التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف على منهاج أهل السنة والجماعة
يمنع وضع أي مادة تخالف منهج أهل السنة والجماعة و سنضطر لحذف أي مادة مخالفة دون الرجوع لكاتبها
تنويه هام:الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لا يقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط

إعلانات


تتقدم إدارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف بالشكر لإعضاءها الـ النشيطين هذا اليوم  وهم :
Users online today


العودة   > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 16th July 2011 , 02:46   [1]
الكاتب


.:: عضو جديد ::.


الملف الشخصي
 
 
 
 

معلوماتي ومن مواضيعي
رقم العضوية : 42868
عدد المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يوميا
عدد المواضيع : 3
عدد الردود : 1
الجنس : ذكر
الدولة : الدولة : saudi arabia

افتراضي اعتذار لأسرة آل سيوفي في دمشق الكرام


 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إلى كل من أسأت إليه بقصد أو بغير قصدأرجو منكم قراءة الموضوع والرد عليه وأرجو من كل من يملك كلمة طيبة أن يدخل ويردوإن كان هناك من يريد إشعال الفتنة فأتمنى منه الا يشارك أبداً ..

واليوم أود الإعتذار من (الأخ الكريم محمد السيوفي واسرة السيوفي الكريمة في دمشق )و من كل عضو أخطأت في حقهعن عمد أو غير عمد و أطلب منكم المسامحة .
واعتذر عن طعني في نسبهم واني ابرأ إلى الله منه .
ومن هنا ابريء نفسي واتبرأ مما قيل في موقع الرابطة العلمية للأنساب الهاشمية
عن نسب اسرة السيوفي في موضوع منقول صاحبه في الأصل الأخ باسل الأتاسي
واعتذر بشدة إن كان ما جاء فيه قد اساء لكم واني منذ فترة طويلة ابتعدت عن صفحات
مواقع الأنساب وقطعت علاقتي بها واول عودة لي هي على صفحات موقعكم العامر بأهله
واعضاءه الكرام وانا اسف يا أخوتي ان كان قد ساءكم مني قول او كلام أو قدح أو طعن
واعتذر مجدداً لجناب اخي الكريم محمد السيوفي ولأسرة السيوفي ولكم مني كل التقدير
والإحترام واتعهد امامكم واليكم أنني لن أذكركم الا بما تذكرون به انفسكم وهذا وعد مني .
وارجوا منكم العفو والمسامحة التي تنم عن شهامتكم وكرمكم .
والعفو و المسامحة خلق نبيل يتخلق به المؤمن و يتحلى به لأن قدوته نبي الله المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم
وقد وردت أدلة كثيرة عن العفو في الكتاب والسنة النبوية في العديد من المواضع نذكر بعض منها :

قال تعالى: (وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتقْوَى وَلاَ تَنسَوْا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ) (سورة البقرة: 237).
وقال سبحانه: (إِنْ تُبْدُوا خَيْراً أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوء فَإِن اللهَ كَانَ عَفُواً قَدِيراً) (سورة النساء: 149).
وقال تعالى : (فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ )
وقال سبحانه: (فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِن اللهَ يُحِب الُْمحْسِنِينَ) (سورة المائدة: 13).
وقال تعالى: (فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتى يَأْتِيَ اللهُ بِأَمْرِهِ) (سورة البقرة: 109).
وقال سبحانه: (فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ) (سورة البقرة: 178).
وهناك العديد من الاحاديث الواردة في السنة الشريفة نكتفي بذكر هذا الحديث الشريف :([3])
1739- قال صلى الله عليه وسلم :" عفو الله أكبر من ذنوبكم‏ "
فضل العفو(7):
وهذا ما دل على فضل العفو من الكتاب و السنة :

قال تعالى: {وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم} [التغابن: 14].
وقال تعالى: {وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم} [النور: 22].
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من كظم غيظًا وهو قادر على أن يُنْفِذَهُ دعاه الله -عز وجل- على رُؤوس الخلائق حتى يخيِّره الله من الحور ما شاء). [أبو داود والترمذي وابن ماجه].
وليعلم المسلم أنه بعفوه سوف يكتسب العزة من الله، وسوف يحترمه الجميع، ويعود إليه المسيء معتذرًا.
يقول تعالى: {ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم}
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ما نَقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزَّا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله) [مسلم].
إن الرحمة في قلب العبد تجعله يعفو عمَّن أساء إليه أو ظلمه، ولا يوقع به العقوبة عند القدرة عليه، وإذا فعل العبد ذلك كان أهلاً لعفو الله عنه. يقول الله تعالى: {وَلا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [النور:22].

وأنا اليوم إنما أحاكي فيكم إيمانكم لا أشخاصكم التي أحترمها فأرجو منكم يا أخوتي من كان بينه و بيني خلاف أن يتفضل ويكتب رده ويطلب ما يشاء إن أراد الاستيفاء فأنا مقبل جاهز وإن سامح فهو كريم .

وبالنسبة لي فأنا مسامح كل من أخطأ في حقي و كل من تفوه علي بكلمة .

وقبل أن تكتبوا الرد : أرجو منكم جميعا وكل من كان في خلاف معي أن ينسى نهائيا ما حصل وأن لا يعود لنقاش الماضي فنحن لا نريد أن نذكر المشكلة بل نريد فقط أن نحلها سواء كان الحق مع أي طرف منا .

يجب أن ننسى خلافتنا ونعرف أن هذه الدنيا فانية ولا يوجد أجمل من أن تمر بأخ لك فتسلم عليه ويرد عليك السلام .

وأنا بانتظار ردودكم جميعا

اخوكم
سعد بن محمد آل عبدالله الرويتع

سعد الرويتع غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 18:13.


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف يهتم بامور آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الكرام و انسابهم و ذريتهم و شؤونهم و صلة ارحامهم == جميع حقوق المواضيع و الابحاث محفوظةللاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف - أنسابكم
تنويه هام : الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف لايقوم بتحقيق الانساب وليس به لجنة لتحقيق الانساب او منحها ولا التصديق عليها انما يساعد الباحثين عن الانساب فيما يتوفر لادارته والمشرفين والاعضاء من علم ومعلومات فقط
ان جميع المقالات و المشاركات و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف و انما تعبر عن رأي كاتبها فقط . هذا و لا يعتبر الاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف أو ادارته أو مسؤوليه, مسؤولين عن اي كتابة أو موضوع منشور يخالف شروط التسجيل و القوانين المعمول بها لدى ادارةالاتحاد العالمي لأمناء النسب الشريف
مصر :: تونس :: الجزائر :: المغرب :: ليبيا :: السودان :: موريتانيا :: السعوديه :: الكويت :: البحرين :: قطر :: الامارات :: عمان :: اليمن :: العراق :: الاردن :: فلسطين :: لبنان :: سوريا