس الجغرافية
  • * التصنت على اتصالات العدو للحصول على المعلومات
  • * تجنب الاصطدام بالعدو المتفوق والتملص من عمليات التمشيط الكبرى
  • * تخريب قدرات العدو المختلفة وتدميرها بالحرق والقلع والقطع
  • * المفاجأة
  • * نصب الألغام والشراك الخداعية
  • * الانتشار والتنقل في وحدات صغرى
  • * المناورة بالحركة وبالنيران
  • * عدم التمركز في مواقع ثابتة لمدد طويلة
  • * اختراق صفوف قوات العدو ومؤسساته واتصالاته اللاسلكية
  • * الضغط المتواصل على معنويات قوات العدو وتنفيذ عمليات عسكرية خاطفة باللبل والنهار بالمدن والأرياف وحيث ما وجد العدو لتكون بمثابة الوخز بالإبر.
  • * الدفاع الثابت المؤقت عند الاضطرار، لأنه يتيح لقوة تتمكن من 20 مجاهدا متحصنين جيدا إمكانية دحر 100 مقاتل نظاميين معادين مهاجمين.
  • * تأسيس وتطوير التكوين والتدريب العسكري خلال الثورة:
  • * انطلق التكوين والتدريب العسكري على أساس أنه ضرورة حتمية لضمان نجاح العمليات الجهادية ضد قوات الاحتلال الفرنسي مباشرة بعد 15 فيفري 1947، أي بعد تأسيس الجناح العسكري لحركة انتصار الحريات الديمقراطية. وكان ينفذ بالمزارع النائية والجبال الحصينة والقرى المنعزلة المتحكمة في محيطها الجغرافي والبعيدة عن أنظار وأسماع أعوان أجهزة الأمن الفرنسية.
  • * أسندت قيادة المنظمة الخاصة في عهد "بلوزداد، آيت أحمد، بن بلة" مهام التدريب العسكري إلى ضباط وضباط صف جزائريين تقاعدوا أو سرحوا من الخدمة العسكرية في الجيش الفرنسي، تكونوا في مدارسه ومراكزه العسكرية نظريا وعمليا بفرنسا أو بالجزائر وفييتنام. واكتسبوا الخبرة العملية في المعارك التي شاركوا في خوضها أثناء الحرب العالمية الثانية 39 / 45، منهم المساعد بالحاج جيلالي، الذي كان عضوا قياديا بالمنظمة الخاصة مكلفا بالتدريب العسكري لمجموع أعضاء المنظمة الخاصة على المستوى الوطني.
  • أما على مستوى ولايات حركة انتصار الحريات الديمقراطية، فكان على سبيل المثال قالـمي امحمد المتخرج من مسارح الحرب العالمية الثانية، هو من كلف بالتدريب العسكري بالولاية الرابعة لحركة انتصار الحريات الديمقراطية، التي كانت تشمل دوائر القبائل السفلى، حيث أشرف على تكوين مجموعة عددها 32 فردا من أعضاء المنظمة الخاصة تحت قيادة صالح زعموم، بعرش بني ثور، بلدية دلس. وهم الذين نفذوا العمليات المدشنة لانفجار الثورة في أول نوفمبر 54 بالمنطقة الثالثة.
  • * علما أن مضمون التدريب كان مستلهما من فلسفة حرب العصابات عموما ومستوحى من التراث العسكري الجزائري، الذي طبقه الأسلاف في حروبهم وثوراتهم ضد المحتلين والغزاة لوطنهم عبر العهود، مثل تينهينان ملكة أفيناس بالهقار والطاسيلي التي استعملت النار في حروبها ضد الأعداء الغزاة القادمين من جنوب الصحراء لأول مرة في الألف الثالثة قبل الميلاد، ويوغرطة "118 - 104 ق.م" الذي طبق مبدأ استدراج القوات الرومانية لتطارده وتخرج في العراء وأثناء الحرارة الشديدة، ودوهيا بنت ينفاق "676 - 705 ميلادي" التي نفذت مبدأ الدفاع والهجوم المعاكس والمطاردة في حروبها ضد الفاتحين العرب التي اعتقدت أنهم احتلاليون، وعبد المؤمن بن علي "1130 - 1163" الذي وظف مبدأ الاستدراج في حروبه بصورة مبتكرة ضد الصقليين والمرابطين حيث كانت قواته تستدرج القوات المعادية للخروج من المدن إلى قتاله في الجبال، والأمير عبد القادر الذي ارتكزت فلسفته القتالية ضد القوات الفرنسية على مبدأ الهجوم الخاطف والحرب المتحركة والكمائن والمباغتة، والشيخ أمود الذي اعتمد في حربه ضد الفرنسيين "1881 - 1919" على مبدأ التملص من العدو المتفوق حيث انسحب إلى ليبيا مع ألف مجاهد وشارك في مكافحة القوات الايطالية إلى جانب ثوار ليبيا في 1919 لمدة ثلاث سنوات، أما القائد بوزيان فقد طبق مبدأ الدفاع الثابت في 1849 - 1850 لمنع القوات الفرنسية من اقتحام قرية الزعاطشة حيث حفر خندق دائري ملأه بالمياه ليشكل عائقا لها يمنعها من الدخول.


.... يتبع .... بالحلقة الثانية ....




















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم








النشيد الوطني الجزائري




















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار












... نلتقي لنرتقي وسنعود لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...




























Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 16:36   [93]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -41- العقيدة العسكرية لجبهة التحرير الوطني الحلقةالثانية.


 


















العقيدة العسكرية لجبهة التحريرالوطني
الحلقة الثانية.


المجاهدون الجزائريون




المجاهدون الجزائريون




كل* ‬شيء* ‬عن* ‬مراكز* ‬التدريب* ‬أثناء* ‬الثورة


أما* ‬مواضيع* ‬التكوين* ‬فكانت* ‬مركزة* ‬على* ‬تدريب* ‬وإتقان* ‬تطبيق* ‬القواعد* ‬التكتيكية* ‬التالية* :‬
  • ** ‬حرب* ‬المدن


    ** ‬صناعة* ‬العبوات* ‬الناسفة

    ** ‬التخريب
    ** ‬الكمين
    ** ‬الهجوم
    ** ‬الأسلحة* : ‬الفك* ‬والتركيب* ‬والتعمير* ‬والتفريغ* ‬واستخدام
    ** ‬قواعد* ‬الرمي* ‬وأوضاعه* ‬المختلفة
    ** ‬الانسحاب* ‬المخفي
    ** ‬رمي* ‬القنابل* ‬اليدوية* ‬والعبوات* ‬المتفجرة*.‬
    ** ‬آداب* ‬السلوك
    ** ‬التوجيه* ‬بالبوصلة* ‬والخريطة
    ** ‬الاستخدام* ‬الجيد* ‬للأراضي* ‬والمباني
    ** ‬منهجية* ‬قراءة* ‬الخرائط
    ** ‬التنقل* ‬المخفي* ‬والتمركز
    ** ‬طرق* ‬خوض* ‬الاشتباكات* ‬مع* ‬العدو
    ** ‬التمويه* ‬والإخفاء* ‬والسير* ‬في* ‬الأراضي* ‬العارية* ‬والغابية* ‬ذات* ‬التضاريس* ‬المتنوعة
    ** ‬تشكيلات* ‬القتال* ‬
    ** ‬معرفة* ‬الحيل* ‬التي* ‬تستخدمها* ‬شرطة* ‬العدو* ‬وكيفية* ‬التصدي* ‬لها* ‬ومراوغتها* ‬
    ** ‬إشارات* ‬الاتصال
    ** ‬كتم* ‬الأسرار
    ** ‬طرق* ‬التغلب* ‬على* ‬كل* ‬أشكال* ‬الضغوط* ‬البدنية* ‬والنفسية* ‬التي* ‬تمارسها* ‬قوات* ‬العدو* ‬الأمنية* ‬والعسكرية*.‬
    * ‬
    و بعد اندلاع الثورة وخلال مراحلها المختلفة، كان تدريب الملتحقين الجدد بصفوف الثورة بالمناطق الخمسة ثم بالولايات الستة يقوم بأعبائه المجاهدون القدماء المتكونون بمراكز المنظمة الخاصة ومدارس القوات الفرنسية والفارون من جيش العدو والثوار المؤدون لدورات تدريبية* ‬بالكليات* ‬العسكرية* ‬لمصر،* ‬سوريا،* ‬العراق* ‬والأردن*. ‬وكان* ‬ينفذ* ‬في* ‬أماكن* ‬رئيسية* ‬وتبادلية* ‬غير* ‬قارة* ‬محصنة* ‬طبيعيا* ‬وبعيدة* ‬عن* ‬أسماع* ‬وأنظار* ‬قوات* ‬استطلاع* ‬العدو* ‬البرية* ‬والجوية*.‬
    أما بعد تبني الولايات لمبدأ تسيير قوافل استقدام الأسلحة إلى الداخل من القاعدة الشرقية والغربية ابتداء من سنة 1956، فقد قررت لجنة التنسيق والتنفيذ إنشاء مراكز بالحدودين الشرقية والغربية للتدريب الإستعجالي للمكافحين المشكلين لتلك القوافل أثناء إقامتهم القصيرة هنالك، قبل عودتهم إلى ولاياتهم الأصلية محملين بالأسلحة والذخائر والعتاد والمعارف حول فنون حرب العصابات، حيث أوكلت مهمة التكوين إلى الضباط الذين تكونوا في مصر وسوريا والأردن والعراق، ومراكز التكوين بالحدود الشرقية والغربية وكذلك إلى الضباط الجزائريين الفارين* ‬من* ‬الجيش* ‬الفرنسي*.‬
    أما في ولايات الداخل فقد أسندت مهام التدريب إلى المقاومين الذين اكتسبوا خبرة الفنون الحربية إما قبل الثورة أي أثناء الحرب العالمية الأولى والثانية كمقاتلين في صفوف الجيش الفرنسي أو خلال السنوات الأولى للحرب التحريرية، وكذا إلى المجاهدين المكونين بمراكز ومدارس* ‬وحدات* ‬جيش* ‬التحرير* ‬المرابطة* ‬بالحدود* ‬الشرقية* ‬والغربية* ‬التي* ‬كانت* ‬مؤطرة* ‬بمدربين* ‬أكفاء* ‬يتقنون* ‬قواعد* ‬حرب* ‬العصابات،* ‬تعلموها* ‬بالكليات* ‬العسكرية* ‬العربية* ‬أو* ‬بمؤسسات* ‬التكوين* ‬بالقاعدتين* ‬الشرقية* ‬والغربية*.‬

    قام* ‬بأعباء* ‬قيادة* ‬وتسيير* ‬التكوين* ‬العسكري* ‬بالقاعدة* ‬الشرقية* ‬بن* ‬عبد* ‬المؤمن* ‬عبد* ‬الحميد* ‬وبوتلة* ‬محمد* ‬وبالقاعدة* ‬الغربية* ‬علاهم* ‬محمد* ‬ونائباه* ‬عبد* ‬الحميد* ‬لطرش* ‬ورمضان* ‬جمال*.‬



    مدارس* ‬التكوين* ‬ومراكز* ‬التدريب* ‬بالحدود* ‬الشرقية*:16* ‬

    ** ‬مركز* ‬التدريب* ‬بضواحي* ‬باجة،* ‬أسس* ‬في* ‬سنة* ‬56* ‬واستمر* ‬لمدة* ‬4* ‬أشهر* ‬فقط،* ‬ورئيسه* ‬كان* ‬إدير* ‬رابح،* ‬ودرب* ‬فيه*:‬* ‬خالدي،* ‬هشماوي،* ‬دراية،* ‬عيسى* ‬الباي،* ‬آدمي،* ‬غريب،* ‬الوزان،* ‬الصوفي،* ‬حفراد،* ‬ورتسي* ‬وغيرهم*.‬
    * مدرسة الإطارات شمال شرق الكاف، أنشئت في أواخر سنة 57 من طرف قائد الولاية الأولى لعموري، لتكوين مجاهدي الولاية، ثم تحولت المدرسة فيما بعد إلى مؤسسة وطنية لتدريب إطارات جيش التحرير الوطني. قادها كل من: ملوح، غزيل، بوعنان، ڤنايزية وعلاهم وبلخير، ودرب فيها: الحسناوي، آدمي، علاهم، بن حمو، لعوامر، قريس، بوعنيق، بوحارة، عايشي، حمداش، مداوي، خليل، بيكة، سايس، شلغوم، الطويل، مخازنية، حملة، بوعنان، بجاوي، حمايدية، ستيتي، مرازقة، بن الطيب، دواخة، علون، بومعزة، بوجعيط، رايس وغيرهم.
    * مركز التدريب ملاق غرب الكاف، استحدث في أواخر سنة 59 بقرار من قيادة العمليات العسكرية للشرق بقيادة محمدي السعيد، وهو من أكبر المراكز بالقاعدة الشرقية سمي بمصنع المقاتلين، يتسع لأكثر من 2000 متربص، قاده: عبد المومن، بوتلة، ميدوني رشيد وعلاهم عبد المجيد ودرب به: خليل، تواتي، أوسليمان، بتشين، يسين، بودماغ، مخالفة، الطويل، السبع، مخناش، معمرية، بوشوارب، ساحب، آيت، بن يحيى، حدادي، زمورة، بورزاق، صديقي، نايت، عيبود، ، سنوسي، رمضاني، بوكعباش، قريس، بناي، صحراوي، لعلام، بشلو، زعلاني، بودينار، برهوم، قادة، بوطنجة، بوشيبة، ترباس، إيليمان، تيجاني، إسماعيل، بلعباس، علي القاهرة، فرعون، ملاوي، تاتي، بوجبارة، وطاس، رجل، بوجملين، بوجعطيط، بورزق، بابا أحمد، بن عصمان، بن مارس، حجاج، صحراوي، يحلالي، بن الطيب، طالبي، حداد، بن هلال، بوغديري، مخازنية، مرازقة، صميدة، حناش، مصطفاوي* ‬وغيرهم*.‬
    * مركز التدريب وادي مليز شمال غرب جندوبة، سيره بلخير، ورتسي، قنيفي وغيرهم. ودرب به: بومعزة، بن عصمان، حمدادو، حملاوي، بن سمرة، سلطاني، علي القاهرة، عزي، بومعزة، حداد، زعلاني، خياري، بو الكرعبن، قادرة، بتيم، ديباوي، بوعنيق وغيرهم.
    * مركز التدريب الزيتون، شمال "غار ديماو" ويبعد عنها بـ 5 كلم، وقاده على التوالي كل من: قارة، بلعابد، الطويل، بن معلم، علي شريف وغيرهم وترأس مفارزه: سي لحسن، سكوم، دراجي، ساسي، جبور، بورويس، وعملوا به كمدربين عسكريين: رمضاني، الغميزي، ، بوعمرية، رحمون، بليليطة،* ‬خشعي،* ‬براضية،* ‬معمر،* ‬يسعد،* ‬بوقوبة،* ‬بوجمعة،* ‬عمرون،* ‬عمامرة،* ‬فرنان،* ‬بن* ‬مختار،* ‬ساكر،* ‬غانم،* ‬بتشين،* ‬درفوف،* ‬علون،* ‬بن* ‬علي،* ‬كرميش،* ‬العيد* ‬قانون* ‬وطلحة* ‬كمدرب* ‬سياسي* ‬وآخرون*.‬
    * مدرسة التكوين المتخصص في الألغام والمتفجرات والشراك الخداعية، على ضفاف وادي الرمل بالقرب من ساقية سيدي يوسف. وقاده كل من: فارس، بوعنان، مداوي، خليل وغيرهم. ودرب به: نزار، بوغابة، عبد المجيد شريف، قريس، فرحات، خميسي، مرازقة، بولبة، حملة، سايج، زيغود، بن مارس،* ‬مخازنية،* ‬رمضاني،* ‬علاوة،* ‬بعبوش،* ‬يوسفي،* ‬بوطنجة* ‬ونزار،* ‬شيكر،* ‬عدنان،* ‬رحيم،* ‬قعقاع،* ‬حشاني،* ‬الزيز،* ‬حناشي* ‬وآخرون*.‬
    * مركز التدريب قرن حلفاية شمال غرب تاجروين مقابل جبل سيدي احمد. سيره كل من: بيكة، بن علجية، لكحل عياط، أوسليمان وغيرهم. ودرب به: مطاطلة، رمضاني، حمايدية، بوغديري، لعلوني، مقراني، مرازقة، معيزة، بومعزة وآخرون.
    * مركز التدريب بيرانو، غرب تالة في سنة 57، وقائده زرقيني، قنيفي وغيرهم. درب به: عياط، ورتسي، محمد بن محمد، قارة، بن معلم، مكرود، عبادة، بوصيري، بودور، رمضاني، حملة، حمايدية، بومعزة، مقراني، لعلوني وآخرون.
    * مركز التدريب الشعانبي شمال غرب القصرين في سنة 58، وسيره كل من: جلالي، مشري، زرقيني، بوتلة، زيراري وغيرهم. ونفذ مهام التدريب به: بجاوي، معرف، بوشعيب، سي لحسن، بوحارة، بوشناق، ورتسي، عياط، مراجعي وغيرهم.
    وقد* ‬بلغ* ‬عدد* ‬المدربين* ‬به* ‬37* ‬مدربا* ‬قاموا* ‬بأعباء* ‬التكوين* ‬العسكري* ‬للمجاهدين* ‬القادمين* ‬من* ‬كل* ‬ولايات* ‬الكفاح* ‬بداخل* ‬التراب* ‬الوطني* ‬مهيكلين* ‬في* ‬22* ‬كتيبة*.‬
    ** ‬مدرسة* ‬الإشارة* ‬بالمرسى* ‬بالقرب* ‬من* ‬العاصمة* ‬تونس،* ‬أسست* ‬في* ‬58،* ‬قادها* ‬كل* ‬من*:‬* ‬حجاج،* ‬أولمحفوظ* ‬وسفرجلي* ‬محمد* ‬وحكيكي* ‬رشيد* ‬ولغواطي* ‬عبد* ‬الرحمن*.‬
    ** ‬مركز* ‬التدريب* ‬المتخصص* ‬في* ‬التشفير* ‬بفندق* ‬شوشة* ‬بضواحي* ‬تونس* ‬العاصمة،* ‬تأسس* ‬سنة* ‬59* ‬وقاده* ‬عبد* ‬الكريم* ‬حساني*.‬
    ** ‬مدرسة* ‬الاستعلامات* ‬المتخصصة* ‬في* ‬تكوين* ‬أعوان* ‬وضباط* ‬الاستعلامات* ‬بضواحي* ‬تونس* ‬العاصمة*.‬
    ** ‬مدرسة* ‬تكوين* ‬الممرضين* ‬بالزاوية* ‬البكرية* ‬بتونس* ‬العاصمة،* ‬تأسست* ‬في* ‬56* ‬قادها* ‬الدكتور* ‬نقاش* ‬ودرب* ‬بها* ‬الدكتور* ‬تومي* ‬محمد* ‬والدكتور* ‬عبد* ‬الوهاب* ‬وغيرهم*.‬
    ** ‬مدرسة* ‬التكوين* ‬السياسي* ‬بقرن* ‬حلفاية* ‬أنشئت* ‬سنة* ‬59* ‬ومهامها* ‬تكوين* ‬المحافظين* ‬السياسيين،* ‬قادها* ‬بوديسة،* ‬بن* ‬رحال* ‬وغيرهم* ‬ودرب* ‬بها*:‬* ‬مناعي،* ‬بوطمين،* ‬بن* ‬محجوب،* ‬عاشوري،* ‬حفناوي،* ‬حليمي،* ‬بولحبال،* ‬عقبي* ‬وغيرهم*.‬
    ** ‬مدرسة* ‬أشبال* ‬الثورة* ‬بالزيتون* ‬ثم* ‬بالكاف،* ‬أسست* ‬في* ‬سنة* ‬61* ‬وكان* ‬قائدها* ‬بن* ‬معلم* ‬حسين* ‬وصاولي* ‬مصطفى* ‬ودرب* ‬بها* ‬براضية،* ‬تيجاني،* ‬يسعد،* ‬بن* ‬مختار* ‬وآخرون*.‬

    ** ‬مدرسة* ‬تعليم* ‬السياقة* ‬بمزرعة* ‬موسى* ‬وقادها* ‬سليم* ‬سعدي*.‬


    مدارس* ‬التكوين* ‬ومراكز* ‬التدريب* ‬العسكري* ‬بالحدود* ‬الغربية *:‬* ‬13

    سير* ‬المديرية* ‬العامة* ‬للتدريب* ‬بالغرب* ‬علاهم* ‬محمد* ‬ونائباه* ‬لطرش* ‬عبد* ‬الحميد* ‬ورمضان* ‬جمال*.‬
    * مدرسة الإطارات بالناظور، بالقرب من سواحل المتوسط، أسسها بوصوف في سنة 57، نقلت إلى وجدة في سنة 58 في عهد بومدين ولطفي، قادها خليفة لعروسي، بن الشريف، بوعنان، لطرش ودرب بها بلعيد عبد السلام، عرباوي، خالدي، الحسناوي، بوستة، زرهوني وغيرهم.
    ** ‬مركز* ‬التدريب* ‬بركان،* ‬بمرتفعات* ‬تافوغالت،* ‬15* ‬كلم* ‬غرب* ‬الغزوات،* ‬أسس* ‬في* ‬نهاية* ‬56*. ‬قاده* ‬خالدي،* ‬ورتسي،* ‬بوعمامة* ‬وغيرهم*.‬* ‬ودرب* ‬به* ‬الحاجم،* ‬العماري،* ‬بوستة* ‬وآخرون*.‬* ‬
    * مدرسة الإشارة بتيطوان ثم الناظور وأخيرا استقرت بوجدة، أنشئت في شهر جويلية 56، قادها علي ثليجي وخليفة لعروسي. ودرب بها: عرباوي وبلعيد عبد السلام، معاوي، مقاري، موغلام، علوان، دلسي، عياطة، بابا علي، بوعتورة، بوزيد، بغدادي، ذباح، مسدور، مجدوب، مرزوق، ملوك، سدار،* ‬ساكر،* ‬الهواري،* ‬حساني،* ‬حاج* ‬حدو،* ‬حاكم،* ‬لغواطي،* ‬بن* ‬دحمان* ‬وغيرهم*.‬* ‬
    ** ‬مركز* ‬التدريب* ‬المتخصص* ‬في* ‬تكوين* ‬المشفرين* ‬بوجدة*.‬* ‬
    * مركز التدريب الخميسات، غرب مكناس. أسس سنة 57، قاده قنيش، عبدلي، بوداود ودرب به: زرهوني مختار، راجح، بن ساسي، صاوشة وآخرون. وفيه تدرب فيدائيو اتحادية جبهة التحرير بفرنسا، الذين نفذوا نقل الحرب لجبهة فرنسا في 25 أوت 1958 مما أجبر فرنسا على تجنيد عشرات الآلاف* ‬من* ‬شبابها* ‬وعساكر* ‬جيوشها* ‬العاملة* ‬وجزءا* ‬هاما* ‬من* ‬عناصر* ‬أجهزة* ‬أمنها* ‬لحماية* ‬منشآتها* ‬العسكرية* ‬والأمنية* ‬الاقتصادية* ‬وإرغامها* ‬على* ‬تأجيل* ‬إرسال* ‬التعزيزات* ‬الإضافية* ‬للجزائر* ‬للضغط* ‬غلى* ‬الثورة*.‬* ‬
    ** ‬مدرسة* ‬الاستعلامات* ‬بالناظور،* ‬غرب* ‬الحسيمة* ‬وجنوب* ‬مليلية،* ‬ثم* ‬نقلت* ‬إلى* ‬ملوية*. ‬استحدثت* ‬سنة* ‬57* ‬وقادها* ‬عرباوي*.‬* ‬
    * مركز التدريب العرائش، ببوماضي بالقرب من طنجة. تأسس في سنة 57، تدرب فيه الفيدائيون الذين نفذوا أمر لجنة التنسيق والتنفيذ بنقل الحرب إلى الأراضي الفرنسية في 25 أوت 58، قاده أمير، بوشاقور، نايت عمار، موسى بن احمد، خالدي، الحسناوي وجمال رمضان ودرب به: الحاجم،* ‬فاروق،* ‬جاب* ‬الله،* ‬بوعمامة،* ‬رويس،* ‬مامي،* ‬سايس،* ‬بن* ‬الشريف،* ‬لطرش* ‬وغيرهم*.‬* ‬
    ** ‬مدرسة* ‬تكوين* ‬الممرضين* ‬وأعوان* ‬الصحة* ‬العسكرية* ‬بوجدة،* ‬أسست* ‬في* ‬سنة* ‬58*. ‬
    * المدرسة المتخصصة بالكبداني، بشمال شرق تيقنت بالقرب من سواحل المتوسط وهي من أكبر المؤسسات التكوينية بالقاعدة الغربية، أسست في سنة 59، وخصصت للتكوين في المتفجرات والشراك الخداعية والألغام والحشوات المتطاولة "البانغالور". قادها: علاهم، ودرب بها: زرهوني مختار،* ‬زرقيني،* ‬شابو،* ‬بوستة،* ‬صنهاجي* ‬أحمد،* ‬ورتسي،* ‬لعماري،* ‬مصطفى* ‬جمال،* ‬بولطيف* ‬رشيد،* ‬حميدي،* ‬بيكة،* ‬أوثمان،* ‬بوشناق،* ‬بوفاتح،* ‬إيدير،* ‬حمداش* ‬وغيرهم*.‬* ‬
    ** ‬مدرسة* ‬التكوين* ‬السياسي* ‬بالكبداني* ‬بالقرب* ‬من* ‬تيفنت،* ‬تأسست* ‬في* ‬سنة* ‬59* ‬لتكوين* ‬المحافظين* ‬السياسيين*.‬* ‬
    * مركز التدريب الزغنغن، غرب الناظور وشرق الحسيمة. متخصص في تكوين المدفعيين، تأسس في سنة 1961 وقاده علاهم محمد، قزان، بن الشريف، الحسناوي وغيرهم. ودرب به: زرهوني مختار، صنهاجي، راجح، بن ساسي، صاوشة، ورتسي، زمرلي، مامي، رويس، لعماري، كنان، طالبي، بن ساسي وآخرون*.‬* ‬
    ** ‬مدرسة* ‬أشبال* ‬الثورة* ‬بوجدة،* ‬تأسست* ‬في* ‬سنة* ‬1961*. ‬ودرب* ‬بها*:‬* ‬وارد* ‬عبد* ‬الحميد،* ‬ميداس،* ‬لوهيبي،* ‬خماسي* ‬وآخرون*.‬
    ** ‬مدرسة* ‬تعليم* ‬السياقة* ‬بوجدة*.‬* ‬


  • .... يتبع .... بالحلقة الثالثة ....


















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم








النشيد الوطني الجزائري




















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار












... نلتقي لنرتقي وسنعود لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...

















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 16:40   [94]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -42- تأسيس الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين


 



















تأسيس الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين








الشهيد طالب عبد الرحمن
رحمه الله تعالى


تأسيس الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين

إن ظهور هذا التنظيم الطلابي ليس وليد العدم بل إن أصوله وجذوره تعود الى العشرينات من القرن السابق ،وذلك بفضل جهود الطلبة الأوائل الذين ترعرعوا في أحضان الحركة الوطنية وتشبعوا بأفكارها وآمنوا بمبادئها . فرغم الضغوط التي كان يفرزها الواقع الاستعماري ، لم يمنع الطالب الجزائري ، من التفكير والتطلع لتغيير وضعيته الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية ، ومحاولة فرض وجوده من خلال تأسيس جمعيات وتنظيمات تمكنه من إظهار إمكانياته وطاقاته وإيصال طموحاته ورؤاه المستقبلية .إن التطورات السياسية والعسكرية التي كانت تمر بها الجزائر والوضعية المزرية التي كان يعيشها الطالب الجزائري ، كانت وراء التفكير في إيجاد تنظيم يدافع من خلاله الطلبة عن مصالحهم المادية والمعنوية أينما كانوا . فكان ميلاد الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين في الرابع من شهر جويلية 1955، أي بعد مرور تسعة أشهر على اندلاع الثورة التحريرية .

ومن الرواد المؤسسين نذكر ؛ الطالب عبد السلام بلعيد ، أحمد طالب الإبراهيمي ، محمد بن يحى ، عيسى مسعودي، محمد منور مروش، عبد الحميد مهري ، ومن الشهداء طالب عبدالرحمان ، بن زرجب ، ابن بعطوش ، عمارة لونيس محمد ... والقائمة طويلة....


2- أهداف الإتحاد

تمثلت أهداف تأسيس الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين في النقاط التالية :

أ- الدفاع عن المصالح المادية والمعنوية لمجموع الطلاب الجزائريين أينما كانوا .


ب- توحيد الاتجاه الطلابي في حركة طلابية واحدة .

ج- ربط مصير المثقف الجزائري بمصير شعبه المكافح بحيث تزول جميع الفوارق التي هيأتها التقاليد الجامعية الفرنسية .

د- ضرورة تحمل الطالب الجزائري لمسؤولياته التاريخية والحضارية تجاه نضال شعبه ودحض الدعاية الفرنسية، القائلة :
بأن الثورة الجزائرية ما هي إلا عمل زمرة من اللصوص وقطاع الطرق ، أو أنها من إيحاء خارجي ير زعزعة الاستقرار الفرنسي في شمال إفريقية .

3- الدور النضالي للاتحاد


باشر الإتحاد نشاطه السياسي والنضالي في شهر مارس 1956، بعقد مؤتمره الثاني في مدينة باريس . وفي هذا المؤتمر اتخذ المؤتمرون جملة من القرارات كان أهمها ؛ الموقف الجلي من الثورة التحريرية ونضال الجزائريين . إذ طالبوا باستقلال الجزائر الغير مشروط ، وطلبوا من الحكومة الفرنسية أن تفتح باب المفاوضات مع جبهة التحرير الوطني.

وردا على الإجراءات التي باشرتها وزارة الداخلية الفرنسية على قيادات الإتحاد وجموع الطلبة الجزائريين المتواجدين على التراب الفرنسي . قرر الطلبة الجزائريون رفع التحدي في وجه الآلة الاستعمارية ، فكان قرار الإضراب العام عن الدراسة

4- الإضراب العام للطلبة 19 ماي 1956 (*)

إن قرار الإضراب أثار دهشة وإعجاب الأوساط الثقافية في العالم . وبرهن أيضا على تضامن الطالب الجزائري الصادق مع الشعب الجزائري الذي كان يقاسي الأهوال. كما أظهر استعداد الطالب الجزائري دخول ميدان الكفاح المسلح . وبالفعل فإن الإضراب قد حقق الأهداف المرجوة منه التي أوضحها نداء الإضراب أصدره الإتحاد . وخلال الإضراب ، بدأت طلائع الطلبة تحمل السلاح وتلتحق بالجبال . وقد استفادت الثورة استفادة كبرى من الكفاءات والتخصصات العلمية التي حملها الطلبة معهم بعد التحاقهم بها .

5- النشاط الخارجي للإتحاد

كانت أولى خطوات الطلبة الجزائريين تتمثل في كسب الاعتراف الدولي من خلال الحضور في كل الفعاليات العالمية لشرح قضية شعبهم ، والدفاع عن مصالح الثورة وأهدافها ؛ ومنها الندوة العالمية السادسة للطلاب في كولومبو ولتي قبلت الإتحاد عضوا منتدبا فيها . كما افتك الإتحاد الاعتراف به وقبول عضويته في المنظمة العالمية الشرقية . ولم يكتفي الإتحاد بهذا ، بل راح الإتحاد يكثف جهوده لدى الاتحاديات الطلابية العالمية في كل من ؛ سويسرا، هولندا ، ألمانيا، إيطاليا ، الصين ،و أمريكا ، وفي العواصم العربية ، شارحا القضية الجزائرية في هذه الدول والعواصم وكسب تعاطفها ومساندتها .

6- حل الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين

لم تقف الإدارة الاستعمارية الفرنسية مكتوفة الأيدي ، أمام الانتصارات الساحقة التي بدأت تجني ثمارها القضية الجزائرية ، من خلال التضامن والتأييد العالميين ، بفضل مجهودان الإتحاد ، لم تتوان هذه الإدارة ومن خلالها وزارة الداخلية في إصدار قرار حل الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين في 28/1/1958. ولم تكتف بهذا ، بل عملت على اعتقال الطلبة وإخضاعهم لعمليات الاستنطاق ، وتسليط مختلف صنوف التعذيب ، ثم رميهم في غياهب السجون الفرنسية .

وحسب قرار وزارة الداخلية ؛ فإن الإتحاد قد حاد عن أهدافه وراح يعمل على تنفيذ أوامر وتعليمات جبهة التحرير الوطني . وقد أثار قرار الحل هذا موجة من الاستنكار العالمي الواسع وخاصة في الوسط الطلابي العالمي . وتجلى التضامن العالمي مع الإتحاد في ندوة لندن الاستثنائية في أبريل 1958، حضرها عدد كبير من المنظمات الوطنية والعالمية ، وتقرر فيها إقامة أسبوعا تضامنيا مع الطلبة الجزائريين .

7- نداء الإتحاد العام للطلبة الجزائريين المسلمين للإضراب

بعد اغتيال أخينا زدور بن القاسم من طرف الشرطة الفرنسية، وبعد الفتك بأخينا الكبير الطبيب ابن زرجب ، وبعد المأساة التي أصابت أخانا الشاب أحمد طالب الإبراهيمي التلميذ بالمعهد الثانوي بمدينة بجاية حيث أكلته النار حيا في قريته التي أحرقها الجيش الفرنسي أثناء عطلة عيد الفصح ، وبعد تنفيذ الإعدام بدون تحقيق ، ولا استنطاق ، ولا محاكمة ، على الأديب الجليل رضا حوحو الكاتب بمعهد ابن باديس بمدينة قسنطينة الذي كان في جماعة ممن أخذهم العدو كرهائن ، وبعد التعذيب البغيض والتنكيل الشنيع الذي قاساه الطبيب هدام بقسنطينة والطبيبان: بابا أحمد ، وطبال بمدينة تلمسان، وبعد إلقاء القبض على رفقائنا : عمارة ، ولونيس ، والصابر ، والتواتي، الذين انتزعوا وأنقذوا اليوم من سجون الإدارة الفرنسية ، وبعد إلقاء القبض كذلك على الرفيقين : زروقي ، وماحي ، ونفي رفيقنا ميهي وبعد الحملات الرامية إلى إدخال الرعب في قلوب أعضاء الإتحاد العام للطلبة الجزائريين المسلمين ، وبعد كل هذا فها نحن نرى الشرطة تختطف من بين أيدينا في ساعة الفجر أخانا فرحات حجاج الطالب في القسم التحضيري للدراسات الجامعية ، والمرشد بالقسم الداخلي للمدرسة الثانوية بحي إبن عكنون بالعاصمة الجزائرية، وقد عذبته وحبسته عشرة أيام ( بمشاركة السلطة القضائية والإدارة العليا بالجزائر اللتين كانتا على علم بقضيته) إلى أن بلغنا ، وأحشاؤنا تلتهب من الأسى ، أن شرطة مدينة جيجل ذبحته ذبحا بمساعدة الحراسة الليلية. ولنا أن نتساءل بعد تلك المناكر : هل ذهبت أدراج الرياح تلك الإنذارات الصادرة من إضرابنا الرائع يوم 20 يناير 1956 ؟.

نحن طلاب الجزائر
هذا اليوتوب به صور حقيقية عن المجاهدين الجزائريين
و صور لقادة الجيوش وهم مع كتائبهم وفيالقهم بالجبال و الغابات.











رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم








النشيد الوطني الجزائري




















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار












... نلتقي لنرتقي وسنعود لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...


















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 16:49   [95]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -43- حرب التحرير و إستقلال الجزائر - الجزء الأول-


 




















حــرب التحريــر و إستقــلال الجزائــر
الجزء الأول


هذا اليوتيوب يسرد كيفية كانت المقاومات في الجزائر شاملة منذ الاحتلال الجيوش الفرنسية لأرض الجزائرفي 5 جويلية من عام 1830 ويبين بوضوح مع الصور كيف اندلعت الثورة التحريرية المباركة في أول نوفمبر 1954 وكيف خطط لها و ماهي المناطق التي انطلقت منها وكيف قسمت البلاد أي الارض الجزائرية إلى ولايات على رأس كل ولاية قائد عسكري قوي الشخصية حازم منضبط شجاع صارم.
ثم كيف امتدت الثورة وانتشرت و اشتعلت كالنار في الهشيم في كل ربوع الجزائر الشاسعة.







نلتقي في الجزء الثاني







رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم








النشيد الوطني الجزائري




















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار












... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...





















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 16:55   [96]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -43- حرب التحرير و إستقلال الجزائر - الجزء الثاني -


 





















حــرب التحريــر و إستقــلال الجزائــر
الجزء الثاني

الدعم العربي للثورة الجزائرية و الامريكي و الصيني و تعاطف الشعوب العربية و الشعوب الصديقة المحبة للجزائر والتي تصبو للحرية و الاستقلال كشعوب امريكا اللاتينية و آسيا و إفريقيا.
وتطويق المنطقة الشرقية حيث تونس و المنطقة الغربية حيث المغرب.
لخنق الثورة ومنع امدادات السلاح والذخيرة للمجاهدين في الجبال.






نلتقي في الجزء الثالث







رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم








النشيد الوطني الجزائري




















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار












... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...























Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 16:58   [97]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -43- حرب التحرير و إستقلال الجزائر - الجزء الثالث -


 


















حرب التحرير وإستقلال الجزائر
الجزء الثالث





نلتقي في الجزء الرابع





رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا












إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم

























المجد والخلود لشهدائنا الأبرار











... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...

















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 17:02   [98]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -43- حرب التحرير و إستقلال الجزائر - الجزء الرابع -


 



















حرب التحرير وإستقلال الجزائر
الجزء الرابع

يتطرق هذا اليوتيوب إلى معركة الجزائر باختصاروتداعياتها
و يتطرق في الختام بالصور ‘لى معارك جيش التحرير الوطني في الولايات
و تتواصل تتمة باقي المعارك في الجزء الخامس والأخير







نلتقي في الجزء الخامس والاخير





رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا












إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم

























المجد والخلود لشهدائنا الأبرار











... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...


















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 17:07   [99]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -43- حرب التحرير و إستقلال الجزائر - الجزء الخامس و الأخير -


 












حرب التحرير وإستقلال الجزائر
الجزء الخامس و الأخير

يتطرق هذا اليوتيوب إلى معارك المجاهدين في الجزائر و إلى كيفية جلب السلاح لتدعيم الثورة من طرف الفدائيين جزائريين عبر الاتصال الخارجي بعدة بلدان عربية شقيقة و أخرى أوربية صديقة حيث سهلت لهم هذه البلدان عملية شراء السلاح و العتاد الحربي و عملية نقله عبر البحار من بلد إلى بلد ليدخل الجزائر في سرية تامة و يصل إلى المجاهدين في الجبال .












رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا











إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم

























المجد والخلود لشهدائنا الأبرار











... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...



















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 07-01-12 , 17:11   [100]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -44- المجهود الحربي الفرنسي


 

















المجهود الحربي الفرنسي










1-المجهود الحربي الفرنسي


كان إندلاع ثورة التحرير في أول نوفمبر 1954 مفاجأة للسلطة الاستعمارية الحاكمة في الجزائر ، مما تطلب بعض الوقت لمسايرة الوضع الجديد . ففي البداية وظفت السلطات الاستعمارية الفرنسية كل طاقاتها العسكرية والمدنية المتواجدة على التراب الجزائري ، والتي شملت مختلف الأجهزة القمعية الأمنية والعسكرية ، مسخرة وسائل الدعاية الإعلامية من صحف وجرائد وإذاعة وشبكات أخرى للترويج للسياسة الاستعمارية.




غير أن اتساع رقعة الثورة التحريرية المباركة تطلب منها اتخاذ عدة إجراءات لرفع عدد قواتها العسكرية ، فبعدما كانت تقدر ب 54000 أربعة وخمسون ألف جنديا في شهر جوان 1954 يضاف إليها 10000 عشرة ألاف شرطيا ، إرتفع هذا العدد مع بداية نوفمبر 1954 الى 62000 إثنان وستون ألف جنديا . إلا أن التنظيم المحكم الذي ميز الثورة التحريرية المباركة دفع السلطة الاستعمارية إلى طلب المزيد من القوات العسكرية والتي بلغت في مطلع عام 1955 الـ 80000 ثمانون ألف جنديا ، مدعمين بفيلق من المظليين.



وقد فشلت هذه القوة في وقف زحف الثورة المسلحة ولم تستطع خنقها ، مما أدى إلى عزل الحاكم العام روجيه ليونار واستبداله بجاك سوستال الذي تعززت في عهده القوات الفرنسية بوحدة من البوارج الحربية ، فأرتفع تعداد القوات العسكرية الفرنسية الى 114000 مائة وأربعة عشرة ألف جنديا في شهر جويلية 1955 . بقي عدد الجنود الفرنسيين في الجزائر في ارتفاع مستمر ليبلغ 186000 مائة وستة وثمانون ألف عسكريا في جانفي 1956.



كما قامت السلطات الاستعمارية بإعلان حالة الطوارئ وتمديد الخدمة العسكرية للشبان الفرنسيين لتصبح 21 شهرا عوض سنة واحدة . وفي 1957 بلغت مدة الخدمة العسكرية 24 شهرا.




بمجيء الجنرال شارل ديغول عام 1958 تم اتخاذ تدابير مؤقتة للاحتفاظ بالمجندين لمدة 30 شهرا ، الى جانب ذلك اعتمدت أساليب أخرى لتدعيم المجهود الحربي ، منها تحويل فرق عسكرية بأكملها من مواقعها في الحلف الأطلسي بأوربا إلى الجزائر وتزويد الجيش الفرنسي بأحدث الأسلحة من حوامات ، وطائرات متعددة المهام وبوارج حربية ، وتخصيص ميزانية ضخمة للمجهود الحربي . وزادت على هذه الإجراءات نقل قواتها المتمركزة في كل من تونس والمغرب الى داخل الجزائر مع تقوية الوجود العسكري من خلال تكوين ميليشيات مسلحة تحت تسميات مختلفة كالدفاع الذاتي ، والحركة أي الخونة ، والاعتماد على القوة الثالثة وتفنن الجيش الفرنسي في تسليط شتى أنواع التعذيب والتقتيل وتدمير القرى والمشاتل على ساكنيها.
كما حاول عزل الثورة المباركة داخليا بإقامة المحتشدات والتجمعات والمعتقلات والمناطق المحرمة، وخارجيا ببناء خطي شال وموريس .

وقد بلغ حجم الجيش الفرنسي بالجزائر في أواخر 1960 ما يقارب 1000000 المليون جنديا دون أن تستطيع فرنسا إخماد لهيب الثورة التحريرية المجيدة.



بالكفاح المسلح و جهاد الأباة و القتال المتواصل في ساحات الوغى و المعارك الضارية في الجبال و الغابات و السهوب والوديان أعطى الجزائريون أعلى الأمثلة في الصبر حين يلاقون جيوش جنرالات فرنسا المزودة بأحدث الأسلحة و أقوى عتاد عسكري ببوارجه الحربية التي تنقل المعدات و المدافع الثقيلة والدبابات . وبطائراته المقاتلة التي ترمي آلاف الأطنان من القنابل المحرمة و النابالم وتقنبل قمم الجبال و شعابها و المداشر والقرى والمدن وتحرق الأخضر واليابس و تدك كل شيء يتحرك بمدافعها الثقيلة ... ولكن المجاهدين الجزائريين أحفاد طارق ابن زياد النفزي و الأمير عبد القادر الحسني و حفيدات أدهيا الكاهنة الشجاعة ولالة فاطمة انسومر البطلة صبروا وصابروا وربطوا ورابطوا قاتلوا قتال الأبطال كأجدادهم وكانوا أسود الوغى في كل المعارك و كبدوا الجيوش الفرنسية خسائرا لا تحصى ولا تعد في العدة والعتاد و العساكر والضباط وكانت الجبال الشامخات هي المأوى و الملاذ و القلاع الحصينة لهم من طائرات العماد الفرنسية و الطنك اي الدبابات التي ملأت البواد حينئذ أيقنت فرنسا أنها تخوض حربا فاشلة و خاسرة في بلاد عرفت بالمقاومة والنضال من قرون خلت وقاومت كل الغزاة من الأزل و حطمت كل الأمبراطوريات و تبخرت كل أحلام الأباطرة في شعاب الجبال العالية كالأمبراطورية اليونانية و الرومانية والبيزنطية و الجرمان والوندال والقوط و الاسبان وحين لم تتعظ الامبراطورية الفرنسية بمصير من سبقوها ولم تقرأ تاريخ هذه البلاد و عقلية شعبها الهاديء الثائر...تراه هادئا و لكن احذر غضبته ... رأت فرنسا الغازية كيف سلت سيوف الشجعان من أغمادها ورفعت بنادق الأبطال في كل مكان ضدها و رأت كيف سرجت الخيول استعدادا للحرب والنزال في ساحات القتال في السهوب والسهول و الغابات و الشعاب و الوهاد و الجبال و قاومت الغزو الفرنسي الغاشم على مر الأيام والشهور والسنين وما استطاعت فرنسا ان تفرنس الجزائر و لا الجزائر تحملت هذا الغازي الغريب و ثارت من الأزل كما قلنا على كل الغزاة لتبقى إلى الأبد جزائرية النسب عربية اللغة إسلامية العقيدة أمازيغية الثقافة وخاب وخسر كل من أراد بها و بأهلها الأشاوس سوءا .

فبعد سبعة سنين و ثمانية أشهر و بضعة أيام رفعت فرنسا الراية البيضاء و انهزمت شر هزيمة وولى جنرالاتها المجرمين خائبين أذلاء منكسرين.

وهاهو نشيد من جبالنا طلع صوت الأحرار خيرعنوان لتلك الحرب الضروس و معاركها الشرسة حتى الانتصار والاحتفال بالأستقلال.

http://www.youtube.com/watch?feature...&v=o1OD9GiSm5c






المجرم الجنرال ماسو MASSU Jacques



سفاح الاستعمار الفرنسي بالجزائر الجنرال مارسيل بيجار Bigeard Marcel



المجرم الجنرال بول اوساريس الذي فقع عينه أحد الفدائيين الشجعان إبان الثورة الجزائرية المجيدة وترك له عاهة مستديمة لازمته طول حياته.
هذا الجنرال السفاح هو الذي قتل البطل الشهيد محمد العربي بن مهيدي بعد أن جرب على جسده أصناف العذاب الوحشي.





Charles de Gaulle الجنرال شارل ديغول

الجنرال شارل ديغول هزم و الحلفاء الجيوش الألمانية وأخرج الألمان من فرنسا و حرر باريس من احتلال النازيين بمساعدة المقاتلين الجزائريين الذين وعدوهم بالحرية والاستقلال إذا ما قاتلوا معهم غول مخيف اسمه الألمان ... وبعدما قاتلوا معهم الألمان و جيوش النازية جازوهم أحسن الجزاء أي فرنسا وحلفاءها حيث قتلوا وأعدموا45000 جزائريا إلا أنهم طالبوا بتنفيذ الوعود التي أضحت كاذبة و من السراب ... وجاء نوفمبر يحمل غضب السنين الفائتة وأعلن الجزائريون الحرب الشاملة على فرنسا و حلفها الأطلسي واشتعل لهيبها في كل مكان من الجزائر و خسر الجنرال شارل ديغول حرب الجزائر و أعطته ثورة الجزائر دروسا له ولغيره حتى لا تفكر أي قوة كانت في العالم بعد الاستعمار الفرنسي و الحلف الأطلسي في اللعب بالنار و العبث بأرض الجزائر.

و خابت وتبخرت مقولة الجنرال شارل ديغول الشهيرة التي كان يقولها دائما " الجزائر فرنسية " ورجع إلى فرنسا بجيوشه الجرارة المثخنة بالجراح وعاد برعاياه وتوابيت قتلاه تفوح روائحهم النتنة في كل مكان رجع إلى موطنه الأصلي فرنسا وهو مكسورالخاطر ذليل النفس وهو يتحسر على الجزائر و قال قولته المشهورة : " تمنيت لو خسرت فرنسا وما خسرت الجزائر"
و كان ثمن الحرية و الاستقلال و المجد غاليا جدا وباهضا كثيرا مليون ونصف المليون من الشهداء الأبرار.

و صدق أحمد شوقي حين قال:
و للحرية الحمراء باب *** بكل يد مضرجة يدق


وصدق الشاعر المجاهد محمد الشبوكي رحمه الله تعالى حينما كتب نشيد جزائرنا وهو في زنزاته وبعثه للمجاهدين في الجبال الشامخات فزادهم إصرارا و عزيمة على مواصلة القتال حتى النصر أو الاستشهاد.











رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا
















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم








النشيد الوطني الجزائري




















المجد والخلود لشهدائنا الأبرار












... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...




















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12 , 01:51   [101]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

افتراضي -45- جيش التحرير الوطني


 








جيش التحرير الوطني



1- النشأة التاريخية

تعود أصول جيش التحرير الوطني إلى المنظمة الخاصة التي عملت على تشكيل أولى الخلايا العسكرية المسلحة من بين مناضليحركة الانتصار للحريات الديمقراطية . وقد فتحت باب التجنيد ووضعت له شروطا . وكانت لها قيادة أركان وتنظيم عسكري يتمثل في : نصف المجموعة ، المجموعة ، الفصيلة . وعدة أقسام منها؛ قسم المتفجرات ، قسم الإشارة، قسم المكلف بالمخابئ. ووضعت المنظمة برنامجا للتدريب العسكري يشمل 12 درسا ،سحبت منه 50 نسخة وزعت على القادة فقط. وقد ركزت التدريبات على الجانب النظري والتطبيقي وذلك فيما يخص استخدام المتفجرات والأسلحة وتكتيك حرب العصابات وفن الكمائن والإغارة . وقد استطاعت المنظمة الخاصة رغم المتابعات والمحاكمات والمضايقات المسلطة على أعضائها، أن تضع الأسس والمنطلقات والتصورات لميلاد مؤسسة عسكرية ، تكون بمثابة الإطار العسكري للثورة التحريرية ، وهكذا كان ميلاد جيش التحرير الوطني .، والذي سوف تعتمد عليه جبهة التحرير الوطني لتخليص البلاد من السيطرة الاستعمارية وإعادة الاعتبار للدولة الجزائرية.


من أكبر المشاكل التي واجهت جيش التحرير الوطني: كيفية الحصول على الأسلحة ، خاصة وأن السلطات الاستعمارية بدأت في جمع قواها وتوظيف إمكانيات حربية واسعة هائلة لقمع المناطق الثائرة. وتمكن جيش التحرير من التغلب على مسألة التسليح عن طريق غنمها في المعارك وجلبها من الخارج برا وبحرا .


2- الإستراتيجية الحربية لجيش التحرير الوطني



قادة جيش التحرير الوطني بالشرق الجزائري


اتبع جيش التحرير الوطني في مواجهته للجيش الفرنسي حرب العصابات التي تعتمدعلى عنصر المباغتة ومعرفة الميدان. وقد أفلحت هذه الإستراتيجية في تحقيق الكثير من الانتصارات العسكرية لجيش التحرير الوطني باعتبار أن تنفيذ هذه العمليات العسكرية لا يتطلب إمكانات كبيرة ، بل يتطلب فقط مجموعات قليلة العدد خفيفة السلاح. ومن جهة ثانية فإن عنصر المفاجأة يؤدي الى نتيجة شبه مضمونة بحيث أن الكمائن التي يعدها جيش التحرير كانت تحقق في الغالب كامل أهدافها .

كانت عمليات الهجوم إحدى الأساليب المفضلة لدى جيش التحرير ، وكان القصد منها تثبيط معنويات الجند الفرنسي وكذلك إبراز الوجود الفعلي للثورة وما يرافق ذلك من حماس شعبي كبير . احتفظ جيش التحرير بأسلوب حرب العصابات طيلة الثورة التحريرية ،ولم يدخل في مواجهة عسكرية كلاسيكية مع الجيش الفرنسي إلا عند الضرورة، وهذا مرده إلى انعدام التوازن بين الجيشين. وكان من نتائج انتهاج أسلوب حرب العصابات إرهاق العدو وتشتيت قواته وتخريب منشآته الاقتصادية والحيوية.

3- مراحل تطور جيش التحرير الوطني


أ- المرحلة الأولى : 1954 ـ 1956 :





كان فيها جيش التحرير الوطني فئة قليلة العدد والعتاد فكان عدد المجاهدين ليلة أول نوفمبر حوالي 1200 مجاهد، مسلحين بحوالي 400 قطعة سلاح ما بين بنادق صيد ومسدسات جلها موروثة من الحرب العالمية الثانية . وكان هذا الجيش موزعا على المناطق الخمسة التي أقرها اجتماع 23 أكتوبر 1954. وقد تكوّن جيش التحرير في هذه المرحلة من الأفواج الأولى من المسبلين والفدائيين والأشخاص المتابعين من قبل السلطات الاستعمارية. وقد وضعت شروط وضوابط الانخراط والتجنيد ضمن صفوف جيش التحرير . كانت أول تشكيلة وضعت لوحدات جيش التحرير الوطني على الشكل التالي :



التشكيلة عدد أفرادها القيادة

صورة من ربوع الثورة للعقيد هواري بومدين مع كتيبه وأحد معاونيه وعلى يمينه من الخلف القائد رابح بيطاط أحد قادة ال22 مفجروا الثورة رفقة المناضلين أحمد بن بلة و محمد خيضر.


الزمرة: 5 مجاهدين يرأسها جندي أول
الفوج: 11 ـ 13 مجاهدا يرأسه عريف ونائبان برتبة جندي أول
الفصيلة: أو الفرقة: عددها 35 ـ 45 مجاهدا . 3 أفواج يرأسها 6 جنود برتبة جندي أول و 3 جنود برتبة عريف وعلى رأس الفصيلة عريف أول يساعده كاتب.
الكتيبة: عددها 105 ـ 110 مجاهدا يرأسها مساعد ونائبان أحدهما عسكري والثاني سياسي
القسم: يتكون من عدة كتائب
المنطقة: تتكون من عدة أقسام

أما عن التنظيم العسكري للجيش فقد اعتمد نظام الأفواج وكان الهدف المنشود من وراء هذا التنظيم ضرورة التواجد والانتشار في كامل التراب الوطني وتمكن القادة الأوائل من وضع البنى التنظيمية والهيكلية لجيش التحرير ووضعوا برنامجا للعمل العسكري تركز على ضمان استمرارية الثورة وشموليتها وتعميم العمل العسكري والتنسيق بين العمل السياسي والعسكري وكذلك التركيز على تزويد الجيش بالسلاح . فبالإضافة إلى الاعتماد على النفس، ضاعفت الثورة صنع القنابل التقليدية وجمع ما أمكن من الذخيرة والأسلحة من المواطنين وفك السلاح من العدو في المعارك. . وحققت الثورة عدة انتصارات عسكرية واستطاعت أن تقلل من تأثيرات الهجوم العسكري الفرنسي المكثف ، الذي اعتمد على عمليات التمشيط واستعمال كل أنواع العتاد الحربي والأسلحة المحرمة . وكانت هجومات 20 أوت 1955، التي قادها الشهيد البطل زيغود يوسف، برهانا على تصميم جيش التحرير والتفاف الشعب حوله.

ب- المرحلة الثانية 1956 ـ 1962 :

عمل جيش التحرير على إعادة النظر في استراتيجيته تماشيا مع تطور الثورة لمواجهة المجهود الحربي الفرنسي المتزايد، فجاء التفكير في وضع إطار يعطي لجيش التحرير طابعا تنظيميا وهيكليا جديدا لتمكينه من مضاعفة عدد قواته وتزويدها بأحدث الوسائل و الأسلحة. وجاءت القفزة النوعية في التنظيم بعد صدور قرارات مؤتمر الصومام 1956 التي أوجدت هيكلة دقيقة لجيش التحرير الوطني ، سواء من حيث التنظيم أو من حيث توحيد القيادات والرتب والتسليح والتموين والمنح العائلية للمجاهدين ومخصصات عائلات الشهداء ، زيادة على إنشائه لعدة مصالح مساعدة كمصلحة الصحة والطبوغرافيا والذخيرة والمراسلات والاستخبارات والإعلام والصحافة والمصالح القضائية والاجتماعية . والأمر المهم في قرارات مؤتمر الصومام ، هو أن جيش التحرير أصبح تنظيما عصريا متكاملا في الولايات ومنسقا فيما بينها ووضع قيادات موحدة خاضعة لسلم مضبوط ومرتبط بمصالح متكاملة تؤدي مهامها على أحسن ما يرام في مواجهة العدو .

4- هيكلة جيش التحرير الوطني



بعد تقسيم المهام بين أعضاء لجنة التنسيق والتنفيذ ، ظهرت مديرية الحرب وقسم التسليح والتموين وكان هذا الإجراء يعد أول خطوة في إطار هيكلة جيش التحرير الوطني التي تباشرها القيادة بعد عام 1956. وكان لازدياد نشاط وحدات جيش التحرير وتنوع عملياته وتعداده وكذلك ضرورة إيجاد قيادة موحدة تشرف على التنسيق بين جميع الوحدات القتالية والتحكم في المشاكل والنـزاعات التي قد تحدث ، سببا وراء إنشاء لجنة العمليات العسكرية وتتكون من ممثلين عن جميع الولايات والقاعدتين الشرقية والغربية. وكان يرأسها ضابط سامي ينسق أعمالها. وفي سنة 1960 ظهرت هيئة الأركان العامة وكلفت بالتنسيق وتسيير العمليات العسكرية لجيش التحرير في الداخل والخارج، ووضعت تحت إشراف لجنة وزارية .

وبفضل هذه التنظيمات وضعت الثورة الجزائرية اللبنات الأولى لجيش نظامي ، أرغم جنرالات الجيش الفرنسي على الاعتراف بقدراته القتالية وشجاعة جنوده البواسل .

العقيد هواري بومدين بالزي المدني يتفقد أشبال الثورة التحريرية.








بعض صور الحقيقية ابان الثورة للمجاهدين
جنود جيش التحرير الوطني















العقيد هواري بومدين يتحدث إلى جنوده

القائد عبد الحفيظ بوصوف و معاونه العقيد هواري بومدين
مع كتيبتهما




العقيد عميروش آيت حمودة بجانبه على اليسار المجاهد الطيب الوغنيسي



صور لتدريب المجاهدين على السلاح …والإعداد للحرب
















و يقتسمون الرصاص بالتساوي


صور المجاهدين ابان الثورة


























إسقاط طائرة حربية والمجاهدون حولها

صورة للتطبيب لدى مجاهدي ثورة التحرير المجيدة.

القائد العربي بن مهيدي رفقة بن طوبال

يقتسمون الخبز و الماء ليسدوا به رمقهم
















حب الوطن من الإيمان
يوحد القلوب ويجمع الصفوف


إيمان الرجال و صلاتهم ودعاءهم قبل خوض غمار المعارك


جنود جيش التحرير يصلون بالتناوب



صور الفدائين و المجاهدين





حتى الاطفال رضعوا معاني حب الوطن و الحرية




العقيد البطل الرئيس الراحل هواري بومدين مع ثلاثة من أسود الوغى
يعاين المدفع الرشاش استعدادا للمعارك

المرأة الجزائرية بجانب أخيه تدير المعارك


الطعام للمجاهدين محمول من طرف جزائريات احرار




وتأبى المدافع صوغ الكلام *** اذا لم يكن من شواظ وجمر
وتأبى القنابل طبع الحروف *** اذا لم تكن من سبائك حمر
وتأبى الصفائح نشر الصحائف*** مالم تكن بالقرارات تسري
ويأبى الحديد استماع الحديث*** اذا لم يكن من روائع شعري











رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة
شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم
أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا
مليون ونصف مليون شهيدا













إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم


النشيد الوطني الجزائري




المجد والخلود لشهدائنا الأبرار



... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...
... بحول الله تعالى ...












Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 09-01-12 , 02:08   [102]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -46- الإتحاد العام للعمال الجزائريين


 










الإتحاد العام للعمال الجزائريين
<b>


الشهيد عيسات إدير رحمه الله تعالى
مؤسس الاتحاد العام للعمال الجزائريين





1- تأسيس الإتحاد العام للعمال الجزائريين


إن تأسيس الإتحاد العام للعمال الجزائريين من قبل جبهة التحرير الوطني ، كان من أجل إعطاء نفس جديد للثورة ، وتدعيم لصفوفها بواسطة جمع شمل الطبقة العاملة الجزائرية في تنظيم نقابي واحد وأيضا لدفع هذه الشريحة الاجتماعية للمساهمة ليس فقط في الدفاع عن مصالح العمال المادية والاجتماعية، وإنما في النضالي السياسي والكفاح المسلح من أجل تحرير الجزائر . كان ميلاد الاتحاد في 24 فيفري 1956.
أهداف تأسيس الإتحاد :

كان من الأهداف المتوخاة من وراء تأسيس الإتحاد ، تدويل المشكلة النقابية الجزائرية والتجنيد الفعال لكل عمال العالم من أجل تأييد قضية العمال الجزائريين المكافحين . ولتجسيد هذه الأهداف ؛ انضم الإتحاد إلى الجامعة العالمية للنقابات الحرة ، التي وجد فيها منبرالتبليغ صوته إلى الرأي العام العالمي ، وأسس فروع للاتحاد في كل من تونس و المغرب ،و فرنسا .

وقد مكنته هذه الخطوات من القيام بنشاط كبير في المجال الدولي للتعريف بالحركة النقابية الجزائرية ، ومشكلة الحرب في الجزائر ونتائجها الاجتماعية ، وكسب تأييد عمال العالم لكفاح العمال الجزائريين والشعب الجزائري .

وتوجت هذه التحركات العالمية من تقديم مساعدات هامة للاجئين الجزائريين في كل من تونس والمغرب والحول على منح دراسية وإرسال عدد من العمال الجزائريين للتكوين والتخصص في مختلف المصانع الدولية. وقد حاولت السلطات الاستعمارية الحد من نشاط وتحركات الاتحاد ، من خلال عرقلة نشاطه وعدم السماح لقادته بالخروج من الجزائر ، والزج بهم في السجون الفرنسية وكان الأمين العام للاتحاد الشهيد عيسات إيدير من ضحايا هذه السياسة .

وهكذا، وبفضل هذا الإتحاد تمكنت جبهة التحرير الوطني من التشهير بجرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر في المحافل الدولية والتجمعات العمالية، وبالتالي العمل على كسب الرأي العام الدولي لصالح القضية الجزائرية.
2- الدورالنضالي للإتحاد العام للعمال الجزائريين

لعب الإتحاد العام للعمال الجزائريين ، دورا كبيرا ومميزا في تنظيم الطبقة العاملة الجزائرية ورص صفوفها لخدمة أهداف الثورة التحريرية .
وأزداد هذا الدور وتجذر بعد مؤتمر الصومام ، الذي خرج بتصور مستقبلي للإتحاد العام للعمال الجزائريين و الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين والدور المنوط بهما في عملية النضال والتنمية . وقد برز دور الطبقة العاملة الجزائرية في المهجر وبصفة خاصة في فرنسا،إذ ساهم العمال الجزائريون مساهمة فعالة وكبيرة في تدعيم الثورة من خلال الاشتراكات المالية التي كانوا يدفعونها لفروع فدرالية جبهة التحرير الوطني في مختلف المدن الفرنسية للثورة .


وقد وصلت اشتراكات العمال 30 فرتكا جديدا لكل عامل ، مع الإشارة أن عدد المشتركين سنة 1961 كان 135.202 عاملا مناضلا. وقد بلغ ما كان يجمعه العمال 500 مليون فرنك فرنسي .

وكذلك برز دور الطبقة العاملة بعد نقل الحرب إلى فرنسا ، وفتح جبهة ثانية ، وفي هذا الإطار تعرضت مدينة باريس و المدن الفرنسية الأخرى لعدة أعمال فدائية وتخريبية .

زيادة على تنظيم الإتحاد لعدد من الإضرابات في ربوع الوطن وخارجه في سنوات 1956/1957.

وقد نفذ الإتحاد برامج وأهداف الإضرابات بكل دقة وإحكام وهذا يدل على الوعي والنضج السياسي الذي تتمتع به الطبقة العاملة في الجزائر.

وقد أكدت مشاركة الإتحاد في هذه الإضرابات للرأي العالمي ؛ على وحدة الشعب الجزائري ومدى تعلقه وتمسكه بمبادئ جبهة التحرير الوطني الممثل الوحيد والشرعي للشعب الجزائري .

















رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة


شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.


ثورةعظيمة فجرها شعب عظيم

أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.
وكان الثمن باهضا

مليون ونصف مليون شهيدا


















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم





النشيد الوطني الجزائري








المجد والخلود لشهدائنا الأبرار







... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...

... بحول الله تعالى ...




















</b>







Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 11-01-12 , 00:26   [103]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -47- إلتحاق مايو بالثورة


 









<b>
إلتحاق مايو بالثورة







1- التحاق مايو بالثورة
هو فرنسي من أصل جزائري وابن لنقابي . كان مايو عضوا نشطا في الحزب الشيوعي الفرنسي ورغم الموقف المتناقض الذي اتخذه الحزب الشيوعي من الثورة الجزائرية ، إلا أن هذه النظرة من جانب قيادة الحزب تجاه ما كان يحدث في الجزائر لم يمنع مايو وأمثاله من المناضلين اليساريين من الحركة الشيوعية و إظهار تعاطفهم مع معاناة الشعب الجزائري من جراء ما كان يلاقيه من قهر وظلم واستبداد .

وتحول هذا الشعور إلى قناعة تامة لدى هؤلاء المناضلين بعدالة المبادئ التي أعلنت من أجلها أعلنت جبهة التحرير ثورتها على الاستعمار الفرنسي في الفاتح من نوفمبر 1954.
كان مايو ضابطا ضمن الجيش الفرنسي عند اندلاع الثورة المسلحة في 2 مارس1956 فر من وحدة المؤازرة رقم 57 ، والتحق بجيش التحرير وأثناء فراره أخذ معه عربة شحن عسكرية وهي محملة بكمية من الأسلحة المتنوعة من رشاشات وبنادق وذخيرة .

بعد أسابيع من فراره ، أرسل مايو رسالة يوضح فيها الأسباب والخلفيات التي دفعته إلى اتخاذ قرار فراره من الجيش الفرنسي والانضمام لصفوف جيش التحرير الوطني .

وكذلك ليضع حدا للحملات الصحفية المغرضة التي شنتها عليه بعض الأقلام الفرنسية ذات الاتجاه اليميني والمدعومة من قبل السلطات الاستعمارية ، والتي أهالها أمر التحاقه بالثورة وهو فرنسي ، فلم تجد ما تتهم إياه سوى بالخيانة العظمى. ومما جاء في رسالة مايو : " عندما ينتفض الشعب الجزائري ضد الاستغلال الاستعماري ، فإن مكاني هو إلى جانب هؤلاء الذين يمارسون حرب التحرير … وعندما أقدم السلاح إلى المناضلين الجزائريين ، أعرف أنني أخدم وطني ، وكل عمال أوربا المخدوعين ".

كانت مشاركة مايو في الثورة الجزائرية قصيرة ،إذ دامت مدة إقامته حوالي دامت شهرا واحدا ففي أوائل إبريل سقط أسيرا في إحدى المعارك مع مجموعة من المجاهدين . ونقل مباشرة إلى وحدة الدرك التابعة لمدينة أورليانفيل ، والتي بدأ أفرادها التحقيق معه فورا. ولإرغامه على الاعتراف حول ظروف التحاقه بالثوار ، تعرض مايو قبل إعدامه إلى شتى أنواع التعذيب والتنكيل. ولما كان جنديا سابقا في الجيش الفرنسي ، فإن مصيره كان الإعدام دون المرور على محاكمة ، وكان ذلك في 2 جوان 1956. وقد يفسر هذا الإجراء السريع في إعدامه من قبل السلطات الفرنسية ، ليكون عبرة لمن تراوده نفسه من الفرنسيين إظهار تعاطفهم ومساندتهم للثورة الجزائرية .

إلا أن الأحداث سوف تبين بأن هذا نوع من الإجراءات الردعية وغيره من الإجراءات لم تمنع العديد من الفرنسيين وبخاصة المثقفون منهم من معارضة دولتهم على سياستها المنتهجة في الجزائر ، مما عرضهم لمضايقات ومحاكمات واغتيالات وإعدامات












رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة

شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورة عظيمة فجرها شعب عظيم

أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.

وكان الثمن باهضا = مليون و نصف مليون شهيدا















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم










المجد والخلود لشهدائنا الأبرار






... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...

... بحول الله تعالى ...













</b>

Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 11-01-12 , 00:34   [104]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -48- إعلان جمعية العلماء المسلمين حل نفسها وانضمامها للثورة


 













إعلان جمعية العلماء المسلمين حل نفسها وانضمامها للثورة
<b>



جمعية العلماء المسلمين
1-مقدمة
شهدت مرحلة العشرينات من القرن العشرين نهضة سياسية بالنسبة للجزائريين فبعد التطورات التي شهدها العالم عقب نهاية الحرب العالمية الأولى و بروز نخبة من الجزائريين من مختلف الاتجاهات من النواب، و المصلحين،و العمال المهاجرين بدأ الوعي السياسي يتبلور أكثر فأكثر بتأسيس أحزاب و تشكيلات سياسية متعددة الاتجاهات من بينها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين .
2-ظروف تأسيسها
ظهرت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في ظروف متميزة يمكن اختصارها فيما يلي:
-
احتفال فرنسا بالذكرى المئوية للاحتلال، 1830-1930 و مارا فق هذا الاحتفال من افتخار بالقضاء على الشخصية الجزائرية، ومن استفزازات من طرف المعمرين خاصة.
- تجنيس كل المولودين بالجزائر من أبوين أجنبيين و إعطائهم إمتيازات معتبرة في الإدارة و الخدمات.
- الاعتداء الصّارخ على الحريات الأساسية للمواطنين و التضييق على الصحافة الجزائرية و المدارس العربية و محاربة
القضاء الإسلامي.
- بروز كتلة من النخبة المثقفة ثقافة فرنسية تدعو إلى إدماج الجزائر و الذوبان في الحضارة الفرنسية.
- تشجيع الجاليات اليهودية للهيمنة على النشاطات الاقتصادية و منحها امتيازات خاصة بعد إعطائها الجنسية الفرنسية.في ظل هذه الظروف تأسّست جمعية العلماء المسلمين الجزائريين يوم 05 ماي 1931 بنادي الترقي بالعاصمة، وتشكّلت من أبرز العلماء الجزائريين في هذه الفترة منهم:
عبد الحميد بن باديس، البشير الإبراهيمي، الطيب العقبي، العربي التبسي، مبارك الميلي، الامين العمودي.وترأس اللجنة التأسيسية السيد عمران إسماعيل، وتمّ تعين مجلس إداري من 13 عضو ورغم غياب الشيخ عبد الحميد بن باديس إلاّ أنه انتخب رئيسا للجمعية ، وأختير الشيخ البشير الإبراهيمي نائبا له، وتحصلت الجمعية على الاعتماد من طرف الإدارة الفرنسية نظرا لليونة برنامجها
3-برنامجها
حدّدت جمعية العلماء برنامجها في قانونها الأساسي الذي تضمّن 24 فصلا تناول فيها الخطوط العريضة لعمل الجمعية، وتظهر أهداف الجمعية من خلال قانونها الأساسي ومن خلال نشاطات أعضائها و كتاباتهم. وفي مقدمة هذه الأهداف، المحافظة على الدين الإسلامي ومحاربة الخرافات والبدع و إحياء اللغة العربية وآدابها و تمجيد التاريخ الإسلامي وآثاره ،وقد شهد لها بهذا حتى المعارضين لأفكارها فالسيد فرحات عباس أشار إلى أن أهداف الجمعية تمثلت " في تجديد الإسلام، والصراع ضد المرابطين أداة الاستعمار وتكوين إطارات الثقافة العربية".
وأوضح رئيس الجمعية أهدافها الرئيسية في مقال: دعوة جمعية العلماء المسلمين وأصولها.وأبدت الجمعية موافق واضحة في القضايا السياسية المطروحة فعارضت سياسة الإدماج التي كانت تطالب بها: فيدرالية المنتخبين الجزائريين، بزعامة الدكتور
بن جلول وابن التهامي. وفرحات عباس وغيرهم، كما سجلت حضورها الفعال في المؤتمر الإسلامي سنة 1936.
واعتمدت الجمعية في نشاطها على وسائل معروفة كالمسجد، والمدارس الحرة للتعليم والتربية وتكوين الإطارات والنوادي للنشاطات الثقافية وكذا الصحافة لنشر أفكارها وخاصة صحيفتي الشهاب و البصائر.
هذا النشاط المميز للجمعية جعلها في وضع لا يحسد عليه إذ برز معارضون لنشاطاتها فإلى جانب مخططات الإدارة الفرنسية في مواجهة جمعية العلماء،وإغتيال الشيخ
محمود كحول نجد معارضة النواب و رجال الزوايا والمرابطين، وكذا المبشرين ورجال الدين المسيحيين
4-مسارها السياسي
واصلت الجمعية نشاطها خلال الثلاثينات رغم المضايقات التي تعرّضت لها من طرف الإدارة الاستعمارية ومعارضة خصومها، من خلال المدارس والصحف والنوادي حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية حين امتنعت عن تأييد فرنسا فقّللت من نشاطها وأوقفت صحفها ممّا جعل السلطة الفرنسية تقوم بنفي البشير الإبراهيمي إلى آفلو، وانضمت الجمعية إلى أحباب البيان، التنظيم الذي أسسه فرحات عباس، وبعد الحرب العالمية الثانية واصلت مهمتها الإصلاحية تحت رئاسة البشير الإبراهيمي إلى غاية اندلاع الثورة التحريرية أين أصدر الشيخ الإبراهيمي بيان جمعية العلماء المسلمين من القاهرة بتاريخ 14 نوفمبر 1954 يدعو فيه الشعب إلى الالتفاف حول الثورة، وسنة 1956 أصدرت السلطات الفرنسية حلّ الأحزاب السياسية ومنها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
</b>


















رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة

شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورة عظيمة فجرها شعب عظيم

أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.

وكان الثمن باهضا = مليون و نصف مليون شهيدا


















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم





النشيد الوطني الجزائري








المجد والخلود لشهدائنا الأبرار







... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...

... بحول الله تعالى ...






























Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 11-01-12 , 00:46   [105]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية Tacfarinas

الملف الشخصي
 
 
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

Arrow -49- إستشهاد الدكتور بن زرجب


 













إستشهاد الدكتور بن زرجب








الدكتور بن زرجب




-1 المولد والنشأة




ولد الشهيد الدكتور بن زرجب بن عودة يوم 9 جانفي من سنة 1921 بمدينة تلمسان حيث ترعرع في أوساط شعبية بسيطة . درس بمتوسطة بن خلدون ، أين تحصل على شهادة البكالوريا سنة 1941 ، إلى جانب إحرازه على الجائزة الأولى الخاصة باللغة الألمانية .

ونظرا لأفكاره الوطنية ، تكون لديه حسا سياسيا جعله ينخرط في صفوف حركة انتصار الحريات الديمقراطية . وبين أحضان هذا الحزب ، بدأ عمله السياسي الذي واصله بعد ذلك في المهجرعندما توجه لمواصلة دراسته الجامعية في علوم الطب . هناك عين أمينا عاما للخزينة لجمعية الطلبة المسلمين الجزائريين .
في سنة1948، تحصل على شهادته في الطب ، حيث ناقش موضوع سرطان الدم .
-2 دوره خلال الثورة
بعد حصوله على الشهادة عاد الشهيد الى مدينة تلمسان ليتفرغ لمعالجة المرضى بمقر سكناه ، حيث كان يكتب الوصفات باللغة العربية . استغل الدكتور بن زرجب مهنته كطبيب للقيام بنشاط الثوري بسرية تامة ، حيث كان يستقبل المجاهدين في عيادته وكأنهم مرضى ليقدم لهم التعليمات الواردة إليه من الجهات المركزية ، كما كان يسارع في كثير من الأحيان لتقديم الإسعافات للمجاهدين في الجبال.
-3 استشهاده
لإعطاء الثورة بعدا إعلاميا كبيرا ، اقتنى الدكتور بن زرجب آلة رونيو لسحب ونشر الوثائق والمناشير الدعائية للثورة. ولكن سرعان ما اكتشفتالسلطات الإستعمارية أمره فألقت القبض عليه وزجت به في السجن قبل أن تعدمه يوم 16 يناير 1956 بدوار أولاد حليمة بالقرب من مدينة سبدو. وكما شهدت مدينة تلمسان مظاهرات ومسيرات جاءت كرد فعل جماهيري على الممارسات الإجرامية للسلطات الاستعمارية.
















رحم الله شهداء الجزائر الأبرار فهم فخر لنا مدى الحياة

شهداءنا شرفوا الجزائر بتفجيرهم لأعظم ثورة في القرن العشرين.

ثورة عظيمة فجرها شعب عظيم

أتت بالإستقلال والحرية لأرض الجزائر.

وكان الثمن باهضا = مليون و نصف مليون شهيدا
















إضغط لتسمع أروع نشيد وطني في العالم





النشيد الوطني الجزائري








المجد والخلود لشهدائنا الأبرار







... نلتقي لنرتقي لنواصل أحداث الثورة الجزائرية العظيمة ...

... بحول الله تعالى ...





















Tacfarinas غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 0 والزوار 7)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:39.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا
عمل, سيارات, وظيفة ,العاب, خليج, زواج, جهاز , عقار , voiture , job , موبايل , تحميل , telecharger , download , وظائف , facebook , خيل حصان , جمال , télécharger , muslima , golf , gold , cars , car