أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات


تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12th December 2013 , 23:59   [1]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي أنساب ذرية سيدنا العباس بن عبدالمطلب رضوان الله عليه ,


 

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

{رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ}
{إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً}


شَـرَفـــــــــاً بَني العَبّاسِ، إنّ أبَاكُمُ عَـمُّ النّبيّ، وَعِيـصُهُ المُتَـفَرّعُ
إنّ الفَضِيلَةَ للّذي اسْـــــــتَسقَى بهِ
عُمَرٌ، وَشُفّعَ، إذْ غَدا يُستَشفَعُ
وَأرَى الخِـلاَفَـةَ، وَهيَ أعظَمُ رُتبَةٍ،
حَـقّـــــاً لَكُمْ، وَوِرَاثَةً مَا تُنزَعُ
أعْطاكُمُوهــــــــا الله عَنْ عِلْمٍ بِكُمْ،
والله يُعْـطي مَنْ يَشَـاءُ وَيَمْنَـعُ
منْ ذَا يُسَاجِـلُكمْ، وَحَوْضُ مُحَمّـــدٍ
بِسِقَايَةِ العَبّاسِ فيكُمْ يَشــــــفَعُ



ولد العباس بن عبد المطلب


فولد عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد:
  • عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد،
  • به كان يكنى؛ وكان رديف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين رمى جمرة العقبة، وحفظ عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم-، شهد غسل رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؛ ومات بطاعون عمواس زمن عمر بن الخطاب. ولم يترك ولداً إلا أم كلثوم، تزوجها الحسن بن علي بن أبي طالب، كان أبا عذرها؛ ثم فارقها؛ فتزوجها بعده أبو موسى عبد الله بن قيس الأشعري؛ فولدت له موسى؛ ثم خلف عليها عمران ابن طلحة بن عبيد الله، حين مات عنها أبو موسى.
  • عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد،
  • ويكنى أبا العباس، ولد في الشعب قبل خروج بني هاشم منه، وذلك قبل الهجرة بثلاث سنين. ودعا له رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؛ فقال: "اللهم! أعطه الحكمة، وعلمه التأويل!" ورأى جبريل - عليه السلام؛ وقال - صلى الله عليه وسلم-: "لعسى ألا يموت حتى يؤتى علماً ويذهب بصره!" وكان يأذن له مع المهاجرين ويسأله. وكان، إذا رآه مقبلاً، قال: " أتاكم فتى الكهول: له لسان سؤول، وقلب عقول!" وقال له أبوه العباس: " إني أرى هذا الرجل - يعني عمر - قد أدناك وأكرمك؛ فاحفظ عني ثلاثاً: لا يجربن عليك كذباً، ولا تفشين له سراً، ولا تغتابن عنده أحداً!" وقال مجاهد: كان عبد الله بن عباس أمدهم قامة، وأعظمهم جفنة، وأوسعهم علماً. وتوفى ابن عباس في سنة 68، وهو ابن إحدى وسبعين سنة. (وقال ابن أبي الزناد): كانت بين حسان بن ثابت شاعر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبين بعض الناس منازعة عند عثمان بن عفان؛ فقضى عثمان على حسان؛ فجاء حسان إلى عبد الله بن عباس؛ فشكا ذلك إليه؛ فقال له ابن عباس: "الحق حقك؛ ولكن أخطأت حجتك. انطلق معي!" فخرج به حتى دخلا على عثمان؛ فاحتج له ابن عباس حتى تبين عثمان الحق؛ فقضى به لحسان بن ثابت؛ فخرج آخذاً بيد ابن عباس حتى دخلا المسجد؛ فجعل حسان بن ثابت ينشد الحلق، ويقول:

إذا ما ابن عباس بدا لك وجـهـه
رأيت له في كل مجمعة فضـلا
إذا قال لم يترك مـقـالاً لـقـائل
بمنتظمات لا ترى بينها فـصـلاً
كفى وشفى ما في النفوس فلم يدع
لذي إربة في القول جدا ولا هزلا
وذكر ابن أبي الزناد، عن موسى بن عقبة، عن القاسم بن محمد، أنه قال: "ما رأيت في مجلس ابن عباس باطلاً قط!"
  • عبيدالله بن عباس،
  • كان أصغر سناً من عبد الله بسنة؛ وقد رأى النبي - صلى الله عليه وسلم - وكان سخياً، جواداً. قال بعض أهل العلم: كان عبد الله يوسعهم علماً، وكان عبيد الله يوسعهم طعاماً. واستعمله علي بن أبي طالب على اليمن، وأمره؛ فحج بالناس سنة 36 وسنة 37. ومات عبيد الله بالمدينة.
  • عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد،
  • ليس له عقب، استشهد بسمرقند، كان خرج مع سعيد ابن عثمان زمن معاوية؛ ومر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يلعب، فحمله.
  • معبد بن العباسمات بإفريقية شهيداُ.
  • أم حبيب بنت العباس،
  • تزوجت الأسود بن سفيان بن عبد الأسد ابن هلال بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم، وولدت له رزقاً، وعبد الله.
أمهم:
أم الفضل، واسمها لبابة، بنت الحارث بن حزن بن بجير ابن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر.
  • الحارث بن العباس أمه من هذيل.
  • كثير بن العباس، كان فقيهاً فاضلاً، لا عقب له.
  • تمام ابن العباس، كان من أشد الناس بطشاً.
وأمهما: أم ولد. ليس
لتمام عقب، وكان امرأ صدق.
  • آمنة بنت العباس، لأم ولد؛ ولدت الفضل الشاعر ابن عباس بن عتبة ابن أبي لهب.
  • صفية بنت العباس، لأم ولد، ولدت محمد بن عبد الله بن أبي مسروح، من بني سعد بن بكر.
فهؤلاء ولد العباس بن عبد المطلب لصلبه.

فولد الفضل بن العباس:

أم كلثوم بنت الفضل؛
أمها: أم سلمة بنت محمية بن جزء الزبيدي؛
وأمها: جويرية بنت الحويرث بن العنبس ابن أهبان بن حذافة بن جمح.
ولدت أم كلثوم بنت الفضل لحسن بن علي ابن أبي طالب: محمداً، وجعفراً، وحمزة، وفاطمة، درجوا؛ ثم فارقها؛
فتزوجها أبو موسى الأشعري؛ فولدت له موسى؛ ومات عنها، وجعل لها من ماله شيئاً؛
فتزوجها عمران بن طلحة؛ ففارقها؛
فرجعت إلى دار أبي موسى؛ فماتت؛ فدفنت بظهر الكوفة.

ولد عبد الله بن العباس

وولد عبد الله بن العباس:
علي بن عبد الله، وكنيته: أبو محمد؛
ولد ليلة قتل علي بن أبي طالب، في شهر رمضان سنة 40؛ فسمي باسمه، وكان أصغر ولد عبد الله سناً؛ وكان أجمل قرشي وأوسمه؛ وتوفي سنة 118؛ والبقية من ولد عبد الله بن العباس في ولده؛

والعباس بن عبد الله،
كان أكبر ولده، وبه كان يكنى؛ وكان يقال له "الأعنق"؛ وكان من أجمل ولده؛ وقد روي عنه؛ ولا عقب له؛
ومحمد بن عبد الله؛/ وعبيد الله؛ /والفضل؛ /وعبد الرحمن؛/ ولبابة؛
وأمهم: زرعة بنت مشرح بن معدي كرب بن وليعة بن شرحبيل بن معاوية بن حجر القود بن الحارث الولادة بن عمر بن معاوية بن الحارث بن معاوية بن ثور بن مرتع بن معاوية بن ثور، وهو كندي؛
ومشرح بن معدي كرب أحد الملوك الأربعة، وهم إخوة: مخوس، وجمد، ومشرح، وأبضعة؛ وأسماء بنت عبد الله، وأمها: أم ولد.

كانت لبابة بنت عبد الله عند علي بن عبد الله بن جعفر، فولدت له؛
ثم خلف عليها إسماعيل بن طلحة بن عبيد الله؛ فولدت له يعقوب؛ ثم فارقها؛ فتزوجها محمد بن عبد الله بن العباس.
وكانت أسماء بنت عبد الله عند عبد الله بن عبيد الله بن العباس؛ فولدت له حسناً وحسيناً.

وولد علي بن عبد الله بن العباس:

محمد بن علي أبا الخلائف؛
وأمه: العالية بنت عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب،
وأمها: عاثية بنت عبد الله، وهو عبد الحجر، ابن عبد المدان بن الديان، من بني الحارث بن كعب؛

وداوود بن علي؛ وعيسى بن علي، لام ولد؛

وسليمان بن علي؛ وصالح بن علي، وهما لأم ولد؛ وأحمد؛ وبشراً؛ ومبشراً، لا عقب لهم؛
وإسماعيل؛ وعبد الصمد، وهم جميعاً لأم ولد؛
وعبد الله الأكبر، لا عقب له، وأمه: أم أبيها بنت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب؛
عبد الله بن على، لا عقب له، وأمه: من بني الحريش؛ وعبد الملك بن علي؛ وعثمان؛ وعبد الرحمن؛ و عبد الله الأصغر السفاح، الذي خرج بالشأم؛ و يحي؛ وإسحاق؛ و يعقوب؛ وعبد العزيز؛ وإسماعيل الأصغر؛ وعبد الله الأوسط، وهو الأحنف، لا عقب له؛ وهم لأمهات أولاد شتى؛

وأميمة؛ ولبابة؛ وبريهة الكبرى؛ و بريهة الصغرى؛ ووفاطمة بنت علي؛ وأم عيسى الكبرى؛ وأم عيسى الصغرى؛ ميمونة؛ وأم علي والغالية، بنات علي،
لأمهات أولاد شتى؛
وأم حبيب بنت علي،/ وأمها: أم أبيها بنت عبد الله ابن جعفر بن أبي طالب.
كانت أم عيسى الصغرى بنت علي عند عبد الله بن الحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن العباس؛ فلم تلد له شيئاً؛ وهلك عنها؛ فورثته مع عصبته.
وكانت أميمة بنت علي عند يحيى بن جعفر بن تمام بن العباس بن عبد المطلب؛ فلم تلد له شيئا.
وكانت لبابة بنت علي عند عبيد الله بن قثم بن العباس بن عبيد الله بن العباس؛ فولدت له محمدا، درج، و بريهة؛ فتزوج بريهة بنت عبيد الله بن قثم جعفر بن أبي جعفر المنصور أمير المؤمنين، وهو جعفر الأصغر، الذي يدعى ابن الكردية.
وأما سائر بنات علي، فلم يتزوجن. وكانت فاطمة بنت علي أسنهن وأفضلهن وأجزلهن؛ وكان إخوتها أبو العباس وأبو جعفر وغيرهما يكرمونها ويعظمونها و يبجلونها لحزمها وعقلها ورأيها.

فولد محمد بن علي:
أبا العباس عبد الله بن محمد أمير المؤمنين؛
وأمه: ريطة بنت عبيد الله بن عبد الله، كان يقال له عبد الحجر، ابن عبد المدان بن الديان ابن قطن بن زياد بن الحارث بن مالك بن ربيعة بن كعب بن الحارث بن كعب ابن عمرو بن علة بن جلد؛
كانت، قبل أن يتزوجها محمد، عند عبد الله بن عبد الملك بن مروان؛
ويحيى بن محمد؛ والعالية،أمهما: أم الحكم بنت عبد الله ابن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب (وعبد الله بن الحارث الذي يقال له "ببة")؛
وإبراهيم الإمام، لأم ولد؛
وموسى بن محمد، مات في حياة أبيه، لأم ولد؛
وعبد الله أبا جعفر أمير المؤمنين، لأم ولد؛
والعباس بن محمد، لأم ولد؛
ولبابة بنت محمد، لأم ولد؛ كانت لبابة بنت جعفر عند سليمان، وهلكت، ولم تلد له.

وولد العباس بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، وكان يسمى "الأعنق"
عبد الله بن عباس،
وأمه: مريم بنت عباد بن مسعود بن خالد بن مالك بن ربعي ابن سلمى بن جندل بن نهشل بن دارم؛
وعون بن عباس بن عبد الله،
وأمه: حبيبة بنت الزبير بن العوام؛
ومحمد بن عباس؛ وقريبة؛ أمهما: جعدة بنت الأشعث بن قيس الكندي، وأمها كندية.
وليس للعباس بن عبد الله بقية، ولا لأحد من ولد عبد الله بن عباس عقب، غير علي بن عبد الله بن عباس؛ فإن في ولده الخلافة والعدد.

وولد عبيد الله بن عباس:
عبد المطلب؛ ومحمداً، و به كان يكنى؛ وميمونة، وأمهما: القرعة بنت قطن بن الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة:
والعباس بن عبيد الله؛ والعالية، أمهما: عائشة بنت عبد الله بن عبد المدان بن الديان؛
وعبد الله بن عبيد الله؛ وعبد الرحمن بن عبيد الله، أمهما: أم حكيم بنت قارظ بن خالد من بني الحارث بن عبد مناة ابن كنانة؛
وجعفرا؛ وعمرة؛ وأم العباس، لأمهات أولاد شتى؛
ولبابة بنت عبيد الله؛ وأم محمد بنت عبيد الله، أمهما: عمرة بنت عريف بن كلال بن حمير.

ولدت ميمونة لأبي سعيد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام: محمداً، وسعداً، وهلك عنها؛
فتزوجها نافع بن جبير بن مطعم بن عدي؛ فولدت له علياً. وكان نافع بن جبير بن مطعم، إذا رأى ابنه علياً، قال: "هذا ابن السقايتين!" يعني زمزم سقاية عبد المطلب، وسقاية جده عدى بن نوفل، وهي بين الصفا والمروة؛ ولها يقول بعض الشعراء، يمدح عدي بن نوفل:
وما النيل يأتي بالسفين يكفـه
بأجود سيباً من عدي بن نوفل
وأنبطت بين المشعرين سقاية

لحجاج بيت الله أفضل منهل

ثم خلف على ميمونة بن نافع أبو السنابل بن عبد الله بن عامر؛ فلم تلد له.
وأما العالية، فولدت لعبيد الله بن عبد الله بن العباس محمداً؛ وولدت لعثمان بن عبيد الله بن حميد بن زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى: عبد الله بن عثمان.
وأما لبابة بنت عبيد الله ؛ فإنها كانت عند عباس بن علي بن أبي طالب؛ فولدت له عبيد الله؛ فقتل عنها مع حسين بن علي؛
فتزوجها الوليد بن عتبة بن أبي سفيان، وهو يومئذ وال على المدينة ومكة؛ فولدت له القاسم بن الوليد بن عتبة بن أبي سفيان؛ وهلك عنها؛
فتزوجها زيد بن حسن بن علي بن أبي طالب؛ فولدت له نفيسة بنت زيد ابن حسن؛ تزوجت نفيسة الوليد بن عبد الملك بن مروان، وهو خليفة؛ ففارقها.
وأما عمرة بنت عبيد الله، فتزوجها شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاصي؛ فولدت له محمداً، وشعيب بن شعيب،
وعابدة الحسناء؛ كانت عند حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب؛ ولها يقول الحسين بن عبد الله زوجها:

أعابد حييتم على النأي عـابـدا
سقاك الإله المسبلات الرواعدا
أعابد ما شمس النهار إذا بـدت

بأحسن مما بين عينيك عابـداً
وهل أنت إلا دمية فى كنـيسةٍ

يبيت لها البطريق بالليل ساجداً

فولد عباس بن عبيد الله بن عباس:
سليمان؛ وقثم؛ وعبيدة؛ وأم محمد، لأمهات أولاد شتى. كانت أم محمد عند إبراهيم بن عبد الله بن معبد؛ فولدت له محمداً، و داوود، ابني إبراهيم و لقثم بن عباس يقول ابن المولى، وكان قثم عاملاً على اليمامة:

عتقت من حلي ومن رحلتي
يا ناق إن أدنيتني من قثـم

وأتاه أعرابي، وهو باليمامة؛ فأنشده:


يا قثم الخير جزيت الجنة
اُكس بنياتي وأمهـنـه
أقسم بالله لتفـعـلنـه
فقال "أبر الله يمينك".
وابنه: عبيد الله بن قثم، كان والياً على مكة واليمامة.
وولد عبد الله بن عبيد الله بن العباس حسناً؛ وحسيناً، أمهما: أسماء بنت عبد الله بن العباس، وأمها: أم ولد. فولد حسن بن عبد الله:
أسماء بنت حسن، أمها: ابنة الفضل الشاعر بن عباس بن عتبة بن أبي لهب؛ وأسماء بنت حسن، كانت تسكن المدينة؛ وهي التي رفعت السواد على المنارة زمن محمد بن عبد الله بن حسن؛ فكان ذلك كسراً للمبيضة حين دخل عيسى بن موسى المدينة.

وولد حسين بن عبد الله بن عبيد الله:
عبد الله بن حسين، أمه: أم ولد؛ وكان حسين يسكن المدينة؛ وكان يروى عنه الحديث؛ وكان يقول شيئاً من الشعر؛ قال في عابدة بنت شعيب الشعر الذي كتبنا؛ و بسبب عابدة رد على ولد عمرو ابن العاص أموالهم. وقال عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، يعاتب حسين بن عبد الله، وكان له صديقاً:

إن ابن عمك وابن أمك
معلم شاكي السـلاح
من لا يزال يســوؤه
بالغيب أن يلحاك لاح
وقال حسين بن عبد الله:
أبرق لمن يخشـى وأر
عد غير قومك بالسلاح

ومما يروى لحسين في شبابه:
لا عيش إلا بمالك بن أبـي ال
سمح فلا تلحنـي ولا تـلـم
أبيض كالسيف أو كما يلمع ال

بارق في حالك من الظـلـم
يصيب من لذة الـكـريم ولا

يجهل حق الإسلام والحـرم

وقد انقرض عقب عبد الله بن عبيد الله العباس؛ فلم يبق منهم أحد. وقد روى عبد الله بن عبيد الله عن عمه عبد الله بن عباس؛ وروى حسين بن عبد الله بن عبيد الله عن أبيه وغيره؛ وروى عن العباس بن عبيد الله بن العباس أيضاً الحديث؛ وله بقية عقب ببغداد.

وولد معبد بن العباس بن عبد المطلب:
عبد الله، قد روى عنه؛
وأم محمد بنت معبد، كانت تحت عبيد الله بن عبد الله بن العباس؛ وأمها: أم جميل بنت السائب بن الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة ابن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة؛
وآبية بنت معبد، أمها: أمة إفريقية قدمت بها، فأمرها علي بن أبي طالب أن يقروا بها؛ تزوجها يريم بن أبي شعثاء، وهو معدي كرب، ابن أبرهه بن الصباح أحد ملوك حمير، فولدت له النضر بن يريم؛ كان النضر سيداً من سادات أهل الشأم وزوجه خاله عبد الله بن معبد ابن العباس بنته لبابة بنت عبد الله، وهي لأم ولد.

فولد عبد الله بن معبد:
عباس بن عبد الله بن معبد الأكبر، وأم أبيها بنت عبد الله؛ ومعبد بن عبد الله؛ وعبد الله بن عبد الله، أمهم: أم محمد بنت عبيد الله بن عباس بن عبد المطلب؛
وعباساً الأصغر كان على مكة أميراً؛ وعباساً الأوسط؛ وإبراهيم؛ وعبد الله بن عبد الله؛ ولبابة، وهم لأمهات أولاد شتى؛ ومحمد بن عبد الله، لا بقية له، وأمه: جمرة بنت عبد الله بن نوفل ابن الحارث بن عبد المطلب.
فولد عباس الأكبر بن عبد الله: محمد بن عباس، أمه: أم أبيها بنت محمد بن علي بن أبي طالب.
فولد محمد بن العباس: العباس بن محمد؛ ومحمد بن محمد؛ وعبد الله، أمهم: نفيسة بنت عبد الله بن الفضل بن العباس بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب.
فهؤلاء ولد معبد بن العباس.

وولد تمام بن العباس بن عبد المطلب:
جعفر بن تمام؛ وعباساً؛ وقثم، وأمهم من بني هلال.
فولد جعفر بن تمام: يحيى، وكان آخر بني تمام؛ هلك في زمن أبي جعفر؛ فورثه بنو علي بن عبد الله بن العباس، ووهبوا حقوقهم لعبد الصمد بن علي؛ وأمه: أم ولد.
هؤلاء ولد تمام بن العباس.

وولد كثير بن العباس بن عبد المطلب:
يحيى بن كثير، أمه: أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب، وأمها: أم ولد؛ انقرض كثير ابن العباس

وولد عبد الرحمن بن العباس بن عبد المطلب:
عبد الرحمن بن عبد الرحمن، أمه: أم أيوب بنت ميمون بن عامر بن الحضرمي. وقد انقرض ولد عبد الرحمن ابن العباس.

وولد الحارث بن العباس بن عبد المطلب:
عبد الله؛ والزبير؛ والحارث بن الحارث؛ وأمهم: فاطمة بنت جنيدة بن عوف بن عبد شمس بن عمرو بن عائش بن ظرب بن الحارث بن فهر.
فولد عبد الله بن الحارث: عباساً؛ والزبير؛ وفاطمة؛ أمهم: أم ولد؛ والسري بن عبد الله، ولي اليمامة لأبي جعفر؛ والمطلب؛ والحارث؛ وأم أبيها، تزوجت محمد بن صفوان بن عبيد الله بن صفوان؛ ثم خلف عليها إبراهيم بن أفلح، من ولد حويطب؛ وأمهم: جمال بنت النعمان، من بني النجار.
وولد الزبير بن الحارث: بن العباس بن عبد المطلب: الحارث؛ والفضل؛ والعباس؛ وميمونة، ولدت لعبد الواحد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير؛ وأمهم: أم العباس بنت عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب.
الزبير بن العباس بن عبد الله ولي السند؛ أمه: أم ولد.
هؤلاء بنو الحارث بن العباس بن عبد المطلب.

المرجع: كتاب نسب قريش - لأبي عبد الله المصعب بن عبد الله بن المصعب الزبيري (156-236 هـ ) - الطبعة الثالثة - دار المعارف - القاهرة - جمهورية مصر العربية

اسلام الغربى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 13th December 2013 , 00:03   [2]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: أنساب ذرية سيدنا العباس بن عبدالمطلب رضوان الله عليه ,


 

موطن العباسيين ونشأتهم

الحجاز هو الموطن الأم وموئل العباسيون الأول ، وهم ذرية الصحابي الجليل ساقي الحرمين أبو الفضل العباس ذو الرأي عم النبي صلى الله عليه وسلم وصنوا أبيه بن عبد المطلب بن هاشم القرشي ،

وكان العباس رضي الله عنه قد أعقب عشرة من الأبناء هم :
الفضل ( رِدْفُ ) رسول الله عليه السلام ، وهو أكبر ولد أبيه وبه كان يكنى ، وهو أحد من تولَّى غسل النبي صلى الله عليه وسلم في وفاته ، وقد أستشهد في معركة اليرموك في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ،

وأبو العباس عبد الله حبر الأمة وترجمان القرآن ولُد بالشعب أثناء حصار المشركين لبني هاشم وذلك قبل الهجرة بثلاث سنين ومات بالطائف ، وكان قد ولي البصرة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب في خلافته ،
وعبيد الله الجواد وهو أحد أجواد العرب المعدودين في الاسلام ، وقد ولي اليمن لعلي رضي الله عنه
وقُثم ( الشبيه ) وقد كان أكثر الناس شبهاً بالنبي عليه الصلاة والسلام ، وكان ممن تولى غسل النبي صلى الله عليه وسلم أيضاً ، وهو أخر الناس عهد برسول الله صلى اله عليه وسلم وقد ولي المدينة لعلي كذلك وأستشهد في فتح سمرقند زمن معاوية وقبره معروف هناك ،
ومعبد ويكنى بأبي العباس ، وقد ولي مكة المكرمة في خلافة علي كذلك وأستشهد في بعض فتوح إفريقية في خلافة عثمان رضي الله عنه ،
وعبد الرحمن أستشهد في إفريقية مع أخيه معبد ،
وجميع هؤلاء لأُمَّ الفضل الهلالية وهي أول إمرأة تدخل الاسلام بعد أم المؤمنين خديجة رضي الله عنهما ،

والحارث ، وعون ، وكثير ويكنى بأبي تمام ، وأمه حميرية يقال لها سبأ وكان فقيهاً فاضلاً ،
وتمام وهو أصغر ولد أبيه ، وأمه سبأ أم كثير أيضاً .

وقد أعقب العباس رضي الله عنه ذرية عظيمة منتشر في أنحاء المعمورة ، وقد بلغ عدد ذريته رضي الله عنه في أواخر القرن الثاني زمن خلافة أمير المؤمنين الخليفة عبد الله المأمون رضي الله عنه (33000 )ثلاثة وثلاثون ألف ،

وذريته في زماننا هذا تقدر بالملايين ، والكثرة والعدد في ولد حبر الأمة وترجمان القرآن عبدالله بن العباس رضي الله عنهما والخلفاء العباسيين من ذريته .

وقد تولى العباسيون الخلافة الإسلامية منذ سنة : ( 132 هـ ) حتى ( 922 هـ ) أي قرابة الثمانية قرون وتعتبر مدة خلافة الأسرة العباسية ، أطول مدة حكمت فيها أسرة واحدة في تاريخ الإسلام لهذا كان التاريخ العباسي جزء عظيم من تاريخ المسلمين ، تمثلت فيه أعظم الإنجازات الحضارية للأمة في كل مناحي العلم والتقدم والمعرفة وبلغت فيه الدولة الإسلامية والمسلمين من الهيبة والسطوة مبلغاً كان وما زال مصدر اعتزاز كل مسلم حيث طأطأ لهم فيه ملوك وأباطرة دول الشرك في الشرق والغرب .

وقد صنف المؤرخين آلاف الكتب ومازالوا عن ذلك العصر الذهبي الزاهر في شتى مفرداته ، بل ومازال بعض مفردات ذلك العصر سواء السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو الفكرية ، تشكل مدار أبحاث عالية وجدل على أعلى المستويات الفكرية في عصرنا هذا في جميع المراكز العلمية في العالم

ويكفى أبناء وأحفاد هذه الدوحة العريقة شرفاً
أن ينتموا إلى أولئك
العظماء الأماجد ،باني الحضارة الإسلامية العظيمة ،
وأن يفخروا بأنهم أحفاد عبد الله حبر الأمة وترجمان القرآن ،
والمنصور ، والرشيد ، والمأمون ، والمعتصم

رضوان الله عليهم أجمعين ،


والأهم من ذلك أن يحذوا حذوهم ويتشبهوا بهم في الصلاح والتقوى
وأن يكونوا القدوة لأنفسهم ولغيرهم بكل ما من شأنه الخير لدينهم ولأمتهم وولاة أمورهم .

أسباب انتشار العباسيين في العالم :
لقد كان انتشار العباسيين في أرجاء العالم الإسلامي ناتج عن ما تكفلت به الأسرة من دور تاريخي حملت به لواء قيادة الأمة الإسلامية لعدة قرون مما أفرزعنه تلك الحركة الهائلةفي تنقلات الأسرة من موطنها الأصلي(الحجاز) إلى أن ملأ أبنائها أرجاء المعمورة وخاصة العالم الإسلامي بأقطاره المختلفة الذي كان يخضع لملكهم لعدة قرون .

فما من غرابة أن يتوطن الفرد أو الأسرة من بني العباس ، وأن يقيموا في أي بقعة من ملك آبائهم وضمن حدود دولتهم من أقصى بلاد المغرب على الحدود الفرنسية وإلى ما وراء النهر بالمشرق وحتى حدود الصين ، فضلاً عن أن العديد من رجال البيت العباسي تولى الإمرة للعديد من الأمصار الإسلامية ابان الخلافة العباسية وجعل الكثير منهم تلك الأمصار دار مقام له ولبنيه من بعده ،

وأما من كان منهم خارج حدود الدولة الإسلامية فذلك بسبب انتهاج الكثير من أبناء الأسرة حذو جدهم الصحابي الجليل عبد الله ابن العباس رضي الله عنهما واجتهادهم في نشر الدين الإسلامي الحنيف هم وتلاميذهم وبذلك فقد كونوا في العديد من الدول الكثير من البيوتات والقبائل ، وهي معروفة في زماننا هذا .

يضاف إلى ذلك انه منذ سقوط بغداد وتعطيل الخلافة الأول سنة: (656هـ)والذي كان بسبب اجتياح الوثنيين المغول لعاصمة الخلافة الاسلامية بغداد آنذاك أُضطر العديد من أبناء الأسرة العباسية التي كانت تقيم بالعاصمة إلى الخروج لعدة بلدان أخرى داخل وخارج أراضي الخلافة ، وقد استطاع عدد من أولئك الأمراء الذين رحلوا من بغداد أن يؤسسوا العديد من الممالك والإمارات العباسية في الكثير من الأقطار الاسلامية ،

وكان من نتاج ذلك أن أقام أفراد تلك البيوتات في البلدان التي حكموها وتوطن بها من بعدهم أبنائهم وأحفادهم ، وبقوا بها حتى بعد زوال تلك الممالك والامارات وأصبحوا في زماننا هذا يعدون من أهل تلك البلاد .


اسلام الغربى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 13th December 2013 , 00:07   [3]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: أنساب ذرية سيدنا العباس بن عبدالمطلب رضوان الله عليه ,


 

أمهات أبناء عبد المطلب بن هاشم


قال ابن هشام :
فولد عبدُ المطلب بن هاشم عشرةَ نفر، وست نسوة :
العباس، وحمزة وعبد الله ، وأبا طالب -واسمه عبد مناف- والزبير ، والحارث ، وحَجْلا ، والمقوم ، وضِراراً ، وأبا لهب - واسمه عبد العُزَّى -
وصفية، وأم حكيم البيضاء ، وعاتكة ، وأمَيْمة ، وأرْوَى، وَبرَّة.


فأمُّ العباس وضرار :
نُكَيْلةُ بنت جَناب بن كُليب بن مالك بن عمرو بن عامر- بن زيد مناة بن عامر- وهو الضَّحْيان - بن سعد بن الخزرج بن تَيْم اللات بن النَّمِر بن قاسط بن هِنْب بن أفْصَى بن جَديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار.
ويقال : أفصى بن دُعْمِيِّ بن جديلة.

وأم حمزة والمقوَّم وحَجْل - وكان يلقب بالغَيْداق، لكثرة خيره وسعة ماله ، وصفية :
هالة بنت وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لويّ.

وأم عبدِ الله ، وأبي طالب ، والزبير، وجميع النساء غير صفية :
فاطمةُ بنت عَمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يَقَظة بن مُرة بن كعب بن لُؤيّ بن غالب بن فِهْر بن مالك بن النَّضْر.

وأمها :
صخرةُ بنت عَبْد بن عِمران بن مخزوم بن يَقَظة بن مُرة بن كعب بن لؤيّ بن غالب ابن فِهر بن مالك بن النَّضْر.

وأم صخرة :
تَخْمر بنت عبد بن قُصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤيّ بن غالب بن فِهر بن مالك بن النضر.

وأم الحارث بن عبد المطلب :
سمراء بنت جُنْدب بن حجَيْر بن رِئاب بن حبيب بن سُوَاءَة ابن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة.

وأم أبي لهب :
لبنى بنت هاجر بن عبد مناف بن ضاطر بن حُبْشِيَّة بن سلول بن كعب بن عمرو الخزاعي.

وقال ابن هشام :
فولد عبدُ الله بن عبد المطلب
رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم سيد ولد آدم ، محمد بن عبد الله ابن عبد المطلب ،
صلوات الله وسلامه ورحمته وبركاته عليه وعلى آله.

وأمه :
آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زُهْرة بن كلاب بن مُرة ابن كعب بن لؤيّ بن غالب بن فِهْر بن مالك بن النضر.

وأمها :
بَرِّة بنت عبد العُزّى بن عثمان بن عبد الدار بن قُصي بن كلاب بن مرة بن كعب ابن لُؤيّ بن غالب بن فِهْر بن مالك بن النضر

وأم برة :
أم حبيب بنت أسَد بن عبد العُزى بن قُصيّ بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر.

وأم أم حبيب :
بَرَّة بنت عَوْف بن عُبَيد بن عُوَيْج بن عَدي بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر.
قال ابن هشام :
فرسول الله - صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم -
أشرف ولد آدم حسباً، وأفضلهم نسباً من قِبل أبيه وأمه
- صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم -.

اسلام الغربى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 13th December 2013 , 00:10   [5]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: أنساب ذرية سيدنا العباس بن عبدالمطلب رضوان الله عليه ,


 

نسَبُ قُرَيش والخلفاء الراشدين و الأمويين و العباسيين

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

اسلام الغربى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 13th December 2013 , 00:12   [6]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

افتراضي رد: أنساب ذرية سيدنا العباس بن عبدالمطلب رضوان الله عليه ,


 

شَوْقٌ إلَيكِ، تَفيضُ منهُ الأدمُعُ،

البحتري

شَوْقٌ إلَيكِ، تَفيضُ منهُ الأدمُعُ، وَجَوًى عَلَيكِ، تَضِيقُ منهُ الأضلعُ
وَهَوًى تُجَدّدُهُ اللّيَالي، كُلّمَا قَدُمتْ، وتُرْجعُهُ السّنُونَ، فيرْجعُ
إنّي، وما قَصَدَ الحَجيجُ، وَدونَهم خَرْقٌ تَخُبُّ بها الرّكابُ، وتُوضِعُ
أُصْفيكِ أقصَى الوُدّ، غَيرَ مُقَلِّلٍ، إنْ كانَ أقصَى الوُدّ عندَكِ يَنفَعُ
وأرَاكِ أحْسَنَ مَنْ أرَاهُ، وإنْ بَدا مِنكِ الصّدُودُ، وبَانَ وَصْلُكِ أجمعُ
يَعتَادُني طَرَبي إلَيكِ، فَيَغْتَلي وَجْدي، وَيَدعوني هَوَاكِ، فأتْبَعُ
كَلِفٌ بحُبّكِ، مُولَعٌ، وَيَسُرُّني أنّي امْرُؤٌ كَلِفٌ بحُبّكِ، مُولَعُ


شَرَفاً بَني العَبّاسِ، إنّ أبَاكُمُ عَمُّ النّبيّ، وَعِيصُهُ المُتَفَرّعُ
إنّ الفَضِيلَةَ للّذي اسْتَسقَى بهِ عُمَرٌ، وَشُفّعَ، إذْ غَدا يُستَشفَعُ
وَأرَى الخِلاَفَةَ، وَهيَ أعظَمُ رُتبَةٍ، حَقّاً لَكُمْ، وَوِرَاثَةً مَا تُنزَعُ
أعْطاكُمُوها الله عَنْ عِلْمٍ بِكُمْ، والله يُعْطي مَنْ يَشَاءُ وَيَمْنَعُ
مَنْ ذَا يُسَاجِلُكمْ، وَحَوْضُ مُحَمّدٍ بِسِقَايَةِ العَبّاسِ فيكُمْ يَشفَعُ
مَلِكٌ رِضَاهُ رِضا المُلُوكِ، وَسُخطُه حَتْفُ العِدى، وَرَداهُمُ المُتَوَقَّعُ

مُتَكَرِّمٌ، مُتَوَرّعٌ عِنْ كُلّ مَا يَتَجَنّبُ المُتَكَرّمُ المُتَوَرّعُ
يا أيّهَا المَلِكُ الذي سَقَتِ الوَرَى، مِنْ رَاحَتَيِهِ، غَمَامَةٌ ما تُقلِعُ
يَهْنِيكَ في المُتَوَكّلِيّةِ أنّهَا حَسُنَ المَصِيفُ بها، وَطَابَ المَرْبَعُ
فَيْحَاءُ مُشْرِقَةٌ يَرِقُّ نَسيمُهَا مِيثٌ تُدَرّجُهَُ الرّياحُ وأجْرَعُ
وَفَسيحَةُ الأكْنَافِ ضَاعَفَ حُسنَها بَرٌّ لَهَا مُفْضًى، وَبَحْرٌ مُتْرَعُ
قَدْ سُرّ فيها الأوْلِيَاءُ، إذِ التَقَوْا بِفِنَاءِ مِنْبَرِهَا الجَديدِ، فَجُمّعُوا

فَارْفَعْ بدارِ الضّرْبِ باقيَ ذِكْرِها، إنّ الرّفيعَ مَحَلُّهُ مَنْ تَرْفَعُ
هَلْ يَجْلُبَنّ إليّ عَطْفَكَ مَوْقِفٌ ثَبْتٌ لَدَيكَ، أقُولُ فيهِ وَتَسْمَعُ
مَا زَالَ لي مِنْ حُسنِ رَأيِكَ مُوْئلٌ آوِي إلَيهِ، مِنَ الخُطُوبِ، وَمَفزَعُ
فَعَلاَمَ أنكَرْتَ الصّديقَ، وأقبَلَتْ نَحوِي رِكابُ الكَاشِحِينَ تَطَلَّعُ
وَأقَامَ يَطْمَعُ في تَهَضّمِ جَانِبي مَن لم يكُنْ، من قَبلُ، فيهِ يَطمَعُ
إلاّ يَكُنْ ذَنْبٌ، فعَدْلُكَ وَاسعٌ، أوْ كَانَ لي ذَنْبٌ، فَعَفْوُكَ أوْسَعُ
********************


اسلام الغربى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 00:40.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا