أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات

مركز التحميل
:: هام جداً ::نرجو ان تراعي في تحميل الصور حرمة الدين الإسلامي الحنيف وان هناك من يراقبك قال تعالى : (( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

الأذكار      من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة       عن عبد الله بن عمرو، أن رجلا، سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أى الإسلام خير قال ‏" ‏ تطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ‏"‏‏. ‏    إفشاء السلام من الإسلام ثلاث من جمعهن فقد جمع الإيمان الإنصاف من نفسك، وبذل السلام للعالم، والإنفاق من الإقتار‏.‏       اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي       اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي ولا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت       اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد

تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 17th January 2013 , 00:56   [1]
الكاتب


.:: كبار الشخصيات ::.

الصورة الرمزية الشريف باسم الكتبي

الملف الشخصي
 
 
 
 
 

افتراضي القول المرموق في أعقاب الفاروق


 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله خالق السموات والأرضين , وموجد الأولين والآخرين , والصلاة والسلام على أشرف السفراء المقربين ,ومقدام الأنبياء والمرسلين , سيدنا وقرة أعيننا , وحبيب قلوبنا , وشفيع ذنوبنا , محمد بن عبدالله r .


قلت : هذا بحث كتبته لأصول أعقاب خليفة رسول الله صلى الله عليه عمر بن الخطاب رضي الله عنه , وقد أسميته ( القول المرموق في أعقاب عمر الفاروق ) , وعلى الله التكلان :



قلت : هو خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم **ير المؤمنين عمر بن الخطاب بن نُفيل بن عبد العُزَّى بن رياح بن عبد الله بن قرُط بن رَزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .

ويكنى أبا حفص، ولقب بالفاروق، لأظهار الإسلام بمكة ففرّق الله به بين الحق والباطل , وهو أول من تسمي ب**ير المؤمنين .

**ا مولده رضي الله عنه فقد ولد على الصحيح بعد عام الفيل بثلاث عشرة سنة .

و**ا حليته رضي الله عنه ، فكان صاحب هيبة قدر رزقها , خشن الملبس , شديد في ذات الله , آدَمَ شديد َ الأُدْمَة , وقال قوم : أبيض شديد حمرة العينين ؛ (والأول أصح) , طُوالاً، قد فرع الناس، كأنه راكب على دابة , كثّ اللحية، أصلع، أعسرَ يَسَرَ ، حسن الخدين والأنف والعينين، غليظ القدمين والكفين، مجدول اللحم، ، ، وكان قوياً شديداً، لا واهناً ولا ضعيفاً ، وكان يلبس الجبة الصوف , المرقعة بالأديم , يخضب بالحناء، وكان طويل السَّبلة ,يشتمل بالعباءة ويحمل القربة على كتفه , وكان إذا مشى أسرع وإذا تكلم أسمع، وإذا ضرب أوجع .

**ا مقتله رضي الله عنه , فقد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي غيلة بخنجر في خاصرته وهو في صلاة الصبح , وذلك في يوم الأربعاء لأربع بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين للهجرة , ودفن بجوار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم الأحد غرة المحرم الحرام سنة أربع وعشرين من الهجرة الشريفة .

واختلف في سنه رضي الله عند مقتله فقال الأكثر : وهو ابن ثلاث وستين سنة , وقيل: إحدى وستين , وقيل: وهو ابن ستين , وعن ابن عمر : وهو ابن بضع وخمسين سنة , وقال آخرون : وهو ابن خمس وخمسين , وقيل : توفي وهو ابن أربع وخمسين سنة , وقيل : توفي وهو ابن اثنين وخمسين , والراجح عندنا قول ابنه عبدالله , والله العالم .


و كان له من الولد رضي الله عنه عشرة رجال , هم :عبدالله الأكبر العالم (ناشر السنة ) , وعاصم , وعبيدالله , وعبدالرحمن الأكبر درج , وعياض لاعقب له, وعبدالله الأصغر لاعقب له , وعبدالرحمن الأوسط لاعقب له , وعبدالرحمن الأصغر , وزيد الأكبر لاعقب له , وزيد الأصغر درج .
و خمس بنات , وهن : حفصة ** المؤمنين , وزينب , ورقيه , وعائشة , وفاطمة .
ف**ا عبدالله الأكبر العالم بن عمر بن الخطاب أسن ولد عمر رضي الله عنهما, فله أربعة عشر ولد, وهم: عبدالله , وعبيدالله , وعبدالرحمن , وأبو بكر , وعمر , وعثمان , وأبو عبيدة , وزيد , وواقد , وبلال , وسالم الفقيه , وأبو عبيد , وحمزة , وأبوسلمة لاعقب له .
و**ا عبدالله بن عبدالله الأكبر , له ستة رجال , هم : عبدالله , وعبدالعزيز , وعبدالحميد , وعبدالرحمن , وإبراهيم , وعمر .
ف**ا عبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالله الأكبر , فله : ثلاث رجال , هم : عمر , وأبوبكر , ويحيى له عقب باليمن .
و**ا عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالله الأكبر , فله ستة رجال , وهم : عبدالله الناسك , وعبدالحميد , وإسحاق , ومحمد , وأبوبكر , وعمر .
ف**ا محمد بن عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالله الأكبر , فله , ثلاثة رجال , هم : إبراهيم , وعبدالله (عند الزبيري محمد ) له عقب بطرطوس , وعيسى سكن دمشق .

و**ا عبدالله الناسك بن عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالله الأكبر , فله ثلاثة رجال , هم : عبدالرحمن والي الم**ون في المدينة , وعبدالعزيز , وعبدالحميد .
ف**ا عبدالعزيز بن عبدالله الناسك بن عبدالعزيز , فمن عقبه : المحدث طلحة بن عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز بن عبدالله الناسك .
و**ا عبدالحميد بن عبدالله الناسك بن عبدالعزيز , له عقب بصعيد مصر , منهم : عبدالله بن عبدالحميد بن بن عبدالله الناسك بن عبدالعزيز .

ف**ا عبيدالله بن عبدالله الأكبر العالم , له عقب , منهم : عبدالرحمن بن أبي سلمة بن عبيدالله بن عبدالله الأكبر تولى الشرطة في المدينة , وأخيه عبيدالله بن أبي سلمة بن عبيدالله بن عبدالله الأكبر القاضي بالمدينة , و المحدث أبوقدامة عثمان بن عبيدالله بن عبدالله الأكبر , وولده أبو القاسم محمد بن عثمان بن عبيدالله بن عبدالله الأكبر المقتول صبراً , وعثمان بن حمزة بن عبيدالله بن عبدالله الأكبر المصلوب بقرطبة ,وأخيه عمارة بن حمزة بن عبيدالله بن عبدالله الأكبر الناسك بالمدينة . .
و**ا زيد بن عبدالله الأكبر , فله عقب , منهم : محمد بن زيد بن عبدالله الأكبر , ولمحمد بن زيد بن عبدالله الأكبر , خمسة رجال , هم : واقد , وعاصم , وأبوبكر , وعمر , وزيد .
ف**ا واقد بن محمد بن زيد بن عبدالله الأكبر , فمن ولده : عمر بن إبراهيم بن واقد بن محمد بن زيد بن عبدالله الأكبر المستولي على اليمن , وابنه محمد بن عمر بن إبراهيم المذكور .
ولمحمد بن عمر عقب , منهم أحمد بن محمد بن عمر الوالي على بعض أعمال اليمن .
ومن عقب واقد بن محمد بن زيد بن عبدالله الأكبر :المحدث إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن واقد بن محمد بن زيد بن عبدالله الأكبر .
و**ا عبدالرحمن بن عبدالله الأكبر , فله عقب , منهم : شيخ مالك المحدث أبو بكر بن عمر بن عبدالرحمن بن عبدالله الأكبر .
و**ا سالم الفقيه بن عبدالله الأكبر , فله عقب , منهم : عمر بن سالم بن عمر بن سالم بن عبدالله الأكبر , والمحدث المدني يحيى بن عبدالله بن سالم بن عبدالله الأكبر , ومنهم : علي بن أبي بكر بن سالم بن عبدالله الأكبر .
و**ا واقد بن عبدالله الأكبر , فله عقب من ولده : عبدالله (عند ابن حزم عبيدالله ) .
ف**ا حمزة بن عبدالله الأكبر , فمن ولده : عمر بن حمزة بن عبدالله الأكبر أخرج له مسلم .
واما عبيدالله بن عمر بن الخطاب , فأعقب رجلين , هما: أبو بكر لاعقب له , والحر .
ف**ا الحر بن عبيدالله بن عمر بن الخطاب , فله عقب بحران .
و**ا عاصم بن عبدالله الأكبر , فأعقب محمد له عقب في الكوفة .

و**ا عبدالرحمن الأصغر بن عمر ,فله ولد واحد , هو : عبدالرحمن المجبّر .
ف**ا عبدالرحمن المجبر , فله عقب , منهم : محمد بن عبدالرحمن بن عبدالرحمن المجبر بن عبدالرحمن الأصغر الخارج مع محمد النفس الزكية , وقاضي مصر عبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالرحمن المجبر بن عبدالرحمن الأصغر .

و**ا عاصم بن عمر بن الخطاب , فأعقب أربعة رجال , هم : عمر , وحفص, وعبيدالله , وسليمان .
ف**ا عبيدالله بن عاصم , فأعقب رجلين , هما , عبدالله , وعاصم .
و**ا سليمان بن عاصم , فأعقب رجلين , هما : عاصم , وعمر .
ف**ا حفص بن عاصم , فأعقب رجلين , هما : عيسى (رباح) , وعمر .
و**ا عمر بن حفص بن عاصم , فأعقب سبعة رجال , وهم : عبدالله الفقيه , وأبو بكر , وعبيدالله , ومحمد , زيد , وعبدالرحمن , وعاصم , كلهم نساك يعرفون بالسبلانية وذلك لعظم لحاهم , كلهم أهل فضل ودين .
فاما عبدالله بن عمر بن حفص : فأعقب رجلين , هما : عبدالرحمن القاضي بالمدينة , وأخوه القاسم راوي الحديث .
و**ا عبيدالله بن عمر بن حفص بن عاصم , فأعقب المحدث رباح .


قلت : هذا ماوقع عليه علمي حول أصول أعقاب خليفة رسول صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه , فان كان صواباً فمن الله وان يكن خطأ فمني ومن الشيطان , والله ورسوله بريئان منه .


كتبه : باسم بن الشريف يعقوب بن محمد إبراهيم الكتبي الحسني الطالبي


المدينة المنورة الأربعاء 4ربيع المولد سنة 1434هـ



المصادر
· نسب قريش للمصعب الزبيري , ص348- 363.
· البلاذري : أنساب الأشراف .
· الجمهرة لإبن حزم ,151- 156 .
•المسعودي : مروج الذهب , 2/163.
· الجوهرة للبري ,2/ 149- 171 .
· **ير المؤمنين عمر بن الخطاب , للصلابي .



اللهم أقر أعيننا بعودة الخلافة الإسلامية
التعديل الأخير تم بواسطة الشريف باسم الكتبي ; 30th November 2013 الساعة 23:06 .
الشريف باسم الكتبي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 17th January 2013 , 21:43   [2]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.

الصورة الرمزية الشريف أحمد الشامى الديباجي

الملف الشخصي
 
 
 
معلومات العضو
مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي

افتراضي رد: القول المرموق في أعقاب الفاروق


 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكم أستاذنا الفاضل الشريف باسم الكتبي الحسني
على ما تقدمه لنا. واسمح لي بهذه الاضافه كان الفاروق رضي الله عنه يعرف قدر ومنزلة آل البيت عليهم السلام جاء في اكرامه لهم ما يلي::
ولم تكن هذه العلاقات من طرف واحد ، بل كل الأطراف كانوا معتنين بهذه العلاقات ؛ فكان الفاروق يجل أهل بيت النبي أكثر مما كان يجل أهل بيته هو، وكان يحترمهم ويقدمهم في الحقوق والعطاء على نفسه وأهل بيته، ولقد ذكر المؤرخون قاطبة أن الفاروق لما عيّن الوظائف المالية والعطاءات من بيت المال قدّم على الجميع بني هاشم لقرابتهم من رسول الله ، ولاحترامه أهل بيته عليه الصلاة والسلام.
فها هو اليعقوبي يذكر ذلك بقوله :
( ودون عمر الدواوين، وفرض العطاء سنة 20، وقال : قد كثرت ال**وال فأشير عليه أن يجعل ديواناً، فدعا عقيل بن أبي طالب، ومخرمة بن نوفل، و جبير بن مطعم بن نوفل بن عبد مناف [وكلهم أقرباء علي]، وقال : اكتبوا الناس على منازلهم وابدأوا ببني عبد مناف، فكتب أول الناس علي بن أبي طالب في خمسة آلاف، والحسن بن علي في ثلاثة آلاف، والحسين بن علي في ثلاثة آلاف ، ولنفسه أربعة آلاف .. وكان أول مال أعطاه مالاً قدم به أبو هريرة من البحرين مبلغه سبعمائة ألف درهم، قال (يعنى الفاروق): اكتبوا الناس على منازلهم، واكتبوا بني عبد مناف، ثم أتبعوهم أبا بكر وقومه، ثم أتبعوهم عمر بن الخطاب وقومه، فلما نظر عمـر قال : وددت والله أني هكذا في القرابة برسول الله، ولكن ابدأوا برسول الله ثم الأقرب فالأقرب منه حتى تضعوا عمـر بحيث وضعه الله ) . ["تاريخ اليعقوبي" ج2 ص153 ط بيروت].
و**ا ابن أبي الحديد فقال : ( لا بل أبدأ برسول الله ، و بأهله، ثم الأقرب فالأقرب، فبدأ ببني هاشم، ثم ببني عبد المطلب ثم بعبد شمس ونوفل، ثم بسائر بطون قريش، فقسم عمر مروطاً بين نساء المدينة، فبقي منها مرط حسن، فقال بعض من عنده : أعط هذا يا **ير المؤمنين ابنة رسول الله التي عندك - يعنون ** كلثوم بنت علي عليه السلام - فقال : ** سليط أهديه فإنها ممن بايع رسول الله ، وكانت تزفر لنا يوم أحد قرباً ) . ["نهج البلاغة" لابن أبي الحديد ج3 ص113، 114].
ولقد ثبت أن الفاروق كان يقدر ويكرم أهل البيت، ويكن لهم من الاحترام ما لا يكن للآخرين، حتى أهل بيته وخاصته.
وذكر أن ابنة يزدجرد كسرى إيران أكبر ملوك العالم آنذاك لما سبيت مع أسارى إيران أرسلت مع من أرسل إلى **ير المؤمنين وخليفة رسول الله عمـر الفاروق رضي الله عنه، وتطلع الناس إليها وظنوا أنها تعطى وتنفل إلى ابن **ير المؤمنين والمجاهد الباسل الذي قاتل تحت لواء رسول الله في غزوات عديدة، لأنه هو الذي كان لها كفوا، ولكن الفاروق لم يخصها لنفسه ولالابنه ولا لأحد من أهل بيته، بل رجح أهل بيت النبوة فأعطاها للحسين بن علي رضي الله عنهما، وهى التي ولدت علي بن الحسين رضي الله عنه الذي بقي وحيداً من أبناء الحسين في كربلاء حياً وأنجب وتسلسل منه نسله .
ولقد ذكر ذلك نسابة شيعي مشهورهوابن عنبة وقال : (إن اسمها شهربانو قيل : نهبت في فسخ المدائن فنفلها عمر بن الخطاب من الحسين عليه السلام ) . ["عمدة الطالب في أنساب أبي طالب" الفصل الثاني تحت عنوان عقب الحسين ص192].
كما ذكر ذلك محدث الشيعة المعروف في صحيحه الكافي في الأصول، عن محمد الباقر أنه قال :
( لما قدمت بنت يزدجرد على عمـر أشرف لها عذارى المدينة، وأشرق المسجد بضوئها لما دخلته، فلما نظر إليها عمـر غطت وجهها وقالت : أف بيروج باداهرمز، فقال عمـر : أتشتمنى هذه وهمّ بها، فقال له **ير المؤمنين عليه السلام : ليس ذلك لك، خيرها رجلاً من المسلمين وأحسبها بفيئه، فخيرها فجاءت حتى وضعت يدها على رأس الحسين عليه السلام، فقال لها **ير المؤمنين : ما اسمك؟ فقالت : جهان شاه، فقال لها **ير المؤمنين : بل شهربانويه، ثم قال للحسين : يا أبا عبد الله! لتلدن لك منها خير أهل الأرض، فولدت على بن الحسين عليه السلام، وكان يقال لعلي بن الحسين عليه السلام : ابن الخيرتين، فخيرة الله من العرب هاشم ومن العجم فارس. وروي أن أبا الأسود الدائلي قال فيه :
وإن غلاماً بين كسرى وهاشم
لأكرم من نيطت عليه التمائم) . ["الأصول من الكافي" ج1 ص467، ناسخ التواريخ ج10 ص3، 4].
وقبل ذلك ساعد أباه علياً في زواجه من فاطمة رضي الله عنهما كما مر سابقاً.
و كان الفاروق يأخذ غلة فدك ويدفع إليهم منها ما يكفيهم، ويقسم الباقي . ["شرح نهج البلاغة" لابن ميثم ج5 ص107، أيضاً "الدرة النجفية" ص332، وابن أبي الحديد أيضاً].
ومن إكرامه وتقديره لأهل البيت ما ذكره ابن أبي الحديد عن يحيى بن سعيد أنه قال : ( **ر عمر الحسين بن علي أن يأتيه في بعض الحاجة فلقي الحسين عليه السلام عبد الله بن عمر فسأله من أين جاء؟ قال : استأذنت على أبي فلم يأذن لي فرجع الحسين ولقيه عمـر من الغد، فقال : ما منعك أن تأتيني؟ قال: قد أتيتك، ولكن أخبرني ابنك عبد الله أنه لم يؤذن له عليك فرجعت، فقال عمر : وأنت عندي مثله؟ وهل أنبت الشعر على الرأس غيركم) .["شرح نهج البلاغة" لابن أبي الحديد ج3 ص110].
وكان يقول في عامة بني هاشم ما رواه علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن علي أنه قال : ( قال عمر بن الخطاب : عيادة بني هاشم سنة، وزيارتهم نافلة ) . ["الآمالي" للطوسي ج2 ص345 ط نجف].
ونقل الطوسي والصدوق أن عمر لم يكن يستمع إلى أحد بطعن في علي بن أبي طالب ولم يكن يتحمله، ومرة ( وقع رجل في علىّ عليه السلام بمحضر من عمـر، فقال : تعرف صاحب هذا القبر؟ - يعني النبي - لا تذكر علياً إلا بخير، فإنك إن آذيته آذيت هذا في قبره ) . ["الآمالي" للطوسي ج2 ص46، أيضاً "الآمالي" للصدوق ص324، ومثله ورد في مناقب لابن شهر آشوب ج2 ص154 ط الهند].




الشريف أحمد الشامى الديباجي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 20th January 2013 , 01:09   [3]
الكاتب


.:: كبار الشخصيات ::.

الصورة الرمزية الشريف باسم الكتبي

الملف الشخصي
 
 
 
 
 

افتراضي رد: القول المرموق في أعقاب الفاروق


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف أحمد الشامى الديباجي مشاهدة المشاركة
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكم أستاذنا الفاضل الشريف باسم الكتبي الحسني
على ما تقدمه لنا. واسمح لي بهذه الاضافه كان الفاروق رضي الله عنه يعرف قدر ومنزلة آل البيت عليهم السلام جاء في اكرامه لهم ما يلي::
ولم تكن هذه العلاقات من طرف واحد ، بل كل الأطراف كانوا معتنين بهذه العلاقات ؛ فكان الفاروق يجل أهل بيت النبي أكثر مما كان يجل أهل بيته هو، وكان يحترمهم ويقدمهم في الحقوق والعطاء على نفسه وأهل بيته، ولقد ذكر المؤرخون قاطبة أن الفاروق لما عيّن الوظائف المالية والعطاءات من بيت المال قدّم على الجميع بني هاشم لقرابتهم من رسول الله ، ولاحترامه أهل بيته عليه الصلاة والسلام.
فها هو اليعقوبي يذكر ذلك بقوله :
( ودون عمر الدواوين، وفرض العطاء سنة 20، وقال : قد كثرت ال**وال فأشير عليه أن يجعل ديواناً، فدعا عقيل بن أبي طالب، ومخرمة بن نوفل، و جبير بن مطعم بن نوفل بن عبد مناف [وكلهم أقرباء علي]، وقال : اكتبوا الناس على منازلهم وابدأوا ببني عبد مناف، فكتب أول الناس علي بن أبي طالب في خمسة آلاف، والحسن بن علي في ثلاثة آلاف، والحسين بن علي في ثلاثة آلاف ، ولنفسه أربعة آلاف .. وكان أول مال أعطاه مالاً قدم به أبو هريرة من البحرين مبلغه سبعمائة ألف درهم، قال (يعنى الفاروق): اكتبوا الناس على منازلهم، واكتبوا بني عبد مناف، ثم أتبعوهم أبا بكر وقومه، ثم أتبعوهم عمر بن الخطاب وقومه، فلما نظر عمـر قال : وددت والله أني هكذا في القرابة برسول الله، ولكن ابدأوا برسول الله ثم الأقرب فالأقرب منه حتى تضعوا عمـر بحيث وضعه الله ) . ["تاريخ اليعقوبي" ج2 ص153 ط بيروت].
و**ا ابن أبي الحديد فقال : ( لا بل أبدأ برسول الله ، و بأهله، ثم الأقرب فالأقرب، فبدأ ببني هاشم، ثم ببني عبد المطلب ثم بعبد شمس ونوفل، ثم بسائر بطون قريش، فقسم عمر مروطاً بين نساء المدينة، فبقي منها مرط حسن، فقال بعض من عنده : أعط هذا يا **ير المؤمنين ابنة رسول الله التي عندك - يعنون ** كلثوم بنت علي عليه السلام - فقال : ** سليط أهديه فإنها ممن بايع رسول الله ، وكانت تزفر لنا يوم أحد قرباً ) . ["نهج البلاغة" لابن أبي الحديد ج3 ص113، 114].
ولقد ثبت أن الفاروق كان يقدر ويكرم أهل البيت، ويكن لهم من الاحترام ما لا يكن للآخرين، حتى أهل بيته وخاصته.
وذكر أن ابنة يزدجرد كسرى إيران أكبر ملوك العالم آنذاك لما سبيت مع أسارى إيران أرسلت مع من أرسل إلى **ير المؤمنين وخليفة رسول الله عمـر الفاروق رضي الله عنه، وتطلع الناس إليها وظنوا أنها تعطى وتنفل إلى ابن **ير المؤمنين والمجاهد الباسل الذي قاتل تحت لواء رسول الله في غزوات عديدة، لأنه هو الذي كان لها كفوا، ولكن الفاروق لم يخصها لنفسه ولالابنه ولا لأحد من أهل بيته، بل رجح أهل بيت النبوة فأعطاها للحسين بن علي رضي الله عنهما، وهى التي ولدت علي بن الحسين رضي الله عنه الذي بقي وحيداً من أبناء الحسين في كربلاء حياً وأنجب وتسلسل منه نسله .
ولقد ذكر ذلك نسابة شيعي مشهورهوابن عنبة وقال : (إن اسمها شهربانو قيل : نهبت في فسخ المدائن فنفلها عمر بن الخطاب من الحسين عليه السلام ) . ["عمدة الطالب في أنساب أبي طالب" الفصل الثاني تحت عنوان عقب الحسين ص192].
كما ذكر ذلك محدث الشيعة المعروف في صحيحه الكافي في الأصول، عن محمد الباقر أنه قال :
( لما قدمت بنت يزدجرد على عمـر أشرف لها عذارى المدينة، وأشرق المسجد بضوئها لما دخلته، فلما نظر إليها عمـر غطت وجهها وقالت : أف بيروج باداهرمز، فقال عمـر : أتشتمنى هذه وهمّ بها، فقال له **ير المؤمنين عليه السلام : ليس ذلك لك، خيرها رجلاً من المسلمين وأحسبها بفيئه، فخيرها فجاءت حتى وضعت يدها على رأس الحسين عليه السلام، فقال لها **ير المؤمنين : ما اسمك؟ فقالت : جهان شاه، فقال لها **ير المؤمنين : بل شهربانويه، ثم قال للحسين : يا أبا عبد الله! لتلدن لك منها خير أهل الأرض، فولدت على بن الحسين عليه السلام، وكان يقال لعلي بن الحسين عليه السلام : ابن الخيرتين، فخيرة الله من العرب هاشم ومن العجم فارس. وروي أن أبا الأسود الدائلي قال فيه :
وإن غلاماً بين كسرى وهاشم
لأكرم من نيطت عليه التمائم) . ["الأصول من الكافي" ج1 ص467، ناسخ التواريخ ج10 ص3، 4].
وقبل ذلك ساعد أباه علياً في زواجه من فاطمة رضي الله عنهما كما مر سابقاً.
و كان الفاروق يأخذ غلة فدك ويدفع إليهم منها ما يكفيهم، ويقسم الباقي . ["شرح نهج البلاغة" لابن ميثم ج5 ص107، أيضاً "الدرة النجفية" ص332، وابن أبي الحديد أيضاً].
ومن إكرامه وتقديره لأهل البيت ما ذكره ابن أبي الحديد عن يحيى بن سعيد أنه قال : ( **ر عمر الحسين بن علي أن يأتيه في بعض الحاجة فلقي الحسين عليه السلام عبد الله بن عمر فسأله من أين جاء؟ قال : استأذنت على أبي فلم يأذن لي فرجع الحسين ولقيه عمـر من الغد، فقال : ما منعك أن تأتيني؟ قال: قد أتيتك، ولكن أخبرني ابنك عبد الله أنه لم يؤذن له عليك فرجعت، فقال عمر : وأنت عندي مثله؟ وهل أنبت الشعر على الرأس غيركم) .["شرح نهج البلاغة" لابن أبي الحديد ج3 ص110].
وكان يقول في عامة بني هاشم ما رواه علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن علي أنه قال : ( قال عمر بن الخطاب : عيادة بني هاشم سنة، وزيارتهم نافلة ) . ["الآمالي" للطوسي ج2 ص345 ط نجف].
ونقل الطوسي والصدوق أن عمر لم يكن يستمع إلى أحد بطعن في علي بن أبي طالب ولم يكن يتحمله، ومرة ( وقع رجل في علىّ عليه السلام بمحضر من عمـر، فقال : تعرف صاحب هذا القبر؟ - يعني النبي - لا تذكر علياً إلا بخير، فإنك إن آذيته آذيت هذا في قبره ) . ["الآمالي" للطوسي ج2 ص46، أيضاً "الآمالي" للصدوق ص324، ومثله ورد في مناقب لابن شهر آشوب ج2 ص154 ط الهند].
اللهم صلي على سيدنا محمد وآله وصحبه
بارك الله فيك أخي الحبيب الشريف أحمد , الشكر الكبير على تعقيباتك المفيدة , أجدت فأفدت .



اللهم أقر أعيننا بعودة الخلافة الإسلامية
الشريف باسم الكتبي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التحقيق والتدقيق في أعقاب أبي بكر الصديق الشريف باسم الكتبي مواضيع الانساب العامة 14 3rd November 2015 19:53
معرفة النبي بمعرفة أهل بيته **الشريفة** انصر نبيك يا مسلم 6 30th June 2015 19:24


الساعة الآن 12:28.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا