أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات


تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

ابحاث ودراسات لأنساب آل البيت الكرام كل ما يتعلق في الابحاث والدراسات في الانساب وتاريخها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 22nd March 2009 , 10:18   [1]
الكاتب


.:: عضو محظور ::.


الملف الشخصي
 
 
 

Exclusive الديباجيون .


 

محمد الديباج(1)


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
قال السمعاني:.الديباجي: بكسر الدال المهملة وسكون الياء المنقوطة باثنتين من تحتها وفتح الباء المنقوطة بواحدة وفي آخرها الجيم، هذه النسبة إلى شيئين، أحدهما لقب ابن المطرف، واسمه محمد بن (عبد الله) بن عمرو بن عثمان بن عفان، وكان يلقب بالديباج وابنه محمد بن المطرف بن عبد الله الديباجي وكان أبوه يقال له الديباج لحسن وجهه فنسب الابن فنسب الديباجي وهو (أبو) عبد الله محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي ثم الاموي، وهو أخو القاسم بن عبد الله، حدث (2) عن أبيه وعن نافع مولى بن عمر وأبي الزناد روى عنه عبد العزيز بن محمد الدراوردي، وقتله المنصور سنة خمس وأربعين ومائة، وبعث برأسه إلى خراسان.
وجماعة كثيرة من المحدثين والعلماء نسبوا إلى صنعة الديباج وشرائه وبيعه إماهم قد عملوا ذلك، أو أحد من آبائهم
وأجدادهم، منهم أبو الطيب محمد بن جعفر بن محمد بن المهلب الديباجي، سمع يعقوب الدورقي وأبا الاشعث أحمد بن المقدام العجلي وعباد بن الوليد وغيرهم، روى عنه أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي البغدادي وغيره، وكان ثقة.
وعلي بن أحمد بن نوح التستري الديباجي، حدث عن علي بن بكار المجاشعي وأحمد بن ملاعب، روى عنه (محمد بن) إسماعيل الوراق وغيره.
وأبو الحسن أحمد بن محمد بن علي بن الحسن الديباجي، حدث عن أحمد بن عبد الله بن زياد التستري وغيره، روى عنه أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني وأثنى عليه وأبو حفص عمر بن إبراهيم بن أحمد الكتاني وغيرهما.

قال الذهبى فى التاريخ هو محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان أبو عبد الله الأموي العثماني الملقب بالديباج لحسنه. كان سمحاً جواداً سرياً ذا مروءة وسؤدد. روى عن أمه فاطمة ابنة الحسين بن علي وقدم الشام مرات. وهو أخو عبد الله بن حسن والد الأخوين محمد وإبراهيم لأمه.




قال بن حجر:هو محمد بن عبد الله بن عمر و بن عثمان بن عفان الأموي العثماني أبو عبد الله المدني يلقب الديباج لحسنه وهو أخو عبد الله بن الحسن بن الحسن لأمه عن أبيه وأمه فاطمة بنت الحسين بن علي

قال ابن سعيد: وكان أبوه يدعى المطرف لجماله.

وقال الصفدى :وتوفي بمصر سنة ستٍّ وتسعين.

وقال الواقدي: كان محمد الديباج أصغر ولد فاطمة بنت الحسين، وكان أخوته من أمه يرقون عليه ويحبونه، وكان لا يفارقهم، فكان ممن أخذ مع أخوته بني الحسن بن الحسن فضربه المنصور من بين أخوته مائة سوط وسجنه بالهاشمية فمات في حبسه. قال: وكان كثير الحديث عالماً.

قال السخاوى عن والده هوعبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان: أبو محمد، الأموي، سبط ابن عمر ووالد محمد الديباج، ويقال له المطرف من حسنه وملاحته والمطرف مضبوطة بضم الميم وسكون المهملة وفتح الراء ومنهم من فتح الطاء وشدد الراء. يروي عن ابن عباس وابن عمرو رافع بن خديج والحسين بن علي وجماعه كأبي عمرة الأنصاري، وعنه: ابنه محمد وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم والزهري ومحمد بن يوسف وابن أبي لبيبة، وكان شريفاً كبير القدر جواداً، مدحه الفرزدق وموسى، ووثقه النسائي، وابن حبان روى له مسلم وغيره، وذكر في التهذيب. مات بمصر سنة ست وتسعين. قال جميل لبثينة: ما رأيته يخطر على البلاط إلا أخذتني الغيرة عليك وأنت بخبائك، وله يقول الفرزدق:

نمى الفاروق، أمك وابن أروى ... أباك، فأنت منصدع النهار

هما قمرا السماء، وأنت نجم ... به بالليل يدلج كل سار

وقال بن حزم: وعبد الله هذا: أمه حفصة بنت عبد الله بن عمر بن الخطاب

وروى العقيقي، يحيى بن الحسين الحسيني قصة زواج عبد الله بن عمرو بن عثمان من فاطمة بنت الحسين رضى الله عنهم قال: كان الحسن بن الحسن خطب إلى عمه الحسين بن علي؛ فقال الحسين: يا ابن أخي قد انتظرت هذه منك، اختر: إما فاطمة، وإما سكينة؛ فاختار الحسن فاطمة، فزوجه، فولدت فاطمة للحسن ابن الحسن: عبد الله بن الحسن وحسناً وإبراهيم وزينب وأم كلثوم، فكانت زينب بنت الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عند الوليد بن عبد الملك بن مروان وهو خليفة، وكانت أم كلثوم عند محمد بن علي بن الحسين بن علي، فتوفيت عنده وليس لها ولد.

قال العقيقي: فلما حضرت الحسن بن الحسن الوفاة، قال لفاطمة بنت الحسين: إنك امرأة مرغوب فيك، فكأني بعبد الله بن عمرو بن عثمان إذا خرج بجنازتي، وقد جاء على فرس مرجلاً جمته لابساً حلية يسير في جانب الناس يتعرض لك، فأنكحي من شئت سواه، فإني لا داع ولا رائي من الدنيا هما غيرك. قالت له فاطمة: أنت آمن من ذلك وغلظته الإيمان من العتق والصدقة، لأنكحته.

ومات الحسن بن الحسن، وخرج بجنازته، فوافى عبد الله بن عمرو بن عثمان، في الحال التي وصف، وكان يقال لعبد الله بن عثمان: المطرف، من حسنه؛ فنظر إلى فاطمة حاسرة تضرب وجهها، فأرسل إليها: إن لنا في وجهك حاجة فارفقي!! به فاسترخت يداها، وعرف ذلك فيها وحمرة وجهها؛ فلما رحلت أرسل إليها يخطبها؛ فقالت: كيف بيميني التي حلفت بها؟ فأرسل إليها: لك مكان كل يمين من مملوك مملوكان، ومكان كل شيء شيئان؛ فوضعها من يمينها، فنكحته، فولدت له محمد الديباج بن عبد الله بن عمرو بن عثمان، وله عقب، والقاسم بن عبد الله، ولا عقب للقاسم، ورقية بنت عبد الله.وذكر هذه القصة نشوان الحميرى فى الحور العين وإن كان فى النفس منها شىء. والله أعلم.
وفصل الزبيري عقبه فقال:
ولد محمد الأصغر، الذي يقال له " الديباج " : عبد الله الأكبر، والقاسم الأكبر؛ ورجاء، وعبد العزيز؛ وخالداً؛ ورقية الكبرى، لأم كلثوم بنت إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله، ولأم بعقوب بنت إسماعيل بن طلحة بن عبيد الله، وللبابة بنت عبد الله بن عباس، ولزرعة بنت مشرح؛ ورقية الصغرى، لحفصة بنت عمران بن إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله، ولأسماء بنت سلمة بن عمر بن أبي سلمة بن عبد الأسود؛ وعبد الله الأصغر، لأم ولد؛ والقاسم الأصغر؛ وحفصة؛ وعائشة، درجت، لأم ولد؛ وفاطمة، لأم ولد.
تزوج رقية بنت محمد الكبرى: محمد بن هشام بن عبد الملك بن مروان؛ فتوفيت عنده، ولم تلد له.
وتزوج رقية الصغرى بنت محمد: إبراهيم بن عبد الله بن حسن بن علي بن أبي طالب؛ فقتل عنها قبل أن يدخل بها؛ فخلف عليها محمد بن إبراهيم بن علي بن عبيد الله بن عباس؛ فتوفيت عنده في نفاس.
. انتهى من نسب قريش

ولمحمد الديباج رضى الله عنه رواية. قال فى تخريج أحاديث الهداية عن مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أُمِّهِ فَاطِمَةَ بِنْتِ حُسَيْنٍ أَنَّ رَجُلًا شَهِدَ عِنْدَ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَلَى رُؤْيَةِ هِلَالِ رَمَضَانَ ، فَصَامَ ، وَأَحْسَبُهُ قَالَ : وَأَمَرَ النَّاسَ أَنْ يَصُومُوا ، وَقَالَ : أَصُومُ يَوْمًا مِنْ شَعْبَانَ ، أَحَبُّ إلَيَّ مِنْ أَنْ أُفْطِرَ يَوْمًا مِنْ رَمَضَانَ انْتَهَى

و كذا حديث" إن الله يحب معالي الأمور و أشرافها و يكره سفسافها " .



قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 168 :

رواه الطبراني رقم ( 2894 ) و ابن عدي ( 114 / 1 ) و القضاعي ( 89 / 2 ) عن خالد بن إلياس عن محمد بن عبد الله بن عمر بن عثمان عن فاطمة بنت الحسين عن حسين بن علي مرفوعا . و رواه الخطيب البغدادي في " تلخيص المتشابه في الرسم " ( 8 / 1 ) من هذا الوجه .

قال بن حبان: قتله أبو جعفر المنصور سنة خمس وأربعين ومائة وبعث برأسه إلى خراسان .
وذكر ابن حزم عقبه فى جمهرته قائلا ما نصه:فولد عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان : مطرف الأكبر ؛ ومحمد الأكبر ؛ ومحمد الأصغر بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان ، وهو المعروف بالديباج ، قتله " أبو جعفر " المنصور ، والقاسم بن عبد الله ، وأمهما فاطمة بنت الحسين ابن علي بن أبي طالب . فولد محمد الديباج ، وهو الأصغر : عبد العزيز ؛ وخالد ، وله عقب ؛ ورقية الكبرى أمهم أم كلثوم بنت إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله ؛ وعبيد الله ؛ وعبد الله ؛ وعثمان ؛ والقاسم ، لأم ولد ؛ ورقية الصغرى : أمها حفصة بنت عمران بن إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله . تزوج رقية الكبرى محمد بن هشام بن عبد الملك بن مروان ، وتزوج رقية الصغرى إبراهيم ابن عبد الله بن الحسن " بن الحسن " بن علي بن أبي طالب ، فقتل قبل أن يدخل بها ؛ فحلف عليها محمد بن إبراهيم الإمام بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس .

آل الديباجي بجيزان
تنتمي أسرة آل الديباجي بمنطقة جازان من حيث النسب إلى أمير المؤمنين الخليفة الراشد ذي النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه، إذ كان الديباج لقب لأحد أحفاده وهو محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان الابن الأصغر لعبد الله ولقب بالديباج لحسن وجهه، وقد أنجب هذا الحفيد أربعة أبناء هم عبد الله الأكبر وعبد الله الأصغر والقاسم الأكبر والقاسم الأصغر وكلهم أطلق عليه الديباجي هم ومن جاء بعدهم من الأبناء والأحفاد إلى أن استقر لقبا لكل من انتسب إلى محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان( أنظر: الأنساب للسمعاني:(5/390)، واللباب، والجمهرة لابن حزم).
وهذا البيت من البيوت القرشية العالية في المجد والسؤدد إذ ينتمون إلى قبيلة قريش إحدى القبائل العريقة في النسب، وكان لهم زعامتهم أيام الخلافة الأموية، وبعد سقوطها بقي بعض أبنائها في ظل الدولة العباسية، وانتشر الأكثرون في أنحاء الجزيرة العربية وبلاد الشام والمغرب العربي واستقر جزء منهم وهم بيوتنا بجنوب الجزيرة العربية بالمخلاف السليماني( منطقة جازان).


وترجع مساكن هذه الأسرة بمنطقة جازان قديما إلى بلدة الحجرين وأبي عريش إذ كان لهم بهاتين البلدتين مدارسهم الفقهية وحلقهم العلمية في تدريس الفقه الشافعي أصولاً وفروعاً، وقد دانت لهم ببلدة الحجرين أراض زراعية واسعة، وكانت تعرف إلى عهد قريب ببلد آل الديباجي، وقد بيع جزء كبير منها في منتصف القرن الرابع عشرالهجري وبقي البعض منها إلى يومنا هذا ومازال هناك مواثيق وحجج على كم هائل من تلك البلاد والأودية(مقابلة مع الوالد محمد بن محسن الديباجي من أهالي بلدة الحجرين رحمه الله. وقد حدثني والدي وسيدي الشيخ محسن بن إبراهيم الديباجي أن عميه بمدينة أبي عريش كانا يأتيان إلى جدي ببلدة ضمد يعرضان عليه الذهاب معهم إلى الحجرين لبيع بعض الأراضي التي آلت إليهم بالميراث فيمتنع من الذهاب معهم، فكانوا إذا عادوا مروا عليه وأعطوه نصيبه مما باعوه). أما الآن فقد انتشروا في عدد من مدن وقرى منطقة جازان كأبي عريش، والقويعية، والبديع والقرفي، وحاكمة أبي عريش، وضمد، والحجرين، والجديين، والخبراية جهة العارضة.
وقد برزت هذه الأسرة كواحدة من الأسر العلمية التي كان لها حضورها العلمي في القرون المبكرة الأولى، فهي واحدة من الأسر التي أنجبتها المدرسة الشافعية بالمخلاف السليماني، إذ كانت لهم مكانتهم العلمية في القضاء والتدريس والإفتاء ببلدتي الحجرين وأبي عريش فقد تتلمذ عدد من أبنائها على رموز الفقه الشافعي بالمخلاف، كما كانت وجهة عدد من أعلام هذه الأسرة لطلب العلم هي مدينة زبيد بتهامة اليمن إذ كانت مركزاً من مراكز الفقه الشافعي في الجزيرة العربية كما كانت وجهة عدد من الأسر العلمية بالمخلاف كآل النمازي والحكمي والأسدي وغيرهم، وقد تتلمذ بعض علماء هذه الأسرة على العلامة المحدث يحي بن أبي بكر العامري الذي كان مقيما بشرجة حرض ويعود إليه الفضل في عناية أهل المخلاف السليماني في القرن التاسع الهجري ومابعده بالحديث وعلومه، كما هاجر بعض أعلام هذه الأسرة إلى الحرمين الشريفين للحج والإلتقاء بأعلام الفقه الشافعي كالإمام السخاوي وغيره كما سيأتي.
وتعد هذه الأسرة من الأسر التي أحيت الفقه الشافعي وعلوم السنة بالمخلاف، فقد كانت المدرسة الشافعية قد انتشرت أسفل وادي صبياء من قرية الباحر وأمتد زخمها إلى أبي عريش جنوبا وبيش شمالا ماعدا بعض الجهات ،وكانت أسرة آل شافع هي من أسس هذه المدرسة ثم نشطت عبر انضمام عدد من الأسر العلمية إليها كأسرة آل الحكمي وآل الديباجي وغيرهما (انظر: التاريخ الأدبي لمنطقة جازان:(1/214).
وقد عد الأستاذ الدكتور عبد الله أبوداهش في كتابه: "أهل تهامه" أسرة آل الديباجي من الأسر التي كانت من منارات العلم في بلدان المخلاف السليماني إذ قال بعد تعداد عدد من البلدان العلمية بالمخلاف السليماني:" وفي ظلال هذه المدن الفكرية السابقة عرف عدد من الأسر العلمية العريقة التي أسهم أبناؤها في بناء الحياة الفكرية ببلادهم، وكانوا منارات علم في بلدان المخلاف السليماني، حيث اتصفت جهودهم بالحركة الفكرية النشطة في التأليف والنتاج الفكري، ولعل من أشهر تلك الأسر العلمية: أسرة آل شافع، وآل النعمي، وآل جلي، وآل الديباجي بصبياء، وآل ابن عمر، وآل النعمان، وآل البهكلي، وآل الحكمي، وآل الأسدي، والحوازمة، والقضاة، وآل المعافا..." . وقال أيضا:" وكانت أسرة آل الديباجي
من الأسر العلمية المعروفة بالمخلاف السليماني، إذ عرف رجال من علمائها بمقامهم العلمي بمدينة أبي عريش في النصف الأول من القرن العاشر الهجري" . كما وصفها الأستاذ الأديب حجاب بن يحي الحازمي في كتابه نبذة عن التعليم في تهامة وعسير بقوله:" أسرة آل الديباجي وهي أسرة علمية عريقة كانت مساكنهم بأبي عريش قبل القرن الحادي عشر، حيث تذكر الكتب التي ترجمت لعلماء هذه الأسرة قبل القرن الحادي عشر أن مولد ومنشأ أولئك العلماء بأبي عريش" ، وقال عنهم الدكتور المؤرخ غيثان بن جريس:"من أسر المخلاف السليماني التي طار صيتها العلمي في البلاد التهامية والسروية وبخاصة خلال القرنين التاسع والعاشر الهجريين، ومن أبرز علمائهما في تلك الفترة، والذين عُرفوا بالصلاح والتقوى والمكانة العلمية المتميزة مما أهلهم للجوس للإفتاء والتدريس العالم الشهير فخر الدين صديق بن موسى بن أحمد الديباجي (862- 941هـ): وكان يلي منصب الإفتاء بأبي عريش". ووصفهم ابن النعمان الضمدي في كتابه العقيق اليماني بأنهم:" لاينقطع العلم عن بيتهم" ، وأنهم في زمانه أي القرن الحادي عشر" يسكنون قرية الحجرين"، وكانوا حينها:" لاينقطع محلهم عن الفتوى والقضاء". وفي قول ابن النعمان السابق إشارة إلى تتابع أعلام هذه الأسرة على العناية بالعلم والفقه، وأنه وإن كانت كتب التاريخ والتراجم لم تنقل إلا بعضا من أعلامهم إلا أن في قوله إشارة إلى كثرة المعتنين منهم بهذا الجانب العلمي والمعرفي قبل القرنين العاشر والحادي عشر الهجريين.
وقد نقلت كتب التاريخ والتراجم بعضا من أعلام هذه الأسرة ونذكر منهم بحسب ماتيسر من المصادر والمراجع:

1- محمد بن محمد بن ابي بكر بن علي بن ابي بكر بن علي بن عبد السلام ابن ابراهيم بن اسماعيل بن سليمان بن محمد عيسى بن الوليد بن عبد الله ابن خلف بن عبد الله بن احمد بن خالد بن محمد الديباج بن عبد الله بن عمرو ابن عثمان بن عفان العثماني الديباحي ابن المهدوي ولد في ربيع الاول سنة 661 وسمع من النجيب وابن علاق وغيرهما فعنده عن المعين الجمعة للنسائي وعن ابن علاق وابن عزون وابن النحاس سداسيات الرازي مات في تاسع شوال سنة 727

2-ومحمد بن علي بن أحمد بن ثابت بن محمد بن أحمد بن سعيد ابن محمد بن العلاء بن محمد بن جعفر بن القاسم بن خالد بن محمد الديباج ابن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية أبو الحسين بن أبي الحسن العثماني الأموي كان شيخا بهيا حسن الهيئة قد رأيته ولم أسمع منه شيئا ولكنه أجاز لي مسموعاته وإجازاته سنة خمس وخمسمائة سئل الشريف العثماني عن مولده فقال في العشر الأول من رجب سنة سبع وعشرين وأربعمائة بمصر وقال مرة سنة ست وولد أبوه الشريف أبو الحسن في سنة خمس وأربعمائة سمع منه أخي أبو الحسين وغيره أحاديث بالإجازة له من أبي موسى عيسى بن أبي عيسى الهاشمي في جمادى الآخرة سنة تسع وخمسمائة .

3-وعبد الله بن الحسن بن أحمد بن عبد الله بن الحسن بن هبة الله بن محمد بن يحيى بن نوفل بن عبد الله بن محمد الديباج بن عبد الله المطرف بن عمرو بن عثمان بن عفان أبو محمد الديباجي

وذلك كما جاء فى تاريخ دمشق لابن عساكر.

4- وأبو القاسم عبد الله بن يحيى بن عيسى بن محمد بن يحيى بن عبد الله بن عبد العزيز بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان العثماني كان بجرجان روى عن الحسن بن عبد الله العسكري وغيره روى عنه أبو نصر الإسماعيلي .كما جاء في تاريخ جرجان للجرجاني .

5-

والمنتسب إلى الديباج من أولاد عثمان بن عفان رضي الله عنه أبو علي الحسن بن أحمد بن عبد الله بن الحسن بن هبة الله بن محمد بن يحيى بن نوفل بن عبد الله بن محمد الديباج بن عبد الله المطرف بن عمرو بن عثمان بن عفان الديباجي العثماني، كان جوالا في الآفاق، حدث بمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبالاسكندرية وبساحل الشام بمدينة بيروت وغيرها من البلاد، عن أبي

الطيب طاهر بن عبد الله الطبري وأبي محمد الحسن بن علي الجوهري، سمع منه أبو القاسم هبة الله بن عبد الوارث الشيرازي وأبو الفتيان عمر بن عبد الكريم الرؤاسي وغيرهما، وكانت وفاته في حدود سنة سبعين وأربعمائة إن شاء الله.قاله السمعاني في الانساب وذكر ايضا

6-أبو عبد الله محمد بن أحمد بن يحيى (بن حي) المقدسي العثماني الديباجي إمام فاضل ورع كثير العبادة، من أهل نابلس - بلدة من بلاد فلسطين، تفقه بالشام على الفقيه نصر بن إبراهيم المقدسي، وسمع منه الحديث ومن أبي عيسى مكتوم بن أبي ذر الهروي وأبي عبد الله الحسين بن علي الطبري وغيرهم، روى لنا عنه أبو الحسن (بدر بن الحسين) الحلواني بحلوان وأبو زكريا يحيى بن عبد الملك المكي بأصبهان وغيرهما، وتوفي في صفر سنة سبع وعشرين وخمسمائة ببغداد، وهو من أولاد الديباج.


7-الفقيه العلامة موسى بن أحمد بن يوسف الديباجي الذي كانت له حلقة علمية بمدينة أبي عريش أخذ عنه بها عدد من الطلبة منهم ولده الفقيه العلامة صديق الديباجي الآتية ترجمته، وقد درس بتلك الحلقة أمهات كتب الشافعية ككتاب جمع الجوامع وغيره (أنظر: الضوء اللامع للسخاوي:(3/321).
8- الفقيه العلامة فخر الدين صديق بن موسى بن أحمد بن يوسف بن محمد بن حسن الديباجي، مولده بمدينة أبي عريش في آخر سنة 862هـ، ونشأ بها وتتلمذ على يد أبيه الفقيه موسى بن أحمد الديباجي ، وأخذ عن الفقيه صديق بن محمد الحكمي المعروف بالوزيقي في الفقه الشافعي، كما أخذ عن مفتي اليمن الفقيه الشهاب أحمد المزجد، وقرأ الروضة في الفقه الشافعي على الفقيه الفخر أبي بكر بن ظهيرة، وأخذ في الحديث عن المحدث العلامة يحي بن أبي بكر العامري صاحب المؤلفات الشهيرة، كما أخذ عن الإمام العلامة السخاوي بمكة المكرمة، وقال عنه في كتابه الضوء اللامع في تراجم رجال القرن التاسع:" وحج غير مرة أولها في سنة 858هـ ولقيني سنة 892هـ وبعد ذلك في سنة897هـ" ، وكانت له حلقة علمية بمدينة أبي عريش وغيرها وقرأ عليه فيها عدد من الطلبة . وقال عنه ابن النعمان الضمدي:" كان من أهل التقوى والديانة، بلغ رتبة الفتوى بأبي عريش" ، وقال عنه أيضا:" وكان عالما زاهدا مباركا... نفع الله به العلماء والصالحين من عباده" ، كما وصفه القاضي إسماعيل الأكوع في كتابه هجر العلم ومعاقله بالفقه والعلم، وجعله ضمن أعلام مدينة أبي عريش . توفي رحمه الله بمدينة أبي عريش سنة 941هـ (انظر: هجر العلم:(3/1424).
9- الفقيه العلامة القاضي محمد بن صديق بن موسى الديباجي، تولى قضاء بلدة الحجرين من أعمال وادي صبيا، وكان مرجعا في الفقه الشافعي، قال عنه ابن النعمان الضمدي:" وكان ورعا عدلا في الأحكام، شافعي المذهب، كريما صاحب منازل وإطعام للطعام، مباركا صالحا رحمه الله تعالى" . وكانت وفاته في شهر محرم سنة 1046هـ .
10- الفقيه العلامة القاضي الهادي بن صديق بن موسى الديباجي، تولى قضاء الحجرين أيضا، وعرف بقوته وصلابته في الدين، قال عنه ابن النعمان الضمدي:" كان فقيها عدلا في الأحكام، صليبا في أمر الله تعالى" . وكانت وفاته رحمه الله ببلدة الحجرين التي استقر بها وأسرته سنة 1066هـ .
11- ممن نسب آل الديباجي بمنطقة جازان إلى أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه المؤرخ النسابة محمد بن حيدر القبي النعمي صاحب كتاب الجواهر اللطاف، وذلك في رسالته الوجيزة "سبك الذهب في أنساب العرب".


والله أعلم





جمع وترتيب/ احمد الشامى


___________


تاريخ الإسلام/الذهبي


التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة/السخاوي


الحور العين/نشوان الحميري


نصب الراية في تخريج أحاديث الهداية


لسان الميزان/ابن حجر العسقلاني


الوافي بالوفيات/الصفدي


جمهرة أنساب العرب/ابن حزم


الثقات/محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي
تاريخ دمشق
محمد الديباجي/مجالس بني الحكم








التعديل الأخير تم بواسطة الشريف أحمد الشامى الديباجي ; 4th January 2010 الساعة 15:32 .
الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 22nd March 2009 , 21:22   [2]
الكاتب


.:: عضو نشيط ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 
 

Urgent رد: محمد الديباج(1)


 

اخي الكريم الشيخ احمد هل تقصد ان محمد الديباج

هو صاحب الترجمة المذكورة؟و هل وقفتم على نسب

ال العناني متصلا به؟


فؤاد طرابلسي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 22nd March 2009 , 21:59   [3]
الكاتب


.:: عضو محظور ::.


الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا أخى الاستاذ فؤاد على مرورك الكريم
وأقول:ما لدى من مخطوطات تثبت أن نسب آل العنانى ينتهى نسبهم إلى محمد الديباج بن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله عنهم اجمعين
أما صاحب الترجمة أعلاه هو محمد الديباج بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان رضى الله عنهم اجمعين.
والسؤال الان هل محمد بن عبد الله بن عمربن الخطاب يلقب بالديباج أيضا .
أم حدث تصحيف وغلط فى المخطوطات
فكتبت عبد الله بن عمر
بدلا من عبد الله بن عمرو.
الله أعلم


الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 22nd March 2009 , 23:03   [4]
الكاتب


.:: كبار الشخصيات ::.

الصورة الرمزية الرميصاء

الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 






شـكــ وبارك الله فيكم ـــرا لكم ...
أكرمكم الله بكل خير شيخنا
وجزاكم الله الفردوس الأعلى
وادكم الله علما وتعليما ونورا وتنويرا
ونفعنا بما علمكم وفضلكم به علينا




نفع الله بكم
ورزقنى وأياكم الاخلاص فى القول والعمل



موفق بإذن الله ... لك مني التحية .





°°•°°•°°°•°°•°°

~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`
•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•
۩ سـبحـان الله وبحمده * عدد خلقه * ورضاء نفسه * وزنة عرشه * ومداد كلماته ۩ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•

~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`



~^~^~^~^~^~^~

الرميصاء غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 23rd March 2009 , 01:33   [5]
الكاتب


.:: عضو نشيط ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 

موضوعكم في غاية الافادة و الدقة و قد يكون ما ذكرتم صحيحا

لا سيما و انك اثبت من طريق اخر وجود نسبة عمرية من الامهات

و سؤالي لجنابكم هل المخطوطات المحفوظة ورد فيها النسب العناني

متصلا ام هو منقطع ارجو الافادة؟


فؤاد طرابلسي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 23rd March 2009 , 01:56   [6]
الكاتب


.:: عضو نشيط ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 

اخي الشيخ احمد سلمه الله ارجو حذف موضوعي الموقعون على شجرة السبسبي

لاني اريد تعديله و دمت لنا


فؤاد طرابلسي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 23rd March 2009 , 03:37   [7]
الكاتب


.:: عضو محظور ::.


الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 

قلت وثمة ما يؤكد الإيهام الذى حدث وهو ان المخطوطات تذكر
أن أم محمد الديباج بن عبد الله بن عمر بن الخطاب
هى فاطمة بنت الحسين رضى الله عنهما.

ومعلوم ان فاطمة بنت الحسين رضى الله عنهما هى
أم محمد الديباج من عبد الله المطرف بن عمرو بن عثمان
كما فى المبحث أعلاه

أما أم محمد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب فلم أقف عليها غير أنى ما أعلمه أن عبد الله بن عمر قد تزوج صفية بنت أبى عبيدة .
وزينب بنت عثمان بن مظعون ولعله لم يدخل بالأخيرة والله اعلم
ملحوظة
المخطوطات ما زالت تحت التحقيق اخى الاستاذ فؤاد

الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 23rd March 2009 , 10:25   [8]
الكاتب


.:: عضو نشيط ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 

بارك الله بكم اخي الشيخ احمد الشامي وفقه الله


لكني ارجو من جنابك ان يتسع صدره لسؤال العبد


الفقير

الاخ الكريم كنت اعتقد ان نسب ال العناني منقطعا

و اليوم انت فتحت بابا جديدا وفقك الله سؤالي بسيط

هل يملك ال العناني نسبا مسلسلا ام هو منقطع

نعم او لا لا اريد منكم اكثر


فؤاد طرابلسي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 23rd March 2009 , 10:36   [9]
الكاتب


.:: عضو محظور ::.


الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 

نعم
لكن هل تعتقد أن كل من يملك نسب مسلسل فهو متصل؟


الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 23rd March 2009 , 16:20   [10]
الكاتب


.:: عضو نشيط ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(1)


 

شكرا لك اخي الكريم

كلا اخي الكريم النسب المسلسل ليس متصلا دائما كما تفضلت


فقد ياتي مسلسلا و ظاهره الاتصال لكن الخبير الناقد يعلم مواضع


الانقطاع و الثغرات و يقوم بتحقيقه


بورك فيك


فؤاد طرابلسي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 26th March 2009 , 00:53   [11]
الكاتب


.:: عضو محظور ::.


الملف الشخصي
 
 
 

Exclusive محمد الديباج(2)


 

محمد الديباج(2)
من أولاد جعفر الصادق محمد الديباج خرج بمكة أيام المأمون، وبايع له أهل لحجاز بالخلافة، وحمله المعتصم لما حج وجاء به إلى المأمون فعفا عنه، ومات سنة ثلاث ومائتين بجرجان.
(سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي
).
وقال البيهقى: خرج محمد الديباج بالحجاز داعياً إلى نفسه، وخرج علي الحارض بالبصرة في سنة إحدى مائتين وقالب بإمامة محمد الديباج بن جعفر الصادق.
وقال أيضا:
قلت ومن ألقاب محمد بن جعفر الصادق ( (المأمون) .
قال فى الفخري في أنساب الطالبيين
الديباجية و الاسحاقية ربما ينسبون إلى التعريف أو اللقب، فيقال: الديباجية والمؤتمنية، وربما ينسبون إلى الاسم فيقال: بنو محمد الديباج والإسحاقية.
قال فى لباب الأنساب والألقاب والأعقاب العقب من ولد محمد بن جعفر الصادق رضي الله عنه في علي الحارض ابن محمد، والقاسم بن محمد، الحسين بن محمد.
قال في كتاب نهاية الأعقاب: ما ادعى أحد أنه من ولد الحسين بن محمد بن جعفر الصادق رضي الله عنه ولم يعرف له عقب.
وأما القاسم بن محمد، فمن ولده يحيى بن القاسم بنو الشبيه وولده بمصر، وعبد الله بن القاسم وولده يعرفون ببني طيارة. وعلي بن محمد بن القاسم يعرف ولده ببني الخوارزمي بمصر.
فهؤلاء ولد القاسم بن محمد المأمون بن الصادق رضي الله عنه.
وذكر البيهقى أيضا: العقب من محمد الديباج ابن جعفر الصادق رضي الله عنه: في علي بن محمد الحارض، والقاسم بن محمد.
قال الشيخ شرف الدين صاحب كتاب نهاية الأعقاب: أما الحسين بن محمد الديباج، فما رأينا أحداً من عقبه، ووجدت في كتب الأنساب والمشجرات للحسين بن محمد الحارض عقباً. ومن أولاده محمد بن الحسين بن علي بن الحسين الأصغر ابن محمد الديباج، فأما الحسين الأكبر فلا عقب له.
وقيل: لمحمد الديباج علي الحارض، والقاسم، والحسين الأكبر، والحسين الأصغر، وموسى، وإسحاق، وعبد الله، ويحيى، وجعفر، وإسماعيل.
والعقب من القاسم بن محمد الديباج: يحيى، ومحمد، وأحمد، وعلي، والحسن، وعبد الله.
والعقب من يحيى بن القاسم بن محمد الديباج: محمد بن يحيى.
والعقب من علي الحارض: في الحسين، وعلي بن علي، والحسن بن علي، وجعفر، وإسحاق، ومحمد. ولادة الحسين بن علي الحارض بن محمد الديباج بالمدينة، وموته ببغداد وقبره بها.
والعقب من الحسين بن علي الحارض بن محمد الديباج بن جعفر الصادق: جعفر بن الحسين، وأبو طاهر أحمد بن الحسين، وأبو طالب حمزة بن الحسين، وعبد الله بن الحسين، ومحمد بن الحسين جور.
ورزق الله لمحمد بن الحسين بن علي بن محمد الديباج أحد عشر ابناً أسامي جميعهم جعفر، والحسن بن الحسين.
أم جعفر أم ولد. وولد جعفر ببغداد، ثم انتقل إلى الجبل، ثم اختار المقام بهمدان ويقال له: الطواف.
والعقب من جعفر بن الحسين بن علي الحارض بن محمد الديباج في الحسين بن جعفر بن محمد بن الحسين وله عقب، وعلي بن جعفر وله عقب، وأبو عبد الله محمد بن جعفر بن الحسين بن علي الحارض كانت أمه أم ولد. وولد الحسين بن جعفر بهمدان ثم انتقل إلى قزوين.
والعقب من الحسين بن جعفر بن الحسين بن علي الحارض بن محمد الديباج بن جعفر الصادق بن محمد الباقر رضي الله عنهما: أحمد أبو علي خرج إلى بلخ، وأبو الحسن علي، وأبو علي الحسين، وعبد الله أبو القاسم. وقيل: جعفر الحسن أبو محمد الملقب بالدين عقبه بما وراء النهر وهوسم وقزوين.
والعقب من الحسين بن الحسين بن جعفر بن الحسين بن علي الحارض بن محمد الديباج: أبو طاهر أحمد.
والعقب منه: أبو زيد، وأبو الحسين، وأبو طاهر أحمد، وأبو الحسن علي.
.وقال المروزى:بيت محمد الديباج أبن جعفر الصادق عليه السلام
منهم: بنو الخارص، وهو علي بن محمد الديباج. و بنور الجور، وهو محمد بن الحسين بن علي الخارص. والمحسنية، وهم بنو المحسن ابن الحسين ابن علي الخارص.
ومنهم الطاووسية، وهم بنو علي طاووس ابن محمد بن المحسن هذا.
وبنو الاطروش، وهو أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي الخارص.
ومنهم بنو الاشم، وهو أبو طالب بن المحسن بن محمد الاطروش.
ومنهم بنو الشعراني الأعمى، وهو جعفر بن الحسين بن علي الخارص.
ومنهم: بنو الديز، وهو الحسن بن الحسين الطواف ابن جعفر الشعراني.
ومنهم: بنو الشيخ، وهو القاسم بن محمد الديباج.
ومنهم: بنو الشبيه، وهو يحيى بن القاسم الشيخ.
وبنو العروس وبنو الخوارزمي، وهم بنو علي بن القاسم الشيخ.
وبنو طاووس، وهو عبد الله به القاسم الشيح.
ومنهم: بنو طيارة، وهو محمد بن عبد الله طاووس.
وكذاك ابنه أبو القاسم عبد الله يعرف بالطيارة.

والله اعلم
وسطره الفقير إلى عفو ربه القدير
أحمد الشامى

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف أحمد الشامى الديباجي ; 26th March 2009 الساعة 02:04 .
الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 26th March 2009 , 02:23   [12]
الكاتب


.:: كبار الشخصيات ::.


الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(2)


 

جزاك الله خيرا
شيخنا الفاضل
جهد طيب
احسن الله اليك

وائل الشريف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 26th March 2009 , 03:21   [13]
الكاتب


.:: كبار الشخصيات ::.

الصورة الرمزية الرميصاء

الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(2)


 



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني التحية .

أحسنتم شيخنا أحسن الله اليكم

موفق بإذن الله ...



°°•°°•°°°•°°•°°

~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`
•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•
۩ سـبحـان الله وبحمده * عدد خلقه * ورضاء نفسه * وزنة عرشه * ومداد كلماته ۩ •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.• •*´¨`*•.¸¸.•*´¨`*•.¸¸.•

~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`~`



~^~^~^~^~^~^~

الرميصاء غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 27th March 2009 , 03:00   [14]
الكاتب


.:: عضو محظور ::.


الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(2)


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخى الحبيب وائل
واختى ام وليد على مرورك الكريم


الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 27th March 2009 , 17:19   [15]
الكاتب


.:: عضو محظور ::.


الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: محمد الديباج(2)


 

أعقاب محمد الديباج
محمد الديباج الملقب ب(المأمون) فله من الأبناء المعقبين. ثلاثة: علي المعروف ب(الحارض) خرج مع ابن عمه زيد النار بالبصرة. والقاسم الشيخ. والحسين الأكبر.
أما علي الحارض، فهو أكثرهم عقبا، وعقبه من رجلين: الحسين بقم والحسن عقبه قليل.
أما الحسين فله من المعقبين ستة: محمد أبو جعفر الجوف.
قال البخاري: و لهذا اللقب تأويل وهو أنه كان يسكن البراري ويطوف في الصحاري خوفا من السلطان، فشبه لاجل يسكنه في المفازة بالوحش وحمار الوحش لما يقال له بالفارسية كور فعرب جور.
ويقال انه كان مولعا بالصيد، فلكثرة اصطياده وفي الصحاري قيل له الجور. وعلي أبو الحسن بقم، وجعفر أبو عبد الله الأكبر الشعراني، والمحسن عقبه بقم يعرفون ب(المحسنية) وبحمد أبو طالب عقبه في بشيراز، وقيل: أنهم انقرضوا. والحسن أبو القاسم ولده بقزوين.
أما محمد الجور، فله من الأبناء عشرة اسم كلهم جعفر وتختلف كناهم، ولأكثرهم عقب.
وبنيسابور من عقب أبي عبد الله جعفر: السيد الأديب العالم الفاضل الشاعر أبو البركات علي بن الحسين بن علي بن جعفر بن محمد الجور، وأمه أفطسية، وفيهم كثرة بنيسابور.
وأما علي بن الحسين بن علي الحارض، فعقبه الصحيح من رجل واحد، هو محمد أبو جعفر الاطروش. وقيل: له ابنان آخران هما: موسى، والمحسن أبو طالب الأسمر. والصحيح أنهما ابنا أبي جعفر الاطروش. ولأبي جعفر الاطروش أولاد بقم وقزوين ومرو.
ومنهم بمرو أبو علي أحمد الازوارقاني ابن محمد بن عزيز بن الحسين بن محمد الاطروش. وأم أحمد نقرية وهي فاطمة بنت علي بن الحسن بن جعفر الكذاب. وأبو علي أحمد الذي ذكرناه أول من دخل مرو وفيهم قيل.
وأقول: رأيت من هذه القبيلة السيد الفاضل النسابة أبو طالب إسماعيل أبن الحسين بن محمد بن الحسين بن أحمد الازوارقاني، وهو شاب زكي حسن السيرة مرضي الطريقة صادق اللهجة.
وأما جعفر الشعراني ابن الحسين بن علي الحارض، فحله من المعقبين ثلاثة: علي الأعمى، عقبه ببغداد والشام. ومحمد الجمال ببغداد، بها عقبه. والحسين الطواف بالري، له عقب في بلدان شتى.
منهم: نقباء سمرقند أبو القاسم محمود بن محمد بن ناصر الأمير بسمرقند ابن الداعي الأمير بسمرقند ابن محمد بن أحمد بن الحسن الدين ابن الحسين الطواف الذي ذكرناه.
قيل: إن الحسين الطواف عاش مائة وخمسين سنة وقيل: إن الذي عاش مائة وخمسين سنة ابنه الحسن الدين بالري.
وأما المحسن بن الحسين بن علي الحارض، فله عقب قليل بقم.
ومنهم: أبو محمد المعروف ب(طاووس) الحسن بن علي الطاووس ابن جعفر ابن المحسن المذكور. ووقع عقبه إلى دمشق وفيهم قلة.
وأما أحمد والمحسن، فلهما عقب قليل.
قد ذكرنا نسب الحسن بن علي الحارض.
وأما الحسن بن علي بن الحارض، فله ابنان: محمد أبو جعفر الافوه الجامعي. وعلي أبو الحسن يعرف ب(أخي البصرى) ولعلي هذا ابن اسمه محمد يقال: هو أبو جعفر الجامعي وفيهم قلة.
فقد فرغنا من نسب ولد على الحارض.
وأما القاسم الشيخ ابن محمد الديباج، فله من المعقبين أربعة: عبد الله، وعلي الخوارزمي، ويحيى الشبيه برسول (. وأحمد الأمير مات بخراسان وعقبه بالري، والكثرة في عقب عبد الله وعلي.
أما عبد الله، فله ابنان معقبان: محمد أبو الحسن طيان. والقاسم أبو محمد الأعرج، ولهما أعقاب بمصر يعرفون ب (بني الطيان).
أما علي الخوارزمي، فعقبه من رجل واحد هو محمد، وعقب محمد من رجل واحد اسمه علي، وعقب علي من رجلين: محمد، وعقيل. و لعقيل عقب فليل. و لمحمد عقب من رجل واحد هو علي البكر آبادي، وهي محلة بجرجان.
وقيل: لمحمد هذا البن اخز اسمه علي أيضا، وكان أميرا بجرجان ولا عقب له.
أما علي البكر آبادي، فله عقب بكرمان وطبس.
منعهم: النقيب بكرمان أبو هاشم تميم بن أبي طالب زيد بن علي البكر آبادي. وابنه أبو البشائر هاشم نقيب بكرمان، أيضا وفيهم كثرة.
فهذا نسبه القاسم الشيخ ابن محمد الديباج.
أما الحسين الأكبر بن محمد الديباج، فعقبه من رجل واحد اسمه علي. ولعلي هذا ابن واحد اسمه الحسين، وللحسين ابن واحد اسمه محمد. ولمحمد رجلان: المطهر باصفهان، فمن ولد المطهر النقيب بيزد أبو المعالي علي بن المطهر، وله اخوة أعقبوا وفيهم قلة.

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف أحمد الشامى الديباجي ; 2nd December 2009 الساعة 19:02 .
الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:50.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا