أنت غير مسجل في الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
 


  
 
 
 
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات


تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 19th November 2010 , 14:03   [16]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.

الصورة الرمزية دكتور على

الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 33989
عدد المشاركات : 3
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 3
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : palestine

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى اصحابه الطاهرين ويعد؛
الحقيقة ان عائلة الاعرج موجودة فى كل الدول العربية واخص العراق وسوريا ومصر وفلسطين والاردن ؛ ولكن لا أدرى هل يوجد رابط فى النسب بينهم لان كثير من العائلات حملت نفس الاسم ولكن ليست من اصول عائلة الاعرج ؛ على اى حال نحن فى فلسطن ارض الرباط التى بارك الله بها نحى ونرحب بكل عائلة الاعرج او الاعرجى وكل عام وانتم بخير ز
اخوكم دكتور على عبد الرحمن الاعرج


دكتور على غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 24th March 2011 , 14:54   [17]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 39320
عدد المشاركات : 1
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 1
الجنس : أنثى
الدولة : الدولة : iraq

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 


شكراً للأخ العزي على نقله للموضوع "السادة الاعرجية في العراق", وأحب أن أعلق على:

وينسب البعض السادة البرزنجية في شمال العراق الى السيد جعفر الحجة المذكور الا ان وثائقهم المصدقة ومعظم كتب الانساب تؤكد انهم من ذرية السيد اسماعيل بن الامام موسى الكاظم ،

ملاحظة
واذا صحت نسبة البرزنجية و البو حيات الى السادة الاعرجية فان ( مثل اخوتهم آل السعدون )اغلبهم ان لم يكونوا جميعهم هم من السنة.
اما بقية الاسر فغالبيتها على المذهب الشيعي ولو ان هناك القليل من افرادها على المذهب السني.والله اعلم

عندما تقول اذا صح.. فل نبحث إذا في صحة نسبهم

منقوك عن موضوعي" البرزنچة سادة موسوية أم لا؟؟" في منتدى نقابه السادة الاشراف وأتمنى أن تستمر

المناقشة هنا اي إستبدال الأدلة بكل أخوية ومودة وإنشاألله بدون مشاحنات


---------------------
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو
البرزنچة سادة موسوية أم لا؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بكل من ساهم بتأسيس نقابه السادة الاشراف في العراق والمشاركين في هذا المنتدى أسأل الله أن يعينكم
لدي إستفسار وأرجوا منكم أخوتي الكرام أن ترشدوني

لقد بحثت كثيراً عن أصول السادة البرزنجية وهنالك من يدعي بأنهم ليس سادة. فهل هم سادة موسوية؟

-----
وأنا لاأعلم مدى صحة بعض هذه المعلومات
البرزنجية : قيل أنهم من العشائر الكردية ، وهم يدعون النسب إلى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام ولا يصح لأن عقب إسماعيل المذكور من إبنه موسى بن إسماعيل فقط.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

وهذا الدليل على إنهم سادة:
بَرَزَنْچة
البرزنچية سادة، كما هو في الوثائق العلمية، من ذرية السيّد إسماعيل المحدّث الأبن الأكبر للإمام موسى الكاظم عليه السّلام. وينسبون إلى بَرَزَنچة ناحية بشمالي العراق تابعة لمحافظة السليمانية، تقع على الحدود العراقية ـ الايرانية. وتتركب من مقطعين: ( بر ) وتعني بالكردية جهة الامام، وزنج، الأرض الخضراء، ومن مزج المقطعين يصبح معنى برزنجة: الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة.
وكانت بَرَزَنچه تسمّى بعدة أسماء قبل أن ينزل فيها أجداد السادة البرزنجية، إذ تحدثنا الروايات التاريخية أن اسم برزنجة مرتبط بوجود وسكن أولئك السادة، ففي سنة 686هـ نزلها الشقيقان ( عيسى وموسى ) ولدا السيّد علي الهمداني الحسيني السائح ابن السيّد شهاب الدين يوسف، وبَنَيا فيها مسجداً كبيراً ما زال قائماً إلى يومنا هذا، وعندما بني المسجد تجمّع حوله القرويون وصار نواة قرية واسعة تسمّت باسم برزنچة سرعان ما طَغَت باسمها وقدسيتها على آثار ومعالم القرية القديمة، وقد صارت فيما بعد مركزاً للعلم والتصوف وذلك بعد انتشار أحفاد وذريات السادة البرزنچية.
ويروي الأخباريون أن والد السيدين ( عيسى وموسى )، وهو علي الهمداني يرتقي بنسبه إلى السيّد إسماعيل المحدّث العلوي الشهير مؤلف كتاب ( الجعفريات ).
أمّا سبب سكن السيدين عيسى وموسى في قرية برزنچة فاكثر الروايات تذهب إلى أنهما حين عودتهما من الحج أرادا أن يستريحا في تلك القرية ويستقرّا بعض الوقت. وأثناء نومهما رأى كل منهما رؤيا مفادها أن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم خطط لهما أساساً لمسجد حُفِر بجانبه عين ماء، ولمّا استيقظا تطابقت رؤيتاهما من الواقع إذ وجدا الأرض قد حُدِّدت والعين تتدفق بالماء العذب، فقاما من نومهما يضربان اللبن ويبنيان حائط القبلة وقد اندهش أبناء القرية لما سمعوا وعرفوا قصد البناء الجديد في قريتهم، فذهبوا يخبرون مرشدهم الديني ( الشيخ خالد الكازوائي ) وهو عالم جليل زاهد كما تخبرنا الكتب فقام مستفسراً عن صحة الخبر، فامتطى ظهر أسد وسار إلى حيث مكان الخبر، وحين رأى الشقيقان عيسى وموسى هذا المنظر العجيب صعدا على حائط القبلة وقالا بصوت واحد: ( باسم الله مَجريها ومُرسيها )، فتحرّك الحائط وسار بقدرة الله. وفي الحال تجمّدت فرائص ذلك الشيخ الجليل وهرول مسرعاً إلى القرية مستغفراً مردّداً أمام أهالي القرية: لا طاقة لنا إزاء هؤلا السادة، فهم أعلم مني. ثم ختم قوله: ذهبتُ إليهم أركب الوحوش فجاؤوني يركبون الجمادات! ولزيادة اعجابه ودهشته قام الشيخ خالد الكازوائي فأهدى ابنته إلى السيّد موسى وتزوّجها لكنه لم يعقب، لأنه بعد ان فرغ من بناء المسجد انطلق يرشد أبناء النصيرية في تلك المنطقة، فقُتل شهيداً. وبعد تسلّم شقيق عيسى جثته دعا على النصيرية ورئيسهم، ومضت ثلاثة أيام، وهجم عليهم جمع غفير من قبائل الهماوند فقتلوهم جيمعاً وجعلوا رأس رئيسهم ( شفيعة قدر )، وبعد ذلك دُفن السيّد عيسى شقيقا السيّد موسى في حجرة المسجد. وتزوج السيّد موسى بزوجته فأنجبت له اثني عشر رجلاً، كان أكبرهم السيّد عبدالكريم القطب الذي تنتهي إليه ذريات السادة البرزنچيين في العراق وإيران، وكل الوثائق التي في حوزة السادة البرزنچية تؤكد ذلك!
وفي مسجد برزنچة الذي بُني سنة 686هـ توجد مقبرة البرزنچيين الكبرى، وفيها يرقد ساداتهم وعلماؤهم وشيوخ طريقتهم الصوفية منذ زمن السيّد موسى وإلى يومنا هذا. والناس هناك تسمي تلك المقبرة بـ ( أهل لا إله إلاّ الله )، وتدور حولها ذكريات اعتقادية عديدة منها: أن ذكر كلمة التوحيد تنبعث من القبور الراقدة فيها وبخاصة في ليالي الجمعات. والمقبرة في رأي الأخباريين أكبر مزار من المزارات المبثوثة في شمالي العراق وأعظمها حرمة على الإطلاق.
وعينُ الماء بقيت تجري عذبة دفاقة منذ تاريخ بناء المسجد، وما زال الناس يأتون إليها من كل فجّ عميق تأخذ منها قدراً للاستشفاء وقدراً للبركة..!
أمّا عميد السادات البَرَزَنچية اليوم فهو الشيخ إبراهيم بن السيّد محمد بن الشيخ عبدالكريم بن السيّد حسين بن السيّد عبدالكريم بن السيّد عبدالقادر بن السيّد حسين بن السيّد محمود بن السيّد إسماعيل الولياني الذي يستمر نسبه صعوداً إلى ان يصل إلى السيّد إسماعيل المحدّث بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
ومن كبار زعماء البرزنجة الشيخ جعفر بن الشيخ عبدالكريم البرزنجي، والشيخ محمد الشيخ عثمان قلاكه ي، والشيخ كاكه الشيخ عبدالكريم، والشيخ سعيد الولياني البرزنجي. ومن رجالهم الدكتور شادمان البرزنجي والشيخ طيب السيّد محمد عثمان والشيخ معتصم سعيد البرزنجي.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
hp?f=65&t=106689
ومن مواقع أخرى:
السادة البرزنجية الموسوية الحسينية الهاشمية

التحيات لله والصلوات والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ....
أما بعد....
عند حديثنا عن السادة البرزنجية الحسينية يتطلب منا في البدء الثناء على هذا العشيرة أو العائلة التي أنجبت العلماء الأفاضل والأئمة والمفتيين والشعراء وأصحاب العلوم الشتى والوافرة على مر القرون ، وما هو إلا ميراث لآل البيت فأجدادهم هم العترة الطاهرة النبوية ذوي النسب الشريف الحسيب وأطهر أنساب الأرض .... وجزاهم الله الخير والثواب لما قدموه ويقدموه لخدمة الإسلام والرسالة التي جاء بها جدهم الحبيب وسيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام ....
وسوف أتكلم عن ماجمعت من تراجم وأخبار لهؤلاء الأشراف وكل ما يخصهم بإذنه تعالى ابتداءً من علماء السادة البرزنجية في المدينة المنورة والذي أنتمي إليهم ومن ثم السادة البرزنجية الأجلاء في العراق الحبيب .....
السادة البرزنجية نسب شريف وخدمة نسب


--------------------------------------------------------------------------------
البرزنجية والأصول الزكية؟
هناك بعض الاقوال في ذلك واشهرها:
القول الأول :
بَرَزَنْچة
البرزنچية سادة، كما هو في الوثائق العلمية، من ذرية السيّد إسماعيل المحدّث الأبن الأكبر للإمام موسى الكاظم عليه السّلام. وينسبون إلى بَرَزَنچة ناحية بشمالي العراق تابعة لمحافظة السليمانية، تقع على الحدود العراقية ـ الايرانية. وتتركب من مقطعين: ( بر ) وتعني بالكردية جهة الامام، وزنج، الأرض الخضراء، ومن مزج المقطعين يصبح معنى برزنجة: الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة.
وكانت بَرَزَنچه تسمّى بعدة أسماء قبل أن ينزل فيها أجداد السادة البرزنجية، إذ تحدثنا الروايات التاريخية أن اسم برزنجة مرتبط بوجود وسكن أولئك السادة، ففي سنة 686هـ نزلها الشقيقان ( عيسى وموسى ) ولدا السيّد علي الهمداني الحسيني السائح ابن السيّد شهاب الدين يوسف، وبَنَيا فيها مسجداً كبيراً ما زال قائماً إلى يومنا هذا، وعندما بني المسجد تجمّع حوله القرويون وصار نواة قرية واسعة تسمّت باسم برزنچة سرعان ما طَغَت باسمها وقدسيتها على آثار ومعالم القرية القديمة، وقد صارت فيما بعد مركزاً للعلم والتصوف وذلك بعد انتشار أحفاد وذريات السادة البرزنچية.
ويروي الأخباريون أن والد السيدين ( عيسى وموسى )، وهو علي الهمداني يرتقي بنسبه إلى السيّد إسماعيل المحدّث العلوي الشهير مؤلف كتاب ( الجعفريات ).
أمّا سبب سكن السيدين عيسى وموسى في قرية برزنچة فاكثر الروايات تذهب إلى أنهما حين عودتهما من الحج أرادا أن يستريحا في تلك القرية ويستقرّا بعض الوقت. وأثناء نومهما رأى كل منهما رؤيا مفادها أن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم خطط لهما أساساً لمسجد حُفِر بجانبه عين ماء، ولمّا استيقظا تطابقت رؤيتاهما من الواقع إذ وجدا الأرض قد حُدِّدت والعين تتدفق بالماء العذب، فقاما من نومهما يضربان اللبن ويبنيان حائط القبلة وقد اندهش أبناء القرية لما سمعوا وعرفوا قصد البناء الجديد في قريتهم، فذهبوا يخبرون مرشدهم الديني ( الشيخ خالد الكازوائي ) وهو عالم جليل زاهد كما تخبرنا الكتب فقام مستفسراً عن صحة الخبر، فامتطى ظهر أحد الدواب وسار إلى حيث مكان الخبر، وحين رأى الشقيقان عيسى وموسى هذا المنظر العجيب صعدا على حائط القبلة وقالا بصوت واحد: ( باسم الله مَجريها ومُرسيها )، فتحرّك الحائط وسار بقدرة الله. وفي الحال تجمّدت فرائص ذلك الشيخ الجليل وهرول مسرعاً إلى القرية مستغفراً مردّداً أمام أهالي القرية: لا طاقة لنا إزاء هؤلا السادة، فهم أعلم مني. ثم ختم قوله: ذهبتُ إليهم أركب الوحوش فجاؤوني يركبون الجمادات! ولزيادة اعجابه ودهشته قام الشيخ خالد الكازوائي فأهدى ابنته إلى السيّد موسى وتزوّجها لكنه لم يعقب، لأنه بعد ان فرغ من بناء المسجد انطلق يرشد أبناء النصيرية في تلك المنطقة، فقُتل شهيداً. وبعد تسلّم شقيقه عيسى جثته دعا على النصيرية ورئيسهم، ومضت ثلاثة أيام، وهجم عليهم جمع غفير من قبائل الهماوند فقتلوهم جيمعاً وجعلوا رأس رئيسهم ( شفيعة قدر )، وبعد ذلك دُفن السيّد موسى في حجرة المسجد. وتزوج السيّد عيسى بزوجته فأنجبت له اثني عشر رجلاً، كان أكبرهم السيّد عبدالكريم القطب الذي تنتهي إليه ذريات السادة البرزنچيين في العراق وإيران، وكل الوثائق التي في حوزة السادة البرزنچية تؤكد ذلك!
وفي مسجد برزنچة الذي بُني سنة 686هـ توجد مقبرة البرزنچيين الكبرى، وفيها يرقد ساداتهم وعلماؤهم وشيوخ طريقتهم الصوفية منذ زمن السيّد موسى وعيسى وإلى يومنا هذا. والناس هناك تسمي تلك المقبرة بـ ( أهل لا إله إلاّ الله )، وتدور حولها ذكريات اعتقادية عديدة منها: أن ذكر كلمة التوحيد تنبعث من القبور الراقدة فيها وبخاصة في ليالي الجمعات. والمقبرة في رأي الأخباريين أكبر مزار من المزارات المبثوثة في شمالي العراق وأعظمها حرمة على الإطلاق.
وعينُ الماء بقيت تجري عذبة دفاقة منذ تاريخ بناء المسجد، وما زال الناس يأتون إليها من كل فجّ عميق تأخذ منها قدراً للاستشفاء وقدراً للبركة..!
أمّا القول الثاني :
ساداتُ برزنجةَ هم أَحفاد السيد عيسى البرزنجي الذي ينتمي الى الشجرةِ المحمدية المصطفوية التي أَصلها ثابتٌ وفرعها في السماء تُؤتيَ أُكلَها كلَّ حينٍ بإذنِ ربها ، ويرتفع نَسبه الى الدوحةِ المحمدية العليَّةِ من سلالةِ الامام الحسين السبط ( عليه السلام ) فهو السيد عيسى ابن السيد بابا علي الهمداني ابن السيد يوسف ابن السيد محمد المنصور ابن السيد عبد العزيز ابن السيد عبد الله ابن السيد إسماعيل المحدث ابن الامام موسى الكاظم ( عليه السلام ) ابن الامام جعفر الصادق ( عليه السلام ) ابن الامام محمد الباقر ( عليه السلام ) ابن الامام علي زين العابدين ( عليه السلام ) ابن الامام الحسين السبط ( عليه السلام ) ابن الامام علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) وفاطمة الزهراء ( عليها السلام ) بنتِ رسول الله سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم .
أما لقبُ البرزنجي فقد اقترن باسم السيد عيسى نسبةً الى مدينةِ ( برزنجة ) التي قصدها السيد عيسى برفقةِ أخيهِ السيد موسى بإشارةٍ من جدِّهما حضرةِ المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم حيثُ أَقاما هناكَ بعدَ أنْ تركا همدان .
وتذكر المصدر التأريخية الموثوقة أَنَّ السيد موسى تُوفيَ ولم يُعَقِّبْ ، وأَنَّ كلَّ أولادِ السادةِ البرزنجيةِ الموجودينَ في العراق وتركيا وسوريا والحجاز والهند ينحدرون من السيد بابا رسول الكبير الذي يمثل الجيلَ التاسعَ ابتداءً من السيد عيسى ، وقد رُزِقَ السيد بابا رسول بثمانيةَ عشرَ ابناً وتسعِ بناتٍ ولكنْ لم يُعَقِّبْ من أبنائِهِ المذكورين غيرُ ستةٍ .
ومن الجديرِ بالذكر أنَّ السيد الشيخ بابا رسول الكبير كانَ عالماً مشهوراً اشتهرَ بالشجاعةِ والقوةِ والمنعةِ وكانَ يحكمُ منطقةِ برزنجةَ وشهرزور ( الاسم القديم للسليمانية وما جاورها ) ، كما أنَّ معظمَ فروع السادات البرزنجية في كردستان تعودُ الى أولادهِ ( رحمه الله ) ولم ينقطع تواجد وحضور السادة البرزنجية في هذه المناطق منذ أنْ حَلَّ فيها جَدَّهم الأكبر الشيخ عيسى ( رحمه الله ) بل كانوا وما زالوا أعلامَ هذهِ الديار ورموزَها وشخصياتها على مَرِّ السنين المنصرمةِ حتى يومنا هذا .
اِنَّ الله سبحانَهُ وتعالى قَدْ خَصَّ ذُريَّةَ السيد بابا رسول بالعنايةِ واللطفِ والحفاوةِ والتكريمِ فقد جَعَلَ منهم أولياءَ سادةً ، للسَّماءِ أقطاباً وعماداً ، وللأرضِ والجبالِ أعلاماً وأوتاداً ، وصيَّرهم للخلق غوثاً وإمداداً ، فهذا الشيخُ الربانيُّ والإمامُ المقدَّمُ سيدي إسماعيلُ الولياني ( قُدِسَ سرّهُ ) من تلك الذريَّةِ التي عَمَّ ضياءُ أنوارها الأرجاءَ وجاوزَ سنا بريقها الآفاق فهو صاحبُ الأحوال السنيةِ والكراماتِ الجلية ، نَذَر نفسه لإرشاد العباد وخدمةِ دينِ جَدَّه المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم فذاعَ صيتُهُ في النواحي والبلدان وكان عالماً كبيراً ومرشداً ربانياً وشيخاً للطريقةِ القادرية وله الكثير الكثير من الأتباعِ والمريدينَ ، وتوفى ( قُدِسَ سرّهُ ) عام 1158 هجري ، وله مرقدٌ ومزارٌ عامر في قرية ( روفيا ) القريبة من منطقةِ (عقرة ) وقدد جَدَّد السيد الشيخ محمد الكسنـزان الحسيني ( قُدِسَ سرّهُ ) مَرقَدَ جَدِّهِ السيد إسماعيل الولياني ( قُدِسَ سرّهُ ) بضريحٍ ذهبي غايةً في الفنِّ والجمال وكانَ هذا سنة ( 1481 ميلادي محمدي – 1427 هجري ) .
ومما تجدرُ الإشارةُ إليهِ إنَّ السادةَ البرزنجية كان لهم حضور متميزٌ في بلاد الحجاز وخصوصاً في المدينة المنورةِ حيث هاجرَ بعضُ أبناء السيد الشيخ بابا رسول الكبير إلى المدينةِ المنورةِ طلباً للعلمِ وطلباً لمجاورةِ الحبيب الطبيب سيد الكائنات وفخرها سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم ، ومنهم السيد محمد المدني ابن السيد بابا رسول ، وقد ولد بشهرزور سنة 1040 هجري ولازم الشيخ إبراهيم بن حسن الكوراني لتلقي العلوم والمعارف الدينية والأدبية ودخل همدان وبغداد والقسطنطينية ومصر ، ثم توطَّنَ المدينة المنورةَ وتصَّدر للتدريس والإفتاء فيها ، وألَّفَ تصانيفَ كثيرةً وكانت وفاتهُ ( رحمه الله ) سنة 1103 هجري وَوُرِيَ الثرى بالمدينة المنورةِ ، وهو صاحبَ الأبياتِ الشعريةِ التي يُدَوَّنُ فيها كرامةَ امتدادِ الجذعِ في أيادي جَدِّهِ السيد عيسى وأخيهِ السيد موسى بَعَد أنْ أرادا أن يضعاهُ لسقفِ مسجد برزنجة الذي أسَّساهُ وعَمَّراهُ ، ولكَنَّّ الجذع كانَ قصيراً لا يلائم السقف ، فَسحَبَهُ كلٌّ من جهتهِ فامتدَ لهما بإذنِ الله تعالى في يديهما ، حيث يقول في ذلك :
جْذعانِ فَخري يَشهَدَانِ بِمجدي
جذعٌ هنا قََدْ كانَ حَنَّ لِجَدِّي
ثانٍ بِبَرزِنجا بمسجدِهــا الذي
مُوسى وعيسى أَسَّسَاهُ بِجِـدِّ
جَدِّي وعَمِّي امتدَّ في أَيديهـما
أَعظِمْ بِخَارِقِ جذعِنا الممتـدِّ
مَنْ لَمْ يُصَدِّقْهُ فلَيس مِنِ اهلنـا
مِنْ أَهلِ بَلدتِنا فيكسبُ وِدِّي
وقَدْ سكنت ذرّيةُ السيد محمد المدني ( رحمه الله ) المدينةَ المنورةَ مع بعض العوائلِ البرزنجية ولا تزال محلتُهم قائمةً واسمها ( محلةُ البرزنجيين ) ، وقد أصبحَ بعضُهم مفتي الشافعيةِ في المدينةِ المنورةِ مثل : السيد جعفر ابن السيد حسن ابن السيد عبد الكريم ابن السيد محمد المدني ، وقد توفي ( رحمه الله ) بالمدينةِ سنة 1177 هجري ، ومن أحفادهِ السيد أحمد البرزنجي الذي ولد في المدينةِ المنورةِ وتعلم فيها وفي مصر وكانَ من مدرسي الحرم بالمدينة وتولّى إفتاءَ الشافعيةِ فيها ، وانتُخب نائباً عن المدينةِ المنورةِ في مجلس النواب العثماني بإسطنبول واستقر في دمشق أيام الحرب العالميةِ الأولى وتُوفي بها عام 1337 هجري وَوُرِيَ الثرى بالصالحيةِ ، وله مؤلفات منها :- مقاصد الطالب في مناقب علي بن أبي طالب ، والمناقب الصديقية ، ومناقب عمر بن الخطاب ، والنظم البديع في مناقب أهل البقيع ، والنصيحة العامة لموك الإسلام والعامة ، فتكةُ البراض بالتركزي المعترض على القاضي عِياض ، وجواهر الإكليل .


ما قاله العلامة الألوسي في في معرفة اصل الأكراد في كتاب روح المعــــاني [ جزء 26 - صفحة 103 ]
والذي يغلب على ظني أن هؤلاء الجيل الذين يقال لهم اليوم أكراد لا يبعد أن يكون فيهم من هو من أولاد عمرو مزيقيا وكذا لا يبعد أن يكون فيهم من هو من العرب وليس من أولاد عمرو المذكور إلا أن الكثير منهم ليسوا من العرب أصلا وقد انتظم في سلك هذا الجيل أناس يقال : إنهم من ذرية خالد بن الوليد وآخرون يقال : أنهم من ذرية معاذ بن جبل وآخرون يقال : إنهم من ذرية العباس بن عبد المطلب وآخرون يقال : أنهم من بني أمية ولا يصح عندي من ذلك شيء بيد أنه سكن مع الأكراد طائفة من السادة أبناء الحسين رضي الله تعالى عنهم يقال لهم البرزنجية لا شك في صحة نسبهم وكذا في جلالة حسبهم.... انتهى ..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
وهذا ما يثبت أن البرزنجية من الأصول الهاشمية العربية وليسوا أكراد الأصل كم هو متعارف عليه بل نزلوا ببلاد الأكراد وسكنوا بها وصاهروهم وأصبحوا جزء لا يتجزء من الأكراد، ويسمون بالأكراد العرب أصحاب الأصول العربية.


____
ما قيل في كتاب (( تحفة المحبين والأصحاب في معرفة مال للمدنيين من أنساب )) للكاتب عبدالرحمن الأنصاري عن السادة البرزنجية :
بيت البرزنجي
‏"‏ بيت البرزنجي ‏"‏ نسبة إلى برزنجة بلدة مشهورة في بلاد الأكراد‏.‏
أصلهم العلامة المحقق والفهامة المدقق السيد محمد بن عبد الرسول‏.‏
وقد ترجمه كثير من المتأخرين أجلهم والدنا المرحوم في تذكرته‏.‏
وأيضًا الشيخ مصطفى ‏"‏ بن ‏"‏ فتح الله الحموي في كتابه ‏"‏ نتائج السفر في أهل القرن الحادي عشر ‏"‏ وغيرهما‏.‏
وكان مولده في سنة 1044‏.‏
واشتغل بالعلوم من منطوق ومفهوم‏.‏
وألف التآليف العديدة‏.‏
وصنف التصانيف المفيدة قدم المدينة المنورة في حدود سنة 1068‏.‏
وأخذ عن الشيخ الملا إبراهيم الكردي‏.‏
وتزوج بنت الخواجة محمد المغربي‏.‏
ثم سافر إلى الدولة العلية وحصل له قبول وإقبال وبلوغ كل أمنية‏.‏
ثم سافر إليها مرة ثانية ورجع إلى المدينة‏.‏
ويوم وصوله إليها أدركته المنية وذلك في سنة 1103‏.‏
وقد حصل له بعض امتحان من الزمان الخوان‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ السيد أحمد والسيد عبد الكريم‏.‏
وأمهما بنت الخواجه محمد المغربي‏.‏
وقد انقرض أولاده الذكور‏.‏
وانحصر وقفه في أولاد بناته‏.‏
فأما السيد أحمد ‏"‏ ف ‏"‏ أعقب من الأولاد‏:‏ السيد عمر‏.‏
وأعقب السيد عمر من الأولاد‏:‏ السيد أحمد الموجود اليوم والشريفة خديجة والدة الشريفة حفصة بنت السيد جعفر‏.‏
وأعقب السيد أحمد أربع بنات وولدًا‏.‏
هم موجودون اليوم‏.‏
وأما السيد عبد الكريم فكان خطيبًا سنة 1111‏.‏
وتوفي شهيدًا مقتولًا صبرا ببندر جده المعمورة‏.‏
قتله باكير باشا بموجب فرمان ورد من الدولة العلية بسبب فتنة العهد الواقعة بالمدينة النبوية‏.‏
وقد أرخه بعض الأدباء بقوله ‏"‏‏.‏
‏.‏
‏.‏
عبد الكريم مات شهيدًا 1138 ‏"‏ وأعقب من الأولاد‏:‏ العلامة الفاضل السيد حسنًا والسيد حسينًا والسيد محمدًا والشريفة أم الحسين‏.‏
فأما السيد حسن فمولده سنة 1099 وخرج من المدينة المنورة مختفيًا في الفتنة المذكورة أعلاه ودخل مصر المحروسة وبقي مختفيًا بها في بيت السيد محمد النحال إلى أن توفي سنة 1148‏.‏
وله تصانيف ورسائل وخطب وغير ذلك‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ زين العابدين وجعفر‏.‏
وأمهما حفصة بنت الشيخ عبد الرحمان الكازروني الشافعي الزبيري‏.‏
وتوفي بالبصرة سنة 1169 ودفن عند قبر جده لأمه الزبير بن العوام - رضي الله عنه - وأعقب من الأولاد‏:‏ حسنًا ومحمدًا‏.‏
ولدا بمدينة زبيد‏.‏
وهما وأما جعفر فمولده سنة 1128‏.‏
ونشأ نشأة صالحة‏.‏
وبرع خصوصًا في الخطب والرسائل وصار خطيبًا وإمامًا ومدرسًا‏.‏
وتولى إفتاء الشافعية إلى أن توفي في شعبان سنة 1177 عن بنت تسمى حفصة موجودة اليوم‏.‏
وقد تزوجها ابن عمها السيد محمد‏.‏
وولدت له ولدًا سماه زين العابدين‏.‏
ومولده في سنة 1176 وهو موجود اليوم‏.‏
وأعقب السيد حسن أيضًا السيد قاسمًا من جارية‏.‏
وهو موجود اليوم بالهند‏.‏
وأعقب السيد عليًا‏.‏
وأمه من بيت ميكائيل‏.‏
ومولده سنة 1134‏.‏
وبرع في النظم والنثر‏.‏
وهو موجود اليوم‏.‏
وأعقب الشريفة صالحة زوجة السيد أبي القاسم بن السيد إبراهيم وولدين توأمين في جمادى الأولى سنة 1187‏.‏
وأما السيد حسين بن عبد الكريم فمولده سنة 1110‏.‏
وصار خطيبًا‏.‏
وتوفي سنة 1178‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ السيد محمدًا توفي سنة 1189 عن ولد يسمى السيد حسن مولده سنة 179‏.‏
وأمه الشريفة عائشة بنت السيد أحمد بن عمر‏.‏
وأما السيد محمد بن عبد الكريم فمولده سنة 1112 وتوفي سنة 1145‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ السيد محمد رسول وتوفي سنة 1182 عن بنتين من الشريفة سارة بنت السيد حسن شقيقة ومن هذا البيت السيد قاسم والسيد عبد الكريم ابنا السيد حيدر أخي السيد محمد ‏"‏ بن عبد ‏"‏ رسول المزبور‏.‏
فأما السيد قاسم ‏"‏ ف ‏"‏ ورد المدينة المنورة في حدود سنة 1098‏.‏
وكان على قدم التجريد‏.‏
وكان يعد من أهل الخير والصلاح‏.‏
وتزوج بنت عمه الشريفة فاطمة‏.‏
وولدت له السيد إبراهيم والشريفة آمنة‏.‏
وتوفي سنة 1144‏.‏
فأما السيد إبراهيم فمولده في سنة 1112‏.‏
وتوفي سنة 1182 وأعقب من الأولاد‏:‏ أبا القاسم وحسنًا ضري العين والشريفة عائشة‏.‏
فأما أبو القاسم فمولده في سنة 1158 واشتغل بطلب العلم وهو في غاية الحذق والفهم ذو أخلاق رضية وكمالات مرضية وله من الأولاد‏:‏ السيد عمر مولده سنة 1178 وأما أخوه حسن فمولده سنة 1160‏.‏
وهما موجودان اليوم‏.‏
وأما السيد عبد الكريم بن حيدر فكان أعور العين‏.‏
وقبض عليه‏.‏
وأرسل إلى الدولة العلية في قضية فتنة العهد الواقعة بالمدينة المنورة في سنة 1134 فتوفي هناك عن ولد يسمى زكي الدين‏.‏
وكانت وفاته سنة 1142‏.‏
فأما السيد زكي الدين ‏"‏ ف ‏"‏ أعقب من الأولاد‏:‏ السيد عبد الكريم الموجود اليوم وهو على طريقة حسنة لا يغفل عن تلاوة القرآن ولا سنة مواظب للصلوات مع الجماعات‏.‏
وله عدة أولاد من بنت السيد أحمد‏.‏
وهو موجودون اليوم‏.‏
_____________

من كتاب القبائل والبيوتات الهاشمية في العراق
تأليف/ يونس الشيخ إبراهيم السامرائي
من ص 103ـ 107
عشيرة السادة البرزنجية
البرزنجية وهؤلاء شيوخ الطريقة من أيام جدهم معروف وهم:
1ـ الشيخ معروف وهذا من العلماء والصلحاء ومؤلفاته عديدة
والمعروف بالنودهي:
2ـ كاكه أحمد ( إبنه )
3ـ الشيخ حسن ابن عم كاكه أحمد
4ـ السيخ محي الدين أخوه الشيخ حسن
5ـ الشيخ عبدالكريم بن الشيخ حسين ( إبن أخي شيخ حسن )
وهؤلاء سادة ، وقد قطع الآلوسي في تفسيره بصحة نسبهم وشجرة هؤلاء معروفة، والمهم أنهم قاموا بخدمات إصلاحية فكانوا خير قدوة في العلوم وفي السلوك، وفي الأيام الأخيرة أشتغل رجالها بغير الإرشاد فمالوا إلى السياسة ، وحاولوا النجاح في عن طريقها فانقلبت إلى أمارة منهم ( الشيخ محمود ) وهو شخص فاضل من كل وجه نافذ الكلمة مسموع القول بل لا يرد له قول والإذعان له والطاعة لا حدود لهما وابنه الأستاذ بابا علي بن الشيخ محمود.
قال ادموندر في كتابه السادة البرزنجية
إن مؤسس هذه الأسرة شيخ اسمه عيسى نوربه خش وهو ابن (بابا علي الهمداني) وابن أخ ( بابا طاهر أوريان الشاعر الصوفي المشهور) أن شجرة الأسرة ثبته سيداً من الجيل السابق للإمام السابع موسى الكاظم.
تشير شجرة الأسرة إلى أن السيد عيسى إنطلق من همدان برفقة أخيه سيد موسى لأداء فريضة الحج.
وتشير إلى أن السيد موسى توفي بلا عقب، وكل أفراد الأسرة الموجودبن الآن في كردستان ومنهم في تركيا وسوريا والهند وغيرها من البلدان إنما ينحدرون من ( بابا رسول الملقب كه وره ) العظيم الذي يمثل الجيل التاسع ابتداء من السيد عيسى وقد رزق ( بابا رسول ) ثمانية عشر ولداً ذكراً وتسع بنات ولكن لم يعقب من أبناءه المذكورين غير ستة.
والذي أثبتناه هو مقتبس من شجرة الأسرة يوضح السادة البارزين الذين جاء ذكرهم في النسب.
لقد أعقب بابا رسول إبنه في قرية برزنجة وما يزال أحفاد هذا موجودين هناك وفي القرى المجاورة .
وذكر أدموندر بأنه أخذ هذه المعلومات من كتاب ( مناقبي كاك أحمدي شيخ ) المطبوع في السليمانية عام 1939 م ، ومن بابا علي بن الشيخ محمود البرزنجي.
وقد أطلعني السيد سعيد بن السيد عبدالعزيز البرزنجي على أنساب السادة البرزنجية وهي ما نصه :
1ـ آل البرزنجي في عقره .
وهم سعيد وأحمد ويحي ورضا أولاد السيد عبدالعزيز بن بابا رسول بن الشيخ محمود قازان قاي بن الشيخ اسماعيل ولياني بن الشيخ محمد نوي بن الشيخ علي بن السيد بابا رسول بن السيد بابا سيد بن السيد رسول بن السيد قلندر بن السيد بن السيد عيسى الأحدب بن السيد حسين بن السيد أبي يزيد بن السيد عبدالكريم بن السيد القطب الأعظم عيسى البرزنجي بن السيد بابا علي الهمداني بن السيد يوسف بن السيد منصور المحدث بن عبدالعزيز بن السيد عبدالله بن السيد اسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

2ـ آل البرزنجي في السليمانية وهم:
بابا علي بن الزعيم الكبير الشيخ محمود الحفيد بن السيد شيخ سعيد بن شيخ محمد كاكا أحمد الشيخ بن شيخ معروف نودي ابن الشيخ أحمد الغرائي بن الشيخ محمد نودي بن الشيخ علي ابن السيد بابا رسول بن السيد بابا سيد بن السيد رسول بن السيد قلندر بن السيد بن السيد عيسى الأحدب ، ويرتقي النسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

3ـ آل البرزنجي في أربيل : هم:
السيد كاكا وإسماعيل أولاد عبدالكريم دارا خرما بن مصطفى ابن أحمد بن حسن بن محمود قازان قاي بن اسماعيل ولياني ويرتقي النسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

4ـ آل البرزنجي في جمجال منطقة سكنا وقرية هشازيني ومنهم السيد طاهر بن حسن بن رشيد بن الشيخ محمود بن أحمد بن حسن بن محمود قازان قاي بن إسماعيل ولياني ويرتقي النسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

5ـ آل البرزنجي في قادر كرم :
جاء في كتاب ( مناقب الشيخ حسن القرجيواري ص 9ـ 16) لمؤلفه محمد سعيد البرزنجي: ما نصه عند ذكر الشيخ حسن القره جيواري:
( الشيخ حسن القره جيواري البرزنجي لقبه شمس الدين أمه فاطمة بنت شيخ عبدالقادر القره حسني وهو ابن الشيخ عبدالقادر بن الشيخ حسين القازانقائي بن الشيخ محمود الكليسة بن الشيخ اسماعيل ولياني المشهور والملقب بـ ( الغوث الثاني ) بن الشيخ محمد الكبير المشهور بالكبريت الأحمر بن السيد علي بن بابا رسول بن السيد بابا سيد بن السيد رسول بن السيد قلندر بن السيد بن السيد عيسى الأحدب بن السيد حسين بن السيد أبي يزيد بن السيد عبدالكريم بن السيد القطب الأعظم عيسى البرزنجي بن السيد بابا علي الهمداني بن السيد يوسف بن السيد منصور المحدث بن عبدالعزيز بن السيد عبدالله بن السيد اسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الالصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه .
ومن السادة البارزين في قادر كرم في الوقت الحاضر هو السيد الشيخ إبراهيم برزنجة ابن الشيخ حسن القره جيواري.
يلتقي الشيخ حسن القره جيواري البرزنجي مع جده الولي كاك أحمد الشيخ ، بن الشيخ محمد الكبير، الذي له خمسة أولاد وهم:
1ـ الشيخ اسماعيل الولياني
2ـ الشيخ حسن كله زه رده
3ـ الشيخ علي ( الكوسج )
4ـ الشيخ محمد ( سوره )
5ـ الشيخ أحمد الغزائي ـ جد الشيخ كاك أحمد الشيخ معروف النودهي البرزنجي ـ حيث ينتهي نسبه الشريف بجده علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

والسادة البرزنجية أخوة قبيلة النعيم العربية ولا يشك أحد من خلال أنسابهم بأن معظم قبائل وأسر وشخصيات الأكراد هم من أصول عربية.

__________________________________________________ _________________________
الاضافة الواردة في كتاب عشائر العراق لعباس العزاوي :
2 - البرزنجية: وهؤلاء شيوخ القادرية، من أيام جدهم الشيخ معروف وهم: الشيخ معروف وهذا من العلماء الصلحاء ومؤلفاته عديدة، وله معارضة قوية للشيخ خالد النقشبندي، ورد عليه رجال الطريقة النقشبندية رداً عنيفاً " 1 " ولا محل لاستقصاء أحواله فقد بسطنا ذلك في تاريخ " شهرزور " .
كاكه احمد " ابنه " .
شيخ حسن ابن عم كاكه احمد.
شيخ محي الدين أخو شيخ حسن.
شيخ عبد الكريم شيخ حسن " ابن اخي شيخ حسن " .
وهؤلاء سادة، وقد قطع الآلوسي في تفسيره بصحة نسبهم، وشجرة هؤلاء معروفة، والمهم أنهم قاموا بخدمات إصلاحية، فكانوا خير قدوة في العلوم وفي السلوك. وفي الأيام الأخيرة اشتغل رجالها بغير الإرشاد، فمالوا الى السياسة وحاولوا النجاح من طريقها، فانقلبت الى إمارة. والآن الشيخ محمود فاضل من كل وجه، نافذ الكلمة مسموع القول بل لا يرد له قول، والاذعان له والطاعة لا حدود لهما. وإن معالي الأستاذ الفاضل بابا علي ابن الشيخ محمود.
البرجية

-------------------------------------------------
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
المدير

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الاخت الشريفة علوية زيدية
انما يقال في الانترنت والمنتديات فقسم منها صحيح وقسم منها لايمتلك علمية فيجب الاخذ من المنتديات التي تتكلم بعلمية وكما جاء في الكتاب الكريم( ان الحق احق ان يتبع)وعلى انه لا(يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون انما يتذكر اولو الالباب)فان البرزنجية سادة موسوية وتم ذكرهم في كتابنا صحاح الاعقاب وفي اللباب وذكر السيد جعفر ان من البرزنجية هنالك سادة اعرجية من احفاد محمد فوة ويلقبون بالبرزنجة لانهم باسم مدينة برزنجة
وهذه الصفحات من كتاب اللباب في شرح صحاح الاعقاب تاليف العلامة نقيب النقباء سيد نبيل الاعرجي

عبد الله بن اسماعيل بن ابراهيم المرتضى

البرزنجية الموسوي


برزنجة هي الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة سكنها السادة وهي في محافظة السليمانية في العراق ومنهم بابا رسول بن عبد السيد بن عبد الرسول بن قلندر بن عبد السيد بن عيسى بن الحسين بن بايزيد بن عبد الكريم بن يوسف بن منصور بن عبد العزيز بن عبد الله بن اسماعيل بن ابراهيم المرتضى بن الامام موسى الكاظم بن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام علي زين العابدين بن الامام الحسين بن الامام علي بن ابي طالب (عليهم السلام) واعقب بابا رسول من اربعة رجال وهم: محمد المدني له في المدينة المنورة اولاد ,وعبد الصمد ,واسماعيل, و بابا علي الوندرينة وقد وضحنا إعقابهم في الجزء الثاني من كتابنا صحاح الإعقاب من إل أبي طالب إعقاب الإمام الحسين(ع).

بابا علي الوندرينه بن بابا رسول الكبير

واعقب من محمد نودهي من خمسة رجال وهم: اسماعيل الولياني , واحمد الغزائي ,وعلي كوسة ,والشيخ حسن ,والشيخ محمد واعقب اسماعيل الولياني من عشرة رجال وهم: الشيخ عبد الله ,والشيخ عبد الكريم ,والشيخ محمود , وعبد الرحمن, وعبد القادر ,وعبد الرزاق ,ورسول ,ويحيى ,ومعروف,وعبد السلام

عبد الكريم بن اسماعيل الولياني

واعقب من ثلاثة رجال وهم:الشيخ حسين,والشيخ حسن,والشيخ محي الدين واعقب الشيخ حسن من حسين وحده واعقب حسين من عبد الكريم شاه الكسنزان واعقب عبد الكريم من عبد القادر واعقب عبد القادر من عبد الكريم الكسنزاني واعقب عبد الكريم الكسنزاني من الشيخ محمد الكسنزاني شيخ الطريقة الكسنزانية في العالم واعقب الشيخ محمد الكسنزان من ستة رجال وهم : الشيخ نهرو , وجنيد, وغاندي , وعمار, وملص , وعبد الكريم



=======================
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بما إن دور نقابة السدة الأشراف هو رص الصفوف وتوحيد الكلمه واصلاح الامه ونبذ الطائفيه والمحاصصه من المنزلق المظلم...وتنضم شؤونهم وتجمع شملهم وتعزز نفوذهم .. و واجب المؤمن إنصاف الحق والسادة لهم حق علينا لذا أدعوكم وأرجوا منكم أخوتي المؤمنين والسادة الأشراف نصف الحق
وأسألكم هل هنالك أدلة أخرى تثبت عكس هذا البحث؟؟ إن كان البرزنجة حقاَ سادة موسوية إذاً إتهامهم بأنهم غير ذالك هو إهتاك لكرامة السادة ولاأجد غير أن أسأل حضرتكم بنصف حق السادة إن كانوا كما تفضلتم سابقا بأنهم سادة موسوية.
!لقد إتصلت بلأخ نبيـل الكرخي وأرسلت له دليلكم و دليل من بحث السيدعبدالله محمد الموسوي و السيد طه محمد الموسوي (منشور في موقع السادة الشيعيعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
ولم يرد حتى الان, وأنا مازلت أنتضر لاكن يبدوا أنهم مقتنعون بأنهم ليسو سادة وهذه دلائلهم على ذالك. علماً أن منشورة الأخ نبيـل الكرخي منقولة بكثير من المنتديات وعلى الفيسبوك وأنا شاهدت تأثيرها الكبير على العراقين للأسف شيء محزن. لقد أصبح مثل البرزنجة كمثل المزيفون والطاغية صدام الذين يدعون بأنهم سادة, ونضراً بأن البرزنجة يعرفون بلأكراد يزيد الطائفية. لاحول ولا قوة إلا باالله
إبطال نسب عشيرة البرزنجية
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
البرزنجية : من العشائر الكردية في العراق ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص55 أنهم ينتسبون الى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام. ولا يصح هذا النسب
حيث إنَّ أبو نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.
كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.
وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.
وقال الفخر الرازي ، المتوفى سنة 606هـ ، في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) : (واما إسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وقيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).
وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.
وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.
وبذلك يبطل النسب العلوي المزعوم للبرزنجية.

أسأل الله أن يضهر الحق ويعين من هو على الحق

========================
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو
السلام عليكم , قال رسول الله صلى الله عليه وآله ( شيئان فيها كفر الطعن في الانساب والنياحة على الميت ) , وأجابتي على تسائل أختنا الفاضلة لا يقع تحت مسمى ومضمون الحديث الشريف , أقول هذا حتى أصنع لنفسي جنة من الهجوم , أقلها الزعل ربما , طالعت نسب الالبرزنجية , وسبحان الله مررت بعدها بلحظات على موقع سيد نبيل الاعرجي فوجدت السؤال الآنف الذكر , فأقول بحمد الله ما يلي , ولعلي أكون مصيبا , أو قد أكون مخطءا والقول الفصل عند سيد نبيل الاعرجي .:
البرزنجية : من العشائر الكردية في العراق ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص55 أنهم ينتسبون الى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام. ولا يصح هذا النسب

حيث إنَّ أبو نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.

كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.

وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.

وقال الفخر الرازي ، المتوفى سنة 606هـ ، في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) : (واما إسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وقيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).

وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.

وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.

وبذلك يبطل النسب العلوي المزعوم للبرزنجية



==============
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو مميز


الأخ عدنان الحسني
السلام عليكم ورحمة وبركاته
1-لقد قلت (والقول الفصل عند سيد نبيل الاعرجي )ومع ذلك اوردت ما اوردت
رغم رد السيد والحجج التي اوردها.
2-لم تكن مقنعا حين ذكرت(طالعت نسب الالبرزنجية , وسبحان الله مررت بعدها بلحظات على موقع سيد نبيل الاعرجي فوجدت السؤال الآنف الذكر )فانت متابع لهذا الموضوع بجد .

========
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو

ليس ذنبي اذا يفهم الكلام بمنأى عن معناه .. والبلاغة تيهى عن أناس دون غيرهم .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

وهل انت بليغ
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
يا سالم , مرفوض هذا الأسلوب في الطرح , هذا يجعلك في صفوف الجفاء , وعدم فهم الكلام يجر الى كوارث
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

النسب أمانه والناس مأتمنون على انسابهم . البرزنجية سادة لاغبار عليهم ومثبت في الكثير من الكتب النسبية
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
أخي الباحث والمحقق شكراً لمشاركتك, وبما أسمك الباحث والمحقق أود أن أسألك هل لك أن تبحث لنا في هذا الموضوع أو ترشدنا إلى بعض هذه الكتب؟
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
شكراً أخي عدنان خلف الحسني لاكن أتمنى منك أن تلقي نضرة أُخرى على جميع الرسائل التي نشرت في هذا الموضوع.. إن تسائلي كان عن هذا الموقع بالتحديد فهو حسب علمي الوحيد المتواجد على الأنترنت الذي يشك بنسب البرزنجة وكل ما ينشر في المنتديات منقول منه. لاكن بعد نشري للموضوع أرى أن هنالك أدلة أكثر تدل على إنهم سادة موسوية, وهذا ليس على الأنترنت فحسب. لاكن الله أعلم وإنشاءالله لانكون ممن يضلم السادة
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

نعم هناك أدلة مضادة , وأني لست مع أحداها أبدا اختنا الفاضلة , أي أني لست مع الأيجاب أو السلب فأنا لست مختصا ولا باحثا , ولكني يعلم الله أردت أن تتطلعي على أكثر من شعبة في الموضوع .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

شكراً أخي وهذا ما أبحث عنه أن أرى دلائل من وجه نضر مختلفة .. وفي الحقيقة أيضاً أنا أبحث عن وجهة نضر(أو بلأحرى دلائل ومصادر) أهل السنة والشيعة.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

ملاحضة: منذ فترة طويلة كان هنالك برامج تتحدث عن أنساب السادة ألأشراف تذاع على قناة الفرات أو الأنوار (الشيعية) من قبل شيخ شيعي وقد تحدث طويلا على نسب السادة البرزنجية. من هنا إعتقدت إن هذه هي وجهة نضر المذهب الشيعي ونصدمت لرئيت هذا الموقع الذي يبدوا شيعي لئن الشيعة يعرفون بوحدة عقيدتهم أعني أن شيوخ ومراجع الشيعة يتفقون على جميع عقائدهم ليس هنالك إختلافات متناقضة.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
بعد التوكل على الله العلي القدير يسعدني ان اشارك اخواني واخواتي في الرد على سؤال /علوية زيدية / واوضح للمطالع الكريم بأن السادة البرزنجية مثبتين في الكتب منها : موسوعة عشائر العراق / للكاتب عبد عون الروضان ص 66 . وكتاب القبائل العراقية / تأليف يونس الشيخ ابراهيم السامرائي : ص 53 . ومذكور فيها تفاصيل وتفرعات النسبية . للسادة البرزنجية ............. وفقكم الله لخدمة النسب الشريف .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

جزاك الله خيرا أخي الفاضل الباحث والمحقق
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
مشرف
بارك الله فيكم
وجزاكم الله عنا كل خيرا
وجعل اعمالكم في ميزان حسناتكم
على نقلكم لنا الاعمال المميزة
------

علوية زيدية غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 18th September 2011 , 19:15   [18]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 35996
عدد المشاركات : 8
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 6
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : iraq

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمه الله وبركاته من ال رمال الجد الجامع للسادة الاشراف ال رمال عميرة بن سعد بن حمام بن رطيان بن بدر الدين رمال ويقال له رمله (آل رمال) واعقب عميرة من تسعة رجال وهم
1-عــلـــــــــي
2-مــحمــــــد
3-عمر
4- خنشر
5- رخام
6- ختلان
7- هذلان
8-خشرم
9- مسلم
السؤال هو من هم اولاد مسلم الابن التاسع ل عميرة واعتذر عن الاطاله مع فائق شكري واحترامي


وادي الذهب غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 8th April 2013 , 15:11   [19]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.

الصورة الرمزية دكتور على

الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 33989
عدد المشاركات : 3
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 3
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : palestine

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

بسم الله الرحمن الرحيم
وأصلى و أسلم على الرسول الكريم وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا وبعد؛
اشكر جميع الاخوة والاخوات الذين شاركونا فى البحث فى علم الانساب
اخوكم دكتور على


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وأصلى واسلم على سيد المرسلين النبى الامين والرسول الكريم سيد ولد أدام محمد ابن عبد الله وبعد؛
اسال الله تعالى التوفيق والنصر المؤزر للامة العربية والاسلامية ضد اعداء الاسلام ويبعد عنها شر الفتن اللهم امين امين .
اخوكم دكتور على .
دكتور على غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 22nd January 2016 , 00:47   [20]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 66417
عدد المشاركات : 37
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 37
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : iraq

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علوية زيدية عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

شكراً للأخ العزي على نقله للموضوع "السادة الاعرجية في العراق", وأحب أن أعلق على:

وينسب البعض السادة البرزنجية في شمال العراق الى السيد جعفر الحجة المذكور الا ان وثائقهم المصدقة ومعظم كتب الانساب تؤكد انهم من ذرية السيد اسماعيل بن الامام موسى الكاظم ،

ملاحظة
واذا صحت نسبة البرزنجية و البو حيات الى السادة الاعرجية فان ( مثل اخوتهم آل السعدون )اغلبهم ان لم يكونوا جميعهم هم من السنة.
اما بقية الاسر فغالبيتها على المذهب الشيعي ولو ان هناك القليل من افرادها على المذهب السني.والله اعلم

عندما تقول اذا صح.. فل نبحث إذا في صحة نسبهم

منقوك عن موضوعي" البرزنچة سادة موسوية أم لا؟؟" في منتدى نقابه السادة الاشراف وأتمنى أن تستمر

المناقشة هنا اي إستبدال الأدلة بكل أخوية ومودة وإنشاألله بدون مشاحنات


---------------------
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو
البرزنچة سادة موسوية أم لا؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بكل من ساهم بتأسيس نقابه السادة الاشراف في العراق والمشاركين في هذا المنتدى أسأل الله أن يعينكم
لدي إستفسار وأرجوا منكم أخوتي الكرام أن ترشدوني

لقد بحثت كثيراً عن أصول السادة البرزنجية وهنالك من يدعي بأنهم ليس سادة. فهل هم سادة موسوية؟

-----
وأنا لاأعلم مدى صحة بعض هذه المعلومات
البرزنجية : قيل أنهم من العشائر الكردية ، وهم يدعون النسب إلى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام ولا يصح لأن عقب إسماعيل المذكور من إبنه موسى بن إسماعيل فقط.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

وهذا الدليل على إنهم سادة:
بَرَزَنْچة
البرزنچية سادة، كما هو في الوثائق العلمية، من ذرية السيّد إسماعيل المحدّث الأبن الأكبر للإمام موسى الكاظم عليه السّلام. وينسبون إلى بَرَزَنچة ناحية بشمالي العراق تابعة لمحافظة السليمانية، تقع على الحدود العراقية ـ الايرانية. وتتركب من مقطعين: ( بر ) وتعني بالكردية جهة الامام، وزنج، الأرض الخضراء، ومن مزج المقطعين يصبح معنى برزنجة: الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة.
وكانت بَرَزَنچه تسمّى بعدة أسماء قبل أن ينزل فيها أجداد السادة البرزنجية، إذ تحدثنا الروايات التاريخية أن اسم برزنجة مرتبط بوجود وسكن أولئك السادة، ففي سنة 686هـ نزلها الشقيقان ( عيسى وموسى ) ولدا السيّد علي الهمداني الحسيني السائح ابن السيّد شهاب الدين يوسف، وبَنَيا فيها مسجداً كبيراً ما زال قائماً إلى يومنا هذا، وعندما بني المسجد تجمّع حوله القرويون وصار نواة قرية واسعة تسمّت باسم برزنچة سرعان ما طَغَت باسمها وقدسيتها على آثار ومعالم القرية القديمة، وقد صارت فيما بعد مركزاً للعلم والتصوف وذلك بعد انتشار أحفاد وذريات السادة البرزنچية.
ويروي الأخباريون أن والد السيدين ( عيسى وموسى )، وهو علي الهمداني يرتقي بنسبه إلى السيّد إسماعيل المحدّث العلوي الشهير مؤلف كتاب ( الجعفريات ).
أمّا سبب سكن السيدين عيسى وموسى في قرية برزنچة فاكثر الروايات تذهب إلى أنهما حين عودتهما من الحج أرادا أن يستريحا في تلك القرية ويستقرّا بعض الوقت. وأثناء نومهما رأى كل منهما رؤيا مفادها أن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم خطط لهما أساساً لمسجد حُفِر بجانبه عين ماء، ولمّا استيقظا تطابقت رؤيتاهما من الواقع إذ وجدا الأرض قد حُدِّدت والعين تتدفق بالماء العذب، فقاما من نومهما يضربان اللبن ويبنيان حائط القبلة وقد اندهش أبناء القرية لما سمعوا وعرفوا قصد البناء الجديد في قريتهم، فذهبوا يخبرون مرشدهم الديني ( الشيخ خالد الكازوائي ) وهو عالم جليل زاهد كما تخبرنا الكتب فقام مستفسراً عن صحة الخبر، فامتطى ظهر أسد وسار إلى حيث مكان الخبر، وحين رأى الشقيقان عيسى وموسى هذا المنظر العجيب صعدا على حائط القبلة وقالا بصوت واحد: ( باسم الله مَجريها ومُرسيها )، فتحرّك الحائط وسار بقدرة الله. وفي الحال تجمّدت فرائص ذلك الشيخ الجليل وهرول مسرعاً إلى القرية مستغفراً مردّداً أمام أهالي القرية: لا طاقة لنا إزاء هؤلا السادة، فهم أعلم مني. ثم ختم قوله: ذهبتُ إليهم أركب الوحوش فجاؤوني يركبون الجمادات! ولزيادة اعجابه ودهشته قام الشيخ خالد الكازوائي فأهدى ابنته إلى السيّد موسى وتزوّجها لكنه لم يعقب، لأنه بعد ان فرغ من بناء المسجد انطلق يرشد أبناء النصيرية في تلك المنطقة، فقُتل شهيداً. وبعد تسلّم شقيق عيسى جثته دعا على النصيرية ورئيسهم، ومضت ثلاثة أيام، وهجم عليهم جمع غفير من قبائل الهماوند فقتلوهم جيمعاً وجعلوا رأس رئيسهم ( شفيعة قدر )، وبعد ذلك دُفن السيّد عيسى شقيقا السيّد موسى في حجرة المسجد. وتزوج السيّد موسى بزوجته فأنجبت له اثني عشر رجلاً، كان أكبرهم السيّد عبدالكريم القطب الذي تنتهي إليه ذريات السادة البرزنچيين في العراق وإيران، وكل الوثائق التي في حوزة السادة البرزنچية تؤكد ذلك!
وفي مسجد برزنچة الذي بُني سنة 686هـ توجد مقبرة البرزنچيين الكبرى، وفيها يرقد ساداتهم وعلماؤهم وشيوخ طريقتهم الصوفية منذ زمن السيّد موسى وإلى يومنا هذا. والناس هناك تسمي تلك المقبرة بـ ( أهل لا إله إلاّ الله )، وتدور حولها ذكريات اعتقادية عديدة منها: أن ذكر كلمة التوحيد تنبعث من القبور الراقدة فيها وبخاصة في ليالي الجمعات. والمقبرة في رأي الأخباريين أكبر مزار من المزارات المبثوثة في شمالي العراق وأعظمها حرمة على الإطلاق.
وعينُ الماء بقيت تجري عذبة دفاقة منذ تاريخ بناء المسجد، وما زال الناس يأتون إليها من كل فجّ عميق تأخذ منها قدراً للاستشفاء وقدراً للبركة..!
أمّا عميد السادات البَرَزَنچية اليوم فهو الشيخ إبراهيم بن السيّد محمد بن الشيخ عبدالكريم بن السيّد حسين بن السيّد عبدالكريم بن السيّد عبدالقادر بن السيّد حسين بن السيّد محمود بن السيّد إسماعيل الولياني الذي يستمر نسبه صعوداً إلى ان يصل إلى السيّد إسماعيل المحدّث بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
ومن كبار زعماء البرزنجة الشيخ جعفر بن الشيخ عبدالكريم البرزنجي، والشيخ محمد الشيخ عثمان قلاكه ي، والشيخ كاكه الشيخ عبدالكريم، والشيخ سعيد الولياني البرزنجي. ومن رجالهم الدكتور شادمان البرزنجي والشيخ طيب السيّد محمد عثمان والشيخ معتصم سعيد البرزنجي.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
hp?f=65&t=106689
ومن مواقع أخرى:
السادة البرزنجية الموسوية الحسينية الهاشمية

التحيات لله والصلوات والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ....
أما بعد....
عند حديثنا عن السادة البرزنجية الحسينية يتطلب منا في البدء الثناء على هذا العشيرة أو العائلة التي أنجبت العلماء الأفاضل والأئمة والمفتيين والشعراء وأصحاب العلوم الشتى والوافرة على مر القرون ، وما هو إلا ميراث لآل البيت فأجدادهم هم العترة الطاهرة النبوية ذوي النسب الشريف الحسيب وأطهر أنساب الأرض .... وجزاهم الله الخير والثواب لما قدموه ويقدموه لخدمة الإسلام والرسالة التي جاء بها جدهم الحبيب وسيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام ....
وسوف أتكلم عن ماجمعت من تراجم وأخبار لهؤلاء الأشراف وكل ما يخصهم بإذنه تعالى ابتداءً من علماء السادة البرزنجية في المدينة المنورة والذي أنتمي إليهم ومن ثم السادة البرزنجية الأجلاء في العراق الحبيب .....
السادة البرزنجية نسب شريف وخدمة نسب


--------------------------------------------------------------------------------
البرزنجية والأصول الزكية؟
هناك بعض الاقوال في ذلك واشهرها:
القول الأول :
بَرَزَنْچة
البرزنچية سادة، كما هو في الوثائق العلمية، من ذرية السيّد إسماعيل المحدّث الأبن الأكبر للإمام موسى الكاظم عليه السّلام. وينسبون إلى بَرَزَنچة ناحية بشمالي العراق تابعة لمحافظة السليمانية، تقع على الحدود العراقية ـ الايرانية. وتتركب من مقطعين: ( بر ) وتعني بالكردية جهة الامام، وزنج، الأرض الخضراء، ومن مزج المقطعين يصبح معنى برزنجة: الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة.
وكانت بَرَزَنچه تسمّى بعدة أسماء قبل أن ينزل فيها أجداد السادة البرزنجية، إذ تحدثنا الروايات التاريخية أن اسم برزنجة مرتبط بوجود وسكن أولئك السادة، ففي سنة 686هـ نزلها الشقيقان ( عيسى وموسى ) ولدا السيّد علي الهمداني الحسيني السائح ابن السيّد شهاب الدين يوسف، وبَنَيا فيها مسجداً كبيراً ما زال قائماً إلى يومنا هذا، وعندما بني المسجد تجمّع حوله القرويون وصار نواة قرية واسعة تسمّت باسم برزنچة سرعان ما طَغَت باسمها وقدسيتها على آثار ومعالم القرية القديمة، وقد صارت فيما بعد مركزاً للعلم والتصوف وذلك بعد انتشار أحفاد وذريات السادة البرزنچية.
ويروي الأخباريون أن والد السيدين ( عيسى وموسى )، وهو علي الهمداني يرتقي بنسبه إلى السيّد إسماعيل المحدّث العلوي الشهير مؤلف كتاب ( الجعفريات ).
أمّا سبب سكن السيدين عيسى وموسى في قرية برزنچة فاكثر الروايات تذهب إلى أنهما حين عودتهما من الحج أرادا أن يستريحا في تلك القرية ويستقرّا بعض الوقت. وأثناء نومهما رأى كل منهما رؤيا مفادها أن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم خطط لهما أساساً لمسجد حُفِر بجانبه عين ماء، ولمّا استيقظا تطابقت رؤيتاهما من الواقع إذ وجدا الأرض قد حُدِّدت والعين تتدفق بالماء العذب، فقاما من نومهما يضربان اللبن ويبنيان حائط القبلة وقد اندهش أبناء القرية لما سمعوا وعرفوا قصد البناء الجديد في قريتهم، فذهبوا يخبرون مرشدهم الديني ( الشيخ خالد الكازوائي ) وهو عالم جليل زاهد كما تخبرنا الكتب فقام مستفسراً عن صحة الخبر، فامتطى ظهر أحد الدواب وسار إلى حيث مكان الخبر، وحين رأى الشقيقان عيسى وموسى هذا المنظر العجيب صعدا على حائط القبلة وقالا بصوت واحد: ( باسم الله مَجريها ومُرسيها )، فتحرّك الحائط وسار بقدرة الله. وفي الحال تجمّدت فرائص ذلك الشيخ الجليل وهرول مسرعاً إلى القرية مستغفراً مردّداً أمام أهالي القرية: لا طاقة لنا إزاء هؤلا السادة، فهم أعلم مني. ثم ختم قوله: ذهبتُ إليهم أركب الوحوش فجاؤوني يركبون الجمادات! ولزيادة اعجابه ودهشته قام الشيخ خالد الكازوائي فأهدى ابنته إلى السيّد موسى وتزوّجها لكنه لم يعقب، لأنه بعد ان فرغ من بناء المسجد انطلق يرشد أبناء النصيرية في تلك المنطقة، فقُتل شهيداً. وبعد تسلّم شقيقه عيسى جثته دعا على النصيرية ورئيسهم، ومضت ثلاثة أيام، وهجم عليهم جمع غفير من قبائل الهماوند فقتلوهم جيمعاً وجعلوا رأس رئيسهم ( شفيعة قدر )، وبعد ذلك دُفن السيّد موسى في حجرة المسجد. وتزوج السيّد عيسى بزوجته فأنجبت له اثني عشر رجلاً، كان أكبرهم السيّد عبدالكريم القطب الذي تنتهي إليه ذريات السادة البرزنچيين في العراق وإيران، وكل الوثائق التي في حوزة السادة البرزنچية تؤكد ذلك!
وفي مسجد برزنچة الذي بُني سنة 686هـ توجد مقبرة البرزنچيين الكبرى، وفيها يرقد ساداتهم وعلماؤهم وشيوخ طريقتهم الصوفية منذ زمن السيّد موسى وعيسى وإلى يومنا هذا. والناس هناك تسمي تلك المقبرة بـ ( أهل لا إله إلاّ الله )، وتدور حولها ذكريات اعتقادية عديدة منها: أن ذكر كلمة التوحيد تنبعث من القبور الراقدة فيها وبخاصة في ليالي الجمعات. والمقبرة في رأي الأخباريين أكبر مزار من المزارات المبثوثة في شمالي العراق وأعظمها حرمة على الإطلاق.
وعينُ الماء بقيت تجري عذبة دفاقة منذ تاريخ بناء المسجد، وما زال الناس يأتون إليها من كل فجّ عميق تأخذ منها قدراً للاستشفاء وقدراً للبركة..!
أمّا القول الثاني :
ساداتُ برزنجةَ هم أَحفاد السيد عيسى البرزنجي الذي ينتمي الى الشجرةِ المحمدية المصطفوية التي أَصلها ثابتٌ وفرعها في السماء تُؤتيَ أُكلَها كلَّ حينٍ بإذنِ ربها ، ويرتفع نَسبه الى الدوحةِ المحمدية العليَّةِ من سلالةِ الامام الحسين السبط ( عليه السلام ) فهو السيد عيسى ابن السيد بابا علي الهمداني ابن السيد يوسف ابن السيد محمد المنصور ابن السيد عبد العزيز ابن السيد عبد الله ابن السيد إسماعيل المحدث ابن الامام موسى الكاظم ( عليه السلام ) ابن الامام جعفر الصادق ( عليه السلام ) ابن الامام محمد الباقر ( عليه السلام ) ابن الامام علي زين العابدين ( عليه السلام ) ابن الامام الحسين السبط ( عليه السلام ) ابن الامام علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) وفاطمة الزهراء ( عليها السلام ) بنتِ رسول الله سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم .
أما لقبُ البرزنجي فقد اقترن باسم السيد عيسى نسبةً الى مدينةِ ( برزنجة ) التي قصدها السيد عيسى برفقةِ أخيهِ السيد موسى بإشارةٍ من جدِّهما حضرةِ المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم حيثُ أَقاما هناكَ بعدَ أنْ تركا همدان .
وتذكر المصدر التأريخية الموثوقة أَنَّ السيد موسى تُوفيَ ولم يُعَقِّبْ ، وأَنَّ كلَّ أولادِ السادةِ البرزنجيةِ الموجودينَ في العراق وتركيا وسوريا والحجاز والهند ينحدرون من السيد بابا رسول الكبير الذي يمثل الجيلَ التاسعَ ابتداءً من السيد عيسى ، وقد رُزِقَ السيد بابا رسول بثمانيةَ عشرَ ابناً وتسعِ بناتٍ ولكنْ لم يُعَقِّبْ من أبنائِهِ المذكورين غيرُ ستةٍ .
ومن الجديرِ بالذكر أنَّ السيد الشيخ بابا رسول الكبير كانَ عالماً مشهوراً اشتهرَ بالشجاعةِ والقوةِ والمنعةِ وكانَ يحكمُ منطقةِ برزنجةَ وشهرزور ( الاسم القديم للسليمانية وما جاورها ) ، كما أنَّ معظمَ فروع السادات البرزنجية في كردستان تعودُ الى أولادهِ ( رحمه الله ) ولم ينقطع تواجد وحضور السادة البرزنجية في هذه المناطق منذ أنْ حَلَّ فيها جَدَّهم الأكبر الشيخ عيسى ( رحمه الله ) بل كانوا وما زالوا أعلامَ هذهِ الديار ورموزَها وشخصياتها على مَرِّ السنين المنصرمةِ حتى يومنا هذا .
اِنَّ الله سبحانَهُ وتعالى قَدْ خَصَّ ذُريَّةَ السيد بابا رسول بالعنايةِ واللطفِ والحفاوةِ والتكريمِ فقد جَعَلَ منهم أولياءَ سادةً ، للسَّماءِ أقطاباً وعماداً ، وللأرضِ والجبالِ أعلاماً وأوتاداً ، وصيَّرهم للخلق غوثاً وإمداداً ، فهذا الشيخُ الربانيُّ والإمامُ المقدَّمُ سيدي إسماعيلُ الولياني ( قُدِسَ سرّهُ ) من تلك الذريَّةِ التي عَمَّ ضياءُ أنوارها الأرجاءَ وجاوزَ سنا بريقها الآفاق فهو صاحبُ الأحوال السنيةِ والكراماتِ الجلية ، نَذَر نفسه لإرشاد العباد وخدمةِ دينِ جَدَّه المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم فذاعَ صيتُهُ في النواحي والبلدان وكان عالماً كبيراً ومرشداً ربانياً وشيخاً للطريقةِ القادرية وله الكثير الكثير من الأتباعِ والمريدينَ ، وتوفى ( قُدِسَ سرّهُ ) عام 1158 هجري ، وله مرقدٌ ومزارٌ عامر في قرية ( روفيا ) القريبة من منطقةِ (عقرة ) وقدد جَدَّد السيد الشيخ محمد الكسنـزان الحسيني ( قُدِسَ سرّهُ ) مَرقَدَ جَدِّهِ السيد إسماعيل الولياني ( قُدِسَ سرّهُ ) بضريحٍ ذهبي غايةً في الفنِّ والجمال وكانَ هذا سنة ( 1481 ميلادي محمدي – 1427 هجري ) .
ومما تجدرُ الإشارةُ إليهِ إنَّ السادةَ البرزنجية كان لهم حضور متميزٌ في بلاد الحجاز وخصوصاً في المدينة المنورةِ حيث هاجرَ بعضُ أبناء السيد الشيخ بابا رسول الكبير إلى المدينةِ المنورةِ طلباً للعلمِ وطلباً لمجاورةِ الحبيب الطبيب سيد الكائنات وفخرها سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم ، ومنهم السيد محمد المدني ابن السيد بابا رسول ، وقد ولد بشهرزور سنة 1040 هجري ولازم الشيخ إبراهيم بن حسن الكوراني لتلقي العلوم والمعارف الدينية والأدبية ودخل همدان وبغداد والقسطنطينية ومصر ، ثم توطَّنَ المدينة المنورةَ وتصَّدر للتدريس والإفتاء فيها ، وألَّفَ تصانيفَ كثيرةً وكانت وفاتهُ ( رحمه الله ) سنة 1103 هجري وَوُرِيَ الثرى بالمدينة المنورةِ ، وهو صاحبَ الأبياتِ الشعريةِ التي يُدَوَّنُ فيها كرامةَ امتدادِ الجذعِ في أيادي جَدِّهِ السيد عيسى وأخيهِ السيد موسى بَعَد أنْ أرادا أن يضعاهُ لسقفِ مسجد برزنجة الذي أسَّساهُ وعَمَّراهُ ، ولكَنَّّ الجذع كانَ قصيراً لا يلائم السقف ، فَسحَبَهُ كلٌّ من جهتهِ فامتدَ لهما بإذنِ الله تعالى في يديهما ، حيث يقول في ذلك :
جْذعانِ فَخري يَشهَدَانِ بِمجدي
جذعٌ هنا قََدْ كانَ حَنَّ لِجَدِّي
ثانٍ بِبَرزِنجا بمسجدِهــا الذي
مُوسى وعيسى أَسَّسَاهُ بِجِـدِّ
جَدِّي وعَمِّي امتدَّ في أَيديهـما
أَعظِمْ بِخَارِقِ جذعِنا الممتـدِّ
مَنْ لَمْ يُصَدِّقْهُ فلَيس مِنِ اهلنـا
مِنْ أَهلِ بَلدتِنا فيكسبُ وِدِّي
وقَدْ سكنت ذرّيةُ السيد محمد المدني ( رحمه الله ) المدينةَ المنورةَ مع بعض العوائلِ البرزنجية ولا تزال محلتُهم قائمةً واسمها ( محلةُ البرزنجيين ) ، وقد أصبحَ بعضُهم مفتي الشافعيةِ في المدينةِ المنورةِ مثل : السيد جعفر ابن السيد حسن ابن السيد عبد الكريم ابن السيد محمد المدني ، وقد توفي ( رحمه الله ) بالمدينةِ سنة 1177 هجري ، ومن أحفادهِ السيد أحمد البرزنجي الذي ولد في المدينةِ المنورةِ وتعلم فيها وفي مصر وكانَ من مدرسي الحرم بالمدينة وتولّى إفتاءَ الشافعيةِ فيها ، وانتُخب نائباً عن المدينةِ المنورةِ في مجلس النواب العثماني بإسطنبول واستقر في دمشق أيام الحرب العالميةِ الأولى وتُوفي بها عام 1337 هجري وَوُرِيَ الثرى بالصالحيةِ ، وله مؤلفات منها :- مقاصد الطالب في مناقب علي بن أبي طالب ، والمناقب الصديقية ، ومناقب عمر بن الخطاب ، والنظم البديع في مناقب أهل البقيع ، والنصيحة العامة لموك الإسلام والعامة ، فتكةُ البراض بالتركزي المعترض على القاضي عِياض ، وجواهر الإكليل .


ما قاله العلامة الألوسي في في معرفة اصل الأكراد في كتاب روح المعــــاني [ جزء 26 - صفحة 103 ]
والذي يغلب على ظني أن هؤلاء الجيل الذين يقال لهم اليوم أكراد لا يبعد أن يكون فيهم من هو من أولاد عمرو مزيقيا وكذا لا يبعد أن يكون فيهم من هو من العرب وليس من أولاد عمرو المذكور إلا أن الكثير منهم ليسوا من العرب أصلا وقد انتظم في سلك هذا الجيل أناس يقال : إنهم من ذرية خالد بن الوليد وآخرون يقال : أنهم من ذرية معاذ بن جبل وآخرون يقال : إنهم من ذرية العباس بن عبد المطلب وآخرون يقال : أنهم من بني أمية ولا يصح عندي من ذلك شيء بيد أنه سكن مع الأكراد طائفة من السادة أبناء الحسين رضي الله تعالى عنهم يقال لهم البرزنجية لا شك في صحة نسبهم وكذا في جلالة حسبهم.... انتهى ..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
وهذا ما يثبت أن البرزنجية من الأصول الهاشمية العربية وليسوا أكراد الأصل كم هو متعارف عليه بل نزلوا ببلاد الأكراد وسكنوا بها وصاهروهم وأصبحوا جزء لا يتجزء من الأكراد، ويسمون بالأكراد العرب أصحاب الأصول العربية.


____
ما قيل في كتاب (( تحفة المحبين والأصحاب في معرفة مال للمدنيين من أنساب )) للكاتب عبدالرحمن الأنصاري عن السادة البرزنجية :
بيت البرزنجي
‏"‏ بيت البرزنجي ‏"‏ نسبة إلى برزنجة بلدة مشهورة في بلاد الأكراد‏.‏
أصلهم العلامة المحقق والفهامة المدقق السيد محمد بن عبد الرسول‏.‏
وقد ترجمه كثير من المتأخرين أجلهم والدنا المرحوم في تذكرته‏.‏
وأيضًا الشيخ مصطفى ‏"‏ بن ‏"‏ فتح الله الحموي في كتابه ‏"‏ نتائج السفر في أهل القرن الحادي عشر ‏"‏ وغيرهما‏.‏
وكان مولده في سنة 1044‏.‏
واشتغل بالعلوم من منطوق ومفهوم‏.‏
وألف التآليف العديدة‏.‏
وصنف التصانيف المفيدة قدم المدينة المنورة في حدود سنة 1068‏.‏
وأخذ عن الشيخ الملا إبراهيم الكردي‏.‏
وتزوج بنت الخواجة محمد المغربي‏.‏
ثم سافر إلى الدولة العلية وحصل له قبول وإقبال وبلوغ كل أمنية‏.‏
ثم سافر إليها مرة ثانية ورجع إلى المدينة‏.‏
ويوم وصوله إليها أدركته المنية وذلك في سنة 1103‏.‏
وقد حصل له بعض امتحان من الزمان الخوان‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ السيد أحمد والسيد عبد الكريم‏.‏
وأمهما بنت الخواجه محمد المغربي‏.‏
وقد انقرض أولاده الذكور‏.‏
وانحصر وقفه في أولاد بناته‏.‏
فأما السيد أحمد ‏"‏ ف ‏"‏ أعقب من الأولاد‏:‏ السيد عمر‏.‏
وأعقب السيد عمر من الأولاد‏:‏ السيد أحمد الموجود اليوم والشريفة خديجة والدة الشريفة حفصة بنت السيد جعفر‏.‏
وأعقب السيد أحمد أربع بنات وولدًا‏.‏
هم موجودون اليوم‏.‏
وأما السيد عبد الكريم فكان خطيبًا سنة 1111‏.‏
وتوفي شهيدًا مقتولًا صبرا ببندر جده المعمورة‏.‏
قتله باكير باشا بموجب فرمان ورد من الدولة العلية بسبب فتنة العهد الواقعة بالمدينة النبوية‏.‏
وقد أرخه بعض الأدباء بقوله ‏"‏‏.‏
‏.‏
‏.‏
عبد الكريم مات شهيدًا 1138 ‏"‏ وأعقب من الأولاد‏:‏ العلامة الفاضل السيد حسنًا والسيد حسينًا والسيد محمدًا والشريفة أم الحسين‏.‏
فأما السيد حسن فمولده سنة 1099 وخرج من المدينة المنورة مختفيًا في الفتنة المذكورة أعلاه ودخل مصر المحروسة وبقي مختفيًا بها في بيت السيد محمد النحال إلى أن توفي سنة 1148‏.‏
وله تصانيف ورسائل وخطب وغير ذلك‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ زين العابدين وجعفر‏.‏
وأمهما حفصة بنت الشيخ عبد الرحمان الكازروني الشافعي الزبيري‏.‏
وتوفي بالبصرة سنة 1169 ودفن عند قبر جده لأمه الزبير بن العوام - رضي الله عنه - وأعقب من الأولاد‏:‏ حسنًا ومحمدًا‏.‏
ولدا بمدينة زبيد‏.‏
وهما وأما جعفر فمولده سنة 1128‏.‏
ونشأ نشأة صالحة‏.‏
وبرع خصوصًا في الخطب والرسائل وصار خطيبًا وإمامًا ومدرسًا‏.‏
وتولى إفتاء الشافعية إلى أن توفي في شعبان سنة 1177 عن بنت تسمى حفصة موجودة اليوم‏.‏
وقد تزوجها ابن عمها السيد محمد‏.‏
وولدت له ولدًا سماه زين العابدين‏.‏
ومولده في سنة 1176 وهو موجود اليوم‏.‏
وأعقب السيد حسن أيضًا السيد قاسمًا من جارية‏.‏
وهو موجود اليوم بالهند‏.‏
وأعقب السيد عليًا‏.‏
وأمه من بيت ميكائيل‏.‏
ومولده سنة 1134‏.‏
وبرع في النظم والنثر‏.‏
وهو موجود اليوم‏.‏
وأعقب الشريفة صالحة زوجة السيد أبي القاسم بن السيد إبراهيم وولدين توأمين في جمادى الأولى سنة 1187‏.‏
وأما السيد حسين بن عبد الكريم فمولده سنة 1110‏.‏
وصار خطيبًا‏.‏
وتوفي سنة 1178‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ السيد محمدًا توفي سنة 1189 عن ولد يسمى السيد حسن مولده سنة 179‏.‏
وأمه الشريفة عائشة بنت السيد أحمد بن عمر‏.‏
وأما السيد محمد بن عبد الكريم فمولده سنة 1112 وتوفي سنة 1145‏.‏
وأعقب من الأولاد‏:‏ السيد محمد رسول وتوفي سنة 1182 عن بنتين من الشريفة سارة بنت السيد حسن شقيقة ومن هذا البيت السيد قاسم والسيد عبد الكريم ابنا السيد حيدر أخي السيد محمد ‏"‏ بن عبد ‏"‏ رسول المزبور‏.‏
فأما السيد قاسم ‏"‏ ف ‏"‏ ورد المدينة المنورة في حدود سنة 1098‏.‏
وكان على قدم التجريد‏.‏
وكان يعد من أهل الخير والصلاح‏.‏
وتزوج بنت عمه الشريفة فاطمة‏.‏
وولدت له السيد إبراهيم والشريفة آمنة‏.‏
وتوفي سنة 1144‏.‏
فأما السيد إبراهيم فمولده في سنة 1112‏.‏
وتوفي سنة 1182 وأعقب من الأولاد‏:‏ أبا القاسم وحسنًا ضري العين والشريفة عائشة‏.‏
فأما أبو القاسم فمولده في سنة 1158 واشتغل بطلب العلم وهو في غاية الحذق والفهم ذو أخلاق رضية وكمالات مرضية وله من الأولاد‏:‏ السيد عمر مولده سنة 1178 وأما أخوه حسن فمولده سنة 1160‏.‏
وهما موجودان اليوم‏.‏
وأما السيد عبد الكريم بن حيدر فكان أعور العين‏.‏
وقبض عليه‏.‏
وأرسل إلى الدولة العلية في قضية فتنة العهد الواقعة بالمدينة المنورة في سنة 1134 فتوفي هناك عن ولد يسمى زكي الدين‏.‏
وكانت وفاته سنة 1142‏.‏
فأما السيد زكي الدين ‏"‏ ف ‏"‏ أعقب من الأولاد‏:‏ السيد عبد الكريم الموجود اليوم وهو على طريقة حسنة لا يغفل عن تلاوة القرآن ولا سنة مواظب للصلوات مع الجماعات‏.‏
وله عدة أولاد من بنت السيد أحمد‏.‏
وهو موجودون اليوم‏.‏
_____________

من كتاب القبائل والبيوتات الهاشمية في العراق
تأليف/ يونس الشيخ إبراهيم السامرائي
من ص 103ـ 107
عشيرة السادة البرزنجية
البرزنجية وهؤلاء شيوخ الطريقة من أيام جدهم معروف وهم:
1ـ الشيخ معروف وهذا من العلماء والصلحاء ومؤلفاته عديدة
والمعروف بالنودهي:
2ـ كاكه أحمد ( إبنه )
3ـ الشيخ حسن ابن عم كاكه أحمد
4ـ السيخ محي الدين أخوه الشيخ حسن
5ـ الشيخ عبدالكريم بن الشيخ حسين ( إبن أخي شيخ حسن )
وهؤلاء سادة ، وقد قطع الآلوسي في تفسيره بصحة نسبهم وشجرة هؤلاء معروفة، والمهم أنهم قاموا بخدمات إصلاحية فكانوا خير قدوة في العلوم وفي السلوك، وفي الأيام الأخيرة أشتغل رجالها بغير الإرشاد فمالوا إلى السياسة ، وحاولوا النجاح في عن طريقها فانقلبت إلى أمارة منهم ( الشيخ محمود ) وهو شخص فاضل من كل وجه نافذ الكلمة مسموع القول بل لا يرد له قول والإذعان له والطاعة لا حدود لهما وابنه الأستاذ بابا علي بن الشيخ محمود.
قال ادموندر في كتابه السادة البرزنجية
إن مؤسس هذه الأسرة شيخ اسمه عيسى نوربه خش وهو ابن (بابا علي الهمداني) وابن أخ ( بابا طاهر أوريان الشاعر الصوفي المشهور) أن شجرة الأسرة ثبته سيداً من الجيل السابق للإمام السابع موسى الكاظم.
تشير شجرة الأسرة إلى أن السيد عيسى إنطلق من همدان برفقة أخيه سيد موسى لأداء فريضة الحج.
وتشير إلى أن السيد موسى توفي بلا عقب، وكل أفراد الأسرة الموجودبن الآن في كردستان ومنهم في تركيا وسوريا والهند وغيرها من البلدان إنما ينحدرون من ( بابا رسول الملقب كه وره ) العظيم الذي يمثل الجيل التاسع ابتداء من السيد عيسى وقد رزق ( بابا رسول ) ثمانية عشر ولداً ذكراً وتسع بنات ولكن لم يعقب من أبناءه المذكورين غير ستة.
والذي أثبتناه هو مقتبس من شجرة الأسرة يوضح السادة البارزين الذين جاء ذكرهم في النسب.
لقد أعقب بابا رسول إبنه في قرية برزنجة وما يزال أحفاد هذا موجودين هناك وفي القرى المجاورة .
وذكر أدموندر بأنه أخذ هذه المعلومات من كتاب ( مناقبي كاك أحمدي شيخ ) المطبوع في السليمانية عام 1939 م ، ومن بابا علي بن الشيخ محمود البرزنجي.
وقد أطلعني السيد سعيد بن السيد عبدالعزيز البرزنجي على أنساب السادة البرزنجية وهي ما نصه :
1ـ آل البرزنجي في عقره .
وهم سعيد وأحمد ويحي ورضا أولاد السيد عبدالعزيز بن بابا رسول بن الشيخ محمود قازان قاي بن الشيخ اسماعيل ولياني بن الشيخ محمد نوي بن الشيخ علي بن السيد بابا رسول بن السيد بابا سيد بن السيد رسول بن السيد قلندر بن السيد بن السيد عيسى الأحدب بن السيد حسين بن السيد أبي يزيد بن السيد عبدالكريم بن السيد القطب الأعظم عيسى البرزنجي بن السيد بابا علي الهمداني بن السيد يوسف بن السيد منصور المحدث بن عبدالعزيز بن السيد عبدالله بن السيد اسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

2ـ آل البرزنجي في السليمانية وهم:
بابا علي بن الزعيم الكبير الشيخ محمود الحفيد بن السيد شيخ سعيد بن شيخ محمد كاكا أحمد الشيخ بن شيخ معروف نودي ابن الشيخ أحمد الغرائي بن الشيخ محمد نودي بن الشيخ علي ابن السيد بابا رسول بن السيد بابا سيد بن السيد رسول بن السيد قلندر بن السيد بن السيد عيسى الأحدب ، ويرتقي النسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

3ـ آل البرزنجي في أربيل : هم:
السيد كاكا وإسماعيل أولاد عبدالكريم دارا خرما بن مصطفى ابن أحمد بن حسن بن محمود قازان قاي بن اسماعيل ولياني ويرتقي النسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

4ـ آل البرزنجي في جمجال منطقة سكنا وقرية هشازيني ومنهم السيد طاهر بن حسن بن رشيد بن الشيخ محمود بن أحمد بن حسن بن محمود قازان قاي بن إسماعيل ولياني ويرتقي النسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

5ـ آل البرزنجي في قادر كرم :
جاء في كتاب ( مناقب الشيخ حسن القرجيواري ص 9ـ 16) لمؤلفه محمد سعيد البرزنجي: ما نصه عند ذكر الشيخ حسن القره جيواري:
( الشيخ حسن القره جيواري البرزنجي لقبه شمس الدين أمه فاطمة بنت شيخ عبدالقادر القره حسني وهو ابن الشيخ عبدالقادر بن الشيخ حسين القازانقائي بن الشيخ محمود الكليسة بن الشيخ اسماعيل ولياني المشهور والملقب بـ ( الغوث الثاني ) بن الشيخ محمد الكبير المشهور بالكبريت الأحمر بن السيد علي بن بابا رسول بن السيد بابا سيد بن السيد رسول بن السيد قلندر بن السيد بن السيد عيسى الأحدب بن السيد حسين بن السيد أبي يزيد بن السيد عبدالكريم بن السيد القطب الأعظم عيسى البرزنجي بن السيد بابا علي الهمداني بن السيد يوسف بن السيد منصور المحدث بن عبدالعزيز بن السيد عبدالله بن السيد اسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الالصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه .
ومن السادة البارزين في قادر كرم في الوقت الحاضر هو السيد الشيخ إبراهيم برزنجة ابن الشيخ حسن القره جيواري.
يلتقي الشيخ حسن القره جيواري البرزنجي مع جده الولي كاك أحمد الشيخ ، بن الشيخ محمد الكبير، الذي له خمسة أولاد وهم:
1ـ الشيخ اسماعيل الولياني
2ـ الشيخ حسن كله زه رده
3ـ الشيخ علي ( الكوسج )
4ـ الشيخ محمد ( سوره )
5ـ الشيخ أحمد الغزائي ـ جد الشيخ كاك أحمد الشيخ معروف النودهي البرزنجي ـ حيث ينتهي نسبه الشريف بجده علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

والسادة البرزنجية أخوة قبيلة النعيم العربية ولا يشك أحد من خلال أنسابهم بأن معظم قبائل وأسر وشخصيات الأكراد هم من أصول عربية.

__________________________________________________ _________________________
الاضافة الواردة في كتاب عشائر العراق لعباس العزاوي :
2 - البرزنجية: وهؤلاء شيوخ القادرية، من أيام جدهم الشيخ معروف وهم: الشيخ معروف وهذا من العلماء الصلحاء ومؤلفاته عديدة، وله معارضة قوية للشيخ خالد النقشبندي، ورد عليه رجال الطريقة النقشبندية رداً عنيفاً " 1 " ولا محل لاستقصاء أحواله فقد بسطنا ذلك في تاريخ " شهرزور " .
كاكه احمد " ابنه " .
شيخ حسن ابن عم كاكه احمد.
شيخ محي الدين أخو شيخ حسن.
شيخ عبد الكريم شيخ حسن " ابن اخي شيخ حسن " .
وهؤلاء سادة، وقد قطع الآلوسي في تفسيره بصحة نسبهم، وشجرة هؤلاء معروفة، والمهم أنهم قاموا بخدمات إصلاحية، فكانوا خير قدوة في العلوم وفي السلوك. وفي الأيام الأخيرة اشتغل رجالها بغير الإرشاد، فمالوا الى السياسة وحاولوا النجاح من طريقها، فانقلبت الى إمارة. والآن الشيخ محمود فاضل من كل وجه، نافذ الكلمة مسموع القول بل لا يرد له قول، والاذعان له والطاعة لا حدود لهما. وإن معالي الأستاذ الفاضل بابا علي ابن الشيخ محمود.
البرجية

-------------------------------------------------
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
المدير

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الاخت الشريفة علوية زيدية
انما يقال في الانترنت والمنتديات فقسم منها صحيح وقسم منها لايمتلك علمية فيجب الاخذ من المنتديات التي تتكلم بعلمية وكما جاء في الكتاب الكريم( ان الحق احق ان يتبع)وعلى انه لا(يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون انما يتذكر اولو الالباب)فان البرزنجية سادة موسوية وتم ذكرهم في كتابنا صحاح الاعقاب وفي اللباب وذكر السيد جعفر ان من البرزنجية هنالك سادة اعرجية من احفاد محمد فوة ويلقبون بالبرزنجة لانهم باسم مدينة برزنجة
وهذه الصفحات من كتاب اللباب في شرح صحاح الاعقاب تاليف العلامة نقيب النقباء سيد نبيل الاعرجي

عبد الله بن اسماعيل بن ابراهيم المرتضى

البرزنجية الموسوي


برزنجة هي الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة سكنها السادة وهي في محافظة السليمانية في العراق ومنهم بابا رسول بن عبد السيد بن عبد الرسول بن قلندر بن عبد السيد بن عيسى بن الحسين بن بايزيد بن عبد الكريم بن يوسف بن منصور بن عبد العزيز بن عبد الله بن اسماعيل بن ابراهيم المرتضى بن الامام موسى الكاظم بن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام علي زين العابدين بن الامام الحسين بن الامام علي بن ابي طالب (عليهم السلام) واعقب بابا رسول من اربعة رجال وهم: محمد المدني له في المدينة المنورة اولاد ,وعبد الصمد ,واسماعيل, و بابا علي الوندرينة وقد وضحنا إعقابهم في الجزء الثاني من كتابنا صحاح الإعقاب من إل أبي طالب إعقاب الإمام الحسين(ع).

بابا علي الوندرينه بن بابا رسول الكبير

واعقب من محمد نودهي من خمسة رجال وهم: اسماعيل الولياني , واحمد الغزائي ,وعلي كوسة ,والشيخ حسن ,والشيخ محمد واعقب اسماعيل الولياني من عشرة رجال وهم: الشيخ عبد الله ,والشيخ عبد الكريم ,والشيخ محمود , وعبد الرحمن, وعبد القادر ,وعبد الرزاق ,ورسول ,ويحيى ,ومعروف,وعبد السلام

عبد الكريم بن اسماعيل الولياني

واعقب من ثلاثة رجال وهم:الشيخ حسين,والشيخ حسن,والشيخ محي الدين واعقب الشيخ حسن من حسين وحده واعقب حسين من عبد الكريم شاه الكسنزان واعقب عبد الكريم من عبد القادر واعقب عبد القادر من عبد الكريم الكسنزاني واعقب عبد الكريم الكسنزاني من الشيخ محمد الكسنزاني شيخ الطريقة الكسنزانية في العالم واعقب الشيخ محمد الكسنزان من ستة رجال وهم : الشيخ نهرو , وجنيد, وغاندي , وعمار, وملص , وعبد الكريم



=======================
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بما إن دور نقابة السدة الأشراف هو رص الصفوف وتوحيد الكلمه واصلاح الامه ونبذ الطائفيه والمحاصصه من المنزلق المظلم...وتنضم شؤونهم وتجمع شملهم وتعزز نفوذهم .. و واجب المؤمن إنصاف الحق والسادة لهم حق علينا لذا أدعوكم وأرجوا منكم أخوتي المؤمنين والسادة الأشراف نصف الحق
وأسألكم هل هنالك أدلة أخرى تثبت عكس هذا البحث؟؟ إن كان البرزنجة حقاَ سادة موسوية إذاً إتهامهم بأنهم غير ذالك هو إهتاك لكرامة السادة ولاأجد غير أن أسأل حضرتكم بنصف حق السادة إن كانوا كما تفضلتم سابقا بأنهم سادة موسوية.
!لقد إتصلت بلأخ نبيـل الكرخي وأرسلت له دليلكم و دليل من بحث السيدعبدالله محمد الموسوي و السيد طه محمد الموسوي (منشور في موقع السادة الشيعيعزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
ولم يرد حتى الان, وأنا مازلت أنتضر لاكن يبدوا أنهم مقتنعون بأنهم ليسو سادة وهذه دلائلهم على ذالك. علماً أن منشورة الأخ نبيـل الكرخي منقولة بكثير من المنتديات وعلى الفيسبوك وأنا شاهدت تأثيرها الكبير على العراقين للأسف شيء محزن. لقد أصبح مثل البرزنجة كمثل المزيفون والطاغية صدام الذين يدعون بأنهم سادة, ونضراً بأن البرزنجة يعرفون بلأكراد يزيد الطائفية. لاحول ولا قوة إلا باالله
إبطال نسب عشيرة البرزنجية
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
البرزنجية : من العشائر الكردية في العراق ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص55 أنهم ينتسبون الى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام. ولا يصح هذا النسب
حيث إنَّ أبو نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.
كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.
وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.
وقال الفخر الرازي ، المتوفى سنة 606هـ ، في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) : (واما إسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وقيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).
وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.
وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.
وبذلك يبطل النسب العلوي المزعوم للبرزنجية.

أسأل الله أن يضهر الحق ويعين من هو على الحق

========================
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو
السلام عليكم , قال رسول الله صلى الله عليه وآله ( شيئان فيها كفر الطعن في الانساب والنياحة على الميت ) , وأجابتي على تسائل أختنا الفاضلة لا يقع تحت مسمى ومضمون الحديث الشريف , أقول هذا حتى أصنع لنفسي جنة من الهجوم , أقلها الزعل ربما , طالعت نسب الالبرزنجية , وسبحان الله مررت بعدها بلحظات على موقع سيد نبيل الاعرجي فوجدت السؤال الآنف الذكر , فأقول بحمد الله ما يلي , ولعلي أكون مصيبا , أو قد أكون مخطءا والقول الفصل عند سيد نبيل الاعرجي .:
البرزنجية : من العشائر الكردية في العراق ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص55 أنهم ينتسبون الى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام. ولا يصح هذا النسب

حيث إنَّ أبو نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.

كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.

وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.

وقال الفخر الرازي ، المتوفى سنة 606هـ ، في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) : (واما إسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وقيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).

وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.

وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.

وبذلك يبطل النسب العلوي المزعوم للبرزنجية



==============
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو مميز


الأخ عدنان الحسني
السلام عليكم ورحمة وبركاته
1-لقد قلت (والقول الفصل عند سيد نبيل الاعرجي )ومع ذلك اوردت ما اوردت
رغم رد السيد والحجج التي اوردها.
2-لم تكن مقنعا حين ذكرت(طالعت نسب الالبرزنجية , وسبحان الله مررت بعدها بلحظات على موقع سيد نبيل الاعرجي فوجدت السؤال الآنف الذكر )فانت متابع لهذا الموضوع بجد .

========
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
عضو

ليس ذنبي اذا يفهم الكلام بمنأى عن معناه .. والبلاغة تيهى عن أناس دون غيرهم .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

وهل انت بليغ
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
يا سالم , مرفوض هذا الأسلوب في الطرح , هذا يجعلك في صفوف الجفاء , وعدم فهم الكلام يجر الى كوارث
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

النسب أمانه والناس مأتمنون على انسابهم . البرزنجية سادة لاغبار عليهم ومثبت في الكثير من الكتب النسبية
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
أخي الباحث والمحقق شكراً لمشاركتك, وبما أسمك الباحث والمحقق أود أن أسألك هل لك أن تبحث لنا في هذا الموضوع أو ترشدنا إلى بعض هذه الكتب؟
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
شكراً أخي عدنان خلف الحسني لاكن أتمنى منك أن تلقي نضرة أُخرى على جميع الرسائل التي نشرت في هذا الموضوع.. إن تسائلي كان عن هذا الموقع بالتحديد فهو حسب علمي الوحيد المتواجد على الأنترنت الذي يشك بنسب البرزنجة وكل ما ينشر في المنتديات منقول منه. لاكن بعد نشري للموضوع أرى أن هنالك أدلة أكثر تدل على إنهم سادة موسوية, وهذا ليس على الأنترنت فحسب. لاكن الله أعلم وإنشاءالله لانكون ممن يضلم السادة
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

نعم هناك أدلة مضادة , وأني لست مع أحداها أبدا اختنا الفاضلة , أي أني لست مع الأيجاب أو السلب فأنا لست مختصا ولا باحثا , ولكني يعلم الله أردت أن تتطلعي على أكثر من شعبة في الموضوع .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

شكراً أخي وهذا ما أبحث عنه أن أرى دلائل من وجه نضر مختلفة .. وفي الحقيقة أيضاً أنا أبحث عن وجهة نضر(أو بلأحرى دلائل ومصادر) أهل السنة والشيعة.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

ملاحضة: منذ فترة طويلة كان هنالك برامج تتحدث عن أنساب السادة ألأشراف تذاع على قناة الفرات أو الأنوار (الشيعية) من قبل شيخ شيعي وقد تحدث طويلا على نسب السادة البرزنجية. من هنا إعتقدت إن هذه هي وجهة نضر المذهب الشيعي ونصدمت لرئيت هذا الموقع الذي يبدوا شيعي لئن الشيعة يعرفون بوحدة عقيدتهم أعني أن شيوخ ومراجع الشيعة يتفقون على جميع عقائدهم ليس هنالك إختلافات متناقضة.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
بعد التوكل على الله العلي القدير يسعدني ان اشارك اخواني واخواتي في الرد على سؤال /علوية زيدية / واوضح للمطالع الكريم بأن السادة البرزنجية مثبتين في الكتب منها : موسوعة عشائر العراق / للكاتب عبد عون الروضان ص 66 . وكتاب القبائل العراقية / تأليف يونس الشيخ ابراهيم السامرائي : ص 53 . ومذكور فيها تفاصيل وتفرعات النسبية . للسادة البرزنجية ............. وفقكم الله لخدمة النسب الشريف .
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

جزاك الله خيرا أخي الفاضل الباحث والمحقق
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد
مشرف
بارك الله فيكم
وجزاكم الله عنا كل خيرا
وجعل اعمالكم في ميزان حسناتكم
على نقلكم لنا الاعمال المميزة
------

سامان البرزنجي متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 22nd January 2016 , 00:55   [21]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 66417
عدد المشاركات : 37
بمعدل : 0.06 يوميا
عدد المواضيع : 0
عدد الردود : 37
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : iraq

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد علوية زيدية أخي الكريم لاشك في صحة نسبنا ونحن على مذهب الامام الشافعي، قال الآلوسي : (سكن مع الأكراد طائفة من السادة أبناء الحسين رضي الله تعالى عنه يقال لهم البرزنجية لاشك في صحة نسبهم وكذا جلالة حسبهم) تفسير الآلوسي وأنا أقول وأجدادنا كتبوا نسبنا حتى اليوم


سامان البرزنجي متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 24th January 2016 , 19:28   [22]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 57837
عدد المشاركات : 192
بمعدل : 0.12 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 190
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : saudi arabia

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

بحث قيم ويتطلب مزيدا من التفاصيل واماكن تواجدهم مثل بني شامان اين ديارهم اليوم.


البراهيم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 12th February 2016 , 17:11   [23]
الكاتب


.:: عضو متميز ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 57837
عدد المشاركات : 192
بمعدل : 0.12 يوميا
عدد المواضيع : 2
عدد الردود : 190
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : saudi arabia

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

بحث فيم للسادة الاعرجية


البراهيم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
 
قديم 23rd September 2016 , 05:56   [24]
الكاتب


.:: مشرف مميز ::.

الصورة الرمزية .:: بـارقـة أمــل ::.

الملف الشخصي
 
 
 

افتراضي رد: السادة الأعرجية , أحفاد عبيد الله الأعرج -- منقول


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الفاضل شاكر
يرجى المناقشة بموضوعية وبدليل وعدم استخدام أسلوب الشتم والتجريح
وجزاكم الله خيرا





.:: بـارقـة أمــل ::. غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغدير في الكتاب والسنه السيد هاني غزالي الشيـعة 4 16th July 2015 12:58
المحبة في الله عبدالجليل الحيالي القصص الاسلامية 1 26th September 2013 03:30
صفات رسول الله (ص) من طرق الشيعه والسنه السيد هاني غزالي شمائل الرسول 1 14th August 2013 14:52
سنن أبي داود شفيق الادريسي الحديث الشريف 31 19th February 2013 00:55


الساعة الآن 02:56.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا