أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات


تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 20th April 2010 , 10:45   [1]
الكاتب


.:: كبار الشخصيات ::.

الصورة الرمزية الرميصاء

الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي أمراض الأذن أنواعها وأعراضها وعلاجاتها


 




أمراض الأذن و أنواعها وأعراضها وعلاجاتها





أمراض الأذن أنواعها وأعراضها وعلاجاتها
شهدت الساحة العلمية تطورات عديدة على صعيد معالجة الصمم عند الأطفال والبالغين، ومنها زراعة الأجهزة في القوقعة التي تهدف إلى استبدال الجزء المعطوب في آلية السمع. وعلى الرغم من أن فقدان السمع سيظل يشكل مشكلة إلا أن أعداد المصابين بهسينخفض ما أن تصبح هذه العمليات متوفرة على نطاق واسع. ويصف البروفيسور جيرارد أو دوناجهو، خبير طب الأذن في مركز كوينز الطبي في نوتنجهام، زراعة القوقعة بأنها تطور عظيم. كما أن أخصائيي الأذن والأنف والحنجرة، يعتبرون هذه العمليات من أهم التطورات الحديثة في هذا المجال. فباستطاعة هذه العملية أن تساعد الأشخاص المصابين بالصمم العصبي الناجم عن فشل أجزاء في الأذن الداخلية على تحفيز العصب السمعي.



ويعتبر هذا التحفيز الحلقة الأخيرة في سلسلة العمليات المسؤولة عن السمع كما أنها هي التي تساعد الدماغ على ترجمة الأصوات. ويوضع الجسم المزروع على عمق يقارب 3 سنتيمترات في قناة الأذن، ويتضمن أقطابا لتحفيز العصب مباشرة. وبواسطة هذا الجسم يستطيع الأشخاص المصابون بالصمم الحاد (أي الذين لا يستطيعون سماع الأصوات التي تقل قوتها عن 75-95 ديسيبل) وكذلك الأشخاص المصابون بالصمم الشديد (الذين لا يسمعون الأصوات تحت 95 ديسيبل) والمصابون بالصمم التام. ويقول الخبراء إن تمكين الأطفال من استعادة القدرة على السمع في أبكر وقت ممكن هي مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لتطورهم الذهني.


وأمام الأطفال الذين يعانون من مشاكل في التطور بسبب عدم القدرة على التواصل، فرصة الآن للتطور على غرار الأطفال الذين يتمتعون بحاسة سمع طبيعية، كما باستطاعتهم الذهاب إلى المدارس العادية.


أعراض الصمم


قد يكون فقدان السمع جزئيا أو كاملا، ويمكن أن يحدث في إذن واحدة أو الاثنتين معا.


اما فقدان السمع الناجم عن التقدم في العمر فله أعراض واضحة، حيث تصبح الأصوات ضعيفة وغير واضحة. ولا يستطيع الشخص المصاب بهذا النوع من الصمم سماع أصوات حروف “ف” و”س” و”ز”، وبالتالي تصبح المحادثة صعبة. وهناك أعراض أخرى تشمل الطنين وفقدان التوازن والشعور بالدوار.


وهناك نوعان من الصمم حسب الجزء المعطوب من الأذن. فتحدث الإصابة بالصمم التوصيلي عندما تفشل الأصوات في الوصول إلى الأذن الداخلية، وقد يعود هذا الأمر إلى وجود خلل في طبلة الأذن أو في العظام الثلاثة المتصلة في الأذن الوسطى (العظم المطرقي وعظم السندان العظم الركابي).


وغالبا ما يحدث الصمم التوصيلي نتيجة انسداد الجزء الخارجي من قناة الأذن بسبب مادة شمعية تفرزها الأذن تسمى الصملاخ. ويمكن أن يصاب الأطفال بالصمم التوصيلي نتيجة عدوى في الأذن الوسطى.


اما النوع الثاني من الصمم فهو الصمم العصبي، وفي هذه الحالة يتشتت الصوت بعد وصوله إلى الأذن الداخلية وربما يكون ذلك نتيجة خلل في بنية الأذن الداخلية (غالبا ما يكون خلل خلقي بسبب الوراثة أو بسبب إصابة الأم باليرقان أو بالحصبة الألمانية خلال فترة الحمل). وقد تنشأ الإصابة بالصمم العصبي، نتيجة خلل في العصب السمعي الذي ينقل المعلومات الصوتية إلى الدماغ وقد يتمثل هذا الخلل في ورم حميد يضغط على العصب. ومن الممكن أن تصاب الأذن الداخلية بأضرار بعد التعرض لأصوات عالية أو العقاقير (مثل المضاد الحيوي ستريبتوميسين) والعدوى الفيروسية أو الإصابة بمرض منيرز (فرط السائل في أجراء من الأذن الداخلية) Menieres Disease .


العلاج


يعتبر الصمم التوصيلي حالة قابلة للعلاج، حيث تتم إزالة الصملاخ باستخدام محقنة خاصة، ويمكن معالجة الأذن الصمغية عند الأطفال عن طريق الجراحة لنزح السائل من الأذن الوسطى. وفي حال لم يلتئم غشاء طبلة الأذن من تلقائه، وفي أغلب الأحيان يلتئم، فيمكن ترميمه جراحيا. وأما بالنسبة للصمم العصبي فيتم علاجه في غالب الأحيان باستخدام أجهزة سمعية مساعدة، ذلك لأن بنية الأذن الداخلية حساسة جدا لا تستطيع تحمل عملية جراحية. وتقوم الأجهزة المساعدة بتضخيم الصوت الذي يصل إلى الأذن الداخلية. وقد حققت الأجهزة التي تزرع في القوقعة والتي تتضمن أقطابا تعمل على تحفيز العصب السمعي، نجاحا كبيرا في إعادة القدرة على السمع للأطفال الذين يعانون من صمم تام منذ الولادة.


التهاب قناة الأذن الخارجية


في هذه الحالة ينتفخ جلد قناة الأذن ويصبح لونه أحمر. وغالبا ما يرافق ذلك خروج مادة من الأذن بالإضافة إلى الشعور بألم شديد، ولكن ما لم يسد الصديد قناة الأذن، فلن تتأثر القدرة على السمع.


ومن أسباب التهاب القناة الارتفاع الموضعي في درجة الحرارة نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية (ستافيلوكوكسي).


وقد يتسبب فيروس القوباء بظهور تقرحات ولكن الالتهاب قد ينجم أيضا عن اضطرابات جلدية أشمل مثل الاكزيما أو الالتهاب الجلدي الدهني. ويمكن تشخيص الحالة باستخدام منظار الأذن، كما يمكن تحليل الصديد لتحديد البكتيريا أو الفيروس المسؤول.


وبالنسبة للعلاج، يقوم المختص بتنظيف وتجفيف الأذن. ويمكن أيضا استخدام العقاقير التي تشمل مضادات حيوية على شكل قطرات أذن أو مضادات فطرية أو عقاقير الكورتيكوستيرويد (لمعالجة الالتهاب).


وفي حال كانت الإصابة حادة وكانت قناة الأذن ضيقة، يمكن توصيل العقاقير بوساطة أنبوب خارجي .


التهاب الأذن الوسطى


تشمل أعراض هذه الحالة الشعور المفاجئ بألم في الأذن والصمم والطنين وارتفاع درجة الحرارة، وقد ينز الصديد عبر طبلة الأذن. ويمكن أن تحدث الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، نتيجة عدوى في الجهاز التنفسي العلوي، حيث يمكن أن ينتقل الفيروس أو البكتيريا إلى القناة السمعية التي تربط مؤخر الأنف بالأذن الوسطى.


ويؤدي الالتهاب إلى تضيق أو إغلاق القناة ومن ثم يتجمع السائل الناجم عن الالتهاب، في الأذن الوسطى. ويعتبر الأطفال أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى لأن القناة السمعية عندهم قصيرة.


ويمكن تشخيص الحالة بوساطة منظار الأذن ومن ثم تأكيد الإصابة بالعدوى عن طريق القطالة (المادة التي يتم نزعها من مكان الإصابة بوساطة أداة تسمى القطيلة). ويشمل العلاج استخدام المضادات الحيوية ومسكنات الألم وغالبا ما تكون فعالة. وفي الحالات الشديدة، من الممكن أن يتم ثقب غشاء الطبل من أجل إزالة الصديد.


الأذن الصمغية


يتمثل المؤشر الوحيد للإصابة بالأذن الصمغية في فقدان السمع وقد يتجلى ذلك عند الأطفال من خلال عدم استجابتهم للأصوات. وتنشأ هذه الحالة من تراكم السائل اللزج في الأذن الوسطى التي لا تستطيع تصريفه بسبب انسداد القناة السمعية. وقد يحدث الانسداد بسبب تضخم الزائدة الأنفية. وكنتيجة لذلك، يعمل السائل على إعاقة العظام التي تنقل الاهتزازات (الأصوات) إلى الأذن الداخلية. وقد تنشأ الإصابة بالأذن الصمغية نتيجة الإصابة بالرشح أو بأنواع أخرى من العدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي العلوي، ويقول الخبراء إنها أكثر انتشارا بين الأطفال الذين يعانون من الحساسية .


وفي حال تبين أن الزوائد الانفية المتضخمة هي المسؤول عن الحالة المرضية، من الممكن استئصالها بعملية جراحية.


ومن جهته، لا يؤمن بعض جراحي الأنف والأذن والحنجرة بأن طريقة تقويم عظم الجمجمة أو أية طريقة بديلة أخرى، يمكن أن تعالج هذه الحالة. ويجب أن تتم إزاحة السائل عن طريق ثقب غشاء الطبل حيث يتم إدخال أنبوب خاص في الأذن لتصريف السائل المخاطي عبر القناة السمعية.


ويقول المراقبون إن الإصابة بالأذن الصمغية شائعة عند الأطفال وهناك مخاوف من أن هؤلاء لا يتلقون العلاج في وقت مبكر نظرا لاتباع سياسة “المراقبة الحذرة” لمعرفة ما إذا كانت حالة الطفل المصاب ستتحسن خلال ثلاثة أشهر. وقد أشار مؤخرا الخبير مارك هاجارد من مركز أبحاث السمع في مدينة نوتنجهام البريطانية، إلى أن فقدان السمع الناجم عن الأذن الصمغية يمكن أن يقود إلى مشاكل تعليمية وسلوكية في المرحلة المتقدمة من الطفولة.


وفي مقالة نشرتها مجلة “لانسيت” المتخصصة، قال الخبراء إن الإصابة بالأذن الصمغية قد تنجم عن بروتينات من المعدة تتجمع في الإذن الوسطى بسبب ما يسمى “الارتداد المعدي”. فقد أجرى فريق من الباحثين في جامعة نيوكاسل بقيادة الدكتور أندريا تاسكر اختبارات على التركيب الكيميائي لعينات من سائل الأذن من 54 طفلا، ووجدوا أن 45 عينة (85%) تحتوي على بروتينات المعدة.


طنين الأذن


تتلخص أعراض هذه الحالة في رنين مستمر أو صفير أو صوت هسيس قد يبدو إنه ناشئ من إحدى الاذنين أو كليهما أو الرأس أكثر من كونه ناشئا من أي مصدر خارجي. وقد تسمع هذه الاصوات بشكل مستمر أو بشكل متقطع.


ويعود سبب الطنين إلى تضرر الشعيرات الدقيقة داخل إحدى الأذنين، حيث تقوم هذه الشعيرات بتحفيز العصب السمعي ردا على ما يحدث داخل الأذن وخارجها أيضا.


ويعتبر الطنين الذي قد ينجم عن التعرض المتكرر للأصوات العالية، أحد الأعراض الشائعة لاضطرابات الأذن الأخرى مثل الصمم ومرض “منيرز” وعدوى الأذن الوسطى وتصلب الأذن.


وفي حالات نادرة، قد ينشأ الطنين نتيجة إصابة بالرأس أو نتيجة الإصابة بالانوريسما (تمدد الأوعية الدموية).


وتختلف درجة الإصابة من شخص إلى آخر، فالبعض يعتبر الحالة معوقة جدا في حين أن البعض الآخر يتقبلها بسهولة.
ويذكر أن الباحثين يستخدمون في الوقت الحالي صور مسح الدماغ لتحديد المناطق الدماغية المسؤولة المتورطة في هذه الحالة.



الدوار الموضعي المتناوب الحميد


تتمثل أعراض هذا النوع من اضطراب التوازن في الشعور بدوخة عند تحريك الرأس أو التقلب على السرير، وعادة ما تدوم نوبة الدوار بضع ثوان. ومن المعروف أن آلية التوازن تتألف من ثلاث قنوات على شكل عروة مليئة بالسائل في الأذن الداخلية. ويعتقد الخبراء أن سبب الدوار الموضعي المتناوب الحميد يتمثل في أن كريستالات كربونات الكالسيوم الصغيرة تعلق في القنوات الثلاث مما يؤدي إلى تضرر آلية التوازن. وقد يحدث هذا الأمر نتيجة إصابة بالرأس. ويتم تشخيص هذه الحالة عن طريق تثبيت الرأس في وضعية معينة لمراقبة حدوث الرأرأة (تذبذب المقلتين السريع اللاإرادي). ويمكن أن ينجم هذا المرض أيضا بسبب وجود خلل في الأعصاب المسؤولة عن التوازن







°°•°°•°°°•°°•°°

~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`
•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•
۩ سـبحـان الله وبحمده * عدد خلقه * ورضاء نفسه * وزنة عرشه * ومداد كلماته ۩ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•

~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`



~^~^~^~^~^~^~

الرميصاء غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 11th November 2015 , 18:02   [2]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 65958
عدد المشاركات : 26
بمعدل : 0.04 يوميا
عدد المواضيع : 3
عدد الردود : 23
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : bahrain

افتراضي رد: أمراض الأذن أنواعها وأعراضها وعلاجاتها


 

بارك الله فيك

وزادكم الله علماً وحلماً ونوراً وتنويراً

أضفت ووفيت ووفقت.


الدكتور النائلي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:49.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا