أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات


تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 9th June 2017 , 17:00   [1]
الكاتب


.:: الادارة ::.

الصورة الرمزية ادارة الاتحاد

الملف الشخصي
 
 
 

Icon24 رحلة البحث عن الانساب


 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

طالعت في صحيفة عكاظ المقال التالي لطالب عربي في امريكا يرى ان المسلمين يبحثون عن انسابهم بهدف الاستعلاء فقط :


ينظر الإنسان إلى أدوات التقنية والتطور، وقد عبثت بها بعض المجتمعات العربية فيتحسر على ما آلت إليه، والأعجب، ظن تلك المجتمعات أفضليتها وتفوقها العرقي والثقافي على غيرها، حيث يدعي بعضهم أن الله سخر لها الغرب الكافر ليبدع ويخترع ويتفوق من أجل عيون أحباب الله المسلمين، إنها ثقافة الذي «لا يدري، ولا يدري أنه لا يدري».
إن تقدم وسائل الاتصالات والتقنية قد يدفع كثيرا من أبناء بعض المجتمعات العربية والإسلامية، إلى البحث والتنقيب للتفاخر بالأحساب والأنساب، فيفاجأ المرء بين الحين والآخر، أن بعضا من أصدقائه ومعارفه وأقاربه، قاموا بتغيير ألقابهم بإضافة أسماء تنسبهم إلى قبيلة فلان أو فخذ علان، وبما أن لا ضابط واضح لهذه الأمور، وحتى يختم الأمر بخاتمة أجمل، فيا حبذا أن يكون الانتساب إلى آل البيت.
في الدول الغربية يوجد ما يسمى بعلم «الجينولوجي» وهو علم يتوصل به اليوم كثير من الناس، خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى معرفة أصولهم العرقية بصورة اختيارية بحتة. هذا العمل تقوم به مراكز متخصصة يقع أحدها في العاصمة واشنطن.
الذي يهم من الأمر، أن بعض الأمريكيين يتحرون عن أصولهم العرقية، حرصا منهم على تطبيق المزيد من العدالة بين العرقيات المختلفة التي يتكون منها المجتمع الأمريكي، وحتى يضمن مجتمعهم إعطاء فرص متكافئة ومتساوية لجميع الناس في الوظائف والمقاعد الدراسية في الجامعات.
أرايتم الفرق أيها الإخوة بين الثقافتين في استخدام التقنيات الحديثة في الأمر نفسه؟. إنه الفرق بين مجتمع يبحث فيه بعض الناس عن الأنساب والأصول العرقية، لتكريس المزيد من ثقافة الاستعلاء والنظرة الفوقية، التي قد تفرز الظلم الفئوي، ومحاباة أحدهم وتهميش الآخر، وبين مجتمع يستخدم الفكرة نفسها لضمان تطبيق العدالة الاجتماعية.
هيثم حسن أسطى - طالب دكتوراه في القانون / أمريكا

ادارة الاتحاد متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:07.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا